الدول العربية

بحث عن السودان الخريطة الجغرافية وأهم المعالم السياحية

بحث عن السودان الخريطة الجغرافية وأهم المعالم السياحية عبر موقع محيط السودان من البلاد الأفريقية التي لها تاريخ عريق، وخاصة وهي من البلدان الشقيقة لجمهورية مصر العربية، حيث يربطهما النيل الأزرق، ليشترك البلدان في صناعة أعرق حضارة عرفها التاريخ، ولذلك يهتم الكثير بمعرفة كل ما يخص بلد السودان الشقيقة والتعرف على كل ما يخص الموقع وأهم الحدود الجغرافية.

بحث عن السودان

بحث عن السودان
بحث عن السودان
  • السودان هي البلد التي تقع على حدود جمهورية مصر العربية الجنوبية، حيث يشترك البلدان في مدينة النوبة، ومن هنا تبدأ جمهورية السودان الشقيقة، حيث يتوسطها نهر النيل لتنقسم نصفين شرقاً وغرباً.
  • يشترك كل من البلدان في البحر الأحمر الذي يمتد شرقاً على جانبي كل من مصر والسودان.
  • تقع جمهورية السودان في وسط القارة الإفريقية، حيث يحدها من الشرق دولة إرتريا وإثيوبيا، ومن الشمال جمهورية مصر العربية والجمهورية الليبية، ومن الجهة الغربية جمهورية تشاد، ومن الجنوب دولة السودان الجنوبية.

شاهد أيضاً:اكبر مدينة سودانية | واهم المباني بها



الخريطة الجغرافية لدولة السودان

من أهم النقاط التي يجب أن يتم ذكرها خلال بحث عن السودان هي التقسيم الجغرافي الصحيح لهذه الدولة، حيث يتم تقسيمها كالآتي:

  • تبلغ مساحة السودان حوالي مليون و800 ألف كيلومتر مربع، كما يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 35 مليون نسمة، ويتم تقسيم السودان إلى ولايات، ويكون عاصمتها المدن.
  • يوجد ولاية البحر الأحمر بالجهة الشرقية من دولة السودان، وعاصمتها مدينة بورتسودان.
  • ولاية الخرطوم في وسط دولة السودان، وعاصمتها مدينة الخرطوم.
  • الولاية الشمالية من دولة السودان، وعاصمتها هي مدينة ود مدني.
  • أما عن الولاية الجنوبية، فيكون عاصمتها نيالا.
  • كما ينبغي ذكر ولاية دارفور الغربية، وتكون عاصمتها مدينة جنينة.
  • أما عن ولاية النيل الأزرق، فتكون عاصمتها دمازين.

شاهد أيضاً: أفضل مدن سياحية في السعودية لعام 2021

بروتوكولات وأنظمة الحكم في السودان

يعتبر نظام الحكم السودان من النقاط المحورية التي يجب أن يتم ذكرها خلال بحث عن السودان، حيث يقوم نظام الحكم السوداني على:



  • السلطة الأولى، وهي السلطة التنفيذية وتتمثل في رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، بالإضافة إلى رؤساء الولايات، مع الفئة الأقل وهم حكام المحليات.
  • السلطة الثانية، وهي السلطة التشريعية، وهي التي تعمل سن القوانين وتشريعها، ويكون من بينها مجلس الولايات والمجلس الوطني، والذي يضم 92 عضو.
  • السلطة الثالثة، وهي السلطة القضائية، والتي تتمثل في المحاكم بكافة درجاتها وأنواعها، على سبيل المثال المحكمة الابتدائية ومحكمة الأسرة، والمحاكم الجزائية من جميع درجاتها.

مصر والسودان دولة واحدة

من أهم النقاط الفاصلة في حياة كل من مصر والسودان والتي يجب ذكرها خلال بحث عن السودان، هي توقيت اتحاد مصر والسودان، ويمكن شرح هذه النقطة تفصيلياً من خلال التالي:

  • بدأت الفكرة منذ أن إنتقل القليل من النوبيين المصريين إلى السودان، حيث عملوا في صناعة الفخار، وكيف يتم عمل عجينة الفخار وتشكيلها.
  • بعد ذلك، قام الملك أحمس، أحد ملوك العصور الوسطي في مصر، بضم هذا الجزء، الذي انتقل إليه النوبيين إلى مصر، وكان يطلق عليه اسم الكوش.
  • فرض الملك أحمس في هذه الفترة اللغة المصرية القديمة على أنها اللغة الرسمية في كل من مصر والسودان.
  • والجدير بالذكر، كان الملك أحمس يقوم بتعيين العديد من النواب، ليقوموا بمتابعة الأعمال والخدمات في هذه المنطقة.

التجارة السودانية مع بلدان الخليج

خلال بحث عن السودان، نجد ان السودان كان لها تاريخ متطور من التجارة الناجحة مع بلدان الخليج العربي، حيث:

كانت هناك تجارة تجمع بين السودان و شبة الجزيرة العربية، حيث كانت تجارة الصمغ والبخور والذهب والعاج، من أهم صادرات السودان إلى شبه الجزيرة العربية.

بالإضافة إلى ذلك انتعشت التجارة بين كل من السودان والحبشة من جانب، وشبه الجزيرة العربية من جانب آخر، وذلك كان من خلال الموانئ التي تفصل بين الجهتين عن طريق البحر الأحمر.

وفي عام 2000 قبل الميلاد، كانت بعض القبائل كانت قد تم تهجيرها من بلادها في الجنوب الشرقي من اليمن، إلى النوبة في شمال السودان، وهي المنطقة التابعة لمصر القديمة.

ثم بعد ذلك، كانت هناك بعض الاتحادات بين عدد من ممالك السودان، حيث اتحدت كل من مملكة النبطيين والمغرة، حتى صارت النوبة في أزهى عصورها.

شاهد أيضاً: اين تذهب في الكويت وأهم معالمها الأثرية

انفصال السودان عن جمهورية مصر العربية

من أهم جوانب بحث عن السودان التاريخي، ذكر أسباب وتداعيات انفصال السودان عن مصر، حيث تم ذلك من خلال التالي:

  • استمر الانضمام خلال سنوات كبيرة، حيث توسعت التجارة، ودخلت الديانة المسيحية والمسلمة مصر، ولكل دينه وحياته، ولكن يجتمع الجيش المصري والسودان جيشاً واحداً في مواجهة الأزمات.
  • استولى محمد علي باشا على السودان، وذلك كانت رغبتةً منه في تكوين جيش قوي جهة الجنوب، يستطيع من خلاله الحفاظ على استقرار بلاده.
  • كانت هناك الكثير من الفتوحات التي قام بها محمد علي باشا، وأولاده ممن يتولون العرش، حيث أنهزم اسماعيل علي باشا في أحد المعارك.
  • بدأ التدخل في المصري في الشؤون الخاصة بالجيش السوداني، حيث كان محمد علي باشا يرغب في تحويل السودان إلى دولة الخلافة.
  • ظهر المهدي بعد ذلك، وكانت له معارك مع الجيش المصري لتوقف محمد علي باشا من التدخل في الشأن السوداني، استقرت على حصوله على دولة الخرطوم.
  • دارت بعض الخلافات والمعارك مرة أخرى من بين المهدي، والمصريين، تدخلت فيها بريطانيا لحل الموقف، حيث كان مندبها قد توفى على يد المهدي في السودان.
  • تم تقرير حاكم للسودان بعد العديد من المفاوضات، ولكن هذا الحاكم قد تم اغتياله في مصر عام 1924، وتم انفصال مصر والسودان من بعدها، حيث تم طرد الجيش المصري من السودان.

أهم المعالم السياحية في السودان

هناك الكثير من المعالم السياحية في السودان التي يجب أن يتم ذكرها خلال بحث عن السودان، ومن بين هذه المعالم:

  • متحف السودان، وهو عبارة عن متحف يقع على مساحة 2 فدان، حيث يحمل الكثير من الآثار الهامة والمتعلقة بتاريخ السودان.
  • شارع النيل، وهو من الشوارع التي تكون بمثابة ممشى للسياح، وهو من المناظر الطبيعية الجميلة التي يتوجه إليها الكثير من السياح.
  • جزيرة توتي، وهي من الجزر التي يتوجه إليها السياح، حيث يتمتعون بالمناظر الخلابة، وغروب الشمس في هذه المناطق.
  • معبد نقاء، وهي من المعابد الأثرية، والتي تعكس حضارة السودان الشقيق، ويفضلها الكثير من السياح، ويتوجهون إليها من كافة بقاع العالم.
  • مول أفرا، وهو من المولات الشهيرة التي توجد في السودان، حيث يمكن للسياح والأطفال أن يقوموا بالتنزه في هذا المول.

تعرف على : شروط السفر إلى البحرين

علم جمهورية السودان الشقيقة

بحث عن السودان
بحث عن السودان

تعتبر النقطة الهامة في بحث عن السودان هي التعرف على رمز علم السودان، وحيث يتكون العلم من:

  • يتكون العلم من اللون الأحمر، والذي يشير إلى دماء الشهداء السودانيين، في كافة الحروب التي مر بها الشعب السوداني للحصول على الاستقلال.
  • اللون الأبيض في العلم، يدل على نقاء وصفاء نية الشعب السوداني، بالإضافة إلى نبله وعطائه الدائم.
  • اللون الأسود، وهو اللون الذي تم اشتقاق اسم السودان من خلاله، كما يرمز إلى الشجاعة في التعامل مع الامور.
  • اللون الأخضر، فهو يدل على الخير والنماء في السودان، بالإضافة إلى الثروات الطبيعية التي تتمتع بها البلاد.

وفي الختام، نتمنى أن نكون قد قدمنا بحث عن السودان مفيداً وملماً بكافة الجوانب الهامة التي يريد القارئ معرفتها، بالإضافة إلى التعرف على تاريخ السودان الشقيق.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق