صحة الاسنان

ما هي أضرار برد الأسنان وهل تؤثر على مينا الأسنان

يتساءل الكثير عن ما هي أضرار برد الأسنان ؟ حيث يعتبر برد الأسنان من الخيارات التي لا تكلف الكثير  وتحسن مظهر الابتسامة، وبالرغم من مميزاته إلا أنه يوجد بعض الأضرار التي يجب معرفتها لأنها من الممكن أن تزيد خطورة عليك، ويعرف برد الأسنان باسم إعادة تكوين الأسنان ونحتها، فهي عملية تجميلية للأسنان تزيل أجزاء صغيرة من طبقة المينا وهي الطبقة الخارجية للأسنان، لتغيير مظهر أو سطح أو طول سن أو أكثر.

عملية برد الأسنان

قبل أن نتعرف على ما هي أضرار برد الاسنان ؟ سنعرف ما هي عملية برد الأسنان كالآتي:



  • تسمي بإعادة ترميم السن وهي عملية تجميلية تهدف إلى جعل السن أكثر تنظيًمً وجمالًا، فهو إجراء غير مؤلم ولا تستغرق أكثر من 30 دقيقة لإجرائها، ولا يوجد وقت للتعافي لأنها عملية سريعة وسهلة.
  • لن يكون من الممكن القيام بذلك مرة أخرى، لأن الخلايا الموجودة في مينا الأسنان غير قادرة على النمو مثل الأعضاء أو أجزاء أخرى من الجسم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: ما هي زراعة الأسنان وأبرز مميزاتها وعيوبها

ما هي أضرار برد الأسنان ؟

ما هي أضرار برد الأسنان
ما هي أضرار برد الأسنان

حساسية الأسنان

  • يجب أن يتم برد الأسنان بحذر حيث لا يمكن إعادة طبقة المينا.
  • ويعتمد الأضرار على سمكها، فإذا صارت طبقة المينا رقيقة بعد عملية البرد أو إذا ظهرت طبقة العاج وهي الطبقة التي توجد تحت المينا سوف تسبب حساسية الأسنان للحرارة والبرودة والحلويات.
  • كلما زاد عدد الأسنان التي تم بردها كلما زادت حجم المعاناة من الحساسية.

خروج رائحة كريهة من الفم



  • قد يعاني بعض ألأفراد بعد برد الأسنان من خروج رائحة كريهة من الفم نتيجة وجود فراغات بين الأسنان نتيجة تراكم الطعام في الفراغات.
  • حيث لا يمكن إزالتها بالفرشاة والمعجون أو حتى خيط تنظيف الأسنان بكل سهولة، وبالتالي تتكاثر البكتيريا مما ينتج عنه رائحة الفم الكريهة.

الإصابة العدوى البكتيرية

  • من الممكن أن يصاب الشخص بعد عملية برد الأسنان بعدوى بكتيرية يمكن أن تكون خطيرة إذا وصلت إلى مجرى الدم وبالتالي تصل إلى صمامات القلب وتسبب التهاب الشغاف.
  • لكي يتم علاج هذه الحالة يتم فتح السن مرة أخرى وعلاجه والتخلص من الجراثيم المسسبة للالتهابات.

 الإصابة بالنزيف

  • وهو النزيف الذي يحدث في منطقة اللثة حول السن المعالج نتيجة ضغط الغلاف الجديد للسن عليها.
  • بالإضافة إلى حدوث نزيف للأوعية الدموية المصاحبة للسن، نتيجة تعرض الأنسجة المحيطة للرضح.
  • قد يحدث النزيف مباشرة بعد تلبيس السن أو بعد 24 ساعة.

تغييرات طفيفة

  • يساعد برد الأسنان في التخلص من العيوب الصغيرة والبسيطة، وبالتالي لن يغير مظهر الابتسامة بشكل كبير أو يجعل الأسنان أكثر بياضًا.
  • أو أي تأثير جذري على عكس بعض خيارات طب الأسنان العلاجية الأخرى، مثل الفينير التي تغطي السطح الأمامي للأسنان بالكامل وتعطيها مظهرًا جديدًا.

خطر تلف وكسر الأسنان

  • إذا عمل برد الأسنان على إزالة الكثير من طبقة المينا يمكن أن تساهم في تعريض الأسنان للكسر، هكذا يكون أحد إجابات ما هي أضرار برد الاسنان ؟

اصفرار الأسنان

  • بسبب تآكل طبقة المينا وفقدان جزء كبير منها عن طريق عمل برد الأسنان، وهذا يظهر طبقة العاج ذات اللون الأصفر، مما يساهم في اصفرار الأسنان.

 تسوس الأسنان

  • من الممكن أن يؤدي إزالة جزء كبير من المينا أثناء إجراء برد الأسنان إلى تعريض الفرد إلى تسوس أسنانه، وهي تعتبر أحد إجابات ما هي أضرار برد الأسنان ؟

صرير الأسنان

  • إذا لجأ الشخص إلى برد الأسنان لإصلاح الضرر الناجم عن صرير الأسنان، سيؤدي ذلك إلى الحصول على أسنان غير مستوية مرة أخرى.
  • وتكون الطريقة الوحيدة لحل هذه المشكلة هي علاج سبب صرير الأسنان بشكل دائم.

مميزات برد الأسنان

على الرغم من العيوب المذكورة سابقًا لبرد الأسنان، إلا أنه من الجيد أيضًا معرفة مميزاتها والموازنة بينهما قبل عملية برد الأسنان، وتشمل مميزاتها كالآتي:

منخفض التكلفة

  • تعتبر عملية برد الأسنان أحد وسائل تحسين شكل الأسنان بسعر منخفض نسبيًا ويختلف السعر حسب مقدار العمل المطلوب.

إجراء غير مؤلم

  • لا يسبب برد الأسنان أي ألم أثناء إجراء العملية، ولا داعي للتخدير لأنه يعمل على إزالة طبقة المينا من الجزء الخارجي من الأسنان.

يحسن صحة الأسنان

  • تعمل عملية برد الأسنان على إزالة التداخلات البسيطة بين الأسنان والمشاكل الأخرى التي تسبب تراكم الجير والبلاك إلى الحد من التعرض للتسوس وأمراض اللثة.

بديل مناسب لتقويم الأسنان

  • في بعض الحالات من المحتمل أن يكون إجراء برد الأسنان بديل عمل التقويم، وهذا يساهم في إعطاء الأسنان مظهرًا وأكثر استقامة نسبيًا وإزالة التداخل بينها.

من الأشخاص الذين يحتاجون إلى برد الأسنان

بعد أن تمت معرفة ما هي أضرار برد الأسنان  ؟ نجد وجود بعض الأفراد الذين هم أكثر عرضة لعملية برد الأسنان وهم:

  • الأشخاص الذي يوجد على سطح أسنانهم تصدعات وتشققات.
  • من يعاني من نتوءات وانتفاخات في الأسنان.
  • الأشخاص الذين يعانون من عدم تساوي وتناسق الأسنان.
  • من يعاني من عدم تناسق في طول وحجم الأضراس والأسنان وخاصة الأسنان الأمامية.

وتجدر الإشارة إلى أن عملية برد الأسنان تساعد على تحسين صحة الأسنان والفم بشكل عام، ولكن من الضروري أن يفهم الشخص الذي يعاني من نسبة كبيرة من التشققات لا يجب خضوع هذه العملية لأنها تضر بالأسنان.

الحالات التي لا يجب إجراء برد الأسنان

لا يفضل بإجراء برد الأسنان إذا كانت هناك عيوب كبيرة في الأسنان مثل الكسر العميق، فهو ليس بديلًا عن الفينير أو ترابط السنني، ولكنه غالبًا يتم استخدامه جنبًا إلى جنب مع هذه الإجراءات.

وأيضًا تعتبر طريقة فعالة لتصحيح العيوب الطفيفة، مثل:

  • إصلاح التشققات والكسور السنية الصغيرة.
  • تخفيف الحفر في مينا الأسنان.
  • تعديل أشكال الأسنان غير المتناسقة البسيطة بسبب كثرة الأسنان أو اختلاف مستواها.
  • تعديل وتغيير طول الناب، وهي الأسنان المدببة، التي تقع على جانبي الفم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: مراحل تقويم الأسنان هل تكون مؤلمة

خطوات برد الأسنان

برد الأسنان هو أحد العمليات التي يقوم بها الكثير من الناس لتحسين مظهر الابتاسمة، ويتم تنفيذ عدة خطوات أثناء برد الأسنان وفيما يلي الخطوات كالآتي:

الفحوصات

  • يجب على الطبيب أن يقوم بفحص الأسنان وتحديد المشاكل التي توجد فيها وهل هي قابلة للبرد أم لا.
  • من الممكن عمل الأشعة السينية لتحديد حجم لب الأسنان وموقعه.
  • وإذا كان لب السن قريبًا فلا يمكن إجراء برد الأسنان، وإذا كانت طبقة المينا رقيقة فهي غير مناسبة للبرد.

تعديل الأسنان

  • قبل إجراء عملية الأسنان هناك العديد من الإجراءات التي يجب القيام بها مثل إزالة جزء من مينا الأسنان أو تلميع الأسنان.
  • ولا يجوز للطبيب استخدام أي نوع من المخدرات إلا بعد فحص الأسنان وتعديلها حتى لا يتأثر العصب بالمخدر.

المتابعة الدورية

  • لا يتطلب تعديل وبرد الأسنان متابعة دورية من الطبيب، بل يجب على الشخص متابعة أسنانه والعناية بها والحرص على نظافتها بالفرشاة والمعجون وغسول الفم.

أسباب برد الأسنان

ما هي أضرار برد الأسنان
ما هي أضرار برد الأسنان

أكدت التجارب بأن يوجد عددًا من الأسباب التي تجعل الفرد يلجأ إلى برد الأسنان وهي كالآتي:

أسباب وراثية

  • الأسنان ضعيفة بشكل طبيعي خاصة عند استبدال الأسنان المؤقتة بالأسنان الدائمة، فتذوب طبقة المينا وتتعرض السن للذوبان ثم يحتاج إلى الذوبان.

التغذية غير السليمة

  • عندما يتناول الفرد أطعمة ومشروبات غير غنية بالمواد الأساسية التي يحتاجها الجسم، مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم فلا يفضل شرب المشروبات الغازية وتناول الحلويات بكثرة، لأنها تضعف طبقة المينا.
  • كذلك الأطعمة المليئة بالمنكهات والألوان الصناعية مثل المصاصات والأطعمة السريعة.
  • لذلك ينصح أطباء الأسنان بالابتعاد عن هذه الأطعمة وتناول الأطعمة الغنية بالحديد والكالسيوم والمعادن المهمة للجسم بشكل عام.

عملية تبييض الأسنان

  • هذه العملية شائعة جدًا حيث يتم استخدام أشعة الليزر على الأسنان، وهذه الأشعة تزيل الطبقة الخارجية للأسنان مما يجعل الأسنان عرضة لعملية البرد.

إهمال الأسنان

  • قلة الاهتمام بالأسنان وقلة العناية بها وعدم تنظيفها كل يوم، فيجب تنظيف الأسنان بالفرشاة وغسلها للتخلص من بكتيريا الأسنان والتهاب اللثة، ويجب استشارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر للكشف على الأسنان.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: كيف تتخلص من تسوس الأسنان في خمس خطوات

نصائح عند برد الأسنان

بعد أن تم إيضاح ما هي أضرار برد الأسنان ؟ يوجد بعض النصائح التي يجب على الفرد اتباعها تجلب أفضل النتائج وهي:

  • تجنب تناول الأطعمة اللزجة مثل العلكة والحلوى الصلبة التي قد تؤثر على التاج وتحركه من مكانه.
  • الحد من مضغ الطعام على جانب الفم الذي يحتوي على التاج المؤقت لبضع أيام.
  • عدم تناول الأطعمة الجافة بعد عملية برد الأسنان.
  • استخدم خيط تنظيف الأسنان بحذر شديد أثناء عملية تنظيف الأسنان.

بعد أن تمت معرفة إجابة ما هي أضرار برد الأسنان ؟ نجد من المهم أن نحافظ على أسنانها بعد هذه العملية ونظافتها بشكل يومي لتقليل من أضرار العملية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق