ادعية واذكار

أدعية للاختبارات لن تصدق أنها بدعة! وما الجائز منها؟!

هل يوجد أدعية للاختبارات ؟ في الحقيقة لا يوجد أدعية مخصصة للاختبارات، حتى وإن انتشرت أدعية لهذا الشأن وخُصصت له وهي لم تكون بالكتاب والسنة ولم يفعلها الرسول صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة فهي بذلك بدعة ولكن في هذا المقال سنذكر أدعية من الكتاب والسنة قد تُسهل عليك أمور حياتك كالاختبارات وغيرها.

أدعية الاختبارات بين الحلال والبدعة

بالطبع أي فرد من الممكن أن يبحث عن أدعية للاختبارات فمن منا يريد أن يُقبل في وظيفة ما أو يتمنى زوجة معينة أو يطمح لسيارة جديدة،

أو يبحث عن عمل فكلنا نبدأ بوسيلة مشتركة ألا وهي الدعاء فمالك الملك هو الذي يسخر كل شيء بأمره فهو المسبب وعلينا الأخذ بالأسباب ومن ثم السعي.

وكذلك الذي لديه اختبارات ويتمنى أن يجتازها من يريد أن يلتحق بكلية معينة من يتمنى أن يجتاز امتحانات الثانوية العامة أو يريد أن يلتحق بالثانوية العامة أو حتى أنه في مرحلة أبكر من ذلك،

ويتمنى التفوق بها فهو بالطبع في مدّة الاختبارات يشعر بمزيج متنوع من المشاعر والأحاسيس كالتوتر والضغط والحماس والترقب وتخفيفًا لذلك عليك التوسل والدعاء لله عز وجل وذلك سيساعدك في الاستذكار.



وفي إحدى الفتاوى على موقع إسلامي بخصوص أدعية للاختبارات:

سئل أحد الشيوخ عند قول أدعية للاختبارات والاستذكار ألا وهو:

  • اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللهم إني أسألك أن تجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا بطاعتك وأسرارنا بخشيتك، إنك على ما تشاء قدير.
  • هل هذا الحديث ثبت عن رسولنا صلى الله عليه وسلم؟ أم عن السلف الصالح؟ أم هو بدعة؟ وإذا كان بدعة، فما حكمه وحكم ترديده؟

وكانت الإجابة كالتالي:

  • فهذا الدعاء لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، كما لا يعرف عن أحد من السلف، وكذلك تخصيصه بوقت المذاكرة والتزام ذلك واعتقاده سنة يصيره بدعة.

وقد قال الشاطبي في الاعتصام: ومنها ـ أي البدعة الإضافية ـ التزام العبادات المعينة في أوقات معينة لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة.

فالمشروع للمسلم أن يستعين بالله ويدعوه بما يسر الله من الدعوات الطيبة المناسبة لحاجته في كل وقت.

لمزيد من المعلومات اقرأ: ادعية الاختبارات النهائية ادعية قبل الامتحان

فتاوي أخرى لأدعية الاختبارات

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية ـ24ـ 185ـ فتوى رقم:21350، ما نصه:

هذه الأدعية الموضوعة للمذاكرة والنجاح والمنوعة لكل حالة، تعرض للطالب أثناء المذاكرة أدعية مبتدعة، لم يرد في تخصيصها بما ذكر دليل من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

أما تخصيصها بما ذكر فلا يجوز، ويجب ترك العمل بها لهذا الخصوص، وعدم اعتقاد صحتها فيما ذكر، والدعاء عبادة لله، فلا يصح إلا بتوقيف،

وينبغي لكل مسلم ومسلمة أن يدعو الله بأن ييسر له أموره كلها، وأن يزيده علما وفقها في الدين، وأن يلهمه الصواب، ويذكره ما نسي، ويعلمه ما جهل، ويوفقه لكل خير، ويذلل له كل صعب، دون أن يجعل لكل حالة دعاء مبتدعا يواظب عليه.

وذلك أسلم له في دينه، وأحرى أن يستجيب الله لدعائه ويوفقه لكل خير، فالله ـ سبحانه وتعالى ـ وعد من دعاه بالإجابة والتوفيق للهداية والرشاد،

وشرط لذلك الاستجابة لما شرع الله والإيمان به سبحانه والاستقامة على دينه، كما جاء عن الله وعن رسوله صلى الله عليه وسلم.

وهذا باختصار وإن دل فهو يدل على عدم تحديد أدعية معينة لوقت معين  كأدعية الاختبارات . ولكن هذا لا يتعارض أن الدعاء والاستعانة بالله عبادة وأنها ستكون سبب من أسباب نجاحك، لهذا سنعرض الكثير من الأدعية التي سوف تيسرك  لك بإذن الله.

التوسل والدعاء إلى الله عز وجل

إذا كنت تريد تيسير الأمور لك في كل مناحي الحياة فلابد أن تتوسل إلى الله عز وجل بالدعاء، فقد قال الله تعالى:

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ {البقرة:186}.

الاستذكار والعلم وأهميتهما

أدعية للاختبارات
أدعية للاختبارات

ولكن عزيزي الطالب لا يعني تذللك لله والدعاء انك ستنجح دون استذكار أو أن كل ما عليك هو الدعاء بلى عليك الدعاء والتيقن أن الله عز وجل سيستجيب لك ومن بعدها العمل والاستذكار بهمة وأنت تعدد نواياك وتتذكر أهمية العلم فقد قال الله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (11)

كما أن النبي صلى الله عليه وسلم أوضح أهمية العلم وكيفية السعي لطلب العلم في قوله عليه الصلاة والسلام:

(من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع،

وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء لم يورثوا دينارا، ولا درهما إنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر).

فأنت باستذكارك سترفع من مقامك بالدنيا ودرجتك بالآخرة باستغفار من في السموات والأرض لك وأخيرًا بالدعاء فتحول استذكارك إلى طاعة.

لمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء للمذاكرة وتثبيت الحفظ

أدعية للاختبارات والامتحانات

عليك الاستعانة بالله والدعاء بتيسير الأمور وتسهيل المواد والحصول على التفوق والنجاح، وهناك أدعية يمكننا الاستعانة بها من الكتاب والسنة.

ولكن تذكر يا صديقي الطالب أن الله يشعر بك ويسمع قلبك ويتفهم قولك بكلمة يا رب فقط دون أي شيء و سيستجيب لك فهو سميع الدعاء:

صحيح مسلم عن علي رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قل: اللهم اهدني وسددني”

كما يوجد الحديث الذي أوصى به نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ابنته فاطمة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها: ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله, ولا تكلني إلى نفسي طَرْفَة عين. رواه الحاكم في المستدرك.

أما إذا أردت أن تستغيث بالله و استصعبت أمرًا ما فعليك بما قاله ابن تيمية حيث كان شيخنا -ابن تيمية- إذا أشكلت عليه المسائل يقول:

يا معلم إبراهيم علمني، ويكثر الاستغاثة بذلك، اقتداء بمعاذ بن جبل، حيث قال لمالك بن يخامر عند موته…. فعليك بمعلم إبراهيم عليه السلام، قال: فما نزلت بي مسألة عجزت عنها إلا قلت: يا معلم إبراهيم. انتهى

أدعية النبيين لتيسير الأمور

وإليك وصفة سحرية أنها حقًا مذهلة فهي لن تساعدك فقط في تسهيل المذاكرة أو تستطيع قولها قبل الاختبارات وإنما تستطيع قولها بكل وقت وحين وبكل أمر استعصى عليك وبكل شيء تتمناه.

وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت: “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين” فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له) رواه الترمذي ( 3505 )، وصححه الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” ( 1644 ).

ونصيحتنا لك داوم عليها ولن تخسر.

وإليك دعاء يريح قلبك ويهدأ من روعك ولا سيما أن المذاكرة والامتحانات تجلب للنفس القلق وعدم الاطمئنان فتخلص من ذلك بدعاء سيدنا موسى عليه الصلاة:

 رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي {طه: 25ـ 28}.

والكثير تقف أمامه مادة ما لا يستطيع استذكارها أو سؤال في اختبار صعب أو في الحياة عامة تقف أمام العديد من المشاكل فنقدم لك حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فهو حل لك في مثل هذه الأزمات:

روى ابن حبان عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلًا، وأنت تجعل الحزن سهلًا إذا شئت.

تستطيع أن تقول هذا الدعاء في أي  تحبه قبل المذاكرة أو قبل الامتحان أو قبل الدخول إلى غرفة الاختبارات أو استعصى عليك أي أمر في الحياة  وسيسر المولى لك أمورك بفضله.

وقد نقل عن طائفة من العلماء الحث على أدعية في أزمنة أو أحوال معينة ومن ذلك ما قاله ابن القيم في إعلام الموقعين وهو يتحدث عن المفتين:

(اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم)

لمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء الحفظ وعدم النسيان مكتوب

أدعية الرسول عليه الصلاة والسلام

أدعية للاختبارات
أدعية للاختبارات

وإذا كنت تحب أن تدعو دعاء مثل أدعية للاختبارات ما عند خروجك إلى الاختبارات فيمكنك الدعاء بما ورد في الحديث الآتي:

وفي سنن أبي داود عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: ما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من بيتي قط إلا رفع طرفه إلى السماء فقال: اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل، أو أزل أو أزل، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل علي.

ولكن كما قلنا لن نستطيع أن نحدد هذا الدعاء ليوم الاختبار فقط ولكنه في أي وقت تخرج فيه من منزلك، ولكي يطمئن قلبك أكثر وتشعر بالقوة فعليك بهذا فهو رائع لاحتياجك أدعية للاختبارات :

وفي المسند والترمذي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهؤلاء الكلمات: اللهم أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر بي،

واهدني ويسر الهدى لي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شكارًا لك ذكارًا لك رهابًا لك مطواعًا لك مخبتا إليك أواها منبيًا، رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبت حجتي واهد قلبي وسدد لساني واسلل سخيمة صدري.

 لمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء تيسير الامور | أدعية تيسير الأمور وقضاء الحاجة

وأخيرًا نحب أن ننوه مرة أخرى أنه لا يوجد مسمى يدعو أدعية للاختبارات ولكن هل لا يوجد أدعية أقولها وقت الاختبارات بالطبع يوجد  كما ذكرنا في هذا العديد من الأدعية التي قد تناسب هذا الوقت وغيره من الأوقات، وادعي الله ما شئت وما تريد وما بقلبك فهو سميع الدعاء كلمة يا رب هو يعلم ما بداخلك وما تقصده بجانب الدعاء لك وللأمة الإسلامية بالتوفيق والنجاح وتيسير الاختبارات وفقكم الله جميعا.

الوسوم

Shimaa Ibrahim

الاسم شيماء إبراهيم بدري، خريجة قسم وثائق ومكتبات وتكنولوجيا المعلومات، بكلية الآداب، جامعة القاهرة، تعمل فريلانسر بإدارة محتوى كبرى المواقع الإلكترونية، تتقن لغة ثانية الإنجليزية بدرجة جيد جدًا، لديها هوايات خاصة بمجال البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية وكل ما يخص تحليل البيانات، شغوقة بالقراءة في كافة المجالات العلمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق