صحة عامة

أضرار مدر البول وأهم الأطعمة للوقاية منها

أضرار مدر البول موضوع قد يغفل عنه البعض ويستخدمون مدرات البول دون استشارة طبية، في حين يلجأ إليه بعض المرضى مع خوفهم، ولكن ليس له الكثير من الآثار الجانبية كما أنه ليس كل الحالات تظهر لهم آثار جانبية، فيجب اتباع التعليمات الطبية في استخدامه لتجنب ظهور الآثار الجانبية، وهو يستخدم لمرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى الكلى ومرضى الكبد.

أضرار مدر البول

لا تظهر في من يستخدمونه بشكل كبير، ولكن نلاحظ بعض المرضى يبدءون في تناوله أو التوقف عن التناول دون استشارة طبيب، وبعض الأشخاص لا يعطوا للإرشادات الطبية أي أهمية، والتي تتمثل في التالي:



  • التأثير على صحة عضلة القلب وجعلها ضعيفة نتيجة فقدان البوتاسيوم الذي يلعب دور في تنظيم وظائف القلب مع المحافظة على قوة عضلة القلب.
  • التأثير بشكل سلبي على مستويات البوتاسيوم وهذا نتيجة استخدام مدر البول نوع الثيازيدية أو استخدام نوع العروية.
  • زيادة البوتاسيوم وهذا إذا تم اللجوء لمدر البول ذو النوع الموفر للبوتاسيوم.
  • التأثير بشكل سلبي على نسبة الصوديوم في الدم.
  • الصداع مع الإحساس بعدم الاتزان والدوران في بعض الأحيان.
  • الحاجة الملحة بشكل دائم لشرب الماء والسوائل.
  • زيادة الحاجة لتبول مقارنةً بطبيعة حاجاته للتبول في الفترة التي سبقت استخدام مدرات البول.
  • التأثير سلبيًا على وظائف الكلى ومع مرور الوقت في استخدام مدر البول يحدث فشل في وظائف الكلى.
  • قد يعاني بعض المرضي المستخدمين لمدرات البول من الحساسية من المواد المدره للبول، ويظهر على الجسم أعراض الحساسية.
  • قد يظهر في بعض الأحيان لدى بعض المرضى بعض من الطفح الجلدي.
  • كما يحدث للبعض وليس كل من يستخدم مدر البول بعض من أشكال التشنج العضلي.
  • إحساس المريض بالإعياء والدوخة مع الشعور بالتعب العام.
  • قد يؤدى إلى إصابة مستخدمي مدر البول للإسهال.
  • وفي بعض الأحيان يصاب نسبة من مستخدمي مدر البول بالضعف الجنسي.
  • وقد تتأثر المفاصل وتظهر بعض المشكلات بها.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أسباب البول المتكرر هل يدل على إصابتك بمرض خطير

مدر البول وعلاج مرضى ضغط الدم المرتفع

أضرار مدر البول

يعمل مدر البول على مساعدة الجسم في خفض ضغط الدم ويتم ذلك على عدة خطوات:



  • يحث مدر البول الكلى لزيادة إنتاج الصوديوم في الدم والماء.
  • ثم يتجمع الماء الموجود في الدم الذي يجري في الأوردة داخل جسم الإنسان.
  • ويخرج الماء على هيئة بول عن المثانة.
  • ونتيجة لكثرة التبول يقل نسبة الماء في جسم الإنسان.
  • وهنا يبدأ انخفاض ضغط الدم في الجسم.

لذا فإن استخدام مدر البول لدى مرضى الضغط المرتفع مع مراعاة الجرعات المحددة وتعليمات الطبيب يجنبه أضرار مدر البول.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج التهاب المسالك البولية بالعسل والثوم بالتفصيل

أنواع مدرات البول

ولكي نتجنب أضرار مدر البول علينا بمعرفة أنواع مدرات البول، وهي تتمثل في ثلاث مدرات بول وهي كالتالي:

الثيازيدية

  • وهي من أكثر مدرات البول استخدامًا فهي تعمل على كثرة إدرار البول وذلك من خلال التأثير في الوحدة الوظيفية للكلى.
  • فتجعلها تحد من امتصاص الصوديوم الكلورايد الموجودة في أنابيب النيفرون مع السماح له بالخروج من جسم الإنسان عن طريق زيادة رغبة المريض في التبول .

العروية

  • تستخدم مدرات البول العروية لمرضى القلب الذين يعانون من احتباس السوائل التي تسبب صعوبة في التنفس .
  • أيضًا تستخدم لمرضى الكبد والكلى ومرضى ضغط الدم المرتفع.

الموفرة للكالسيوم

  • تعتبر مدرات البول الموفرة للكالسيوم أقل كفاءة من غيرها من مدرات البول، فهي تعمل على زيادة البول عند المريض مع الاحتفاظ بالبوتاسيوم وذلك نتيجة تبادل بين الصوديوم والبوتاسيوم.

الوقاية من أضرار مدر البول

أضرار مدر البول

ويمكننا طرح بعض السبل التي تقينا أضرار مدر البول وهي كالآتي:

  • الحرص على تطبيق كل إرشادات الطبيب في الجرعات المحددة لكل مريض، فلا ينبغي عليك التلاعب في جرعات الأدوية المدرة للبول سواء بالزيادة أو النقصان.
  • في حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية ننصح بزيارة الطبيب واستشارته.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي وذلك بإدخال الأكلات الغنية بالمواد التي يفقدها الجسم نتيجة استخدام مدر بول المناسب لكل حالة مرضية.
  • ففي حالة استخدام مدر البول الذي يتسبب في نقص عنصر البوتاسيوم فعليك بتناول الموز والبطاطا الحلوة والعدس والسبانخ لزيادة نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • أما في حالة استخدام مدر البول الموفر للبوتاسيوم فعليك بتجنب هذه الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم أو الحد منها.
  • ضرورة التزام المريض المستخدم لمدرات البول بالإكثار من شرب الماء والسوائل لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم نتيجة كثرة التبول.
  • في حالة المرضى الذين يشربون الكحوليات ننصح بتوقف عن شرب الكحوليات.
  • المتابعة بالفحص الطبي والمعملي لوظائف الكلى.
  • ننصح باستخدام الأدوية المدرة للبول في الصباح.
  • التقليل من الملح في الطعام.
  • متابعة قياس ضغط الدم بشكل دوري.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أهم اسباب زلال البول وطرق العلاج والوقاية المجربة

أطعمة تجنب أضرار مدر البول

يوجد بعض الأطعمة الطبيعية التي تساعدنا في الوقاية من أضرار مدر البول، وهي كالتالي:

الملفوف

  • من أشهر الأطعمة التي تستخدم كوسيلة طبيعية لإدرار البول فيمكن أن تأكله، كما يمكن استخدامه بشكل موضعي للتخلص من السوائل المحتبسة.
  • نوصي بالملفوف الأحمر لما له من فوائد لعلاج الالتهابات التي قد تتسبب في السوائل المحتسبة في بعض الأحيان.

الخيار

يعد الخيار أحد الخضروات التي تتميز باحتوائها على السوائل بنسبة كبيرة جدًا، كما أنها غنية بالبوتاسيوم مع نسبة قليلة من الصوديوم مما يجعلها تساعد في التخلص من الالتهابات المصحوبة بالتورم، لذا خبراء التجميل ينصحون به في علاج انتفاخات التي تظهر حول العيون.

الثوم
فللثوم فوائد عديدة  تتمثل في:

  • يعتبر الثوم مضاد حيوي طبيعي، يلجأ إليه الكثير من الناس في الفترات التي تتفشى فيها الأمراض والأوبئة مثل فترة تفشي الكوليرا وأيضًا جائحة كورونا.
  • يلعب دور وقائي من الالتهابات وذلك باعتباره عنصر مضاد للأكسدة.
  • وسيلة لزيادة إدرار البول فليس بالكثير يعرفها، ولكنه يعمل دورًا فعالًا في زيادة إدرار البول وذلك لدخول الأليسين Alicen في تكوينه.

البقدونس

  • يعتبر البقدونس من أكثر الخضروات التي زيع صيتها بين الناس على مختلف ثقافتهم ودرجاتهم العلمية باعتباره مدر قوى للبول.
  • فهو يحتل المركز الأول في النصح به لمرضى الكلى وذلك لأنه لا يجعل الجسم يمتص الصوديوم ولا البوتاسيوم.

البطيخ

  • من المعلوم للكثير أن نسبة احتواء البطيخ على السوائل عالية جدًا، فهي تصل لنسبة 92 %.
  • ينصح به كمصدر مدر للبول، وهذا غير أنه نوع من الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، كما يعمل على علاج الالتهابات.

الكرفس

  • فقد أثبت كفاءته في إدرار البول، وذلك عن طريق عمله على الحد من نسبة حمض اليوريك الموجود في الجسم ولهذا فهو يعد علاج طبيعي في حالات النقرس وحالات السوائل المحتبسة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب الصديد في البول وعلامات الشفاء من صديد البول

لذا نوصي كل من يستخدم مدرات البول عدم التهاون في التعليمات والإرشادات الطبية حتى لا نقع في دائرة أضرار مدر البول.

فمدرات البول مفيدة ولكن في الحالات التي تحتاج استخدام مدرات البول بالفعل، فيجب علينا معرفة أنها في النهاية مادة كيميائية طبية، يجب عند استخدامها معرفة طريقة الاستخدام من خلال طبيب مختص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق