موبايل

اضرار استخدام الجوال أثناء الشحن

استخدام الجوال أثناء الشحن قد يتسبب في حدوث أضرار كثيرة للجوال والشخص معًا والتي قد تؤدي إلى فقد الأنسان حياته وتلف الجوال أيضًا ولكن يحدث ذلك في حالات خاصة والتي تكون ناتجة عن استخدام شاحن غير مناسب للجوال أو أن التيارات الكهربائية عالية التردد مما يتسبب في حدوث صعق كهربائي ولكن هذا الأمر نادر جدًا.

أضرار استخدام الجوال أثناء الشحن

استخدام الجوال أثناء الشحن



قد يتعرض عدد كبير من الأشخاص لمجموعة من الأضرار والمخاطر التي قد تصيبهم أثناء استخدام الجوال وهو متصل بالشحن وتتمثل الأضرار فيما يلي:

أضرار استخدام الجوال أثناء الشحن للحامل

المعروف لدينا أن الحامل تتأثر بأي نوع من أنواع الذبذبات والموجات الكهرومغناطيسية والتي من المؤكد أن تصيبها ببعض الأضرار على المدى البعيد ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • أثبتت الدراسات أن الجوالات تُحدث خلل في العوامل الجينية والوراثية وهذا بالطبع يؤثر على الحامل والجنين معًا.
  • الهاتف يصدر إشعاعات ذات ترددات قوية وعالية خلال عملية الشحن والتي تسبب أضرار جسيمة وَبالغة بمخ الجنين وخاصة في مرحلة التكوين بالإضافة لِضرر قشرة المخ الموجودة في المنطقة الأمامية للدماغ.
  • الدراسات التي تم إجرائها أثبتت أن الأمهات الذين يقوموا باستخدام الهاتف لفترة زمنية طويلة تم تقديرها بأكثر من ساعتين خلال اليوم يؤدي ذلك لإصابة الأجنة بفرط نشاط وحركة.
  • قد يتأثر الأجنة أيضًا ببعض المشاكل السلوكية كَالتشتت وقلة التركيز بالإضافة لإصابتهم بالتوتر والقلق عند مقارنتهم بالأطفال الآخرين بعد الولادة.

لا يفوتك معرفة: ماهي اضرار الجوال وما هي فوائد الجوال



تأثير الشاحن على الدماغ

استخدام الجوال أثناء الشحن

استخدام الجوال أثناء الشحن يتسبب في حدوث تأثيرات كثيرة على الدماغ والتي يمكن توضيحها في الآتي:

  • يقوم الجوال بإصدار بعض الموجات الكهرومغناطيسية التي قد تؤثر بدرجة كبيرة على الدماغ وتتسبب في تلف الأنسجة والأجهزة العصبية الموجودة في الدماغ.
  • يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى حدوث سخونة في الشواحن الخاصة بالجوالات وقد يتسبب ذلك في انفجارها واندلاع الحرائق التي قد تسبب خسائر بشرية ومادية معًا.
  • الذبذبات التي تصدر أو تنبثق عند رنين الجوال قد ينتج عنها حدوث إصابة بالسكتات الدماغية.
  • تصدر الجوالات بعض الموجات العالية والشديدة والتي بدورها تؤدي لإصابة وتلف الأعصاب السمعية الموجودة في الدماغ.
  • الفوتونات الضوئية التي يقوم بإصدارها الجوال تعمل على إعاقة وظائف الدماغ وتقلل من قيامها بوظائفها الأساسية.

شاهد أيضًا: أضرار استخدام الجوال على الصحة

أضرار استخدام الجوال أثناء الشحن على الجسم

تتعدد الأضرار والمخاطر التي يتعرض لها جسم الإنسان عند استخدام الجوال أثناء الشحن وقد تؤثر هذه المخاطر على حياة الإنسان بشكل كبير والتي منها ما يلي:

  • تعرض الأشخاص لإصابات بالغة وجسيمة قد تتسبب لهم بعض التشوهات أو تفقدهم حياتهم بالكامل نتيجة الصعقات الكهربائية التي قد تحدث أثناء شحن الجوال.
  • قد تتدفق بعض الشحنات الكهربائية الناتجة من الجوال أثناء شحنه إلى الجسم مباشرًة وهذا يؤدي إلى زيادة نسب الكهرباء داخل جسم الإنسان وبالتالي تسبب وفاته.
  • يتسبب في حدوث صداع أغلب الوقت لبعض الأشخاص.
  • أكدت الأبحاث التي تم إجراؤها أن استخدام الجوال وهو متصل بدائرة الشحن يعتبر وسيلة من وسائل الموت وذلك عند التعامل معه بشكل خاطئ.
  • الإشعاعات المنبثقة منه أثناء عملية الشحن تؤثر على كريات الدم وخاصة الحمراء وهذا بدوره يتسبب في حدوث أمراض القلب المختلفة.
  • يؤدي أيضًا استخدامه أثناء عملية الشحن إلى إصابة أصابع اليد بالتنميل وذلك لقلة تدفق معدلات الدم إليها.
  • انبعاث الأضواء العالية من الجوال تؤثر بشكل كبير على العين حيث تؤدي لتشويش الرؤية وضعف النظر.

قد يهمك أيضًا: اضرار الهاتف النقال على الدماغ والعين وأهم 6 فوائد له

أضرار شحن الجوال أثناء النوم

استخدام الجوال أثناء الشحن خلال ساعات النوم ينتج عنه العديد من الأضرار التي قد تكون بالغة التأثير على حياة الشخص ونوضح بعض أضراره فيما يلي:

  • يتسبب النوم في الأماكن التي يتم شحن الجوالات فيها بإصابة بعض الأشخاص بالأمراض النفسية كالاكتئاب والتوتر والأرق حيث تؤثر هذه العملية بشكل مباشر على المخ.
  • تؤثر الأضواء التي يقوم الهاتف بإصدارها على معدلات إفراز هرمونات الميلاتونين وهو هرمون مفيد في ضبط ساعة الجسم البيولوجية.
  • يتحكم في كل من عمليتي الاستيقاظ والنوم وهذا بدوره يؤدي لإصابة شبكية العين بالتلف وخاصة إصابتها بالضمور البقعي الذي يتسبب في عدم الرؤية بوضوح.
  • أكدت الدراسات التي أجريت في جامعات كاليفورنيا عن مدى التأثير الضار الذي يُسببه الهاتف على عقل الإنسان أثناء النوم.
  • لا يقتصر شحن الهاتف أثناء النوم على ضرر الإنسان فقط ولكن يتسبب أيضًا في أحداث أضرار أخرى للهاتف كَتلف بطاريته بالإضافة لإهدار التيار الكهربي.

متى يجب شحن الهاتف

يتساءل عدد كبير من الأشخاص عن الوقت والكيفية التي يتم بها شحن الهاتف وذلك لتجنب حدوث أي أضرار للأفراد أو للجوال وهو ما يتم توضيحه في الآتي:

  • يتم القيام بشحن الهاتف عند وصول البطارية لنسبة ٢٠% ثم استمرار الشحن إلى أن تصل النسبة ل٨٠% حيث يساعد ذلك الوضع على زيادة العمر الافتراضي لبطارية الهاتف.
  • لا يجب ترك الهاتف موصل بدائرة الشحن والكهرباء طوال ساعات الليل بغرض ملء البطارية بالكامل حيث يتسبب ذلك في تلف البطارية وقصر عمرها المحدد والافتراضي.
  • عدم الانتظار إلى قيام الجوال باستنفاذ بطاريته حتى تقوم بشحنه لأن ذلك يؤدي إلى تعرض البطارية للهلاك والانتهاء قبل العمر الافتراضي المحدد لها.
  • يلزم إزالة غطاء الهاتف من عليه قبل القيام بعملية الشحن حتى لا يتعرض الهاتف لدرجات حرارة عالية تؤدي لتلف البطارية وكافة مكونات الجهاز الأخرى.
  • يجب القيام بشحن الهاتف لكي تصل نسبة بطاريته ١٠٠% مرة واحدة فقط خلال الشهر.

ننصحك بقراءة: اضرار كثرة استخدام الجوال

قدمنا في هذا المقال بعض المعلومات البسيطة والمتعلقة بـ استخدام الجوال أثناء الشحن مع توضيح بعض المخاطر التي قد تؤثر على الحامل والدماغ وأيضًا تأثيره على الجسم بشكل كامل.

وأضراره التي يسببها خلال ساعات النوم وبعض المشاكل التي تحدث للجهاز أثناء الشحن كَالتعليق وغيرها بالإضافة للوقت المناسب للقيام بعملية شحن الجوال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق