العناية بالطفل

اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل ،تعد الرضاعة الطبيعية هي الغذاء ذو الطاقة والفائدة الذي يدخل جسم الطفل منذ ميلاده وحتى بلوغ أثنى عشر شهراً حيث أنها مصدر الغذاء الوحيد حتى ست شهور وتعتبر المناعة الطبيعية التي يكتسبها في بداية شهوره ولك في موقع محيط اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل.

اهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

تتمثل أهمية الرضاعة الطبيعية في مجموعة من الفوائد الصحية والجسدية للطفل والتي تبرز في الآتي:



  • تعد مصدر طاقة جيد للأطفال وتمده بمناعة طبيعية تساعده على الوقاية من الأمراض المزمنة أو العدوى.
  • وعمل الرضاعة على تطوير فك الطفل وعضلاته.
  • تقوية العظام وإمداد الجسم بالكالسيوم المطلوب لبناء جسم صحي متكامل.
  • تقلل الرضاعة من مخاطر حدوث سمنة مفرطة لدى نسبة كبيرة من الأطفال.

أهمية الرضاعة الطبيعية للأم

اهمية الرضاعة الطبيعية
اهمية الرضاعة الطبيعية

لم يقتصر دور الرضاعة الطبيعية وأهميتها على الطفل فقط بل للأم مجموعة من الفوائد التي قد تكتسبها نتيجة ممارسة الرضاعة بشكل طبيعي وعدم الاعتماد على الألبان الصناعية الجاهزة :

  • تقي الأم من حدوث السرطانات المزمنة خاصة سرطان الثدي والمشيمة.
  • تعمل على زيادة قوة العظام والتخلص من الهشاشة المبكرة.
  • تقلل من إصابات القلب وضيق التنفس.
  • تساعد الأم على توقف النزيف أو كثرة السيولة في الدم.

أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة

تكمن اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل في مدى استفادته منها حيث أن هناك مجموعة من الأوضاع الصحيحة التي يمكن للأم اتباعها أثناء رضاعة طفلها:

  • أن تجلس الأم بشكل معتدل بألا يكون الظهر في حالة اعوجاج وتحافظ على استقامة العمود الفقري.
  • توضع يد الأم تحت رقبة طفلها لترفعه نحوها بدلاً من وضع اليد تحت الرأس.
  • التأكد من إحاطة الطفل بذراعيكي حول خصره وظهره.
  • قربي الطفل جيداً من ثديك ليتمكن من الرضاعة بشكل صحيح غير متعب.
  • التأكد من دخول الهالة السوداء كاملة فم الطفل حتى لا يؤدي لجروح أو تشققات في الحلمة نفسها.
  • عليك معرفة مدى مطابقة فك الطفل على ثديك حتى لا يتسرب الحليب إلى جسده.

الفوائد الإقتصادية للرضاعة الطبيعية

تكمن اهمية الرضاعة الطبيعية أيضاً في مجموعة عوامل اقتصادية أهمها:



  • تعرض الطفل والأم للرضاعة الطبيعية يقي الجسم من الأمراض ويقلل من النفقات المبذولة في متابعة كشوفات العدوى والأمراض المزمنة الناتجة عن اللبن الصناعي.
  • توفير تكلفة شراء الألبان الصناعية.
  • انخفاض معدلات الوفيات للأطفال الرضع بشكل ملحوظ.
  • الرضاعة الطبيعية تقوم بمعالجة الكثير من المشاكل الصحية لدى الأم كالسمنة أو مرض السكري والذي يقلل من حاجتها لمتابعة صحية مستمرة .

إقرأ أيضاً:كيف تصنع مطهر اليدين بنفسك في المنزل؟

مفاهيم وأخطاء شائعة عن الرضاعة الطبيعية

هناك مجموعة من العادات والأخطاء الشائعة والمفاهيم المغلوطة التي يظنها الكثير حول الرضاعة الطبيعية وأبرزها:

  • يظن الكثير من الأشخاص أن رضاعة الطفل مباشرة بعد الولادة القيصرية أمر غير مستحب وهذا مفهوم خاطئ تماماً حيث يفضل وضع الطفل على صدر والدته فور ولادته مباشرة.
  • كما يعتقد البعض أن الرضاعة الطبيعية تسبب ترهلات في الثدي وهذا من المفاهيم الخاطئة حيث أن الحمل بشكل عام وإنتاج هرمون اللبن يعمل على تمدد أوردة وعروق الثدي ومن الممكن حدوث الترهلات في هذه الحالة والرضاعة الطبيعية غير مسؤولة عن ذلك.
  • تسبب الرضاعة الطبيعية بعض الآلام الغير محتملة وذلك يكون ناتج عن سوء الوضعية المستخدمة أثناء الرضاعة ولكن في المجمل فإن الرضاعة لا ينتج عنها أي آلام.
  • تستخدم الألبان الصناعية لزيادة حجم الجنين في بداية عمره بدلاً من الرضاعة الطبيعية ولكن هذا يؤدي إلى نقص مناعة الطفل وتعرضه للكثير من المشاكل الصحية.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق