صحة عامة

أمراض المناعة وأعراضها

أمراض المناعة عبر موقع محيط أمر يثير اهتمام الكثير، وبصفة خاصة بعد ظهور فيروس كوفيد 19، حيث أنه من الأمراض التي تحتاج فيها أن تتسلح بالجهاز المناعي، ولهذا سنتطرق من خلال هذا المقال للعديد من الموضوعات التي ترتبط بالجهاز المناعي والأمراض التي تصيبه، وطرق الوقاية وغيرها من أمور.

أمراض المناعة وأعراضها

أمراض المناعة
أمراض المناعة

وقد توجد بعض الأعراض التي تشير لتعرض الجسم لـ أمراض المناعة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:



  • الشعور بالإعياء: ويعتبر شعورك بالتعب والإعياء أول المؤشرات التي تشير لك على وجود ضعف بالجهاز المناعي، وعليك بالتفرقة بين التعب الناتج عن ضعف المناعة والتعب العادي، ويمكنك التفرقة من خلال متابعة مدى استمرارية التعب، فإذا كان مستمر ومتكرر فهذا يدل على ضعف المناعة.
  • الإصابة بالالتهابات بشكل متكرر: فيعتبر تكرار الإصابة بالالتهابات دليل وإشارة على ضعف جهاز المناعة، وذلك لأنه غير قادر على مقاومة العدوى والبكتريا.
  • الإصابة بالتهاب الحلق ونزلات البرد: حيث ينتج عن ضعف الجهاز المناعة إصابتك بالتهابات متكررة ومستمرة بالجهاز التنفسي، وذلك لأن الجهاز المناعي عاجز عن صد هجوم العدوى.
  • الحساسية: حيث من علامات ضعف جهاز المناعة المبالغة في رد فعله في حال وجود مواد ضارة مثل حبوب اللقاح أو العفن أو التراب، فنلاحظ المبالغة في إنتاج الأجسام المضادة، التي تهاجم مصدر الهجوم، محدثة سيلان بالأنف وحكة ودموع بالعيون.
  • التعافي بشكل بطيء.
  • التعرض لمشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تساقط في الشعر.
  • الإصابة بالأنيميا أو بفقر الدم، والتي تنتج عند انخفاض معدل الصفائح الدموية عن المعدل الطبيعي.
  • الشعور ببرودة شديدة في اليدين.
  • ظهور بعض الحبوب على جلد البشرة.
  • الصداع القوي والمستمر.
  • الحساسية بشكل مبالغ من أشعة الشمس.
  • التعرض لجفاف في منطقة العينين.
  • الإصابة بألم في المفاصل.
  • الإصابة بالإسهال المتكرر.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بتقلصات مؤلمة بالأمعاء.
  • تأخر التطور والنمو.

شاهد أيضاً:أمراض نقص المناعة

أسباب أمراض المناعة

  • ترجع أمراض المناعة في الطبيعي لبعض العوامل الوراثية، التي تنتقل من خلال الوالدين أو أحدهما.
  • بالإضافة لمشاكل الشفرة الوراثية التي تسعى لعمل مخطط خاص بإنتاج الخلايا بالجسم والمعروفة باسم الحمض النووي، والتي قد تسبب الكثير من المشاكل بالجهاز المناعي.
  • عدم الاهتمام بالنظافة.
  • اضطرابات في النوم.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي.
  • عدم أخذ فترات من الراحة أثناء الإجهاد، فهذا يؤثر بشكل قوي وسلبي على قوة جهاز المناعة ويضعفه.
  • فقر الفيتامينات والمعادن لدى الجسم، والذي يعرضه للإصابة بسوء التغذية.
  • الإصابة بجروح نتيجة حروق أو إجراء عمليات جراحية.

أنواع أمراض المناعة

يوجد الكثير من الأنواع التي تندرج تحت مسمى أمراض المناعة، حيث قد تزيد عن ثلاثمائة نوع، ويمكن أن نصنفهم لست مجموعات، ويتم التصنيف وفقاً للجزء الذي يتأثر من الجهاز المناعي، وهي كالتالي:

  • نقص في الخلية بي، والمقصود بها نقص بالأجسام المضادة.
  • نقص في الخلية تي.
  • خليط من نقص في الخلايا تي وبي معاً.
  • قصور في الخلايا البلعومية.
  • القصور التكميلية.
  • اضطرابات في المناعة مجهول سببه.

شاهد أيضاً:اسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان



أنواع أمراض المناعة الذاتية

يوجد ثمانون نوع من أنواع أمراض المناعة الذاتية، وإليك أهمها فيما يلي:

  • مرض السكري من النوع الأول، حيث يهاجم الجهاز المناعي الخلايا المسئولة عن إفراز الأنسولين في البنكرياس، مما يؤدي لظهور بعض الأعراض والتي تتمثل في ارتفاع معدلات السكر بالدم، وعندها يتم علاج المريض من خلال حقن الأنسولين، ولكن عليه أن يستمر عليها مدى الحياة.
  • مرض الروماتويد، هو أحد أمراض التهاب المفاصل، حيث يهاجم جهاز المناعة المفاصل محدثاً التهاب، مما يزيد من سمك النسيج الخاص بها، وتبدأ ظهور أعراض مثل الورم في منطقة المفاصل، والشعور بآلام شديدة، وقد تتدهور الحالة عند إهمال تناول العلاج المناسب، والذي قد يؤدي لتلف كامل ودائم قد يظل للعظام.
  • التصلب المتعدد.
  • مرض الذئبة الحمراء، وهو مرض يتجلى في العديد من الصور، ويرتبط ببعض الأعراض والتي تتمثل في التوتر النفسي، والاضطراب العصبي، والتهاب في الكلى، مع ظهور الطفح الجلدي.
  • التهاب الأمعاء.
  • مرض أديسون.
  • مرض جريفز وهو مرض يؤدي لزيادة نمو الغدة الدرقية، وهذا يحدث نتيجة الهجوم من قبل خلايا المناعة، والذي يؤدي لزيادة في نشاط الغدة مع زيادة في إفراز الهرمونات المسئولة عنها، مما يؤدي لتضخمها وظهور بعض الأعراض التي تتمثل في تورم منطقة العين، والجحوظ، ونقص ملحوظ في الوزن، وتضخم في منطقة الرقبة.
  • المتلازمة المعروفة بسجوجرن.
  • التهاب في الغدة الدرقية، حيث يحدث التهاب بخلايا الغدة، وعندها يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمتها، مما ينتج عن ذلك توقف الغدة عن فرز الهرمونات الخاصة بها، وبالتالي يؤدي لظهور بعض المشاكل الناتجة عن قصور في وظائف الغدة.
  • الوهن العضلي.
  • الالتهاب في الأوعية الدموية.
  • الفقر الخبيث في الدم.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

علاج أمراض المناعة الذاتية

  • أدوية مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية.
  • بعض الأدوية التي تقلل من رد الفعل المناعي.
  • يعض الأدوية التي تخفف من أعراض أمراض المناعة، والتي قد تتمثل في الورم والطفح الجلدي والإرهاق.
  • المحافظة على ممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم.
  • إتباع نظام غذائي متوازن.

مضاعفات أمراض المناعة

تختلف المضاعفات التي تنتج نتيجة الإصابة بأمراض المناعة حسب نوع المرض الذي يصيب الجسم، وإليك أهم المضاعفات التي ترتبط بأمراض المنعة بصفة عامة فيما يلي:

  • التعرض للإصابة بالعدوى بشكل مستمر ومتكرر.
  • حدوث بعض الاضطرابات المناعية الذاتية.
  • تلف في عضلة القلب.
  • تلف في الرئتين.
  • تلف في الجهاز العصبي.
  • تلف ومشاكل عديدة في الجهاز الهضمي.
  • زيادة معدل الإصابة بمرض السرطان.
  • التعرض للوفاة في حال الإصابة البالغة.

طرق للوقاية من أمراض المناعة

أمراض المناعة
أمراض المناعة

يوجد بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تفادي الإصابة بـ أمراض المناعة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الحرص على تناول الفواكه والخضروات الطازجة.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون.
  • البعد عن الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة ومكونات صناعية.
  • البعد عن الأطعمة الغير المطبوخة والنية، حيث لها تأثير سلبي على جهاز المناعة.
  • ممارسة الرياضة، حيث أن الرياضة تمد الجسم بالقوة والطاقة التي تساعد في تنشيط الجهاز المناعي.
  • اتباع سبل الوقاية التي تحميك من الإصابة بالعدوى، والتي تتمثل في القناع الواقي في حال تواجدك في الأماكن المزدحمة.
  • الاهتمام بغسل الفاكهة والخضروات بشكل جيد، وبصفة خاصة الخضروات الورقية.
  • في حال وجود مصاب بمرض معدي يجب تجنب التواجد معه في مكان واحد.
  • الحصول على قسط مناسب من الراحة عند شعورك بالتعب والإجهاد.
  • العناية اليومية بالأسنان.
  • التحكم في التوتر والقلق، ويتم ذلك من خلال بعض الطرق التي تتمثل في اليوغا والتدليك والتأمل وممارسة الهوايات المحببة إليك.
  • سؤال الطبيب عن أهم التطعيمات المناسب لحالتك.

وختاماً نرجو أن نكون قمنا بعرض أمراض المناعة بشكل تفصيلي، مع توضيح أهم الأسباب والأعراض التي تبين لنا تعرضنا لخطر ضعف المناعة.

كما وضنا أهم الطرق التي من خلالها نستطيع الوقاية من أمراض المناعة، ونسأل الله الشفاء لجميع المرضى.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق