ADVERTISEMENT

اهم المعلومات حول مدينة الوجه وقراها

تعد مدينة الوجه وقراها من أقدم المدن التابعة للمملكة العربية السُعودية، والتي تطل على ساحل البحر الأحمر، موجودة داخل منطقة تبوك، ولكنها تبعد عنها مسافة 326 كيلومترًا، تميزت مدينة الوجه بذكرها في العديد من الكتب والمؤلفات التي كتبها الرحالة وجميع الوافدين إلى هذه المدينة، حيث كان يمر بها عدد كبير من الشخصيات الهامة، القادمين إلى بيت الله الحرام لتأدية فريضة الحج، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

تاريخ مدينة الوجه وقراها

مدينة الوجه بكل ما تحتويه من موانئ وطرق ممهدة ما جعلها ممر الكثير من الشخصيات المهمة في العصر الإسلامي، حيث كان بها الميناء البحري والذي كان معبرا لقوم النبي صالح- عليه السلام- (قوم ثمود)، كما كانت معبرًا بريًا لحجاج بيت الله الحرام.

ADVERTISEMENT

ولم تتوقف أهميتها حتى الآن، فتم إنشاء مطار داخل هذه المدينة حيث يمر بالخط الساحلي، هذا المطار له أهمية كبيرة فهو يربط بين جنوب المملكة وشمالها،

مطار مدينة الوجه يمر من خلالها الحجاج والمسافرين، يفدون من العديد من الدول مثل سوريا، والأردن وهي الدول التي توجد في شمال المملكة العربية السُعودية، بالإضافة إلى الحجاج القادمين من مصر وجميع دول شمال أفريقيا والوافدين من تركيا.

كان لمدينة الوجه مكانة كبيرة تميزها عن غيرها من المدن، لأنها كانت واقعة في وسط الطريق بين خليج العقبة ومدينة مكة المكرمة.

ADVERTISEMENT

ونظرًا لأهميتها الكبيرة، قام الأمير فيصل بن الشريف الحسين سنة 1917 ميلادية بالاستيلاء عليها، وكانت شيئًا أساسيًا بالنسبة له،

فقد كانت القاعدة الرسمية له، وكان ذلك بعد سيطرة الدولة العثمانية عليها عندما كانت الدولة العثمانية تسيطر على جميع البلاد العربية.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

مدينة الوجه وقراها
مدينة الوجه وقراها

قرى مدينة الوجه

مدينة الوجه من أهم المدن التي كان يعبر من خلالها الحجاج والمسافرين، وكانت مقر وسكن عدد كبير من المهاجرين، حيث وصل عدد سكانها إلى 50 ألف نسمة يعيشون في عدة قرى داخلها، استقر السكان داخل 16 قرية.

ومن ضمن هذه القرى:

قرية بدا

  • هذه القرية تمتلك مجموعة من الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة، والتي يعمل سكانها في مجال التمر بسبب زراعة النخيل، بالإضافة إلى بعض المحاصيل الزراعية والخضروات، تبعد قرية بدا عن المدينة المنورة بحوالي 100 كيلومتر.

قرية الرس

  • موجودة في شمال مدينة الوجه وتبعد عنها حوالي 16 كيلو متر.

قرية أبو القزاز

  • من أهم القرى الموجودة في مدينة الوجه، حيث يعتمد أهلها على الزراعة، وتتنوع المحاصيل الزراعية التي يقومون بزراعتها، وذلك لتوافر مياه الآبار بكثرة، كما يتميزون بتربية المواشي والأبقار،
  • تتميز نساء هذه القرية بتصنيع الألبان وإنتاج الجبن والزبد، وعلى الرغم من أن هذه القرية صغيرة إلا أنها متميزة بإنتاجها، تقع هذه المدينة بالتحديد على بعد 69 كيلو متر من الشمالي الشرقي للمحافظة.

قرية خبراء

  • كان يطلق على هذه القرية وادي القدير، تقع هذه القرية على بعد 129 كيلو متر من الجهة الشرقية للمدينة.

قرية النابع

  • موجودة في شمال المدينة المنورة، يعتمد سكانها على تربية المواشي ويوجد بها بعض الصناعات الصغيرة مثل دباغة الجلود.

قرية أبو عجاج

  • يعمل سكان هذه القرية في مجال الزراعة، وتوجد هذه القرية بين قريتين هما قرية البديع، قرية الديسة.

قرية السديد

  • تعتبر من أهم قرى مدينة الوجه، لأنها تعتبر مركز المدينة، حيث يقام فيها سوق المدينة، يأتي إليها معظم القرى المجاورة لبيع منتجاتهم والتسوق في هذا السوق، بالإضافة إلى وجود سوق للماشية وبيع الحيوانات وكل ما يخص المجال الزراعي.
  • يوجد بعض القرى الأخرى مثل قرية أبي دومة، وقرية الجرار، وبئر المحدقة، وأبو محيثلات، وقرية الكر، وحديباء، وسبحان.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة بني وليد

مدينة الوجه وقراها
مدينة الوجه وقراها

الأماكن الأثرية في مدينة الوجه

جميع المدن الموجودة في المملكة العربية السُعودية تحتوي على عدد من الآثار الإسلامية، بالإضافة إلى المباني التي بنيت على الطراز الإسلامي القديم، كما أن جميع المدن كانت معبر للكثير من الحجاج والمسافرين ومن أهم الآثار:

قلعة الزريب: توجد هذه القلعة داخل وادي الزريب، ويبعد هذا الوادي عن المدينة المنورة حوالي 5 كيلوات متر، أمر السلطان أحمد الأول في سنة 1026 هجرية ببنائها، أي بنيت هذه القلعة أيام الحكم العثماني.

وكانت مبنية بالحجر الجيري، وبني في كل ركن فيها برج فكان بها عدد كبير من الأبراج، أما الجدار الشمالي للقلعة فكان به ثلاث برك تستخدم في سقي الحجاج.

وكانت بمثابة الحصن والحماية لجميع الحجاج القادمين من كل مكان، كما كانت تخدمهم وتقدم لهم كل وسائل الراحة والأمان، كانت هذه القلعة قائمة على خدمة المصريين القادمين من مصر عبر الطريق الساحلي.

فنار الوجه: من أهم المعالم الأثرية الموجودة في مدينة الوجه، بني هذا الفنار في عام 1292 هجرية، تم إقامة هذا الفنار لإرشاد السفن التي كانت تنقل الحجاج من جميع الدول إلى المملكة العربية السعودية، مما جعل له قيمة تاريخية كبيرة.

كما يوجد داخل المدينة كورنيش رائع وجميل وسوق قديم وعدة شواطئ من أفضل وأروع الشواطئ في الوجه، حيث تبلغ مساحة الشواطئ 3,5 كيلو متر وبطول 6 كيلوات متر بالإضافة إلى الطبيعة الساحرة للمدينة.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: ما هي مدينة السلام

مدينة الوجه وقراها من المدن المهمة الموجودة داخل المملكة العربية السُعودية، بسبب موقعها المتميز واطلالها على البحر الأحمر،

فهي مدينة سياحية من الدرجة الأولى، ولذلك تم إقامة مشروع البحر الأحمر بداخلها والذي كان انطلاقة عظيمة من الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق