صحة عامة

ماهي اسباب رجفة اليد اليمنى المفاجئ وطرق العلاج المجربة

اسباب رجفة اليد ، يعاني الكثير من الأشخاص في أعمار مختلفة من مشكلات رعشة اليد ورجفة مستمرة دون تحديد السبب الواضح وراء حدوثها، وعادة ما تتسبب هذه الرجفة في الشعور بالضيق وفقدان الثقة بالنفس، لهذا تظل اسباب رجفة اليد مجهولة لدى الكثيرين، خاصة إذا كان الذين يعانون منها أصحاب صحة جيدة، فتعرفوا أكثر على رجفة اليد من خلال موضوعنا هذا في مُحيط

ماهي اسباب رجفة اليد بالتفصيل

اسباب رجفة اليد



 

قبل الحديث عن اسباب رجفة اليد، يجب أن تطلع على التعريف الدقيق أو ماهية رجفة اليدين التي تتزامن أو تصاحبها حركة لا إرادية لليدين أو أي مكان في الجسم مثل الوجه أو الفكين أو اللسان، وقد تصاحب هذه الرعشة الحالة النفسية للشخص حيث تعود في بعض الأحيان اسباب رجفة اليد إلى حالة الشخص النفسية أو أصابته بالتوتر والقلق أو الضغوط الحياتية التي يعاني منها الشخص على مدار يومه.
وتستمر ولا تزول حتى بعد زوال حالات القلق أو التوتر هذه وفي تلك الحالة يجب أن تتم استشارة الطبيب على الفور حتى لا تقع أية مضاعفات لان الرعشة المستمرة وبدون سبب تتطلب التدخل الطبي من قبل المختص في الحال، وتحتاج إلى التشخيص الدقيق للحالة للوقوف على اسباب رجفة اليد، والتي قد تكون في أغلب الأحيان وراثية وتظهر بصورة أكبر لدى المسنين أو الأشخاص كبار السن، ولكنها شائعة بين الشباب.

اسباب رجفة اليد

  • الرعشة مجهولة السبب؛ وتعد هذه الرعشة غير المعلومة من أكثر اسباب رجفة اليد شيوعا، وهي تصيب بصورة مباشرة الجهاز العصبي ويبدأ تأثيرها على اليدين ولكنها تنتقل حتى تشتمل على كافة أنحاء الجسم وتبدأ باليدين ولكن تنتشر بعد ذلك في الجسم كله، وعادة ما تكون الإصابة بهذا النوع من الرعشة ناتجة عن عامل وراثي أو طفرة جينية تم توارثها من أحد الآباء، أو ناتجة عن كثرة المواد السامة المنتشرة في البيئة التي ينشأ بها الشخص كما أن التقدم في السن قد يساهم في تطور هذا المرض.

ولا يعتبر هذا النوع من الرعاش المجهول خطير جدا ولكن إذا تطور وزادت حدته ففي هذه الحالة يتطلب الأمر من الشخص أن يستشير الطبيب.

  • مرض “باركنسون”

من اسباب رجفة اليد باكورة إصابة الشخص بمرض بارنكسون وهو المرض الذي أصاب حوالي 10 ملايين فقط من الأشخاص حول العالم، وفي المراحل الأولى من المرض عادة ما يصاب الشخص بالرعشة المستمرة حيث تظهر الرجفة في اليدين أو القدمين أو الأصابع.



  • الإصابة بالتصلب اللويحي

هذا المرض يستهدف الجهاز العصبي وجهاز المناعة والحبل الشوكي والأعصاب والدماغ، مما قد ينتج عنه وجود رعشة في اليدين أو القدمين وتلازمه طالما كان مصاب بهذا المرض ولم يتم علاجه.

  •  انخفاض نسبة السكر في الدم من اسباب رجفة اليد والذي يصيب الشخص بالهبوط ومن ثم رعشة اليدين.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية قد يؤدي إلى إصابة الشخص برعشة اليدين المستمرة، وتكون الرجفة في بعض الأحيان ضمن أعراض التخلص من الكحوليات.
  • تقدم الشخص في السن قد يتسبب في ذلك خاصة إذا كان الشخص مصابا ببعض الأمراض المزمنة التي تساعد على زيادة رعشة اليدين.
  • الضغوطات المستمرة التي قد يتعرض إليها الشخص سواء في بيئة العمل أو البيئة الحياتية قد تؤدي لرعشة اليدين.
  • تناول الكثير من الأدوية التي تحمل آثارا جانبية عديدة من بينها رعشة اليدين، وعند التوقف عن تناولها تستخفي الأعراض تماما.
  • من اسباب رجفة اليد الشائعة لدى الكثير من الأشخاص الإفراط في تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على مادة “الكافيين” مثل الشاي والقهوة والنسكافيه قد يتسبب ذلك أيضا في الرجفة المستمرة في اليدين.
  • سوء التغذية والشعور الدائم بالإجهاد والجسد الهزيل معرض دائمًا للإصابة رجفة اليدين، لأن الجسم يكون في هذه الحالة غير قادر على تحمل الضغوط التي يتعرض لها.
  • وجود نقص في فيتامين B، قد يتسبب نقص هذا النوع من الفيتامين في الجسم إلى تقليل كفاءة وعمل الجهاز العصبي المركزي، وهذا الأمر بدوره يؤدي إلى وجود رجفة مستمرة في اليدين.
  • وجود فرط ملحوظ في نشاط الغدة الدرقية، تواجد هذه الغدة في مقدمة الرقبة، وحينما يزداد نشاطها أو عملية إفراز الهرمون الخاص بها، يؤدي هذا الأمر إلى تسارع ضربات القلب ونشاط الجسم كله مما يسبب رجفة اليدين.
  • وجود ضرر في الأعصاب الضرر الذي يصيب الأعصاب قد يؤدي إلى رعشة اليدين أو القدمين وقد تسوء الحالة وتتطلب استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: اعراض ضربة الشمس وطرق الوقاية منه

كيفية علاج اسباب رجفة اليد

  • بالطبع يختلف علاج التخلص من رعشة اليدين من حالة لأخرى أو من شخص لآخر، على حسب الشيء المسبب للإصابة بالرعشة، ولهذا يجب أن يتم تحديد السبب أولا من أجل القضاء عليه بصورة سليمة.
  • إذا كان سبب رعشة اليدين كثرة تناول الكافيين أو المشروبات التي تحتوي عليه مثل القهوة والشاي وغير ذلك، فيجب أن يتم إيقاف تناول هذه المواد تماما، أما إذا كان ناتج عن تناول مجموعة أو نوع من الأدوية فيجب أن يتم استشارة الطبيب قبل الاستمرار في تناوله.
  • لو كانت الرعشة ناتجة عما تحدثنا عما قبل قليل وهو “الرعاش المجهول” فربما لا يستطيع الطبيب أن يصف للشخص علاجا محددا له، ولكنه يقدم له الأدوية التي يمكن أن تقلل هذه الرجفة بعض الشيء.
  • يمكن أن يصف الأطباء للأشخاص الذين يعانون من رجفة اليدين، مجموعة من الأدوات المختصة لهم مثل الأقلام أو الملاعق التي تقلل من هذا الشعور.
  • عدم حمل أشياء ذات أوزان ثقيلة، لأن هذا الأمر يمكن أن يزيد من نسب رعشة أو رجفة اليدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق