ADVERTISEMENT

 حبوب البوتاسيوم واهم المعلومات عنها

 حبوب البوتاسيوم تعد من أشهر الأدوية التي تعمل على علاج نقص البوتاسيوم في الدم، ويتم تناول الكمية المناسبة منه وفقًا لمستوى نقص البوتاسيوم في الدم، وشدة الأعراض التي يعاني منها، ولذا يرغب في التعرف على المزيد من المعلومات عنه العديد من الأشخاص، ولذا نقدم لكم من خلال موقعنا هذا أهم المعلومات عن  حبوب البوتاسيوم تلك التي يرغب في التعرف عليها العديد من الأفراد.

اسباب انخفاض البوتاسيوم

قد يحدث في بعض الأوقات لدى العديد من الأفراد انخفاض غير طبيعي في مستوى البوتاسيوم في الدم، ومن ثم يضطر هؤلاء إلى تناول حبوب البوتاسيوم، وقد يكون ذلك ناتج إلى العديد من العوامل، والتي من أبرزها ما يلي: 

ADVERTISEMENT
  • تناول الطعام بعد فترة جوع كبيرة.
  • غسيل الكلى.
  • اتباع نظام غذائي صحي، خاصة نظام الكيتو.
  • ممارسة المزيد من التمارين الرياضية، وبذل بها مجهود كبير.
  • الإسهال والغيثان، والدوران.
  • تناول المزيد من الملينات.

وينبغي الإشارة إلى أنه لا ينبغي تناول حبوب البوتاسيوم فور الشعور بانخفاض البوتاسيوم في الدم، فلا يُنصح بتناوله قبل استشارة الطبيب، إذ أنه يمكن الحصول عليه من خلال العديد من شتى الأطعمة المتنوعة.

 مخاطر تناول حبوب البوتسيوم 

حبوب البوتاسيوم
حبوب البوتاسيوم

يوجد العديد من الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول حبوب البوتاسيوم قبل استشارة الطبيب، أو عند الإفراط في تناوله، ومن أهم الأثار المخاطر التي قد تحدث ما يلي:

  • اضطراب في المعدة، حيث أن الإفراط في تناول حبوب البوتاسيوم، يُسبب ألم كبير في البطن.
  • المعاناة من حساسية، ولذا على كافة الأفراد الإطلاع على مكونات الدواء، والتأكد من عدم وجود حساسية تجاه مكوناته.
  • كذلك ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكر، والضغط والقلب والكلى الحذر عند تناوله.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض في ضغط الدم.

أهمية البوتاسيوم للجسم

لا أحد يستطيع أن ينكر أهمية البوتاسيوم، فهي تكمن في ما يلي: 

ADVERTISEMENT
  • الحفاظ على انتظام ضربات القلب.
  •   تحفيز النشاط العصبي، حيث أن البوتاسيوم له دور هام في تنشيط وظيفة الدماغ، حيث أنه يُسهل وصول الأكسجين إلى الدن، ومن ثم يعمل على تنشيط الخلايا العصبية.
  • التحكم في مستوى السكر بالدم، حيث أن انخفاض البوتاسيوم يؤدي على الفور إلى انخفاض نسبة السكر في الجسم، مما يؤدي ذلك إلى الغيثان والقء والدوران.
  •  الحد من اضطرابات العضلات، حيث أن البوتاسيوم يحافظ على وظيفة العضلات والأعصاب.
  • يمنع التشنجات، ويمكن الحفاظ على الجسم من الإصابة بالتشنجات من خلال تناول ثمرة من الموز بشكل يومي.
  • تقوية صحة العظام.
  • الحد من القلق والتوتر.

موانع استخدام حبوب البوتاسيوم

هناك بعض الحالات التي لا ينبغي بها تناول حبوب البوتاسيوم، ومن أهم ما يلي:

  • حساسية تجاه أي من مكونات الدواء.
  • تناول أي من الأدوية التي تُستخدم كمضادات الكولين أو مضادات الكولين.

حبوب البوتاسيوم للحمل 

حبوب البوتاسيوم
حبوب البوتاسيوم

من الجدير بالذكر تحديد جنس الجنين بيد الله، إلا أنه هناك بعض العوامل التي تؤثر في نوعية الجنين، ومن أهم تلك العوامل حبوب البوتاسيوم،

فهو يساعد كثيرًا على الإنجاب بولد، وذلك لأنها تجعل الوسط المهبلي قلويًا، وهناك العديد من الأبحاث التي أشارت إلى أن هناك بعض السيدات الاتي يرغبن في إنجاب ولد يقمن بتناول حبوب البوتاسيوم،

إلا أنه ينبغي الإشارة إلى عدم تناول تلك الحبوب إلا باستشارة الطبيب المختص، كما ينبغي هو من يحدد الجرعة اللازمة، والمدة التي ينبغي تناول بها تلك الحبوب.

أفضل أنواع حبوب البوتاسيوم 

هناك العديد من أنواع الحبوب التي يمكن تناولها كمكملات بوتاسيوم، ومن خلال ما يلي، نقدم لكم أفضل تلك الأنواع:

مكملات البوتاسيوم ناو سترات  Now potassium citrate

مكملات البوتاسيوم ناو سترات  Now potassium citrate ذلك الذي تم إنتاجه من شركة ناو فودز، ويتسم بأنه يحتوي على مادة فعالة قوية ألا وهي  99 مجم بوتاسيوم سترات،

ويتسم بأنه عبارة عن كبسولات هلامية، بالإضافة إلى أنه أفضل مكمل لنباتين، وإذا كان من يرغب في تناولها يصعب عليه بلعها، فيمكنه بسهولة فتحها، ومن ثم إفراغها في كوب من الماء أو البوتاسيوم،

ومن الجدير بالذكر أنه ليس له أي أثار جانبية، فهو لا يؤثر على حموضة المعدة، وذلك لأنه لا يحتوي على أي من منتجات الألبان، أو البيض أو الصويا،

وأما عن الجرعة التي يمكن تناولها من ذلك الدواء فهي كبسولة واحدة يوميًا، ويمكن تناول أكثر ولكن يكون ذلك من خلال الطبيب.

نيتشرز ميد مكملات البوتاسيوم جلوكونات  

نيتشرز ميد مكملات البوتاسيوم جلوكونات  من شركة Nature Made، وذلك بفضل احتوائه على 90 مجم بوتاسيوم جلوكونات،

ويعد من أفضل أنواع مكملات البوتاسيوم، حيث أنه خالي من النكهات الصناعية، كذلك مادة الجلوتين، وأما عن الجرعة التي يمكن تناولها منه فهي قرص واحد بشكل يومي.

الكمية التي يحتاجها الجسم من البوتاسيوم

حبوب البوتاسيوم
حبوب البوتاسيوم

 عنصر البوتاسيوم يدخل في العديد من وظائف الجسم، لذا فمن الضروري أن يحصل الجسم على الكمية اللازمة منه بشكل يومي، وتتوقف الكمية التي يحتاجها الجسم على العمر، فتزداد الكمية مع زيادة العمر، حيث ما يلي:

  • أطفال الرضع  إلى عمر 6 أشهر: 400 ملليغرام بشكل يومي. 
  • من  شهور 7 إلى سنة: 700 ملليغرام بشكل يومي. 
  • من سنة إلى 3 سنوات: 3 ألاف ملليغرام بشكل يومي. 
  • من 4 سنوات إلى 8 سنوات: ثلاثة ألاف وثمنمائة ملليغرام بشكل يومي. 
  • من 9 سنوات إلى 13 سنة: أربعة ألاف وخمسمائة ملليغرام بشكل يومي.
  •  الأفراد أكبر من 14 سنة: أربعة ألاف وسبعمائة ملليغرام بشكل يومي.
  •  كذلك عمر 18 سنة أو أكثر:أربعة ألاف وسبعمائة ملليغرام بشكل يومي.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق