السعودية

اهداف مشروع الاسرة البديلة وانعكاسها على المجتمع السعودي

اهداف مشروع الاسرة البديلة بالتفصيل عبر موقع مُحيط، إن فكرة الأسرة البديلة من المشروعات ذات الأهمية الكبرى في حياة الأطفال الذين يفقدون والديهم ويتعرضون للتشرد بدون مأوى أو راعي لهم في ظروف حياتهم وتوفير متطلباتهم الأساسية من توفير مسكن وملبس ومشرب، لذلك تأتي الأسرة البديلة لإنقاذ حياة هؤلاء الأطفال من الضياع والرفع بمستوى معيشتهم.

بحث عن اهداف مشروع الاسرة البديلة في السعودية

اهداف مشروع الاسرة البديلة
اهداف مشروع الاسرة البديلة

نتيجة الأهمية القصوى لهذا المشروع في المجتمع السعودي وما حققه من إنجازات والوصول بأكبر عدد ممكن من الأطفال الأيتام إلى بر الأمان، فسوف نقوم بسرد دراسة كاملة وبحث لهذا المشروع من كل اتجاهاته ومعرفة متعمقة في اهداف مشروع الاسرة البديلة وأهم النتائج التي نتجت عنه، كما يلي:



المقدمة

  • إن طبيعة أي مجتمع تحكم عليه وجود طبقات مختلفة من الأفراد والمواطنين، فهناك الطبقات العليا التي من أهم واجباتها مساعدة وتقديم الخدمات لمن يحتاج لذلك لمقدرتهم المادية والاجتماعية، وهناك الطبقات المتوسطة التي تضمن عامة الشعب الذين يعيشون في مستوى متوسط يسمح لهم بحياة مرضية، وهناك أيضًا الطبقات الدُنيا التي لا تمتلك ما يُساعدها على المعيشة لذلك تمكنا من إنشاء مشروع الاسرة البديلة لحل المشكلة.

العرض

  • يُتيح مشروع الأسرة البديلة الفرص لمن لديه القدرة على تبني أطفال أيتام ومنحهم الرعاية المطلوبة والوسائل التي تهيأ لهم العيش بسلام، وتعويضهم عن حنان ومسئولية الأبوين التي حُرِموا منها بسبب ظروفهم الخاصة التي تعرضوا لها من صغرهم، حيث يُراعي أن يكون سن الأطفال صغيرًا عند احتضانهم لعدم تعرضهم لاضطرابات نفسية تنقلهم من بيئة لأخرى.

الخاتمة

  • إضافةً لكل ما ذكرناه من مزايا هذا المشروع فإن أهداف مشروع الاسرة البديلة تعود على المجتمع السعودي بالعديد من الإيجابيات التي تُساعد على رقي المجتمع، ومن أهمها أنها تحجب عن الشعب والمجتمع العادات والتعاملات السلبية التي تصدر من هؤلاء الأطفال المشردين نظرًا لبيئتهم الغير متماشية مع المجتمع السوي.

يرشح لك موقع محيط الإطلاع على تفاصيل دراسة جدوى مشروع مطعم براس مال صغير من خلال: دراسة جدوى مشروع مطعم براس مال صغير 2021

تعريف الاسر البديلة

اهداف مشروع الاسرة البديلة
اهداف مشروع الاسرة البديلة
  • تُعرف منظومة الأسر البديلة بأنها المسئولة عن احتضان الأطفال الأيتام المفتقدون للتربية الصحيحة والمعرضين للأمراض النفسية والجسدية نتيجة لنقص الرعاية والأمان من حولهم، فهم أطفال بريئة كل ما أصابهم فقدانهم لأبيهم وليس لهم مسكن يحتويهم وليس هناك من يوفر لهم احتياجاتهم الأساسية للمعيشة، لذلك قام المجتمع السعودي بتكوين هذه الاسرة البديلة لتعويضهم عن هذا النقص وتوفير لهم جو مُلائم لنشأة شباب ذو وعي عالي يرتقون بالمجتمع.

لمزيد من المعلومات حول طريقة بدء مشروع ناجح ومربح وبرأس مال قليل يمكنك قراءة المقال التالي: كيف أبدأ مشروع ناجح ومربح وبرأس مال قليل

فوائد الاسرة البديلة

  • تقوم هذه الأسر البديلة بدور هام جدًا في الإنقاذ بحياة الأفراد الأيتام وتوفير كل سبل الأمان من مسكن، ومأكل، ومأوى، وحياة اجتماعية، وجو نفسي خالي من الاضطرابات وكل هذا من اهداف مشروع الاسرة البديلة، حيث تقوم الأسرة المقتدرة التي لديها الإمكانيات المادية والاجتماعية وتتمتع بالجو الأسرى المناسب باحتضان هذه الأطفال المحتاجون لهذا.
  • تقوم هذه الأسرة بتوفير البيئة المناسبة والرعاية الكاملة، حيث أنها تهتم بالجوانب الاجتماعية، والنفسية، الجانب الصحي، لحمايتهم من الأمراض التي قد تلحق بهم من الإهمال السابق في حياتهم، والاهتمام بتعليمهم وترسيخ المبادئ والعادات والتقاليد السليمة، ولن تهمل في الجانب الديني حسب ديانة كل طفل وتعليمهم أصول الدين الصحيحة.

اثار الاسرة البديلة

  • بالرغم من أن هناك بعض المعارضون لهذا المشروع لأسباب غير مقنعة فهم يعتقدون أن هذا المشروع لا يتماشى مع ظروف المجتمع ولن تتحقق أهدافه كاملةً، وهذا على عكس ما تم التوصل إليه.
  • فقد حقق مشروع الأسرة البديلة نجاحًا كبيرًا وأنقذ العديد من الأطفال التي كانت حياتهم على وشك الضياع، وأصبح لهم مكانة مرموقة ولهم حقوق يتمتعون بها وعليهم واجبات يسمح لهم مستوى معيشتهم بالقيام بها على أكمل وجه ممكن.
  • توجد مئات الأسر التي أصابها ظروفًا خاصة بسبب موت الأم والأب وترك أولادهم صغارًا لا يستطيعون الاعتماد على أنفسهم وتوفير وسائل المعيشة، أو عدم قدرة الأب ماديًا للإنفاق على أسرته والتكفل باحتياجاتهم فما بيديه غير أنه يترك سراحهم ويُخلي نفسه من مسئوليتهم، بالتالي يتشرد الأطفال ولن يجدوا من يأخذ بأيديهم ويعبر بهم من كل هذه الظروف.

نظام الأسر البديلة

يهتم مشروع الأسرة البديلة بكل التفاصيل وأساليب المعيشة للأسرة التي تتقدم لاحتضان الأطفال المحرومين وهذا للتأكد من سلامة الأطفال عند التحاقهم بها، وأيضًا ضمان توفير كل سبل الراحة لهم والتأكد من مصداقية هدفهم من ذلك وقدرتهم في تحقيق اهداف مشروع الاسرة البديلة.



حيث وضعت هذه الأسرة البديلة بعض الشروط التي يجب توافرها ليكون لك الأحقية في تبني الأطفال:

  • أن تحمل الأسرة المتقدمة للاحتضان بالجنسية السعودية لكي يُسهل عليهم التعامل مع الأطفال طبقًا لعادات وتقاليد مجتمعهم الموحد.
  • أن تتكون هذه الأسرة من زوج وزوجة يتراوح عمرهم ما بين الخمسين عامًا أي مازالوا في مرحلة شبابهم ليكونوا قادرين على تحمل مسؤولية الأطفال وتلبية حاجاتهم ورعايتهم رعاية متميزة.
  • يمكن يتم التنازل عن شرط وجود زوجين وتكون امرأة مطلقة أو أرملة وذلك إذا تمتعت بالشروط المطلوبة مع التأكد من أن حالتها المادية تسمح باحتضانها للأطفال.
  • التأكد من أن هذه الأسرة سليمة صحيًا ولا تُعاني من أي أمراض ضمانًا لصحة الأطفال الذين ينتقلون للعيش معهم، وذلك من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية بدقة لإتمام اهداف مشروع الاسرة البديلة.
  • مراعاة عدد الأسرة المتقدمة بحيث لا يتعدى عددهم ٦ أفراد، وأن يكون عدد الأطفال لديهم لا يزيد عن ٣ وذلك للتأكد من قدرة الأسرة على التعامل والإنفاق بكفاية وتلبية كل متطلباتهم سويًا ومراعاة أن يكون هناك تشابه في بعض الصفات والملامح الشكلية حتى لا يشعر الأطفال الأيتام بالاختلاف ويؤثر على حالتهم النفسية.
  • الاستفسار عن عادات وقيم وأخلاق الاسرة المتقدمة وأن تكون لها سيرة حسنة.
  • يقوم بعض الأخصائيين بالبحث والتأكد من ضمان البيانات وان الشروط مستوفية تمامًا قبل تسليم الأسرة الطفل.
  • استطاعة هذه الأسرة توفير الرعاية المتكاملة للأطفال من كل النواحي الاجتماعية والنفسية والتعليمية، ووجود ما ينقصهم وعدم التفرقة بينهم وبين أبنائهم الحقيقيين، وغرس قيم المساواة التعاون بينهم.

ملحوظة: تستطيع الأسرة التقدم بطلب الاحتضان عن طريق الموقع الإلكتروني لوزارة التضامن بدولة السعودية وتسجيل البيانات حسب الشروط المطلوبة من خلال النقر على الرابط https://www.hrsd.gov.sa/

بهذا نكون قد أوضحنا كل ما يتعلق بالأسرة البديلة وأيضًا اهداف مشروع الاسرة البديلة وما تجديه لنا من مزايا وإنجازات لا تُعد ولا تُحصى، وما يعود على المجتمع السعودي بأطفال أقوياء تحدوا ظروفهم الصعبة، وشباب ذو قيمة وشخصية مرموقة يستطيعوا الوصول بمجتمعهم نحو الرقي والتقدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق