صحة عامة

أضرار ترك حبوب الضغط وكيفية الاستغناء عنها نهائيًا

قد يفكر بعض مرضى الضغط في عدم الانتظام على تناول الدواء، ولكنهم بالطبع لا يعرفون أضرار ترك حبوب الضغط ومن المعروف أن مرض الضغط يُعد من أكثر الأمراض المزمنة  انتشارًا في عصرنا هذا، لأنه يصيب قطاع عريض من الناس، وعادةً يتناول مرضى الضغط أدوية لتُنظم ضغط الدم لديهم لتحميهم من أي مضاعفات للمرض، ولا سيما أنه مرضٌ ليس له علاج نهائي .

أضرار ترك حبوب الضغط

أكد الكثير من الأطباء المختصون بعلاج مرض الضغط أن أضرار ترك حبوب الضغط بالغة الخطورة، لأن دواء الضغط يقوم بعمل تركيبة دوائية تساهم في حماية المريض ووقايته من المضاعفات الخطيرة والآثار السلبية لمرض الضغط.



يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب ارتفاع ضغط الدماغ وطرق الوقاية منه بالتفصيل

هل يمكن التوقف عن تناول دواء الضغط؟

أضرار ترك حبوب الضغط
أضرار ترك حبوب الضغط

للإجابة عن هذا السؤال يجب أن نعرف أولًا أن هناك ثلاثة مراحل لمرض الضغط، وكل مرحلة من تلك المراحل لها جرعة الدواء المناسبة لها.

لكي تمنع تعرض المريض لبعض المشكلات الصحية، مثل حدوث نزيف المخ، أو الإصابة بالجلطات، أو حدوث انفجار مفاجئ في أحد الشرايين، أو الإصابة بالشلل وفقدان القدرة على المشي والحركة.



إلى غير ذلك من أضرار ترك حبوب الضغط، لذلك يجب ألا يترك المريض حبوب الضغط من تلقاء نفسه، ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب المختص إذا شعر أن حالته تتحسن وأن ضغطه أفضل، ففي هذه الحالة قد يقلل له الطبيب جرعة الدواء الذي يتناوله.

كيف يمكن الاستغناء عن حبوب الضغط؟

وبعد أن تعرفنا على أضرار ترك حبوب الضغط، فإذا كنت مريض ضغط وأردت أن تتوقف عن تناول الدواء، عليك أن تعرف أولًا ماهي العوامل والأسباب التي أدت إلى ارتفاع الضغط، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • التدخين.
  • تقدم السن .
  • ضعف الأعصاب.
  • إدمان الكحوليات .
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإفراط في تناول الأملاح.
  • الإصابة باضطرابات الغدد.
  • وجود تاريخ عائلي للمرض.
  • زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة.

كل هذه العوامل هي التي يتوقف عليها إمكانية ترك حبوب الضغط من عدمها، فربما لو اتبع المريض بعض العادات الصحية، أو ابتعد عن أسباب ارتفاع الضغط لديه، تَمكن من ترك حبوب الضغط دون أية آثار جانبية.

فمثلًا لو كانت أسباب الإصابة بضغط الدم المرتفع هي التدخين أو إدمان الكحوليات أو زيادة الوزن فربما لو امتنع المريض عن هذه العادات، لاستطاع ترك دواء الضغط، ولكن لا بد أن يتم ذلك تحت إشراف ورعاية طبية كاملة .

أما إذا كانت أسباب ارتفاع الضغط وراثية، أو كان السبب وجود بعض المشكلات في الغدد، أو مثلًا التهابات الأعصاب أو غيرها من المشكلات التي يكون من الصعب علاجها، ففي تلك الحالات لا يجب أن يتوقف مريض الضغط عن تناول الحبوب.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد مشروب الكركديه لعلاج الضغط وطريقه تحضيره بالتفصيل

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط؟

أضرار ترك حبوب الضغط
أضرار ترك حبوب الضغط

هناك الكثير من الوسائل الآمنة التي يمكنها مساعدة المريض على خفض ضغط الدم المرتفع وبالتالي تجنب أضرار ترك حبوب الضغط، ومن هذه الوسائل:

فقدان الوزن الزائد

  • يتناسب ضغط الدم طرديًا مع وزن الجسم، مما يؤدي لحدوث اضطرابات تنفسية خاصةً أثناء النوم.
  • هذه الاضطرابات هي التي تسبب ارتفاع ضغط الدم، لهذا يجب اتباع نظام غذائي يساعد على تقليل الوزن، مما يساهم بشكل كبير في خفض ارتفاع ضغط الدم.

ممارسة الرياضة

  • أداء التمارين الرياضية بانتظام يساهم في تنظيم معدلات الضغط في الجسم، حيث تعمل التمرينات على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، مما يساعد على تحسين معدلات نبض القلب وبالتالي خفض ضغط الدم.
  • ومن الرياضات البسيطة التي تساعد على علاج ضغط الدم المرتفع الجري، والمشي، وركوب الدراجات وغيرها.
  • لكن يجب البدء بالتمارين البسيطة، ثم التدرج إلى التمارين الأصعب.

تناول أغذية صحية

  • يعد الخضوع لنظام غذائي صحي من أهم الأشياء التي تساهم في تقليل ارتفاع ضغط الدم.
  • يجب أن يحتوي النظام الغذائي لمريض الضغط على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات التي تساهم في تقليل معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • يجب أن يكون النظام الغذائي لمريض الضغط منخفض الصوديوم، فكما هو معروف أن ارتفاع كمية الصوديوم في الطعام من أكثر أسباب ارتفاع ضغط الدم.
  • يجب تقليل الملح في الأكل بصفة عامة وبصفة خاصة لمرضى ضغط الدم العالي.

الامتناع عن التدخين

  • ترفع السيجارة الواحدة ضغط من يتناولها لعدة دقائق تالية، ولذلك فإن تناول عدة سجائر يوميًا يسبب رفع ضغط الدم عدة مرات في اليوم الواحد، وبناءً عليه فإن التوقف عن التدخين يعد من أفضل وسائل الحماية من الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تقليل تناول الكافيين يعد تناول الكافيين أحد أكثر الأمور التي تتسبب في زيادة معدلات ارتفاع ضغط الدم إلى ما يقارب 10ملليمتر زئبقي، تحديدًا لدى الأشخاص الغير معتادين على تناوله بكثرة.
  • الأشخاص الذين يتناولون الكافيين بانتظام وبمعدل ثابت كل يوم فهؤلاء قد لا يتأثرون بالكافيين، بمعنى أنه لن يحدث فيهم ذلك التأثير من ارتفاع ضغط الدم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: دواء اندرال لعلاج ارتفاع ضغط الدم وتنظيم ضربات القلب

الضغوط النفسية وارتفاع ضغط الدم

أضرار ترك حبوب الضغط
أضرار ترك حبوب الضغط

مما لا شك فيه أن كثرة التوتر والقلق التعرض للمشاكل من الأشياء التي تساهم في رفع معدلات ضغط الدم، ولذلك يجب:

  • تجنب الانفعال.
  • الابتعاد عن ما يثير القلق والتوتر.
  • أن يتم التعامل مع الضغوط النفسية بحكمة، والتفكير فيها بطريقة إيجابية ومنظمة.

وبالتالي يستطيع المريض التوقف عن تناول الحبوب، وفي الوقت نفسه تجنب أضرار ترك حبوب الضغط.

وفي النهاية يجب أن يعرف مريض الضغط أن متابعة الطبيب المختص هي أهم خطوة، لأنه يستطيع تقييم حالة الضغط لدى المريض.

ويقرر هل هناك إمكانية لإيقاف الدواء أم أن الحالة لا زالت تستدعي تناوله، وإذا كانت الحالة تسمح بإيقاف الدواء، فإنه سوف يساعد المريض على تخطي أضرار ترك حبوب الضغط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق