إسلاميات

ما هي سكرات الموت

سكرات الموت هي اللحظات الأخيرة التي يعيشها الإنسان قبل موته، حيث يعتبر الموت هو حالة يتم فيها توقف القلب عن النبض، مما يؤدي ذلك توقف الجسم عن الحركة وبالتالي تتوقف جميع أداء وظائفه الجسم من مشي وتنفس وأكل وشرب ولا يحتمل أن يعود الجسد بعد الموت لكي يقوم بعمل هذه الوظائف.

ما هي سكرات الموت

سكرات الموت
سكرات الموت

فيما يلي سوف نتطرق إلى معرفة ما هي سكرات الموت:



تأتي سكرات الموت حيث أنه من الممكن أن يأتي الموت بدون أسباب مثل أن يكون أجل هذا الإنسان قد أتى وقد قضى الإنسان الأجل المقدر له من الله، وربما يأتي بسبب على سبيل المثال أن يموت بسبب مرض ما أو التعرض للإصابة بشيء ما.

لحظة الموت هي من أشد اللحظات التي من الممكن أن تمر على الإنسان حيث تقوم الروح بالخروج من جسد الإنسان وهذه اللحظة تسمى بسكرات الموت.

وقد ذكر الله عز وجل في كتابة حيث قال ” وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ” ولذلك تكون سكرة الموت من أشد العواقب التي يقوم الإنسان بمواجهتها قبل أن يذهب من هذه الدنيا.



وفي هذه المرحلة التي يمر بها الإنسان فيتم كشف الغطاء عن بصرة ولذلك فهي من أصعب المراحل التي يمر بها، وعندما يكشف عن بصرة الغطاء يرى الإنسان أمامه ملائكة الرحمة والعذاب وهو يتحاورن عن حاله وعن من سوف يقبض روحه.

تعرف على: فوائد سورة يس على المسلم

علامات سكرات الموت

سكرات الموت
سكرات الموت

هناك العديد من العلامات التي تدل على سكرات الموت من ضمنها ما يلي:

يقوم المحتضر برؤية ملك الموت وهو يقف أمامه حيث أنه إذا كان من فئة أهل الإيمان والذكر، فيرى الملك في أحسن صورة.

ومن ثم يقوم الملك بالاقتراب منه ثم يقوم بالجلوس عند رأسه ويقول المحتضر أبشر، فيرى منزلته من الجنة، ومن ثم يقوم مخاطبًا روحه قبل أن يقبضها يا أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى معرفة ورضوان من الله.

أما في حالة إذا كان المحتضر من أهل الشقاء فيظهر ملك الموت في صورة مفزعة وشكل قبيح ومخيف ثم يقوم بالاقتراب منه وثم ويبشره بسخط بمنزلته من النار.

ثم يقول له اخرجي أيتها الروح الخبيثة أبشري بسخط وغضب من الله وعندما يرى المحتضر ملك الموت يقوم بالانهيار وفقدان الوعي ومن ثم يقوم والاستسلام لقضاء الله.

وقد يحدث له غثيان ولا يكون له القدرة على الكلام حيث أنه يسمع ولكنه لا يقدر على الكلام، ويرى ولكن لا يقدر أن يعبر عما يراه وتبدأ أجهزة ووظائف جسده بالتوقف بشكل تدريجي عن العمل.

ثم تحدث له بعض الاضطرابات في القلب فيذهب في غيبوبة أحيانًا ويصحو منها أحيانًا أخرى، ويتم تشخص بصرة إلى أعلى ثم يبدأ بالتوقف ومن ثم الثبات.

يفقد حرارة جسده ويبدأ بالبرود ويكون ذلك من بداية القدم ومن ثم باقي جسده، ويقوم فكه السفلي بالارتخاء نتيجة يرخي عضلات الوجه.

يصاب جسده بالتيبس حتى يصبح بعد ذلك جثة هامدة.

لا يفوتك معرفة: كيفية أداء صلاة الجنازة وحكمها في الإسلام

ما يخفف سكرات الموت

لابد من التعرف على الأشياء التي تعمل على التخفيف من سكرات الموت حتى نقوم بفعلها حين يحتضر شخصًا ما لكي نساعده على أن تخرج روحه بسلام وهي:

قد أوصى رسولنا الكريم ببعض الآيات القرآنية التي يتم قراءتها على المحتضر حتى تعمل على تخفيف سكرات الموت وهذه الآيات هي آيات سورة يس.

قد ذكر أن سورة يس تعمل على تسهيل سكرات الموت وقد استدل الفقهاء بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “اقرءوا يس على موتاكم”

حيث تقوم الروح بالاستبشار فيسهل خروجها وقد أكد بعض العلماء أن قراءة سورة يس على المحتضر تعمل على المساعدة في خروج الروح.

مدة سكرات الموت

كما قمنا بالذكر سلفًا أن سكرات الموت تعتبر اللحظات الأخيرة التي يعيشها الإنسان، ولا يمكن أن يقوم بوصفها فمن الممكن أن تكون لبضع ثواني أو ربما دقائق أو ساعات وقد يصل الأمر إلى أيام ولا يمكن إلى أحد أن يقوم بمعرفة ما هي التفاصيل الحقيقية لها.

سكرات الموت للمؤمن والكافر

بعد أن تطرقنا إلى معرفة سكرات الموت بشكل عام سوف نتطرق كذلك إلى الحديث عن سكرات الموت للمؤمن والكافر ونوضح ذلك خلال ما سوف نقوم بذكره فيما يلي:

لا يدل شدة سكرات الموت على أنها سوف تكون خاصة بالكفرة أو الظالمين فحسب كما أنها لا تدل على غضب الله.

ولكن ما يلاقيه الإنسان عند الموت من ألم وشدة وسكرات فهي تكون كالمصائب والأمراض التي تنال من الإنسان في حياته وتصيب الكافر والمؤمن.

يكون الدليل على ذلك من القرآن الكريم حيث قال تعالى ” فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمنِ وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول رب اهاننِ”

سكرات الموت ابن باز

يقول ابن الباز أن من علامات سكرات الموت عند المؤمن هو أن يكثر من ذكر الله، ويبادر بالتوبة ويقوم بالندم على ما مضى من حياته وكان شر.

كما أنه يقلع عن كافة ذنوبه ويطلب الرزق الحلال ويظهر منه الخير، على خلاف الموت للكافر فيكون الضد بالضد أي الغفلة عن الله وعن ذكره وعدم التوبة وما إلى ذلك فكلها من علامات الشر.

ننصحك بقراءة: أفضل دعاء للميت | ما هي الأعمال التي تصل إليه 2021

سكرات الموت فجأة

  • موت الفجأة لا يكون فيه أي نوع من أنواع سكرات الموت ومعاناته ولا أي مقدمات تدل على الموت.
  • موت الفجاءة من الأقدار التي يصيب بها بعض عبادة وهو يكون بدون إخطار أو إمهال.
  • هذا الموت كان موجود قديمًا، وقد انتشرت مؤخرًا بسبب حوادث السير التي أصبحت معروفة وتحدث كثيرًا، بالإضافة إلى العدوان والقتل عن طريق استخدام الأسلحة أو آلات القتل الفتاكة.
  • جدير بالذكر أن بعض الأحاديث قد أشارت إلى هذا النوع من الموت على أنه من ضمن علامات الساعة.
  • لابد من أن نعرف أن موت الفجأة من المحتمل أن يكون خيرًا أو شرًا على حسب حالة المتوفى، حيث أنه إذا كان المتوفي من ضمن أهل الجنة والخير وله أعمال صالحة عن الله عز وجل فيكون موت الفجاءة خيرًا له ورحمة من رب العباد حيث أنه لا يمر بأي ألم أو معاناة مثل ما يحدث في سكرات الموت.
  • بينما من كان المتوفي من المقصرين أو الكفرة أو ظلمة فيكون موت الفجاءة بالنسبة لهم غضب من الله سبحانه وتعالى، حيث أن عاجل بالموت قبل أن يتوب ولذلك يكون موت الفجاءة نقمة وشر بالنسبة له.

هل سكرات الموت طويلة

  • لا نستطيع أن نقوم بتحديد مدة سكرات الموت حيث أنها من الممكن أن تستمر لبضع ثواني فقط أو دقائق أو ساعات وربما أيام كما ذكرنا سابقًا فلا يوجد ما يجزم حقيقة هذا الأمر.

هل سكرات الموت مؤلمة

نعم سكرات الموت مؤلمة للغاية حيث يعاني المحتضر كثيراً خلال هذه اللحظات الأخيرة من عمره حيث يوجد ألم في جميع جسده

ويمر بعدة تغييرات حيث أن جميع أعضاء جسمه تتوقف تدريجيًا عن أداء وظائفها إلى أن تخرج الروح من جميع الجسد فيتوقف تمامًا ولا يعود مرة أخرى.

وفي ختامنا لهذا المقال نكون قد تعرفنا على ماهية سكرات الموت، كما أننا تطرقنا إلى العلامات وكذلك الأشياء التي تعمل على تخفيفها ووضحنا الفرق بين سكرات الموت للمؤمن والكافر، كما تعرفنا على بعض من الأشياء الأخرى التي تتعلق بهذا الموضوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق