سلطنة عمان

سلطنة عمان حديثًا | ما لا تعرفه عن سلطنة عمان

شهدت سلطنة عمان حديثاً العديد من مراحل التطور والتنمية والتي وصلت بها إلى مصاف الدول العربية الكبرى، والتي يرجع تأسيس تاريخها الحديث إلى عام 1970 لتصبح الآن واحدة من أغنى الدول في العالم، فأين تقع عمان؟ وماهي أهم المدن بها؟ وما هي المقومات المميزة لها؟ كلها أسئلة سنجيب عنها ببعض التفصيل في السطور التالية.

سلطنة عمان حديثاً
سلطنة عمان حديثاً

سلطنة عمان حديثاً

تقع سلطنة عمان في الجنوب من غرب قارة آسيا، بشبه الجزيرة العربية، وهي الدولة الثالثة من حيث المساحة بين دول شبه الجزيرة وذلك بمساحة بلغت 309.500 كم² وكثافة سكانية قدرت بحوالي 4,913,146 نسمة.



مسقط هي عاصمة السلطنة، واللغة الرسمية فيها هي العربية، الريال العماني هو العملة الرسمية بها، وتنقسم سلطنة عمان إلى 4 محافظات، و5 مناطق إدارية.

تتبع عمان الحكم الملكي المطلق وانتقال السلطة بها وراثي، وهي مركز الدول الإسلامية، كما تتحكم في مضيق هرمز والذي يمثل البوابة الرئيسية للتحكم في أغنى إنتاج النفط عالميًا.

تنمي سلطنة عمان للعديد من المنظمات والمؤسسات العالمية مثل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة واليونسكو، وتطل على ساحل ثلاثة من البحار الشهيرة وهي بحر عمان والخليج العربي وبحر العرب.



الحدود الشمالية للسلطنة هي مضيق هرمز، وحدودها الغربية هي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية، كما يحدها من الشرق بحر العرب، ومن الجهة الجنوبية دولة اليمن.

تتنوع مظاهر السطح في عمان وتختلف بشكل كبير، حيث تمتلك الكثير من سلاسل الجبال مثل سلسلة جبال ظفار وجبال الحجر، والسهول الساحلية مثل سهل خليج عمان وبحر العرب.

يعتمد الاقتصاد العماني على العديد من الأنشطة الاقتصادية وأهمها الصناعات التعدينية واستخراج الثروات المعدنية مثل الذهب والمنجنيز والنحاس والفضة، والتي يقوم عليها العديد من الصناعات الحديثة الضخمة.

شاهد أيضًا: العيد الوطني سلطنة عمان واهم مظاهر الاحتفال به

عهد النهضة المباركة العُماني

في ضوء اهتمام السلطنة بتنمية المجتمع والمواطن العماني بدأ عصر النهضة المباركة عام 1970 وذلك لتنمية كافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بها.

حقوق الإنسان وتنمية الموارد البشرية مع توفير حياة لائقة هي أهم أهداف البرامج المؤسسة لعهد النهضة بالسلطنة.

تم إنشاء مجلس عُمان والذي يتولى الأعمال الرقابية والتشريعية بالبلاد، والمنقسم إلى مجلس الدولة ومجلس الشورى العماني، كما تم إنشاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عام 2008.

انقسم التعليم في سلطنة عمان حديثًا إلى تعليم حكومي مجاني بدايةً من التعليم الأساسي وحتى التعليم بعد الأساسي بما يعادل 12 عام، والتعليم الخاص والذي بدأ منذ عام 1970 ليخدم أكثر من 28 ألف طالب حاليًا.

تمتاز سلطنة عُمان بقدر كبير من الأمن وانخفاض معدل الجريمة بها، كما تمتلك من المعالم السياحية والطبيعية الخلابة ما جعلها الوجهة المفضلة لدى الكثيرين من مختلف أنحاء العالم.

القطاع الزراعي بالبلاد شهد اهتمامًا خاصًا، حيث تم تطوير صناعة الأسمدة الكيمائية واستخدام أساليب متطورة للري والزراعة.

لتنتج كميات كبيرة من الفواكه والخضروات بالإضافة إلى الليمون العماني، وبلغ إجمالي الناتج المحلي العماني حوالي 95 مليار دولار، بينما تمثل البطالة بها نحو 7.7 % من السكان.

لا تفوت مشاهدة: السياحة في سلطنة عمان

سلطنة عمان حديثاً
سلطنة عمان حديثاً

السياحة في عمان

سلطنة عمان من البلاد السياحية الجميلة التي تمتلك من المقومات السياحية الكثير والكثير، ما بين معالم تاريخية عريقة ومناظر طبيعية خلابة ومواقع حضارية حديثة، بالإضافة إلى موقع عمان الممتاز كحلقة ربط بين الشرق والغرب.

تمتاز السياحة في عمان بعدم الحاجة إلى وجود فيزا لزيارتها من الدول التابعة لمجلس التعاون الخليجي، وتمتد فترة الفيزا السياحية بها إلى شهر واحد قابل للتجديد لمدة شهر آخر، على أن يحمل الفرد جواز سفر صالح لستة أشهر.

تتفاوت مستويات الإقامة في سلطنة عمان لتناسب كافة مستويات زوارها، وتمثل الفترة الممتدة من شهر أكتوبر وحتى شهر أبريل هي الأوقات المناسبة لزيارة البلاد.

السياحة الثقافية من أشهر أنواع السياحة في عمان، بالإضافة إلى السياحة التاريخية وسياحة الترفيه والشواطئ.

مدينة صلالة من أجمل مدن سلطنة عمان والواقعة على سواحل عمان الجنوبي، وتمتاز بجمال الطبيعة مثل شاطئ المغسيل ووادي دربات والتي جذبت إليها أعداد كبيرة من السياح على مدار العام.

عشاق المغامرة والاستكشاف سيقضون أوقاتًا رائعة في الجبل الأخضر حيث الطبيعة الجبلية الرائعة والوديان الساحرة، والتي تتيح رؤية بانورامية ساحرة للمناطق المحيطة.

عين أرزات والكهف المواجه لها من أشهر المزارات الجاذبة للسياح في مدينة ظفار بما يبعد عن صلالة بحوالي 9 كيلو متر، ويعد فصل الخريف هو أفضل وقت لزيارتها.

مسقط أهم مدن سلطنة عمان

عاصمة البلاد وأكبر مدنها، والتي ضمت في أرجائها عظمة الماضي العريق وحداثة الحاضر الحافل بالعديد من الإنجاز والتطور.

هي قلب التجارة في عمان لما تحتوي عليه من مراكز تجارية وأسواق ضخمة وعلى رأسها سوق مطرح أقدم أسواق السلطنة، كما يحرص زائريها على حضور أحد عروض دار الأوبرا الموجود بها.

مسجد السلطان قابوس الأكبر هو أشهر المعالم السياحية بها، بجانب الكثير من الحصون التاريخية والمعالم التراثية مثل المتحف الوطني والذي يضم العديد من التحف الأثرية النادرة مع التعريف بحضارة عمان القديمة وتراثها.

لا تفوت الاطلاع على: ما اسم عمان قديماً وأهم معالمها السياحية

أهم الاماكن سياحية في صلالة

من أشهر المدن الزراعية في عمان، حيث يشتغل معظم سكانها في زراعة المحاصيل الزراعية المختلفة.

تقع صلالة في الجنوب من سلطنة عمان، وهي مدينة ساحلية ذات مناخ معتدل، كما أنها عامرة بالمتاحف والمزارات التاريخية.

الرعي والصيد من الأنشطة الاقتصادية البارزة في تلك المدينة الجميلة.

زيارة وادي دربات وشاطئ مرباط من أفضل الأوقات التي يقضيها زائري صلالة، وخاصةً هواة الرياضات المائية والاستمتاع بجمال الطبيعة.

ولاية نزوي

كانت نزوي عاصمة لسلطنة عمان لقرنين من الزمان، وهي من أوائل المدن المعتنقة للدين الإسلامي في عمان، وثاني أشهر منطقة سياحية في عمان

تشتهر نزوي بقلعتها الشهيرة والتي جذبت إليها الكثير من الزوار، خاصةً مع ما يقام بها من أسواق مثل سوق نزوي وسوق الماعز.

معالم الرستاق

الواقعة في محافظة جنوب الباطنة شمال سلطنة عمان، في الجهة الغربية من جبال الحجر، لها شهرة تاريخية عظيمة حيث كانت أول عاصمة للسلطنة، والتي تضم العديد من المباني ذات الطراز القديم.

تحتوي على العديد من المعالم الأثرية المميزة والمدرجة على قائمة اليونيسكو للمعالم التراثية، تمتاز الرستاق بمزارعها الكثيرة والواسعة والتي تنتج أجود أنواع الفواكه وخاصةً النخيل، كما اشتهرت بجودة إنتاجها من العسل بشكل كبير.

مدينة بهلاء في عمان

اشتهرت تلك المدينة بقلعة بهلاء التي يعود تاريخها إلى القرن ال13، بالإضافة إلى الكثير من الأماكن الأثرية والتي أهلتها لتصبح أول المدن العمانية بقائمة التراث العالمي باليونسكو.

تحتفظ بهلاء بالطابع العماني القديم بدايةً من تصميم مبانيها ومسجدها، ووصولاً إلى السوق التقليدي بها والذي تجتمع فيه أهلها لبيع الماشية كل أسبوع، بجانب إنتاجهم من المشغولات الفضية والفخارية، وورد ذكر المدينة في الكثير من الأساطير القديمة بالتراث العربي.

في ختام حديثنا عن واحدة من أجمل البلاد العربية فإن سلطنة عمان حديثًا هي صرح يجمع بين عظمة التاريخ ورونقه وسحر الحاضر وقوته.

مما يقودها إلى مستقبل عامر بالتقدم والتنمية، وذلك للخطوات الواسعة من التنمية والتطوير التي تتبعها السلطنة منذ سنوات طويلة تحت شعار (الله الوطن السلطان).

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق