صحة الاسنان

أساليب التقويم الحديثة | تقويم الاسنان

 أساليب التقويم الحديثة عبر موقع محيط، حيث يعتبر التقويم هو استخدام أدوات طبية من قبل أطباء الأسنان بهدف تحريك وضبط الأسنان الغير مستوية من مكانها حتى تصبح في مكانها المناسب مما يحسن إطباق الفك العلوي والسفلي علي بعضهما البعض مما يجعل الشخص يبتسم دون خجل ، وقد استطاعت أساليب التقويم الحديثة حل كثير من المشكلات الخاصة بالاسنان و سنوضح ذلك في التالي.

 أساليب التقويم الحديثة

أساليب التقويم الحديثة الاسنان
أساليب التقويم الحديثة الاسنان

 تقويم الأسنان المعدني (التقليدي):



  • توهو من أنواع التقويم الشائعه والتي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص ويكون مصنوع بأكمله من المعدن .
  • فهو أقل تكلفة من الأنواع الأخري لذلك يلجأ إليه الكثير من الناس، كما أنه قد يكون أسرع من حيث النتيجه الفعاله.

 تقويم الأسنان الخزفية :

يتميز هذا النوع من التقويم بأن الحمالات التي يتم الصاقها في الأسنان تكون مصنوعة من مادة الخزف التي تشبه الأسنان فهي تكون فاتحة من حيث اللون ولذلك فلا يمكن ملاحظته /رؤيته على الاسنان، كما أنه يسهل تحريك الاسنان في وجوده .

بالرغم من تكلفته المادية العالية إلا أن كثير من الأشخاص يلجأ إليه نظرا لما يتميز به، وله أساليب تنظيف معينة حتي لا يتغير لونه .



 تقويم الأسنان الداخلي:

  • وهذا النوع يفضله كثير من الناس وقد يطلق عليه التقويم الداخلي وذلك لأنه يتم تركيبه داخلي الأسنان ويكون مخفي تماما.
  • يتم تركيب حمالات التقويم في الجانب الداخلي من الأسنان مما يجعله غير ظاهر.
  • يتم تمرير السلك خلال تلك الحمالات من خلف الاسنان.
  • ولكن هذا النوع له عيوب ومنها صعوبة تنظيف التقويم بشكل كامل كما أن تكلفته المادية عالية مقارنة بالأنواع الأخري مما يصعب على البعض تركيبه .
  • لا يتماشى مع كل الحالات .
  • كما أنه يحتاج إلى وقت طويل للحصول على النتيجة المرجوه على عكس أنواع أخرى مثل التقويم المعدني التقليدي الذي نحصل على نتيجة فعالة بسرعه .

تقويم الأسنان الشفاف :

  • هو نوع من أنواع التقويم التي تستخدم قالب شفاف يتم تصميمه للمريض خصيصا.
  • يتغير كل أسبوعين ولذلك فرحلة العلاج تحتاج من 18-30 قالب تقويم شفاف.
  • بالرغم من مميزات هذا النوع من التقويم في كونه شفاف غير مرئي إلا أنه باهظ الثمن ولا يناسب جميع الأشخاص، ويستغرق وقتا طويلا للحصول على النتائج المرجوة.

شاهد أيضاً:كيف تتخلص من صفار الأسنان نهائيًا بطرق طبيعية

مدة تقويم الأسنان

  • قبل أنه يبدأ المريض مرحلة تركيب التقويم فإن السؤال الذي يفكر به هو ما مدة تركيب التقويم وفكه .
  • لا توجد إجابة موحدة فإن كل شخص يختلف عن الآخر باختلاف حالته وطبيعة اسنانه .
  • بشكل عام فإن مفترض تركيب التقويم خلال 1-3 سنوات وتختلف كل حاله عم الأخري تبعا لعدة عوامل هي :
    1. العمر حيث أن هناك اختلاف بين المريض الكبير والطفل الصغير فكل مرحلة لها خصائصها وأساليب التعامل معها.
    2. طبيعة الحالة /المشكلة المنتظر من التقويم معالجتها.
    3. الفراغات بين الأسنان.
    4. الحالة الصحية للأسنان بصفة عامة.
    5. أي نوع تقويم سيستخدم فكل تبعا لحالته.

كيفية الحفاظ على تقويم الأسنان ونظافته ؟

أساليب التقويم الحديثة الاسنان
أساليب التقويم الحديثة الاسنان

بعد تركيب التقويم ينبغي الاهتمام والعناية بالتقويم وتنظيفه بالطريقة والوقت الذي يحدده الطبيب للحفاظ عليه من أي ضرر قد يلحق به ومن أجل الوصول إلي النتائج المرجوة بسرعة وهناك بعض النصائح التي نقدمها للحفاظ على نظافة التقويم وهي:

  • تجنب الأطعمة التي تلتصق بالأسنان مثل اللبان،والحلويات،والفشار وغيرها من الأطعمة.
  • الذهاب لطبيب الأسنان دائما في الوقت المحدد لمتابعة التقويم.
  • تجنب المشروبات الغازيه والسكريات لأنها قد تلحق الضرر بمادة الامينا الموجودة بالأسنان.
  • متابعة تنظيف الاسنان بعد كل وجبة باستخدام فرشاة الأسنان والمعجون الخاص بك أو العيدان المخصصة للتقويم ولا بد من الاستمرار في التنظيف طوال فترة التركيب للحصول على نتائج اسرع ومرضيه .

شاهد أيضاً:كيف أقوي أسناني

مميزات تقويم الأسنان

  • يعالج بروز الفكين العلوي والسفلي.
  • من اهم مميزاته بالنسبة للاطفال أنه يعالج التلعثم والتأتأه.
  • يحسن من شكل الأسنان التي قد تعرض الشخص للاحراج .
  • يقوي الأسنان في حالة مضغ الطعام .
  • يخفف من حدة الآلام كما أنه يحسن من صحة الأسنان واللثة.
  • يقي الفم من الأمراض المختلفة لمنعه تكون بقايا الطعام وبقائها داخل الأسنان المعوجة.

اضرار تقويم الاسنان

أثبتت الدراسات العلمية الطبية في مجال تقويم الأسنان أنه لا وجود أضرار محددة ومباشرة لتقويم الأسنان ولكن هناك بعض التطورات التي ظهرت من خلال الفحص على أشخاص أجروا تقويم للاسنان ومنها :

  • ظهور بعض بقع بيضاء على الأسنان مما يدل على أن الطبقات الأولى للأسنان تأثرت لدى الشخص وفقد اول طبقه من طبقات الاسنان وهي طبقة الامينا.
  • قد يشعر البعض بالألم عند بداية التركيب وبالأخص عند الأطفال قد يشعرون بالألم والخوف والرهبه من تناول الطعام في البدايه ولكن بعد ذلك يعتادون على ذلك .
  • قد يصاحب تركيب التقويم رائحه كريهه للفم ما قد يسبب إزعاج للكثير من الأشخاص ولكن بالتنظيف تزول الرائحة.
  • بعض الأشخاص يشعرون بصعوبة في المضغ والبلع عند بداية التركيب ويكون هناك صعوبة في الضغط على الأسنان.
  • يعاني الكثير كم الأشخاص من كبر حجم الشفاه وصعوبة في النطق.

شاهد أيضاً:فوائد وأضرار تقويم الأسنان وما يجب عليك معرفته قبل وضعه

الحالات التي تستدعي تركيب تقويم

  • بروز الأسنان الأمامية العلوية: فمن المشاكل الأكثر شيوعا في تركيب التقويم هما الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الفك الضيق مما يؤدي إلى تزاحم الأسنان مع بعضها البعض فهناك بعض الأسنان التي لا تظهر نتيجة تزاحمها وسط الاسنان
  • الأسنان غير المتماثلة: ومعنى ذلك هو عدم تطابق أسنان الفك العلوي مع الفك السفلي مما يعطي شكل غير لائق الأسنان ويجعلها معوجة.
  • هناك بعض المصطلحات منها الأطباق العميق وفيه تغطى الأسنان السفلية الاسنان الكبيره بنسبة كبيرة،الاطباق المعكوس وفيه تغطي الأسنان العلوية الداخل أكثر من السفلى ، الأطباق المفتوح ويحدث عندما لا تتطابق أسنان الفك العلوي مع الفك السفلي.
  • هناك بعض المشاكل الصحية الأخرى التي تستدعي التقويم مثل الشفاه المشقوقة والأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس النومي من خلال صنع جهاز واقي اللثة يمنع غلق مجرى التنفس أثناء النوم.

نصائح بعد تقويم الأسنان

  • تناول الأطعمة اللينة السهلة :قد يشعر الشخص بالألم الشديد عند تركيب التقويم في البداية ولذلك لابد الابتعاد عن الأطعمة الصعبة كالمقرمشات وتناول الأطعمة السهلة مثل العصائر أو البطاطس المهروسة.
  • استخدام قوالب الثلج: من المعروف أن الثلج يساعد في تخفيف الالتهاب ولذلك ينصح بوضعه على المنطقة المؤلمة لتهدئة الالتهاب.
  • تناول العقاقير الطبية لتخفيف الآلام:يصف الطبيب أدوية للمريض للتهدئه من حدة الآلام التي يسببها التقويم في حالة إذا كان الشخص لا يستطيع تحمل الآلام.

ولذلك فإن أساليب التقويم الحديثة متعددة كما ذكرنا سابقا،تختلف كل منها تبعا لاختلاف حالة الشخص ولذلك فقد أصبح من السهل عمل التقويم فقد انتشرت في الآونة الأخيرة عمليات تركيب التقويم.

نظرا لمميزاتها وتطور أساليبها كل منها.  بما يناسب الشخص ودائما هناك تطور في علم التقويم وأصبحت هناك مراكز عديدة متميزة في علم التقويم.

فأصبح من السهل على الشخص أن يبتسم ويمارس حياته بشكل طبيعي بعد أن كان يخجل من الابتسامه والتعامل مع الآخرين.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق