مواضيع وابحاث

أهمية مرحلة رياض الأطفال

أهمية مرحلة رياض الأطفال كبيرة، وتعد أهم خطوات التأسيس للطفل وأولى بداياته التعليمية، والتي لا بد أن تكون موفقة، إذ ينبغي أن يكون الطفل تحت رعاية تعليمية مميزة من قبل إحدى دور رياض الأطفال، والتي سترسخ فيه مبادئ التعليم الأولى، وتساعد في إكسابه العديد من المهارات الخاصة بالقراءة، والكتابة والحساب، وفيما يلي نتطرق لفوائد وأهمية دور رياض الأطفال بالتفصيل.

أهمية مرحلة رياض الأطفال

دورها أساسي ومحوري وهام، ولا يقل في حجم ومستوى أهميته عن المدرسة باعتباره خطوة أولى في الطريق الطويل لتعلم الطفل.



وقد لا يكون الأساس في التعليم بمرحلة رياض الأطفال معتمد على مهارة القراءة، أو الكتابة، ولكن توجد مهارات أخرى وأهمها المهارات الحركية.

ومهارات التفكير عن طريق بعض الخطط التي تقوم بها هيئة التدريس بتلك المرحلة، والتي توفر الكثير من الوسائل التعليمية المتاحة بهدف غرس بعض المهارات، والسلوكيات بالطفل في هذه المرحلة.

كيفية الاهتمام بمعلمات رياض الأطفال

كي تتضح  وتبرز أهمية مرحلة رياض الأطفال لا بد أن تكون هناك وسائل تنمي الأيدي المربية والمعلمة للأطفال من هذه المرحلة الدراسية الأولية الهامة.



وتطور من المستوى التأهيلي لمعلمات الروضة، وذلك عبر توفير الدورات التدريبية التي تسهم في تطوير مستوى تقديم الخدمة التعليمية لمعلمات الروضة.

أهمية مرحلة رياض الأطفال
أهمية مرحلة رياض الأطفال

الدورات تعد تأهيلية ومطورة لمهارات المعلمات، ومحاولة تنشيط مختلف قدراتهم وطاقاتهم المختزنة بحيث تصب في مرحلة الطفل الذي لا يزال صغير، ويحتاج لمستوى من التعامل الخاص بما يتوافق مع تفكيره، وقدراته.

تعرف على اساليب التعلم الحديثة

أهمية مرحلة رياض الأطفال لتحضير الطفل للمدرسة

أهمية مرحلة رياض الأطفال تكمن في كونها هي الناقل الأساسي من الجو الأسري العائلي، ونظام البيت، وذلك إلى نظام لعالم خارجي آخر.

كم أنها تعد الطفل لنظام المدرسة التعليمي باعتبارها المؤسسة التي سيمكث فيها الطالب في معظم مراحل تعليمه، ونظامها لا بد أن يتم تعريف الطالب به بشكل تدريجي.

وأولى مراحل هذا التدريج هو التعليم عن طريق مؤسسات ودور رياض الأطفال.

اقرأ أيضًا أسباب صعوبات التعلم للصغار والكبار.

دور رياض الأطفال في تنمية طرق التعلم التعاوني

أهمية مرحلة رياض الأطفال من بين ما تشمله أنها تفيد الطفل في أن يكون متعاون مع زملائه بنفس الفصل بروضة الأطفال بحيث يسمح هذا التعاون بتبادل الخبرات فيما بينهم.

وكذلك تعزيز روح المشاركة، والتعلم التعاوني فيما بين الطلاب، وتنمية روح الفريق الواحد، وروضة الأطفال من بين أهم الوسائل التي من خلالها يستطيع الطفل أن يتخلص من عزلته.

ويندمج مع زملائه، ويشاركهم مختلف النشاطات التعليمية، والترفيهية التي توفرها الروضة، وذلك لا يتم إلا وفق إرشاد صحيح من معلمة الروضة، والتي تعزز الروابط ما بين كل طفل وزميله، بما يقضي على الانطوائية والتي قد يعاني منها بعض الأطفال.

كيف تنمي روضة الأطفال القدرات العقلية لأبنائها

مرحلة الروضة ذات فائدة للطفل وذلك لتعزيز القدرة العقلية والذهنية له، وذلك لا يكون إلا عن طريق التعليم بواسطة طريقة العد، والتي تعتبر من بين أسهل وأفضل الطرق التي تطور من القدرة الذهنية والعقلية والحسابية عند الطفل.

تلك الطريقة تساعد بشكل كبير على التطوير من مستوى التذكر لدى الطفل، كما أن تعرف الطفل على الأعداد ينمي القدرة الخاصة بالتحدث والكلام، وتجعل لدى الطفل مقدرة كبيرة على أن يعبر عن ما بداخله من أفكار.

من الجانب السلوكي، فالروضة تساعد في أن تعلم الطفل الخلق الحميد، والأدب السلوكي، كما تزرع فيه أهم أسس النظافة الشخصية.

بادر بقراءة اهداف تدريس الرياضيات.

أهم المناهج التي تتبع برياض الأطفال

أهمية مرحلة رياض الأطفال تأتي من المناهج التي تتبعها تلك الدور، والتي لا تستقر على أن تتبع منهج من المناهج التربوية المحددة، وذلك يكون على خلاف ما هو متبع في المؤسسات التعليمية المدرسية.

الهدف الأول من تلك المرحلة هو التهيئة الحركية والنفسية والمهارية للطفل وليس الهدف الأول هو تخزين معلومات كثيرة يكون الطفل غير مهيأ لها بتلك المرحلة.

ولكن حينما يتعامل الطفل للمرة الأولى بالروضة المقيد بها يكون أول ما يجب اتباعه من وسائل ومناهج تعليمية هو منهج المهارة الحركية، والمنهج المساعد في تعليم الطفل لأول مبادئ الكتابة، ومبادئ القراءة.

أهمية مرحلة رياض الأطفال
أهمية مرحلة رياض الأطفال

يوجد المنهج الديني الذي يتناسب مع الأطفال بمرحلة الروضة، حيث يتعلمون قصار السور القرآنية الملائمة لقدرتهم العقلية والتي يستطيعون من خلالها حفظ تلك السور الكريمة.

ما هي المرحلة التمهيدية برياض الأطفال؟

المرحلة التمهيدية لرياض الأطفال المقصد منها هو الإعداد والتأهيل لاستقبال أي معلومة يتم عمل عرض لها مع الطفل، وفيها أسس القراءة، وأسس الكتابة.

والتعرف على الأحرف، وطريقة رسمها، وقد تختلف تلك المرحلة التي يطلق عليها التمهيد ما بين مؤسسة روضة معينة إلى أخرى، ولكن الهدف والنتيجة من الممكن أن تكون واحدة.

إليك أهمية دور المعلم في بناء المجتمع 2021.

وسائل التعليم بالروضة

وسائل التعليم هي من بين العوامل المساعدة للمعلم والمسهمة في أدائه للعملية التعليمية على الوجه الأكمل.

ولذلك فإن تلك الوسائل لها أهمية بل وقد تبلغ مداها الأقصى في تلك المرحلة بسبب احتياج الأطفال وهو بسن الروضة إلى وسائل تعين على فهمهم للمعلومات، وتوجد وسائل عادية، وتقليدية، ووسائل غير معتادة.

الوسائل التعليمية العادية هي الورق والأقلام والألوان، والكتب والقصص المصورة، والسبورة العادية، ومن بين الوسائل غير التقليدية السبورة الذكية.

وأجهزة الحواسب الآلية، ومهما كانت الوسيلة مجدية ونافعة فلن تكون مجدية أو مؤثرة أكثر من المعلمة القائمة على تعليم الأطفال بالروضة.

التعريف بمؤسسات رياض الأطفال

مؤسسة تعليمية ولكن ليس لها معايير صارمة كالمدارس كي تناسب مع الأطفال تحت السن الخاص بالمدرسة، وهي مؤسسة لا بد ان تمتاز بالاتساع، كما يجب أن تتوفر بها المساحة الخضراء كي يلهو بها الأطفال بين حصصهم الدراسية.

أهمية مرحلة رياض الأطفال
أهمية مرحلة رياض الأطفال

البيئة التي تخصص لروضة الأطفال لا بد وأن تكون محفزة على التعليم، ومشجعة على اكتساب المهارات، والروضة ليست فقط مكان للتعلم.

ولكنها مكان للترفيه الهادف للتعليم، حيث أن التعلم بروضة الأطفال من المرفوض أن يكون الطفل بسنه الصغير مجبر عليه، لذا يجب أن نوفر له بالروضة مختلف عوامل الجذب ليحب التعليم فيها، وتكون لديه رغبة بمزيد من التعلم.

خصائص روضة الأطفال

أهمية مرحلة رياض الأطفال تأتي من مدى توفر الخصائص التالية فيها:

  • أن تكون وسط ملائم لطبيعة الطفل.
  • لا يتواجد بها أي عوامل تمثل خطورة تقع على الطفل.
  • مميزة بكوادرها التعليمية القادرة على معاملة أطفال بسن الروضة.
  • موقع الحضانة يكون بوسط بيئي ملائم لها كمؤسسة تعليمية.
  • أن تحتضن الطفل وتستوعبه، وتهدف لسد جميع احتياجاته.
  • توفير كافة الوسائل التي تتعلق بإنجاز عملية التعلم على الوجه الذي ينبغي.
  • توظيف كافة الجهود لكي تنمو قدرات ومهارات الطفل بسرعة، وبمستوى عالي.
  • توفير مناهج تربوية وسلوكية وتعليمية مناسبة للأطفال.
  • الاهتمام بالمهارات والهوايات لكل طفل بالروضة.

أهمية مرحلة رياض الأطفال هي ما قد تطرقنا له من خلال ما سلف من الفقرات القادمة والتي قد تعرضنا فيها إلى مختلف الأمور المتعلقة برياض الأطفال.

وعبر السطور الماضية تعرفنا على التعليم بالروضة كيف يكون، وعلى الخصائص التي يجب أن تتوفر بتلك الروضات كي يكون التعلم فيها مناسب للطفل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق