ADVERTISEMENT

دولة الجزائر | ما هي عاصمة الجزائر وأهم المعلومات العامة عنها

تعرف على دولة الجزائر وعلى ما هي عاصمة دولة الجزائر وأهم المعلومات العامة حول هذه الدولة عبر موقع محيط، حيث تعد دولة الجزائر من اجمل وأعظم الدول على الإطلاق، فهي دولة عربية تقع في شمال أفريقيا، وعاصمة دولة الجزائر هي المدينة الأكثر إكتظاظا بالسكان في هذه الدولة، وتعرف بإسم مدينة الجزائر، وتقع مدينة الجزائر في أقصى شمال البلاد، وتعرف دولة الجزائر بأنها عاشر أكبر دولة في العالم، وفيما يلي سنتعرف على أهم المعلومات العامة حول هذه الدولة بالتفصيل.

جغرافيا دولة الجزائر

من المعروف أن دولة الجزائر تُقسّم جغرافياً إلى أربعة مناطق، حيث تتواجد منطقة التل الساحلية في القسم الشمالي، وتتجمّع في هذه المنطقة النسبة الأكبر من القرى والمدن الجزائرية، كما أنها تتضمن عاصمة الجزائر.

ADVERTISEMENT

هذا بالإضافة إلى مدينتي وهران وعنابة، كما تتواجد جبال الأطلس في منطقة التل الساحلية، وتستقر منطقة الهضبة العليا في الجزء السفلي من هذه المنطقة، وتمتد منطقة الهضبة العليا لأكثر من 600 كم، كما أنها توصف بأنّها قاحلة.

وتظهر العديد من المناطق الطبيعية الرائعة والخلّابة التي تتميز بأنها ممتلئة بالسهول عند الوصول إلى الشمال الشرقي من دولة الجزائر.

كما يتواجد في هذه المنطقة كل من الأحواض والجبال ومجموعة قليلة من الأنهار الصغيرة، هذا بالإضافة إلى وجود عدد كبير من المدن الجزائرية والقرى الحيوية، حيث تتمثل تلك المدن والقرى في مدينة قسنطينة وقرية الجميلة وغيرها.

ADVERTISEMENT

وتُغطّي صحراء شاسعة الجزء الجنوبي من دولة الجزائر ، حيث تمتدّ هذه الصحراء من الأطلس الصحراوي وصولا إلى كلا من النيجر ومالي، هذا وتتميّز هذه الصحراء الشاسعة بوجود الكثير من الكثبان الرملية.

كما تنتشر في هذه الصحراء العديد من الأودية العميقة والهضاب الصخرية، بالإضافة إلى الصحارى التي تتميز بأنها مفروشة بالحصى، كما تتواجد بهذه الصحراء جبال الأحجار.

ويعد جبل تاهات هو أعلى نقطة متواجدة في دولة الجزائر، حيث يبلغ إرتفاع هذا الجبل حوالي 3003م، بينما تُعدّ البحيرة التي تسمى شط ملغيغ هي أخفض نقطة متواجدة في دولة الجزائر.

حيث تقع هذه البحيرة على إرتفاع -40م، كما تُعتبر هذه البحيرة هي أكبر بحيرة في دولة الجزائر.

التعداد السكاني لمدن دولة الجزائر
التعداد السكاني لمدن دولة الجزائر

لا تفوت فرصة التعرف على: دولة النمسا | كم يبلغ عدد سكان النمسا وما هي أبرز المعلومات العامة حول تلك الدولة

التعداد السكاني لمدن دولة الجزائر

تعرف دولة الجزائر بأنها الدولة الأكبر في قارة أفريقيا، حيث تضمّ دولة الجزائر العديد من المُدن الجزائرية التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة.

كما تُعدّ العاصمة الجزائر هي أكبر مدينة متواجدة في دولة الجزائر، حيث يصل عدد سكان مدينة الجزائر إلى 1,977,663 نسمة.

ثمّ تليها ولاية بومرداس الجزائرية التي يصل فيها عدد السكان إلى ما يقارب 786,499 نسمة، ثم تأتي مدينة وهران التي يصل عدد سكانها إلى حوالي 645,984 نسمة.

بينما تتواجد حوالي 40 مدينة جزائرية يتراوح عدد السكان فيها ما بين 100,000 ومليون نسمة، هذا بالإضافة إلى وجود حوالي 209 مدينة جزائرية أخرى.

حيث يتراوح عدد السكان في هذه المدن الجزائرية ما بين 10,000 إلى 100,000 نسمة، وذلك وِفقاً لكافة الإحصائيات التي تم إجراؤها عام 2021م.

هذا وقد بينّت آخر البيانات المُحدّثة التي تم إجراؤها بتاريخ الرابع من آب لعام 2021م، بأنّ عدد السكان بدولة الجزائر يبلغ ما يقارب 44,710,284 نسمة.

وذلك وِفقاً للبيانات التي أصدرتها الأمم المتحدة، بينما بلغ عدد سكان دولة الجزائر في تقرير مسبق تم صدوره في منتصف عام 2020م، ما يقارب 43,851,044 نسمة.

حيث توضح هذه الأعداد أن عدد سكان دولة الجزائر يقوم بتشكِّيل ما يصل نسبته إلى 0.56% من العدد الإجمالي لجميع سكّان العالم.

وهو ما يشير إلى أنّ دولة الجزائر تحتل المرتبة رقم 33 بين جميع بلدان ودول العالم من حيث عدد السكّان، كما يُشار إلى أن الكثافة السكانية المتواجدة في دولة الجزائر تُقدّر بحوالي ثمانية عشر شخص لكل كيلومتر مربع.

أمّا بالنسبة إلى المتوسط العمري لسكان دولة الجزائر فيصل إلى ما يقارب 28.5 سنة.

تاريخ دولة الجزائر
تاريخ دولة الجزائر

لا تفوت فرصة التعرف على: دولة كندا | كم يبلغ عدد سكان دولة كندا وأهم المعلومات العامة حول تلك الدولة

تاريخ دولة الجزائر

يرجع الأصل في كلمة الجزائر إلى كثرة الجُزر المتواجدة في هذه الدولة، حيث أن السبب وراء تسمية هذه الدولة بذلك الإسم هو الإشارة إلى تواجد العديد من الجُزر الصغيرة التي تنتشر على طول الساحل الممتد فيها.

ومن الجدير بالذكر أنّ أصول سكان دولة الجزائر تعود إلى مجموعة إثنية تدعى بالأمازيغ، وهي مجموعة من السكان الأصليين المتواجدين في شمال قارة أفريقيا.

ويعتقد الكثير من الأشخاص أنّ مجموعة الأمازيغ قد هاجروا من قارة آسيا عبر شمال أفريقيا، وظلت دولة الجزائر تُعرف بإسم الساحل الأمازيغي حتى وصول الفرنسيين لها، وكان ذلك عام 1830م.

وقد واجه الهجوم الفرنسي على دولة الجزائر مقاومة شديدة جدا، حيث إستمرت هذه المقاومة لمدة تصل إلى سبعة عشر عاماً تقريباً.

وهو الأمر الذي تطلبّ من الجيش الفرنسي إنفاق أعداد كبيرة من القوات، حتى تمكنت فرنسا من إحتلال دولة الجزائر وكان ذلك في عام 1842م، وقد بدأ الإستعمار الفرنسي لدولة الجزائر منذ ذلك الوقت.

هذا وقد حاولت فرنسا القيام بالقضاء على الثقافة المحلية لدولة الجزائر، حيث أنها قامت بتحويل المساجد إلى كنائس، كما أنها هدمت الكثير من المدن العربية القديمة.

وبقيت دولة الجزائر تحت الإحتلال والإستعمار الفرنسي لفترة طويلة تصل إلى أكثر من قرن، إلى أن بدأت الحرب التي نشأت بين كلا من المقاومة الجزائرية وفرنسا، وقد إستمرت هذه الحرب لمدة 8 سنوات.

وقد أدت هذه الحرب إلى إستقلال دولة الجزائر من الإستعمار الفرنسي، وكان ذلك عام 1962م، وبعد أن حصلت دولة الجزائر على إستقلالها تم الإعلان بأنها أصبحت تسمى الجمهورية الجزائرية.

وتم إنتخاب مجلس وطني لها، ومنذ ذلك الوقت بدأت المحاولات العديدة من قبل الدولة في إستبدال اللغة الفرنسية باللغة العربية، لكي تصبح اللغة العربية هي اللغة الرسمية لدولة الجزائر، كما بدأ السعي لإنشاء وإقامة دولة إسلامية.

السياحة في دولة الجزائر
السياحة في دولة الجزائر

لا تفوت فرصة التعرف على: دولة الكويت | كم يبلغ عدد سكان دولة الكويت وأهم المعلومات حول تلك الدولة

السياحة في دولة الجزائر

يعد القطاع السياحي في دولة الجزائر من أهم القطاعات والمجالات التي تحظى بإهتمام كبير، حيث تقوم الحكومة الجزائرية بالتركيز على تطوير كافة المناطق الصحراوية.

كما أنها تقوم بالتركيز على السياحة الثقافية أيضاً، ومن الجدير بالذكر أن دولة الجزائر قد سهّلت كافة الإستثمارات المحلية والأجنبية في قطاع السياحة.

وهو الأمر الذي أدّى إلى القيام بإنشاء الكثير من الفنادق، بالإضافة إلى تأسيس 16 شركة طيران دولية تقوم بتقديم الكثير من الخدمات لأكثر من 28 مطار.

وعلى الرغم من أنّ التركيز الأساسي لقطاع السياحة يُعدّ موجّهاً بشكل كبير لرجال الأعمال القادمين لدولة الجزائر، إلا أن الخطة الرئيسية تشمل تطوير وتحسين البنية التحتية للسياحة بشكل عام لتشمل جميع القطاعات.

هذا وتُعدّ دولة الجزائر وجهة هامة للكثير من الأشخاص والهيئات، حيث تُوفّر دولة الجزائر عدداً كبيراً من الفنادق السياحية الضخمة لكافة القادمين إليها.

كما أنه توفر لهم كلا من الشقق الفندقية والمطاعم، هذا بالإضافة إلى إمكانية القيام بتأجير السيارات، وغيرها الكثير من المقوّمات والمميزات التي تقوم بجذب السياح وتخدمهم.

الإقتصاد في دولة الجزائر

يقوم إقتصاد دولة الجزائر على صناعة مادة الهيدروكربونات بشكل أساسي، حيث تمثل هذه الصناعة ما يصل نسبته إلى 30% من إجمالي المنتج المحلّي بالكامل.

كما أنها تُشكّل حوالي 60% من عوائد الميزانية، و حوالي 95% من إيرادات التصدير، بالإضافة إلى أن دولة الجزائر تمتلك عاشر أكبر إحتياطي للغاز الطبيعي وذلك على مستوى العالم.

وهو الأمر الذي يضع دولة الجزائر في المركز السادس من حيث تصدير الغاز الطبيعي عالميًا، كما أنّها تأتي في المرتبة رقم 16 من بين الدول التي تمتلك إحتياطياً كبيرا ومؤكداً للنفط.

هذا ويُشار إلى أنّ صناعة مادة الهيدروكربونات قد قامت بدعم إقتصاد دولة الجزائر، وذلك من خلال كل ما يلي:

  • لقد تمكنت صناعة مادة الهيدروكربونات من المحافظة على الإستقرار الإقتصادي لدولة الجزائر.
  • كما ساهمت هذه الصناعة في إدخار كمية كبيرة جدا من العملات الأجنبية.
  • التمكن من الحفاظ على نسبة الديون الخارجية التي ترتبت على دولة الجزائر من الزيادة، وذلك بالتزامن مع الإرتفاع الكبير لأسعار النفط عالمياً.

كما يقوم إقتصاد دولة الجزائر على العديد من الموارد والصناعات الأخرى، والتي تتمثل في كل ما يأتي:

  • جميع الصناعات الخفيفة كصناعة الأغذية، بالإضافة إلى التعدين والكهرباء وكذلك البتروكيماويات.
  • كافة المنتجات الزراعية، حيث تتمثل هذه المنتجات في كل من زراعة القمح والشعير والحمضيات والشوفان والفواكه، بالإضافة إلى أشجار كلا من الزيتون والعنب.
  • العديد من الموارد الطبيعية التي تتمثل في خام الحديد والزنك والفوسفات والرصاص.
أبرز المعلومات العامة حول دولة الجزائر
أبرز المعلومات العامة حول دولة الجزائر

لا تفوت فرصة التعرف على: اي دولة تقع غرب الجزائر | اهم المعلومات عن دولة المغرب غرب الجزائر

أبرز المعلومات العامة حول دولة الجزائر

يعرف الإسم الرسمي لدولة الجزائر بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ويعرف الإسم المختصر لها بدولة الجزائر، كما يعرف نظام الحكم في هذه الدولة بأنه نظام جمهوري.

هذا وقد حصلت دولة الجزائر على إستقلالها من الإحتلال والإستعمار الفرنسي في الخامس من تموز من عام 1962م، والعملة المتداولة في دولة الجزائر هي الدينار الجزائري والذي يُرمز إليه بالمختصر (DZD).

ويعد الدين الإسلامي السنِّي هو الديانة الرسمية بدولة الجزائر، حيث تصل نسبة المسلمين بهذه الدولة إلى حوالي 99%، أما بالنسبة إلى 1% المتبقون فهم يتبعون الديانة المسيحية واليهودية.

وتعد اللغة العربية الفصحى هي اللغة الرسمية المستخدمة في دولة الجزائر، كما تُستخدم اللغة الفرنسية في مجال التجارة، وتُدرّس أيضا في المدارس بشكل أساسي، وقد إعترف دستور الجزائر باللغة الأمازيغية بشكل رسمي كلغة وطنية.

وتتواجد في دولة الجزائر أربعة أعراق تعرف بإسم الجماعات العرقية، حيث يُشكّل كلا من العرب والأمازيغ ما تصل نسبته إلى 99% من السكّان، كما يُشكّل كلا من الطوارق والأوروبيون ما هو أقل من 1% من السكّان.

وتعرف دولة الجزائر بأنها أكبر دولة في قارة أفريقيا منذ أن تم تقسيم السودان، حيث تبلغ مساحتها ما يقارب 2.4 مليون كم² تقريباً.

هذا وتضم دولة الجزائر الكثير من الولايات، حيث يصل عدد هذه الولايات إلى 58 ولاية، ومن الجدير بالذكر أن عشرة من هذه الولايات قد أُضيفت جديدًا لدولة الجزائر منذ شهر كانون الأول من عام 2019م.

بذلك نكون قد تعرفنا على جغرافيا دولة الجزائر وعلى التعداد السكاني لمدنها، كما تعرفنا على تاريخ هذه الدولة العظيمة وعلى إقتصادها، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على أهم وأبرز المعلومات العامة المتعلقة بها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق