كمبيوتر

طريقة تغيير بروسيسور اللابتوب

تغيير بروسيسور اللابتوب

يعتبرابروسيسور هو القطعة الأساسية الموجودة في جهاز اللاب توب، فهو مسؤول عن عمليات تسريع بيانات الجهاز ويتم قياس سرعة البروسيسور بالجيجا هيرتز وكلما زادت سرعته زادت فاعليته، وعند تغيير بروسيسور اللابتوب يحتاج معالج أعلى من البروسيسور التالف.

تغيير بروسيسوراللابتوب

هناك قطع أخرى بجانب تغيير بروسيسور اللابتوب، وتحسن من أدائه وتسريعه مثل الرام والقرص الصلب وكارت الشاشة.



الرام

الرام أو ذاكرة الوصول العشوائية في اللاب توب تمكن المستخدم من القيام بفتح أكثر من برنامج في وقت واحد وكذلك المكان الذي يقوم بحفظ فيه البيانات والمعلومات، وكلما كانت مساحة الرام أكبر كلما زادت من كفاءة جهاز اللاب توب.

ويعتبر DDR4 من أحدث أنواع رامات اللاب توب الموجودة حديثاً وسعرها مناسب، ويمكن تغيير رامات اللاب توب بسهولة وبدون مشاكل على عكس البروسيسور.

كارت الشاشة

  • كارت الشاشة أو معالج الرسوميات يتميز بأنه من القطع الدقيقة في جهاز اللاب توب ويقوم بإطلاق وإرسال إشارات الصور والفيديوهات لتظهر على الشاشة.
  • تعتمد سرعة وأداء كارت الشاشة على سرعة الرام وحجمه.
  • ويمكن استبدال وترقية كارت الشاشة الخارجي بسهولة.
  • أما استبدال وتغيير كارت الشاشة الداخلي يحتاج إلى متخصص في صيانة اللاب توب.

الهارد ديسك أو القرص الصلب

يسمي الهارد ديسك القرص الصلب، وهو من المكونات التخزينية الأساسية في اللاب توب، وتعتمد كفاءة الهارد على سعته التخزينية وسرعة دورانه، ويسهل تغيير واستبدال الهارد ديسك دون الذهاب إلى مركز صيانة عن طريق القيام بإزالة البطارية.

كارت الصوت

غالباً ما يحدث مشكلة في صوت اللاب توب وقد يكون السبب في السماعات الداخلية أو حدوث انقطاع أو تلف في كابل سماعات اللاب توب والسبب الأخير والجائز هو تلف كارت الصوت، وحيث يكون استبداله مشكلة كبيرة لأنه يتطلب تغيير الـ Motherboard.

ونظراً لتطور أنظمة التشغيل والبرمجة فإن أجهزة اللاب توب في تطور مستمر وتحتاج إلى ترقية في إمكانياتها كل فترة تزيد وتحفز من كفاءتها وجودتها لأنها تقل وتضعف مع مرور الوقت ولكثرة استخدامها مثل الهارد والرام وكارت الشاشة.

لكن هذا لم يقلل من دور البروسيسور المعالج للحاسوب فهو الذي يحدد البيانات التي يتعامل معها على اللاب توب، ويجب التأكد من التلف قبل تغيير بروسيسوراللابتوب أو أي قطعة بالجهاز، لأنه ربما يحتاج اللاب توب فقط إلي تغيير نظام التشغيل الحالي أو ترقيته بتثبيت تعريفات جديدة مناسبة لنظام التشغيل.

تغيير بروسيسور اللابتوبAMD Ryzen 9 3900 X

  • عدد الأنوية: 12 نواة.
  • عدد الأنوية الوهمية: 24 نواة.
  • سرعة التردد الأساسية: 3.8 جيجا هرتز.
  • زيادة سرعة التردد إلى: 4.6 جيجا هرتز.
  • الطاقة: 105 واط.
  • التخزين: 64 ميجا بايت.
  • سرعة مخرجات كارت الشاشة Pcle:4.0.

هذا المعالج يمتلك غرفة تبريد مدرجة، لكنها قد تكون غير كافية.

وبالتالي لا يعتبر هذا المعالج أفضل معالج متواجد في الوقت الحالي فقط بل هو صاحب المرتبة الأولى بين جميع المعالجات الرئيسية، والذي يأتي بأداء مميز ورائع.

وعند مقارنة هذا المعالج مع معالج IntelCore i9-9900Kوالذي يأتي بـ 8 أنوية نرى أن الأول أسرع من الأخير في المهام المتعددة.

كما يمكنك تشغيل الألعاب عبر خاصية HEDT الرائعة من إنتل.

تغيير بروسيسور اللابتوبIntelCore i9-9900 KS أفضل معالج بسرعة فائقة 

  • عدد الأنوية: 8 نواة .
  • سرعة التردد الأساسية: 4.0 جيجا هرتز.
  • زيادة سرعة التردد إلى: 5.0 جيجا هرتز.
  • الطاقة: 127 واط.
  • التخزين: 16 ميجا بايت.

وهذا المعالج يعتبر من أسرع المعالجات الرئيسية ذات الأداء المتميز، ويعتبر أيضًا من أفضل المعالجات اللازمة لممارسة الألعاب إلا أنه لا يمتلك عدد أنوية كبير.

ولكنه يمثل أفضل وحدة معالجة مركزية متطورة حيث يمكنه تقديم أداء رائع ومتميز، وبالتالي يمكن أن تتسارع الأنوية الثمانية لتصل إلى تردد 5.0 جيجا هرتز وذلك دون الحاجة إلى رفع أو زيادة تردد التشغيل.

وبالتالي يتطلب الأمر طاقة عالية ولهذا السبب يجب أن يتوافر لديك نظام تبريد جيد وفعال للغاية فيمكن ترقيته في المستقبل إلى الأفضل.

تغيير بروسيسور اللابتوبAMDRyzen 5 2600X أفضل معالج متوسط الأداء

  • عدد الأنوية: 6 سداسي النواة.
  • عدد الأنوية الوهمية: 12 نواة.
  • السرعة الأساسية: 3.6 جيجا هرتز.
  • زيادة السرعة إلى: 4.32 جيجا هرتز.
  • نظام التشغيل: ويندوز
  • التخزين: 1TB)واحد تيرا بايت ).
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 32 جيجا بايت.

كما يقدم لك هذا المعالج أسرع أداء أحادي النواة فضلاً عن أداء أفضل للألعاب وسعر أعلى قليلاً، فإذا كنت تبحث عن واحد من أفضل المعالجات لإنشاء المحتوى ولكن بميزانية مرتفعة نسبياً، فإن هذا المعالج يكون مناسب لذلك.

تغيير بروسيسور اللابتوبAMD Ryzen 5 3600Xأفضل معالج للألعاب

  • عدد الأنوية: 6 نواة.
  • عدد الأنوية الوهمية: 12 نواة.
  • سرعة التردد الأساسية: 3.8 جيجا هرتز.
  • زيادة سرعة التردد إلي: 4.4 جيجا هرتز.
  • الطاقة: 95 واط.
  • التخزين: 32 ميجا بايت.

ويعد معالج شركة AMD من أفضل المعالجات للألعاب حيث يقدم هذا المعالج بأداء متميز ورائع مقابل سعر جيد ومعقول وفي متناول يد الجميع.

كما يأتي هذا المعالج بنظام تبريد لا بأس به ولكنه لا يمتلك سوى 6 أنوية، إلا أنه يمكنه العمل مع كارت شاشة أو بطاقة رسوميات متوسطة المدى ويمكنه أن يقدم أداء رائع معها.

لقد أحدثت شركة AMD تطورًا هائل في عالم المعالجات عندما دعمت معالجاتها بمعمارية Zen 2والتي بالتأكيد تعمل على زيادة أداء الـ IPC وهى تعليمات التردد مما يجعل المعالج أكثر سرعة في إنجاز المهام.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق