صحة عامة

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ عبر موقع محيط، يقدم لكما لإجابة على هذا السؤال، وهو أحد الأسئلة التي انتشرت في الفترة الأخيرة، ويريد الكثير من الأشخاص التعرف على خطر التوقف بشكل مفاجئ من تناول الأدوية التي تستخدم في علاج الكوليسترول، وسنتعرف على كل ذلك في هذا المقال.

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول

الكثير من المصابين يقوم بالتوقف عن تناول أدوية الكوليسترول، وذلك عندما تنخفض نسبته داخل الجسم.



ولكن بمجرد الإقلاع عن تناول تلك الأدوية، مستوى الكوليسترول يعود مرة أخرى في الارتفاع.. إذا الإجابة على سؤال هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ هي لا حتى لا يعود في الارتفاع مرة أخرى في الجسم.

من الجدير بالذكر أنه قبل التوقف عن تناول ذلك الدواء، لا بد من وجود بعض التغييرات التي ليس لها علاقة بالدواء.

على سبيل المثال حدوث تغيير في النظام الغذائي الذي يتبعه المريض، وخسارة نسبة كبيرة من الوزن الأمر الذي يحافظ على انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.



ولذلك من الضروري أن يتعرف المصاب على الأطعمة التي تساعد على الحفاظ على نسبة الكوليسترول في الدم وفوائد وأضرار ذلك النوع من الأدوية.

أخطار عدم تناول دواء الكولسترول

نستمر في حديثنا عن هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ ونجد الكثير من المخاطر التي تعرض لها من يتوقف عن تناول ذلك الدواء بشكل مباشر.

يوجد الكثير من مرضى الكوليسترول يتوقفون عن تناول ذلك الدواء دون الرجوع إلى الطبيب وخذ استشاراته، ومن المخاطر التي قد يتعرض لها هؤلاء الأشخاص الإصابة بأمراض الأوعية الدموية إضافة إلى الأصلية بأمراض القلب المختلفة.

ومن الجدير بالذكر أن هناك طبيب يعمل في مؤسسة للقلب البريطانية قد قام بالنشر عبر الصفحة الخاصة به على الإنترنت ما يلي.

يجب على مرضى الكوليسترول عدم التوقف بشكل مباشر عن تناول الأدوية، وبالتحديد ممن قد تجاوز عمره ٧٥ عام، وأضاف الطبيب أنهم بذلك يعرضون أنفسهم إلى الإصابة بمرض تجلط الشرايين، وبعض من الأمراض الأخرى التي قد تتسبب في الوفاة.

أقرأ أيضا: أفضل دواء مهدئ للأعصاب ومنوم

أطعمة لخفض الكولسترول في الدم

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول
هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول

بعد التعرف إلى إجابة سؤال هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ نوضح في الفقرات التالية بعض الأنواع من الأطعمة التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول.

الأسماك

اجتمع عدد كبير من الأطباء على أن الأسماك أفضل طعام يتم تناوله من أجل التخلص من ارتفاع الكوليسترول في الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الأسماك تحتوي على أوميجا ٣ الذي يحافظ على انخفاض ضغط الدم، ويقلل من فرص للإصابة بالجلطات المختلفة، وينصح بعض الأطباء بتناول الأسماك من مرة إلى ٣ مرات على مدار الأسبوع، حسب مقدرة كل شخص.

المكسرات

  • ينصح بتناول كميات قليلة من المكسرات على مدار الأسبوع، وذلك بفضل الفوائد الكبيرة التي تمتلكها في مواجهة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تحتوي المكسرات على نسبة كبيرة من الفيتامينات وعنصر الماغنسيوم، إضافة إلى عنصر البوتاسيوم.

الشعير

  • يعتبر الشعير من أفضل الأغذية التي تستخدم في التخلص من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، إضافة إلى أنه يقي الإنسان من أمراض القلب المختلفة.

فوائد أدوية الكولسترول

هناك الكثير من الفوائد التي تقدمها أدوية الكولسترول للإنسان، ويجب عدم إهمال دورها التي تقوم به.

تحافظ تلك الأدوية على انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي تحمي الإنسان من الإصابة بالجلطات المختلفة.

تقي القلب من الأمراض المزمنة التي قد يتعرض لها في أي وقت، مع الحماية من أمراض الشرايين المختلفة، ولذلك لا بد من التفكير مرارا وتكرارا قبل التوقف عن تناول ذلك النوع من الأدوية دون استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية لأدوية الكولسترول

رغم أنه يوجد الكثير من الفوائد التي تقدمها أدوية الكولسترول إلى الإنسان، إلا أنه هناك بعض من الآثار الجانبية التي قد تتسبب بها تلك الأدوية وهي كما يلي.

  • حدوث مشاكل في عملية الهضم، قد تؤدي إلى الإسهال أو الغثيان أو الإمساك.
  • زيادة مستوى السكر في الدم، ارتفاع السكر في الدم يكون من الدرجة الثانية في تلك الحالة.
  • حدوث ألم في العضلات، تناول أدوية خفض الكوليسترول بصورة غير منتظمة قد يشعر الإنسان بتلف في العضلات أو ضعف بها.
  • صعوبة في مواجهة الأنشطة اليومية بسبب الألم التي تتعرض له عضلات الجسم، وقد يكون شديد أو قليل.
  • هناك أنواع معينة من الأشخاص هم الأكثر عرضة للآثار الجانبية لأدوية الكوليسترول، وهم كما يلي.
  • الإناث ومن يتناول الكحوليات.
  • من يتناول أنواع مختلفة من أدوية الكولسترول في نفس الوقت.
  • من يزيد عمرهم عن ٧٥ عام.
  • من يمتلك جسم ضعيف.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكر سواء كان من الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية.
  • الأشخاص المصابون بمرض الكبد أو أمراض الكلى المختلفة.

قد يهمك معرفة: دواعي استعمال دواء ستيرونات Steronate

ما الخطوات التي تساعد على خفض ارتفاع الكولسترول بشكل أسرع؟

هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول
هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن عملها وتساعد في خفض ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، ومن بين تلك الأشياء ما يلي.

  • الأدوية التي يصفها الطبيب تساعد على خفض الكوليسترول في الدم، إضافة إلى تغيير نمط الحياة.
  • تناول أطعمة صحية، يساعد ذلك في تحسين صحة القلب بشكل كبير مع التقليل من مستوى الكوليسترول.
  • التقليل من نسبة الدهون المشبعة والتي تتواجد بشكل أساسي في منتجات الألبان واللحوم الحمراء وغيرها من الأطعمة الأخرى.
  • التقليل من الدهون المتحولة والتي تتواجد في السمن النباتي والزيوت النباتية المهدرجة، والدهون المأهولة ترفع بنسبة كبيرة من مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من أوميغا ٣، فهي تقلل من مستوى الكوليسترول، وتحافظ على صحة.
  • من الأطعمة الغنية بحمض أوميغا ٣ هي الماكريل والسلمون وبذور الكتان والجوز والأسماك.
  • تناول الألياف التي تكون قابلة للذوبان، وتتواجد في الفاصوليا ودقيق الشوفان والكمثرى والتفاح، وهي تعمل على التقليل من امتصاص الكوليسترول في الدم.
  • الإقلاع عن التدخين، ففي غضون عام كامل من التوقف عن التدخين تتحسن الدورة الدموية ويقل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • ممارسة التمارين الرياضية للتحسين من مستوى الكوليسترول في الدم، وينصح بتناول تلك التمارين لمدة لا تقل عن نصف ساعة خمس مرات في الأسبوع الواحد.
  • فقدان الوزن الزائد، فإن زيادة الوزن تعمل على ارتفاع مستوى الكوليسترول في الجسم، ولذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي من أجل التخلص من الوزن الزائد.

كم مرة يمكن الخضوع لفحص الكولسترول لمتابعة مستوياته؟

يتوقف فحص الكوليسترول على عوامل مختلفة من بينها، عمر المصاب والتاريخ الطبي العائلي، والتوصيات العامة لإجراء فحص الكوليسترول جاءت كما يلي.

الأشخاص ذو عمر ١٩ عام أو أقل

  • يجب الخضوع لهذا الفحص كاختبار أولي بين سن ٩ حتى ١١ عام، ويتم الخضوع لهذا الاختبار كل ٥ سنوات.
  • في بعض الحالات يجب إجراء هذا الاختبار على عمر عامين، في حالة كان الطفل لديه تاريخ عائلي خاص بارتفاع نسبة الكوليسترول في ي الدم، أو كان مصاب بنوبات قلبية.

الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عامًا أو أكبر

يجب أن يجرى هذا الاختبار كل ٥ سنوات، وبالتحديد لدى الأشخاص البالغين الأصغر في السن.

أما من يتراوح عمره بين ٤٥ حتى ٦٥ عام والنساء من سن ٥٥ حتى ٦٥ عام فيجب أن يقوموا بعمل هذا الاختبار كل عامين أو كل عام.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن هل يمكن ايقاف دواء الكولسترول؟ إضافة إلى توضيح بعض الأشياء التي من خلالها يمكن تحسين مستوى الكوليسترول في الدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق