عبارات وكلمات

مكارم الأخلاق معناها وأهميتها للمجتمع والفرد وصفاتها في الإسلام

من أهم أسس دين الإسلام هي مكارم الأخلاق التي أوصانا بها رسولنا الكريم، حيث إنها تعتبر تعاليم الإسلام التي تفوح كالعطر الطيب من المحبة، والتسامح، وإحياء الضمير، ونشر الأمن، والصدق، الكرم، عدم النميمة حيث أن الطمأنينة بين الناس والشعوب والعالم ككل أساس سلامة القلب والضمير حتى يلتئم الشمل وتهدأ النفوس من الخوف والصراعات والذعر بين الناس، وتعتبر هي الضامن للحياة بيننا البعض.

معنى مكارم الاخلاق

تعتبر الأخلاق هي سنة روحية تعد روح الأمة، فإذا فاقت الروح عاشت الأمة عزيزة قوية، وإذا الروح فسدت استهنت الأمة وخربت قواها، وتصبح هدفًا للأعداء.



كما أن الأشخاص يتميزون بمكارم الأخلاق عن غيرهم، وتعتبر صفة من صفات الوعي الإنساني، وهي من القيم والمبادئ التي تعتبر رابط متحرك بين الأشخاص والشعوب كالمساواة بينهم.

ولكي ترتقي بها الشعوب لتصبح على درجة كبيرة من دراية من الأنظمة، حيث يجب على من يحاولون تجريد الوطن من مبادئه وهويته وانتزاع علمه وإدراكه.

وكل من يعتقد أن الدين يتعارض مع حب الوطن، فهذا يكون خطأ، حيث أن الأوطان لا تتوافق على كراهية الوطن، دعاء مصر هو «لك يا مصر السلامة وسلامًا يا بلادي).



أهمية مكارم الأخلاق للمجتمع والفرد

مكارم الأخلاق
مكارم الأخلاق

يمكنك التعرف على: قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل

تكمن أهمية مكارم الأخلاق فيما يلي:

  • تساعد الأخلاق والمجتمع على اتساع الأمن والأمان بين الأشخاص والشعوب، ويظهر الصدق والمحبة بين الأفراد والشعوب والرقي الحضاري، ونشر التسامح بين الأفراد.
  • تساعد أخلاق الناس والشعوب ببعضها على اتساع الأمن والأمان بينهم البعض، ويظهر الصدق والمحبة بين الأفراد والشعوب والرقي الحضاري، ونشر التسامح بين الأفراد.
  • مكارم الأخلاق من وصايا رسولنا الكريم التي أوصانا لتكون منهج حياتي حتى يعم الخير والبركة.

صفات مكارم الأخلاق في الإسلام

بعثت مكارم الأخلاق من بعثة رسولنا الكريم، وقال عليه السلام: «إنِمًآ بًعٌثًتٌ لَأتٌمًمً مًکْآرمً آلَأخِلَآقُ».

وهي الأساس الضامن لاستقرار واستمرار ونهوض، فالوطن الذي يحترم أخلاقه تصعد للارتقاء غير الوطن الذي تنعدم أخلاقه تنهار.

وتتبع الإسلام الأخلاق الحميدة وتقديره لها من العبادة ويؤجر عليه المسلم، كما أن مكارم الأخلاق تعتبر من سمات الجمال باعتبارها تستر العيوب.

أيضًا من الجدير بالذكر أن الأخلاق سبب الألفة والمودة بين الأشخاص والبلاد.

مكارم الأخلاق في الإسلام

مكارم الأخلاق
مكارم الأخلاق

يمكنك التعرف على: احاديث الرسول عن الاخلاق لها أثر عظيم تعود لصاحبها

مكارم الأخلاق هي موسوعة من القيم التي يعتبرها الناس أنها تنشر الخير وتطرد الشر، الأخلاق هي أعمال حسنة نابعة من القلب أي التي تدل على صفات الشخص ذاته ومكارم الأخلاق تتصف بالصفات التالية:

إفشاء السلام في الإسلام

  • أمر الدين الإسلامي رد السلام بيننا، وذلك لانتشار المحبة بين الناس، حيث جعله الله سبب في الدخول الجنة، فالإسلام وصف رد السلام في الانفراد سنة عين أمّا رد السلام في الجماعة سنة كفاية، ولذلك وصف عدم رد السلام بالبخل، ولذلك رد المسلم للسلام على من يعرف أو لا يعرف.

حكم الكلمة الطيبة في الإسلام

من قول الله تعالي: (وٌقُلَ لَبًعٌأّدٍيِّ يِّقُوٌلَوٌأّ أّلَتٌـيِّ هّـيِّ أحًسِـنِ) لذلك أمرنا الله بمكارم الأخلاق والكلمة الطيبة لأنها لها أثر كبير في قلوب الناس ونشر الطمأنينة، والتي تتمثل في الدعاء للآخرين، وذكر الله تعالى، واحترام النفس في وجه أخيك.

الإيثار

الإيثار يعتبر من أعلى صفات السخاء والعطاء، حيث أن الله سبحانه وتعالى بمدح ويرفع من الذين يتحلون بهذه الصفة بهذا العطاء، حيث قال الله: (وٌيِّؤثًـروٌنِ عٌلَيِّ أنِفُـسِـهّـمً وٌلَوٌ کْأّنِ بًهّـمً خِـصّـأّصّـةّ وٌمًنِ يِّوٌقُ شُـحً نِفُـسِـهّ فُأوٌلَئکْ هّمً آلَمًفُلَحًوٌن).

وذلك بتقديم حاجة الآخرين على احتياجات النفس، وإعطاء وإنفاقه على من يحب.

حكم الرضا في الإسلام

هي قبول الإنسان بالأمور والأشياء التي قسمه الله له من نعم الله عز وجل وأن من مكارم الأخلاق الرضا ويتمثل في التالي:

  • رضا الإنسان بما يصيبه من مرض وأوجاع والدعاء إلى الله بالشفاء.
  • رضا الإنسان بالنعم التي ينعم عليه بها الله عز وجل.
  • رضا الإنسان بما أتاه الله من خير أو شر.

المروءة في أحكام الإسلام

مواصفات المروءة في الإسلام هي الالتزام بالأفعال والأقوال الحسنة، وهي:

  • التزام المسلم بآداب الطريق.
  • أخذ الاعتبار عند الكلام.
  • تحكم النفس عند الغضب أو الفرح.

حكم الحياء في الإسلام

من أحكام الحياء ومكارم الأخلاق في الإسلام هو تجنب ارتكاب المعاصي، والحياء هو أهل الصديقين والصالحين كما يتضح:

  • الحياء من أهل العلم واكتساب من المعرفة.
  • حياء الإنسان من الأشياء التي لا تليق به.

حكم الصدق في الإسلام

الصدق صفه من صفات مكارم الأخلاق، ويعتبر الصدق طريقة مناجاة الإنسان، ويتميز بأنه سمة من سمات الإيمان عن أهل النفاق، ولذلك قال الله تعالى: (يأيها آلَذِيَنِ أمًنِوٌآ آتٌقُوٌ آلَلَهّ وٌکْوٌنِوٌ مًعٌ آلَصّدٍقُيَنِ)، أي أن الصدق يتمثل في:

  • الاعتراف بالحق.
  • الصدق والنطق بالشهادة.
  • الصدق وعدم النفاق بقول الحق.

حكم الأمانة في الإسلام

الأمانة ومكارم الأخلاق حيث تتمثل الأمانة في أمانة الإنسان عما ليس له، أي إيمان الفرد استئمان الناس على حياتهم وأملاكهم ومن صوره ما يلي:

  • إتقان العمل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على أحسن صورة.
  • عدم الغش والنصب والتلاعب في الميزان.
  • مراعاة الشخص واستئمان الناس له كالعفة عن غض البصر وأموال الناس.

حكم العدل في الاسلام

يتمثل العدل في توسط الإنسان في الأساليب الدنيوية، وابتعاده عن الانحرافية والتطرف، ويعتبر مبدأ العدل من المبادئ التي يحاسب عليه الإنسان يوم القيامة، منها:

  • العدل في مكارم الأخلاق.
  • العدل في التعامل مع الآخرين حيث أن العدل في الدين إن زاد عن حده يعتبر هذا إسراف.
  • العدل في حل المشكلات التي تقابل المسلم.
  • يجب العدل مع الأعداء كالعدل مع الصدقين.

يمكنك التعرف على: حكمة اليوم عن العلم ذلك المنهاج الذي به تُقام الأمم وبدونه يهدمها للقاع

دعاء مكارم الأخلاق

إن أساس الدين هو التعامل بمنظومة مكارم الأخلاق، فقد روى البيهقي أن الرسول قال: «إنِمًآ بًعٌثًتٌ لَأتٌمًمً مًکْآرمً آلَأخِلَآقُ».

ولقد وصانا بدعاء الرسول بالدعاء الخاص بها وهو:

(آلَلَهّمً صّلَي وٌسِلَمً عٌلَيَ سِيَدٍنِآ مًحًمًدٍ وٌآلَهّ وٌصّحًبًهّ وٌسِلَمً، وٌبًلَغُ بًإيَمًآنِيَ أکْمًلَ آلَإيَمًآنِ، وٌآجّعٌلَ يَقُيَنِيَ أفُضلَ آلَيَقُيَنِ، وٌآنته بنيتي إلى أحًسِنِ آلَنِيَآتٌ وٌبًعٌمًلَيَ آلَيَ أحًسِنِ آلَأعٌمًآلَ).

أي أنه يدل على النور الذي يفيض من الكثير ويعطيه استقرار وأمن نفسي ويزيل الهموم وتشوش البال.

لذلك وصانا رسولنا على مواظبة دعاء مكارم الأخلاق لتغيير معنوياتهم الداخلية داخل أعمالهم وحياتهم اليومية الاجتماعية، تعتبر كنز من الكنوز العظيمة التي تعالج مشكلة الإنسان، وهي من القيم الأخلاقية.

باب مكارم الأخلاق

من مكارم الأخلاق أنه يجب علينا اتباع الأخلاق الحسنة والالتزام بها الصبر، الأمانة، العدل، الرضا، الصدق الرحمة، الوفاء والأخذ بالمعروف والنهي عن المنكر، والبعد عن الغيبة والنميمة.

حيث أن الأخلاق باب من أبواب الجنة، وهي التي تميز الحياة بالجمال والنزاهة والإشراق وبهاء النفس.

يمكنك التعرف على: حكمة مدرسية لاستخلاص العبر والفوائد الحياتية

شعر عن مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق
مكارم الأخلاق

يقول أبو العلاء المعري:

 إن مازت الناسَ أخلاقٌ يُعاشُ بها،

فإنهم عند سوء الطبع أسواء،

أو كان كلّ بني حَوّاءَ يُشبهني،

فبئسَ ما ولدت في الخلق حَوّاءُ

بُعدي من النّاس برءٌ من سقَامِهمُ،

وقربُهم، للحِجى والدين، أدواءُ

كالبيت أُفرد، لا أيطاءَ يدركه،

ولا سناد، ولا في اللفظِ إقواءُ

نوديتَ، ألويتَ، فأنزل، لا يراد أتى

سَيري لِوى الرمل، بل للنبات اللواء

وذاك أنّ سواد الفَود غيّره،

في غرّة من بياض الشيب، أضواء

إذا نجوم قتيرٍ في الدّجى طلعت،

للجفون، من الإشفاق، أنواءُ

مكارم الأخلاق تعتبر ركن أساسي لمن أراد التحلي بالأخلاق الحميدة طاعة لله والرسول، كما أنها تعد أصل النهضة والرقي الحضاري.

والتأثير الإيجابي لها في حياة كلٍ من شخص أو مجتمع أو شعب حيث أن الأخلاق وسيلة لقرب البلاد والشعوب ورفع منزلة الإنسان يوم القيامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق