حساسية العين للضوء واسبابها

حساسية العين للضوء

حساسية العين للضوء عبر موقع محيط، قد تشعر بالانزعاج من ضوء اللمبة الفلوريسنت أو أي أضواء أخرى مثل ضوء الشمس وغيرها، وعند شعورك بهذا الشعور ستلاحظ إغلاق عينك أو تضيقها، عند ملاحظتك لهذا فأعلم أنك تعاني من حساسية العين للضوء، نظراً لأهمية هذا الموضوع سنعرض لك اليوم بعض الأور التي تزيد من وضوح الموضوع، كما أنها تجيب على العديد من التساؤلات التي تبحث عنها.

حساسية العين للضوء

يقصد بحساسية العين للضوء هو عدم استطاعتك على تحمل النظر للضوء، ومن الممكن أن يكون مصدر الإضاءة الشمس أو غيرها من مصادر للإضاءة من المصابيح المتوهجة الكبيرة والكثيرة، محدثة إزعاج شديد للعين.

كما تعد حساسية العين للضوء من أعراض بعض الأمراض وليست مرض في حد ذاته، فمن الممكن تظهر لديك في حالة تعرضك لعدوى بالعين أو التهاب يتسبب في تهيج في العينين.

كما من الممكن أن تكون حساسيتك ضد الضوء عرض من أعراض الأمراض التي لا تؤثر مباشرة على العينين، ومن أمثلة هذا الأمراض التي تصيبك نتيجة الفيروسات أو من خلال التعرض للصداع النصفي أو الصداع الحاد والمزمن.

شاهد أيضا: حساسية الإنسولين وأنواعها المختلفة



الأشخاص الأكثر عرضة لـ حساسية العين للضوء

حساسية العين للضوء
حساسية العين للضوء
  • من أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة بحساسية العين للضوء هم الأشخاص أصحاب البشرة الفاتحة، وهذا لأن العيون الداكنة أو الغامقة تحتوي على قدر من الصبغات التي تمثل لها حماية فعالة من الإضاءة القاسية.
  • يتعرض الأشخاص المصابون بانفصال في الشبكية لحساسية الضوء.
  • المصابون بتهيج في العين نتيجة لاستخدام العدسات اللاصقة.
  • من يعاني من التهاب في القزحية.
  • الأشخاص الذين أجروا جراحة الليزك.

أسباب حساسية العين للضوء

إليك بأهم أسباب التي تؤدي للإصابة بحساسية العين للضوء فيما يلي:

الصداع النصفي:

  • قد يصيبك شعور بالصداع الشديد الذي ينتج عن عدة عوامل ومن أهما التغيرات الهرمونية أو تعرضك للإجهاد أو نتيجة حدوث تغيرات بيئية، وعندها ستشعر بالصداع المزمن المصاحب لشعور بالغثيان وتقيؤ وحساسية في العينين من الضوء.

بعض الأمراض التي تؤثر بالدماغ:

من الممكن أن ترتبط حساسية العيون للضوء ببعض الظروف الخطيرة ومن أهما الإصابة بالتهاب في الدماغ، والذي يحدث نتيجة للإصابة بعدوى فيروسية.

أو غيرها من أسباب، ومن هذه الحالات لا تتسبب فقط في حساسية العيون ولكنها في بعض الأحيان قد تهدد حياة الشخص، هذا بجانب التعرض للالتهاب السحائي.

وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تتسبب في التهاب بالأغشية المخاطية التي تحيط بالحبل الشوكي والدماغ، تاركة بعض المضاعفات التي منها حساسية العين بجانب التعرض لتلف بالدماغ وفقدان لحاسة السمع، وفي بعض الأحيان تؤدي إلى الموت.

هذا بجانب التعرض للنزيف بالمنطقة تحت العنكبوتية، والذي يحدث نتيجة لوجود نزيف في المنطقة التي تقع بين الدماغ وبين الطبقات الأنسجة التي تحيط بالدماغ، وهذا من الأمراض المميتة وفي بعض الأحيان تؤدي لتلف في الدماغ أو تسبب في السكتات الدماغية.

أمراض مرتبطة بالعين:

يعد خدش القرنية أحد الأمراض التي ترتبط بالعين تاركة للشخص فرصة لتعرض لحساسية العين للضوء، ويقصد بكشط القرنية أو خدشها هو تعرض القرنية للإصابة.

وتمثل القرنية الطبقة الخارجية في العين، وهذا من الأمراض المنتشرة، حيث يحدث نتيجة لدخول جسيمات صلبة أو أوساخ أو رمال للعينين، والتي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بقرحة في العينين.

كما يندرج التهاب الصلبة ضمن الأمراض المرتبطة بالعين وتتسبب في حساسية العين للضوء، ويقصد به التهاب بالجزء الأبيض بالعين، وفي أغلب الأحيان يؤثر في الفئات العمرية التي تتراوح من الثلاثون وحتى عمر الخمسين عام.

بالإضافة للإصابة بالتهاب الملتحمة والذي يعرف بالعين الوردية، ويقصد به تغطية العين الملتهبة بأنسجة بيضاء، ويحدث نتيجة لبكتيريا أو فيروسات ومن أهم أعراضها ألأم بالعين وحكة واحمرار.

علاج حساسية العين للضوء

يمكنك أن تتخلص من حساسية العين من خلال الرعاية المنزلية، لذا فإليك أهم طرق الرعاية المنزلية لحساسية العين للضوء فيما يلي:

  • ألتزم بعدم التعرض لضوء الشمس بشكل مباشر.
  • حافظ على الأضواء بدرجة خافت داخل المنزل، فهذا يقلل من حدة حساسية الضوء أو ما يعرف برهاب الضوء.
  • حاول غلق عينيك مع تغطيتهم، أو من الممكن أن ترتدي نظارة شمسة من أجل حجب الضوء المباشر.

أدوية لعلاج حساسية العين من الضوء

حساسية العين للضوء
حساسية العين للضوء

في حالة شعورك بأن إصابتك شديد يمكنك زيارة الطبيب من أجل إجراء الفحوصات اللازمة للتشخيص، والإجابة على كل أسئلة الطبيب حتى يشخص بشكل سليم.

وحتى يحدد نوع الأدوية التي تقضي على الحساسية، ومن أهم أنواع الأدوية التي توصف في مثل هذه الحالات ما يلي:

  • أدوية لتخلص من الصداع النصفي.
  • بعض القطرات المخصصة للعيون التي تقلل من حدة التهاب الصلبة.
  • المضادات الحيوية لعلاج التهاب الملتحمة.
  • الدموع الاصطناعية من أجل علاج جفاف العين.
  • قطرات للعيون من المضادات الحيوية لعلاج خدوش القرنية.
  • بعض الادوية المضادة للالتهاب مع الراحة بالفراش وتناول سوائل لعلاج التهاب الدماغ الخفيف.
  • أدوية من المضادات الحيوية التي تعالج الالتهاب السحائي الجرثومي.
  • التدخل الجراحي من أجل إزالة الدم الناتج عن النزيف تحت العنكبوتية لتخفيف الضغط بالدماغ.

قد يهمك معرفة: نبذة عن دواء ديسلوراتادين لعلاج الحساسية

نصائح وقائية من حساسية العين للضوء

  • تجنب الإصابة بالصداع النصفي.
  • التزم بالنظافة الجيدة مع عدم ملامسة العين.
  • عدم المشاركة في الأدوات الشخصية مثل المكياج.
  • تجنب الاتصال مع المصابون بالتهاب السحايا، مع الحصول على التحصين ضده.
  • أغسل يديك باستمرار لتجنب التهاب الدماغ.
  • أحرص على الحصول على التطعيم ضد التهاب الدماغ.
  • تجنب التعرض للقراد والبعوض.

هنا نكون قد توصلنا لختام حساسية العين للضوء، والذي ناقشنا خلاله أهم المعلومات التي تتعلق بالإصابة به، مع شرح تفصيلي لأهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بتلك الحساسية.

مع عرض طرق للعلاج سواء في المنزل ومن خلال استشارة الطبيب، ولم نغفل عن عرض بعض النصائح الوقائية التي تساعدك في الوقاية من الإصابة بحساسية العيون من الضوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق