ADVERTISEMENT

وفاة عثمان بن عفان واهم المعلومات عنه

وفاة عثمان بن عفان عبر موقع محيط، سيدنا عثمان بن عفان هو رجل من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الكرام، والذي آمن به وبرسالته وقت كذبه الكفار، واستطاع بحسن أخلاقه وحبه لله ورسوله، أن يحفر اسمه وسط العشر الذين بشرهم الله تعالى بالجنة، فسوف نتعرف سويًا على التفاصيل الخاصة بحياة ووفاة عثمان بن عفان رضي الله عنه من خلال هذا المقال.

وفاة عثمان بن عفان واهم المعلومات عنه صورة رقم 2
وفاة عثمان بن عفان

تاريخ وفاة عثمان بن عفان بالهجري

توفي الصحابي الجليل والخليفة عثمان بن عفان -رضي الله عنه- عام 35 من الهجرة، وبالتحديد في الثاني عشر من شهر ذي الحجة.

ADVERTISEMENT

وفي يوم وفاته كان صائمًا على الرغم من محاصرة المنافقين له هو وعائلته حتى أنه لم يستطع الفطر نظرًا لعدم إمكانيته الحصول على شربة ماء.

لقد كانت وفاة عثمان بن عفان مليئة بالأحداث، فقد جاء إليه صحابي يسمى كثير بن الصلت، وحاول إقناعه بالخروج من المنزل إلى الفناء ليهابه المنافقين والكفار لما له من هيبة ووقار، وقد كان وقتها بلغ 82 عام.

وفي ذلك اليوم رأى نفسه في صحبة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وقد بشره الله بأنه سوف يفطر مع الرسول الكريم.

ADVERTISEMENT

قام عثمان بن عفان في ذلك اليوم وقد قام بعتق غلمانه، ووقف لأداء صلاة نافلة، وقرأ فيها سورة طه، وما أن فرغ من الصلاة فجلس يقرأ القرآن الكريم بالمزامنة مع مجيئ أهل الفتنة إليه يتربصون به ويريدون به الشر ويمكرون له الخبائث.

وكان هناك رجل منافق هو أخطر من أشعل الفتنة بين المسلمين في عهد سيدنا عثمان بن عفان، واسمه كنانة بن بشر التجيبي،

وهو من قام بحرق باب بيت عثمان ثم دخل عليه هو ومجموعة معه من المنافقين، وقاموا بخنقه حتى فاضت روحه الطاهرة إلى بارئها.

لقد طلب سيدنا عثمان بن عفان من المسلمين ألا يقتلون أحد بسببه، ومنعهم من أن يدافعون عنه بالسيف، وهذا من كرم أخلاقه رضي الله عنه.

استشهد عثمان بن عفان على يد الخوارج

حدثت في عهد الخليفة عثمان بن عفان أول وأخطر فتنة في تاريخ المسلمين آن ذاك، والتي كانت من الذين يدعون الإسلام، حيث ظهر جيل جديد من الناس وظهر معهم الضلال والبدع.

وحاولوا تشويه صورة الخليفة عثمان بن عفان وقاموا بنسب بعض الشبهات إليه مما أسفر عن وقوع الفتن بين المسلمين.

اتهم المنافقون سيدنا عثمان بن عفان بأنه يقوم بتولية أقاربه الحكم مثل معاوية ومروان، واتهموه أيضًا بأنه حرف في القرآن الكريم بسبب جمعه في مصحف واحد.

كما اتهموه بالتبذير وصرف أموال المسلمين على أهله، وأنه متعصب بسبب معاقبته لأبي ذر، بالإضافة إلى أنهم قالوا أنه خدع سيدنا علي بن أبي طالب وتولى الخلافة بدلًا منه.

ولكن كل هذه الاتهامات الباطلة لا أساس لها من الصحة، إلا أنها أوقعت العداوة والبغضاء بين المسلمين وأشعلت نار الفتنة التي من أهم نتائجها؛ توقف المسلمين عن الفتوحات وانشغالهم بالمشاحنات فيما بينهما.

وكذلك مقتل عثمان بن عفان كان من أكثر نتائج الفتنة بشاعة.

وفاة عثمان بن عفان واهم المعلومات عنه صورة رقم 4
وفاة عثمان بن عفان

لا تفوت فرصة مشاهدة: بحث عن عثمان بن عفان | كافة التفاصيل التي وردت عنه

سيرة عثمان بن عفان

اسمه كاملًا عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أميه، وأمه هي ابنة عمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واسمها أروى بنت كريز بن ربيعة،

ولقد كانت ولادة عثمان بعد ست سنوات من عام الفيل وتحديدًا في مدينة الطائف، أي عام 576 ميلاديًا.

مات والده في زمن الجاهلية، وعاشت أمه معه حتى أسلمت وماتت أيام خلافته للدولة الإسلامية، كان عثمان بن عفان إنسان محبوب بين الناس في الجاهلية.

حيث أنه اشتهر بالحكمة والعقل الراسخ والرأي الصائب، ولم يشرب الخمر أبدًا بالرغم من كونه أحد أشراف وأغنياء مدينة قريش.

في يوم دعاه أبو بكر الصديق رضي الله عنه للإيمان بالرسالة، وكان وقتها عمره لم يتجاوز 34 عام، فصدقه واستجاب له وأيقن أن الإسلام هو الدين الحق الصحيح، وبتصديقه صار من السابقين للإسلام.

فقد كان رابع من أسلم من الرجال في قريش بعد أبي بكر الصديق وعلي بن أبي طالب وزيد بن حارثة.

عثمان بن عفان هو رابع من أسلم من رجال قريش، وهو ثالث الخلفاء الراشدين بعد أبو بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، ومكث في الخلافة 12 سنة، وذلك من 23 ه‍ إلى 35 ه‍ سنة وفاته.

تميز عثمان بن عفان بحسن خُلقه وخِلقته، فقد كان ذو طول متوسط، طويل الذراعين وكان يغطيهما شعر كثيف، كما كانت لحيته طويلة، وشعره كثيف ذو بشرة سمراء.

أما بالنسبة لأخلاقه الحميدة، فقد كان حكيمًا وصائب الرأي، وعاقلًا في أحكامه ومن أشرف الأنساب في الجاهلية، ومن حكمة الله أن جعله لا يسجد لصنم أبدًا طوال حياته حتى قبل الإسلام.

قد يهمك أيضا التعرف على: أبناء عثمان بن عفان هل ستصدق عددهم وما قاموا به في حياتهم؟!

لقب عثمان بن عفان

  • تزوج سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه باثنتين من بنات سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهن رقية وبعد أن توفت تزوج من أم كلثوم، لذلك لقب ب (ذو النورين).

أعمال عثمان بن عفان

قام الخليفة عثمان بن عفان بالكثير من الأعمال الجليلة في عهد خلافته على الدولة الإسلامية ومن أهمها:

  • أمر بجمع القرآن الكريم في مصحف واحد، وذلك بسبب ظهور العديد من القراءات واللهجات المختلفة بين الناس في قراءته.
  • تم توسعة المسجد النبوي الشريف والمسجد الحرام أيضًا.
  • تم فتح العديد من البلاد مثل كرمان وخراسان وسج وقبرص وغيرها، وتوسعت في عهده الدولة الإسلامية بصورة كبيرة.
  • قام بإنشاء أول أسطول بحري إسلامي، للعمل على حماية الشواطئ من الهجوم البيزنطي.
  • شراء بئر رومة.
  • طرد الروم من مصر.
  • استكمل الفتوحات الإسلامية.

ماذا قال عثمان بن عفان عن موته

قبل وفاة عثمان بن عفان قامت إحدى الجواري وسقته بالماء، فرفع رأسه للسماء ليتحرى الفجر وقال (إني أصبحت صائمًا)،

وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلع علي من هذا السقف، ومعه ماء عذب، وقال لي اشرب يا عثمان، فشربت حتى ارتويت،

فقال لي: ازدد، فشربت حتى نهلت، ثم قال: إن القوم سينكرون عليك، فإن قاتلتهم ظفرت، وإن تركتهم أفطرت عندنا).

وبعد ذلك دخل عليه مجموعة المنافقين وقتلوه، فصار يردد: ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم اجمع شمل أمة محمد، اللهم اجمع شمل أمة محمد).

مات سيدنا عثمان بن عفان وبعدها فتش أهل بيته في خزانته، فوجدوا وصيته مكتوب بها ( بسم الله الرحمن الرحيم، عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، وأن الجنة حق، وأن النار حق، وأن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه، إن الله لا يخلف الميعاد، عليها نحيا، وعليها نموت، وعليها نبعث إن شاء الله تعالى).

وفي الختام نؤكد أن وفاة عثمان بن عفان بمثابة حادث جلل للمسلمين، حيث أنه كان من الخلفاء الراشدين الذين ازدهرت في عهدهم الدولة الإسلامية كما كان عهده عهد رخاء وتوسعات.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق