متى تكون الدوخة خطيرة وطرق علاجها

متى تكون الدوخة خطيرة؟ تعرف على الإجابة عبر موقع مُحيط، فقد يتعرض الإنسان بشكل كبير إلى العديد من الأمور المعيشية التي من الممكن أن تؤثر على بعض الأشياء التي يتعرض إليها وهو الدوخة والدوار، فقد يوجد لها أشكال متنوعة ودوافع أيضًا وعوامل تؤدي إلى حدوثها، ولكن يجب أن يتم التعرف على متى تكون تلك الدوخة تمثل خطرًا على حياة الإنسان حتى يقوم الشخص باستشارة الدكتور للحفاظ على صحته.

متى تكون الدوخة خطيرة

هي عبارة الشعور بالدوار أو  بعدم التوازن بصورة عامة فيمكن أن تؤثر على الأعضاء الحساسة على سبيل المثال العين والأذنين،

كما يمكن أن تؤدي ذلك إلى حدوث إغماء في بعض الأوقات ولكن هي لا تعد مرضًا ولكنها عرض لبعض الاضطرابات المتنوعة، ولكي يتم التعرف على متى تكون ينبغي اتباع التالي:

  • تشكل الدوخة خطرًا على صحة الإنسان عندما يحدث الدوار بصورة طويلة بشكل مستمر.
  • يمكن أن تؤدي الدوخة إلى وجود جفاف.
  • وعندما يتعرض الشخص إلى صدمة وينخفض بعدها مستوى ضغط الدم ففي هذا الوقت تكون الدوخة أمرًا خطيرًا وتطلب استشارة الدكتور.
  • الاكتئاب من الأمور التي تجعل الشخص يسجل كل الأزمات التي عاشها، فهنا من الممكن أن تؤدي إلى الدوار.
متى تكون الدوخة خطيرة
متى تكون الدوخة خطيرة

ما هو أنواع الدوار؟

يوجد أنواع من الدوار وهي تقريبًا حوالي أربع أنواع والتي يعد من ضمنها كما يلي:

النوع الأول من الدوخة: هو أن يحس الشخص بالدوخة لمدة زمنية قصيرة من الوقت ومن الممكن أن تزول بطريقة سريعة مثل الشخص الذي لا يحب المناطق المرتفعة،



على سبيل المثال الفرد الذي ينزل من درجة عمارة فتجده يقوم بمسك الدرابزين المتعلق بالدرج لأنه من الأفراد الذين يعانون من الإصابة بالدوخة من الأماكن العالية.

وكذلك يوجد أفراد عند صعودها إلى مناطق عالية يمكن أن تحس بالدوار عند النظر إلى الأسفل فهذا الفرد لا يكون عنده توافق قوي بين كل من الرأس والأقدام فهنا يمكن أن ينتابه شعور بالدوار ومن الممكن أن يقع.

أما النوع الثاني من الدوار: فهو أن يحس الشخص بالدوخة عند الوقوف بطريقة مفاجئة بعد الجلوس فمن الممكن تجده يتماسك ببعض الأشياء خوفًا من أن يقع,

لكن بعض الأشخاص يذهبون إلى الدكتور لأنهم يشكون أن هذا نتيجة إصابة الشخص في شيء من النظر.

ومن الممكن القول بأن هذه الدوخة ممكن أن تكون بدافع المرض في الصفراء، ولكن يجب الرجوع إلى الدكتور حتى يتم تشخيص الحالة بصورة جيدة.

أما بالنسبة للنوع الثالث من الدوخة: يوجد بعض الأفراد الذين يلازمون الفراش لمدة زمنية طويلة حتى أنهم لا يتمكنون من ارتداء ملابسهم للإحساس بصورة دائمة بالدوخة حيث إنهم إذا استيقظوا فقدوا توازنهم ومن الممكن أن يتعرضوا للخطر.

أما بالنسبة للنوع الرابع: سوف يكون لنوبات الدوخة أمر خطير ومن الممكن أن يصل معها غثيان أو قيء وطنين في الأذن ومن الممكن أن يؤثر على السمع لهؤلاء الأفراد،

حيث إنهم لا يتمكنون من النهوض بمفردهم لأنهم يجدون كل شيء يحيط بهم فهو يدور ثم يقع في الأرض.

تابع قراءة: اسباب زغللة العين والدوخة وطرق علاجها بالطب البديل في المنزل

متى تكون الدوخة خطيرة
متى تكون الدوخة خطيرة
علاقة القلق بالدوار: بالفعل القلق والتوتر من الأمور التي تؤثر على الجسم بشكل عام ومن الممكن أن يحس بالدوخة بدافع كثرة التوتر، كما من الممكن أن يؤدي الخوف إلى ذلك حيث يمكن أن يجعل الشخص يفقد توازنه بالأخص خلال السير.

اطلع على: ما هي طرق علاج الدوار والدوخة

أسباب الشعور بالدوخة

يوجد الكثير من الدوافع التي تؤدي إلى وجود الدوخة، ومنها كما يلي:

  • بالفعل عند إحساس الشخص بالدوخة هذا يعود إلى الكثير من الدوافع والتي تشتمل على الصداع أو أخذ بعض الأدوية التي تؤثر على الجسد وتؤدي إلى حدوث الدوخة أو يوجد عوائق في الأذن الداخلية أو بسبب وجود حمل.
  • تحدث الدوخة عند إصابة الشخص بمرض تراكم السوائل في الأذن، حيث تمتلئ الأذن بالسوائل التي من الممكن أن تؤدي إلى فقد الشخص لسمعه أو طنين الأذن مما يقود ذلك إلى وجود الدوخة.
  • يوجد بعض الدوافع الأخرى التي من الممكن أن تؤدي إلى الإحساس بالدوخة أو الدوار وهي كما يلي: عندما يحدث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم عند الشخص.
  • يمكن حدوث الدوخة عند إصابة الشخص بمرض عضلة القلب.
  • إنقاص نسبة السكر في الدم.
  • تعرض الشخص إلى ضربة شمس.
  • القيام ببعض الأنشطة بصورة مفرطة من الممكن أن تؤدي إلى حدوث دوخة.
  • الجفاف وكذلك عدوى الأذن من الأشياء التي تسبب الدوخة.
  • يوجد بعض الدوافع نادرة الحدوث وليست شائعة على سبيل المثال التصلب الكثير والسكتة الدماغية أو حدوث اضطراب في المخ أو وجود ورم خبيث.
  • من الدوافع الأخرى التي تؤدي إلى الإحساس بالدوار عند الوقوف بصفة مفاجئة، وكان الفرد يجلس لمدة زمنية طويلة ثم وقف فجأة يمكن أن يحس بعدم التوازن، وعليه أن يجلس لثواني ثم يقوم حتى يسترجع التوازن مرة ثانية.
  • النوم لمدة زمنية طويلة من الأشياء التي تجعل الشخص يحس بالدوار عند الوقوف، ولكن يجب على الفرد أن يجلس لمدة زمنية قصيرة قبل أن يترك السرير بعد النوم.
  • إذا قام الشخص بعمل نشاط زائد عن الطبيعي من الممكن أن يتعرض للجهاد، ويصاب بالدوخة.

يُمكنك معرفة الآتي: اسباب الصداع في الجبهه عند الاطفال ومتى يستدعي القلق ؟

متى تكون الدوخة خطيرة
متى تكون الدوخة خطيرة

طرق علاج الدوخة

يرتكز علاج الدوخة على السبب الرئيسي لها وهو الذي يكشفه الدكتور المُختص، ولكن في أغلبية الحالات يمكن علاج أو تخفيف من وجود الدوخة عن طريق الطُرق التالية:

  • يمكن حل مشكلة الأذن الداخلية عن طريق أخذ الأدوية أو مزاولة تمارين محددة تساعد في التحكم في التوازن.
  • اتباع نظام غذائي ضئيل الأملاح والإفراط من أخذ البروتينات الخضار وكذلك الفواكه.
  • الإكثار من شرب الماء ما يساوي ثمانية كاسات والحصول على حوالي سبع ساعات من النوم.
  • إذا كان الشخص يشكل أن الدوخة ناتجة عن دواء محدد، فمن اللازم مراجعة الدكتور حول تغيير هذا الدواء.
  • الابتعاد عن تناول أو شرب المشروبات التي تشتمل على الكافيين.
  • مزاولة التمارين التي تُحسن من التوازن على سبيل المثال اليوجا.

اقرأ أيضاً: علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة | أفضل 4 فيتامينات لعلاج الدوخة

متى تكون الدوخة  خطيرة، فهي تعد واحدة من المشاكل التي تعوق الشخص والتي ينتج عنها العديد من المضاعفات التي من الممكن أن تؤدي صاحبها إلى الموت نتيجة لتعرضه لحادث ما بسببها،

فهي عبارة عن حدوث اختلال في توازن الشخص، لذا يجب على كل من يعاني منها أن يذهب للطبيب لاستشارته وأخذ الأدوية التي تساعده على التخلص منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق