صحة الاطفال

متى يشرب الرضيع

تتساءل كل أم متى يشرب الرضيع ويأكل؟! فهي كلها أمور جديدة على صغيرها تشعرها بالفرحة كلما بدأ في أي منها، وتتابع الأم وخاصة الأم لأول مرة كل لحظة من لحظات تطور نمو وليدها بحب وشغف كبير، فهي تنتظر أول ابتساماته وأول حركاته وأول جلوسه، وكذلك

ولكن يجب أخذ تلك الأمور بروية وعدم استعجال حتى لا يتأثر نمو الرضيع بالحماسة الزائدة لأمه سلبا، ولمعرفة متى يشرب الرضيع تحديدا يجب اللجوء إلى التعليمات الطبية والصحية الصادرة عن أطباء الأطفال المتخصصين، وعدم الإلتفات إلى ما قد ينتشر من نصائح وتجارب الأخرين بدون سند علمي أو طبي.



متى يشرب الرضيع
متى يشرب الرضيع

متى يشرب الرضيع تحديدا؟؟

هناك إجماع تقريبا من أطباء الأطفال والمهتمين بمجال تغذيتهم وخاصة الرضع منهم على أن الوقت المناسب لأن يشرب الرضيع هو إتمامه شهره السادس وليس قبله بأي حال من الأحوال.

وذلك لما قد يترتب عليه من أضرار ومخاطر لشرب الماء في الشهور الأولى من حياة الطفل طبقا لما أوصت به منظمة الصحة العالمية WHO، ومن هذه المخاطر:

  • اضطرابات جهاز الرضيع الهضمي والذي لم يعمل بكامل كفاءته بعد، مما قد يصيبه إسهال و ألم بالمعدة.
  • اختلال توازن المياه بجسد الرضيع، والذي قد يودي بحياته في بعض الحالات.
  • يقلل شرب الماء من شهية الرضيع في تلك المرحلة ويشعره بالشبع نظرا لمعدته الصغيرة، فلا يحصل على القدر الكافي من الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية.
  • يضر الماء عندما يشرب الرضيع في تلك الفترة على الكلى ويرهقها، والذي قد يصل إلى حدوث تسمم الماء ( water intoxication) الناتج عن نقص نسبة الصوديوم بالدم.

لا تفوت أيضا متعة المعرفة:  متى ينتهي مغص الرضع وكيفية التعامل معه| 12 نصيحة للحد من اصابة الرضيع بانتفاخ البطن



هل يختلف موعد بدء تناول المياه من رضيع لأخر؟؟

الثابت عند جميع الأطفال هو عدم تناول الماء بأي شكل من الأشكال قبل بلوغه الشهر السادس مطلقا، حتى وإن أصيب بالجفاف فالطبيب يصف له العلاج المناسب بعيدا عن شرب الماء.

أما بعد الشهر السادس وحتى السنة الأولى من عمره فيرجع شرب الرضيع للماء إلى درجة حرارة الجو وحالته الصحية وإذا ما تم إدخال بعض الأطعمة الخفيفة والصلبة إليه.

الكمية المناسبة من الماء لشرب الرضيع

يحتوي لبن الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الرضيع لصحة جسده الصغير وسلامة منوه، ومنها الماء والذي يمثل حوالي 80 بالمئة من تكوينه لذا لا يحتاج الرضيع إلى تناول الماء من مصدر خارجي.

تبلغ حاجة الرضيع للماء من 7 إلى 8 لتر، وحتى بعد إتمامه شهره السادس والبدء في الشرب تتراوح الكمية التي يحتاج إليها إلى 56 إلى 113 جرام من الماء على مدار يومه.

وتزداد هذه الكمية مع زيادة عمر الرضيع ونشاطه اليومي، حيث ترتبط كمية الماء التي يحصل عليها الرضيع فيما بعد على عمره ووزنه وصحته الجسدية، وكذلك مدى ارتفاع درجة الحرارة المحيطة به، لتبلغ حوالي 4 كوب من الماء عند بلوغه العام.

متى يشرب الرضيع
متى يشرب الرضيع

كيف يشرب الرضيع الماء

يدرب الصغير على شرب الماء بشكل تدريجي، حيث يبدأ بارتشاف قطرات صغيرة من الماء بواسطة زجاجة الرضاعة أو سرنجة نظيفة ومعقمة أو حتى بملعقة تخصص له.

يبدأ بزيادة الجرعة مع تقدم الرضيع بالعمر حتى يشعر بالارتواء، ويحبذ عند وصول الطفل مرحلة الإدراك إلى حد ما نخصص له كوبا مبهجا ذو ألوان جذابة لتشجيعه على الانتظام في شرب الماء.

أضف إلى معلوماتك: اضرار شرب الماء للطفل الرضيع قد تكون قاتلة| متى يشرب الطفل الماء

نصائح طبية للرضيع الذي يشرب لأول مرة

  • الأعتماد على المياه المعدنية أو غلي الماء العادي ثم تبريده عندما يشرب الرضيع إذا لم تتوفر المياه المعدنية لضمان خلو الماء من أي ملوثات او بكتريا.
  • التدرج في الكمية التي يحصل عليها الرضيع من الماء حتى يعتاد على طعمها، ولا تتسبب له في أي أضرار صحية.
  • الالتزام بالتعليمات المكتوبة على عبوة الحليب الصناعي وعدم تجاوز الجرعة المسموح بها من الماء عند تحضيرها، لأنها نسبة محسوبة بدقة حسب احتياجات الرضيع.
  • اللجوء إلى الطبيب فورا بمجرد إصابة الرضيع بالجفاف، خاصة الرضع الذين لم يتعدى أعمارهم الشهر الثالث بعد والغير مسموح لهم بشرب الماء، فهو الوحيد القادر على وصف العلاج المناسب من محاليل وأدوية دون شرب الماء.
  • عدم أستبدال الماء بأي من السوائل الأخرى سواء العصائر أو المشروبات الساخنة، فهي لا تغني الرضيع عن شرب الماء، وكذلك تحتوي على نسبة من السكريات التي يصعب على معدته التعامل معها.

فوائد شرب الرضيع للماء

الماء هو سر الحياة ومكون أساسي من مكونات الجسم والتي لا يستغني عنه أي كائن حي، فالماء سائل غني بالعديد من المزايا والفوائد والتي يجب التركيز عليها خاصة مع الرضع فهم يحتاجون لمعاملة خاصة لتجنب حدوث أي أضرار أو أعراض جانبية عند تناول الماء.

ومن هذه الفوائد العظيمة للماء بالنسبة للرضع الذين تجاوز عمرهم ال6 أشهر:

  • ترطيب الجلد والوقاية من الإصابة بالجفاف، خاصة في أوقات ارتفاع درجة الحرارة.
  • تسهيل عمل الجهاز الهضمي والتغلب على الاضطرابات والآلام التي قد تصيبه.
  • تحسين وظائف الجسم وأجهزته الحيوية لتقوم بعملها على أكمل وجه.
  • الماء لازم لبناء خلايا الجسم وعضلاته بناءا سليما، فبناء الجسم في هذه المرحلة الحساسة هو الأساس الذي يقوم عليه صحة الجسم والفرد في مراحل عمره القادمة.
  • حماية كلى الرضيع الصغيرة والرقيقة.
  • الماء سائل هام لا يحتوي على أي سعرات حرارية فلا يسبب السمنة عند الأطفال والتي انتشرت بينهم بشكل كبير، وأدت إلى إصابتهم بالعديد من الأمراض.

وقد كان هذا كل شيء عن متى يشرب الرضيع، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق