صحة عامة

الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم

الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم عبر موقع محيط، الفسفور من العناصر التي يحتاج لها جسم الإنسان لأنه يدخل في تركيب الأنسجة العصبية ويلعب دور هام في تكوين عظام الجسم وتحديدا في نخاع العظام، ولكن إذا زادت نسبة هذا العنصر في جسم الإنسان قد يؤدي ذلك إلى إصابة الجسم ببعض الأضرار.

الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم

الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم
الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم

المسمى العلمي لارتفاع مستوى الفسفور في الدم بفرط الفوسفتاز، وهذا الشيء ينتج عنه إصابة الجسم ببعض الأضرار وهي كالتالي.



  • يكون الشخص معرض للإصابة بمختلف أمراض القلب، أو تعرض الكلى للتلف وعدم قدرتها على القيام ببعض مهامها.
  • حدوث خلل في قدرة الجسم على امتصاص بعض المعادن المختلفة اللازمة للحفاظ على توازن الجسم.
  • حدوث ما يسمى بفرط البوتاسيوم في الدم.
  • التعرض للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي والتي من بينها الإمساك والإسهال وحدوث بعض المشاكل في المعدة.
  • إصابة الشخص بألم شديد في المفاصل وفي عظام الجسم.
  • الرغبة المستمرة في التقيؤ مع الشعور بالغثيان وفقدان الشهية.
  • الشعور بالحكة الشديدة نتيجة ظهور الطفح الجلدي.
  • إحساس الشخص بالتعب بصورة مستمرة ومتصلة مع حدوث بعض الاضطرابات في النوم.
  • حدوث تشنج في العضلات بصورة مفاجئة في أوقات مختلفة.

شاهد أيضاً:الفرق بين الشريان والوريد والشعيرات الدموية

عنصر الفسفور

بعد أن تعرفنا على الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم يجب أن نعلم ما هو عنصر الفوسفور؟ ولماذا هو عنصر هام في جسم الإنسان؟

  • عنصر الفوسفور عنصر لا غنى عنه في الجسم، رمزه الكيمائي هوP والعدد الذري الذي يمتلكه في الجدول الدوري هو ١٥.
  • يعتبر عنصر الفوسفور أحد أهم العناصر الكيميائية للجسم، فهو يدخل في تركيب عدد كبير من الخلايا الحية داخل جسم الكائن الحي بشكل عام.
  • هذا العنصر من الصعب العثور عليه في الطبيعة وذلك بسبب النشاط الكيميائي الكبير الذي يتمتع به، وتم اكتشافه لأول مرة في عام ١٦٦٩م بعدما قام العالم الألماني هينينج براند بعمل ذلك.
  • الفوسفور عبارة عن مادة صلبة لونها أصفر ملمسها شمعي، ويمتلك قابلية كبيرة على الاشتعال، وينقسم الفوسفور إلى نوعين النوع الأبيض والنوع الأصفر.
  • إذا تم تسخين الفوسفور أسفل درجة حرارة تصل إلى ٢٥٠ درجة مئوية يتحول إلى اللون الأحمر.
  • تكمن أهمية عنصر الفوسفور في أنه يدخل في تركيب نخاع العظم والأنسجة العصبية وتكوين العظام بصورة عامة، ويعتبر من أهم العناصر اللازمة لاستمرار الحياة لمختلف الكائنات الحية.

حالة زيادة الفسفور في الدم

هذه الحالة قد لا يعلمها عدد كبير من الأشخاص ويغفلون عنها، ولكن من الضروري معرفة كل شيء يتعلق بجسم الإنسان من أجل الحفاظ على صحة الجسم.



  • تلك الحالة عبارة عن ارتفاع في نسبة الفوسفور في دم الإنسان عن المستوى المحدد له، وقد تبدا تلك الحالة تزامنا مع حدوث بعض الأمراض الأخرى والتي من بينها نقص الكالسيوم.
  • هناك العديد من الدراسات الطبية التي أشارت أنه يوجد علاقة بين امراض القلب أو الأزمات القلبية وارتفاع مستوى الفوسفور في دم الإنسان.
  • في الغالب عند حدوث اضطراب في نسب الفوسفور في دم الإنسان يحدث تراجع قوي في وظائف الكلى.

شاهد أيضاً:أعراض التهاب الدماغ الحاد المنتشر والفرق بينه وبين التهاب السحايا

أسباب وعوامل خطر فرط الفوسفور في الدم

بالتأكيد لا يوجد شيء أو ضرر يحدث في جسم الإنسان دون سبب، وهناك العديد من الأسباب وراء زيادة نسبة الفوسفور في الدم من بينها ما يلي.

يعتبر حدوث خلل وظيفي في الكليتين هو السبب الأكثر شيوعا لزيادة نسبة الفوسفور في الدم، وذلك بسبب عدم قدرة الكليتين على الحفاظ على النسبة الطبيعية الفوسفور في الدم.

كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى من بينها استهلاك الفوسفور بصورة مفرطة في الغذاء أو خروج الفسفور بصورة كبيرة من السائل الخلوي.

والسبب قد يكون هبوط في إخلاء الدم للفوسفور، ومختلف تلك الأسباب تؤدي إلى هبوط حاد في أداء كل من الكليتين.

إذا ارتفع مستوى الفسفور بعد أن دخل بصورة متزايدة إلى مجرى الدم، فإن السبب وراء ذلك هو استخدام المسهلات بصورة كبيرة، أو التسمم بسبب فيتامين د أو حدوث ما يسمى بالتسريب الوريدي.

السبب في هبوط إخلاء الفوسفور في الدم هو حدوث قوى الدريقات أو حدوث خلل قلوي او نقص عنصر المغنيزيوم أو استخدام بعض الأدوية والتي تكون من نوع بيسفوسفونات.

أما خروج الفوسفور من السائل الخلوي يحدث نتيجة تعرض عضلات الجسم لإصابة جسيمة وبالتالي يحدث تلف في بعض الخلايا، أو قد يكون السبب هو تحلل خلايا الدم أو وث ورم سرطاني.

وعند طلب الطبيب الذي يتابع الحالة لإجراء بعض التحاليل الطبية يرجى تكرارها مرة أخرى لأنه في كثير من الأحيان يتواجد خطأ مخبري.

تشخيص فرط فسفاتاز الدم

الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم
الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم

من الضروري معرفة التشخيص اللازم لتلك الحالة والذي يقوم الطبيب بطلبه من المريض، وفيما يلي بعض الفحوصات الطبية التي قد يطلبها الطبيب.

  • فحص الدم البيوكيميائي، في ذلك الفحص يتم قياس تركيز الفسفور إضافة إلى قياس تركيز بعض الأيونات الأخرى من بينها الكالسيوم والماغنسيوم.
  • يتم كذلك قياس مستوى الكرياتينين واليوريا في الدم وذلك من أجل معرفة اداء الكليتين.
  • قد يتم قياس تركيز الفسفور وبعض المواد الأخرى في البول وقد يكفي ذلك الفحص لمعرفة مصدر فرط الفسفاتاز في الدم.
  • اختبار تصوير الكليتين، يتم عمل ذلك الاختبار إذا اشتبه الطبيب في حدوث ضرر في الكليتين، ويتم عمل تصوير مقطعين محوسب أو تصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • فحص مسح العظام، في هذا الفحص يتم معرفة مستوى ترسب الكالسيوم داخل الأوعية الدموية، إضافة إلى تحديد المدة الزمنية التي عانى منها المريض من فرط الفسفاتاز في الدم.

شاهد أيضاً:أنواع السموم وخطورتها على الانسان

علاج فرط الفوسفور الدم

بعد تواجد كثير من الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم كان لابد من البحث عن علاج مناسب لتلك المشكلة.

وبالفعل يوجد علاج وهو كما يلي:

  • يجب أن يتم تشخيص الحالة أولا من أجل معرفة العامل المسبب لفرط الفوسفور في الدم، وإلى جانب ذلك يتم معالجة الحالة الراهنة التي يكون عليها المريض.
  • هناك حالتان من فرط الفوسفور أو الفسفاتاز في الدم، حالة تنشأ بسرعة وحالة أخرى مزمنة، وبالتأكيد يختلف العلاج في الحالة الأولى عن الحالة الثانية.
  • فرط الفسفاتاز الدم الحاد، في تلك الحالة تحدث بعض الأشياء الأخرى للمريض من بينها نقص في عنصر الكالسيوم بسبب الأعراض.
  • إذا كانت الكليتان تعملان بصورة سليمة يقوم الجسم بإصلاح الوضع الصحي في مدة تتراوح بين ٦ إلى ١٢ ساعة.
  • في بعض الحالات تستوجب إعطاء السوائل بالتسريب ولكنها قد تشكل خطورة لأنها قد تتسبب في زيادة نسبة نقص الكالسيوم في الدم.
  • في حالة كانت الكليتان لا تعمل بصورة سليمة فيقوم الطبيب بالعمل أولا على إعادة مستوى الكالسيوم في الدم ومعه الفوسفور عن طريق الديال أو ما يسمى بالغسيل الكلوي.
  • فرط فسفاتاز الدم المزمن، تلك الحالة تظهر لكن يعاني من خلل كلوي أو من يعاني من بعض المتلازمات التي يتم معالجتها بأدوية تعمل على تقليل امتصاص الفوسفور في الدم.
  • إضافة إلى اتباع نظام غذائي يكون قليل الفسفور، مع استعمال بعض الأدوية التي تعمل على ربط الفسفور في الدم ومنعه من اه يكون فسفور حر.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن الاضرار الناتجة عن زيادة مستوى الفسفور في الدم ويجب أن يتم التوجه إلى الطبيب في حال ظهور الأعراض التي قمنا بتوضيحها في الأعلى.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق