صحة عامة

الربو | 11 نصيحة للوقاية من الإصابة بالربو

مما لا شك فيه ان الربو يعتبر بمثابة مشكلة كبيرة ومصدر إزعاج بالنسبة للكثير من الأشخاص، حيث أنه من الممكن  أن يكون عائق يعطل الأنشطة اليومية، وربما تؤدي نوبة ربو الى مشكلة كبيرة قد تهدد الحياة..

الربو
الربو

تعريف الربو

حالة مرضية تنتاب المريض يحدث فيها ضيق وانتفاخ الممرات الهوائية ، يعقبها ظهور كثيف للمخاط يجعل التنفس صعبًا وبالتالي، يؤدي إلى السعال وظهور صوت صفير (أزيز الصدر) عند الزفير مع وجود ضيق كبير فى التنفس.



أعراض الربو 

تختلف أعراض الربو من شخص الى اخر، حيث انه ربما  يصاب شخص بنوبات ربو غير متكررة، أو تظهر عليه أعراض في أوقات معينة فقط – مثل ممارسة الرياضة – أو قد تصاب بالأعراض طوال الوقت.

وتشتمل الأعراض على مايلى:

  • ضيق فى التنفس.
  • ألم شديد بالصدر.
  • ظهور صوت واضح عند الزفير يسمى أزيز الصدر، وهو علامة شائعة للربو عند الأطفال.
  • السعال المتكرر مما يؤدي إلى صعوبة فى النوم.
  • تزداد نوبات السعال أو الأزيز خاصة مع تواجد عدوى فيروسية او بكتيرية بالجهاز التنفسي، مثل البرد أو الإنفلونزا.

شاهد أيضا: اشهر اسباب مرض الربو وطرق علاج مرض الربو بشكل نهائي



أسباب الربو

  • التعرض للمهيجات والمواد المسببة للحساسية احد الاسباب الاساسية التي تؤدي إلى ظهور المرض مثل حبوب اللقاح أو الغبار أو جرثومات العفن أو وبر الحيوانات الأليفة أو حبيبات فضلات الصراصير.
  • أمراض  الجهاز التنفسي مثل الزكام والانفلونزا والبرد.
  • بعض أنواع الأنشطة البدنية.
  • الهواء البارد.
  • ملوثات الهواء والمهيجات مثل الدخان وبعض الغازات والأبخرة.
  • بعض الادوية والمستحضرات الطبية مثل الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الايبوبروفين،حاصرات مستقبلات بيتا .
  • بعض المواد الحافظة المضافة إلى بعض أنواع الأطعمة والمشروبات.
  • قد يؤدي الارتجاع المعدي المريئي (GERD) إلى الإصابة بالربو.

العوامل التى تزيد من فرص الإصابة بالربو

يوجد العديد من العوامل التى تزيد من فرصة الاصابة بالمرض وهي كالتالي:

  • عامل الوراثة، حيث أن إصابة أحد أقرباء الدرجة الاولى مثل (أحد الأبوين أو الأشقاء) بالربو قد يزيد من فرصة الاصابة بالربو فى الأبناء.
  • بعض أمراض الحساسية، مثل  حُمّى القش – التي تسبب سيلان الأنف واحتقانًا وحكة في العينين وكذلك التهاب الجلد التأتبي – الذي يسبب احمرارًا وحكة في الجلد.
  • زيادة الوزن
  • التدخين.
  • التدخين السلبي.
  • عوادم السيارات والمصانع والأبخرة المتصاعدة فى الجو.
  • بعض المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة وصناعة مواد البناء بالطوب الأحمر وغيرها.
الربو
الربو

متى يصبح الربو خطيرا

  • عندما تكون الأعراض أكثر شدة وإزعاجًا.
  • فى حالة وجود صعوبة شديدة فى التنفس.
  • عندما يلزم الأمر إلى استخدام جهاز الاستنشاق بشكل متكرر.

فى بعض الأشخاص، قد تتفاقم الأعراض وذلك في مواقف معينة:

  • الربو الذي يتكرر أثناء ممارسة الرياضة، والذي يزداد عندما يكون الهواء باردًا وجافًا.
  • الربو المهني: وهو الناجم عن المهيجات في مكان العمل مثل الأبخرة الكيميائية أو الغبار والغازات.
  • الربو المصاحب للحساسية، الناتج عن المواد والأشياء المعلقة في الهواء، مثل حبوب اللقاح، والأتربة وغيرها.

لابد من زيارة الطبيب فورا فى الحالات الاتية:

  • التدهور السريع لحالة المريض وزيادة صعوبة التنفس.
  • عدم التحسن حتى بعد استخدام موسعات الشعب المختلفة.

مضاعفات الربو

  • التأثير على العمل والنوم والحياة الاجتماعية.
  • كثرة الإجازات المرضية من العمل أو المدرسة أثناء النوبات الشديدة.
  • قلة نسبة الاكسجين المحمل الى الرئتين وبالتالى ضيق شديد فى التنفس.
  • التردد الدائم المستشفيات والمراكز الصحية لعلاج النوبات الحادة.
  • الآثار الجانبية الناتجة عن الاستخدام طويل الأمد الادوية والمهدئات التي تقلل من حدة النوبات والتي تؤثر سلبا على الصحة العامة للمريض.

تعرف على: أهم اسباب الربو وكيفية علاجه والسيطرة عليه

طرق الوقاية من الربو

  • استشارة الطبيب فورا فى الحالات الشديدة واتباع التعليمات اللازمة للعلاج، حيث ان هذا المرض حالة مزمنة وتستمر لفترات طويلة وبالتالى تحتاج إلى مراقبة وعلاج بانتظام..
  • الحصول على التطعيمات ضد الأمراض المزمنة التى تزيد من شدة الاصابة مثل الأنفلونزا وغيرها.
  • البعد عن المسببات مثل العوامل التى تسبب الحساسية والمهيجات الموجودة في الهواء الطلق مثل حبوب اللقاح وتجنب التعرض للهواء البارد وتجنب كل ملوثات الهواء.
  • لابد من التعرف على أسباب الإصابة، واتخاذ خطوات لتجنبها.
  • مراقبة التنفس، لابد من مراقبة التنفس ومراقبة نسبة الاكسجين فى الدم والذى يتدفق إلى الرئتين عن طريق استخدام أجهزة القياس المناسبة.
  • السرعة فى علاج النوبات الحادة يقلل من فرصة الخطر ويسهل على الطبيب التدخل والعلاج.
  • الانتظام فى تناول الادوية والمستحضرات الطبية المناسبة لعلاج وتخفيف النوبات.
  • الإسراع باستخدام أجهزة الاستنشاق وموسعات الشعب المناسبة عند ظهور النوبات الحادة؛ للتقليل من فرص الخطر أو حدوث انتكاسة.
  • استخدام مكيِّف الهواء والحفاظ على مستوى رطوبة معتدل يقلل من فرصه التعرض للمحفزات الخارجية التى تسبب حساسية وتهيج الشعب الهوائية.
  • تغطية الفم والأنف في حالة كون الجو بارد في الخارج يقلل من فرصة حدوث نوبات الربو.
  • التنظيف الدائم للمنزل أو مكان المعيشة.

تصنيف الربو

يتم تصنيف المرض لـ 4 تصنيفات على حسب حدة الأعراض؛ يحددها الطبيب المعالج ويتم تقييمها على حسب الاعراض ومؤشرات وحدة المرض؛ ويساعد ذلك التصنيف على اختيار أفضل علاج للحالة وهى كالتالى:

خفيف ومتقطع

  • هو نوع يصاحبه أعراض خفيفة ومتقطعة قد تستمر من يومين فى الاسبوع الى يومين فى الشهر.

خفيف ودائم

  • يتميز بوجود أعراض تظهر مرة واحدة في اليوم لا أكثر ولا تزيد عن مرتين بالاسبوع.

معتدل ودائم

  • يتميز هذا النوع بظهور أعراض مرة واحدة فى اليوم ويمتد لأكثر من يوم فى الاسبوع.

حاد ودائم

  • هو أصعب أنواع المرض وأكثرها شدة وخطورة.
  • يتميز بوجود أعراض مستمرة على مدار اليوم وتكرر الأعراض معظم أيام الأسبوع.
  • يكثر حدوثه أثناء الليل، ويحتاج هذا النوع إلى تدخل علاجي سريع.

شاهد ايضا من خلال هذا المقال: دواء اولڤنت لعلاج الكحة وتوسيع الشعب الهوائية

علاج الربو

  • يعتبر افضل علاج للربو هو البعد عن المسببات التي تحفز بدورها الاصابة بالمرض وهو أمر هام للغاية.
  • يأتي دور الأدوية التى تساعد على التخفيف من حدة الربو وتجعل الأعراض تحت السيطرة.
  • يعتمد العلاج على عدة أمور منها السن وحدة الأعراض بوجود المثيرات من عدمه ويتم على أساسها اختيار أنسب علاج للحالة .
  • استخدام الأدوية طويلة الأمد: وهي أدوية يتم أخذها بشكل يومى للتحكم في المرض وتخفيف حدة الأعراض المصاحبة له، وهي أدوية تعمل على تقليل الالتهاب.
  • تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل الكورتيكوستيرويدات الفموية والوريدية.
  • استعمال موسعات الشعب الهوائية.
  • فى الحالات الحادة يتم استعمال اجهزة الاستنشاق لسرعة إنقاذ المريض وتقليل فرص الخطورة.
  • استخدام أدوية الحساسية لتقليل الحساسية من المسببات الخارجية التى تحفز الاصابة بنوبات المرض وتزيد من حدته واعراضه.
  • استخدام المضادات الحيوية في حالة أن يكون السبب هو وجود التهاب رئوي او مشاكل عدوى بالجهاز التنفسى.

وفي الختام فان افضل علاج للربو هو معرفة المسببات وتجنبها والمتابعة الدائمة للطبيب المختص والمداومة على تعاطى الادوية المناسبة والتى يقوم بوصفها الطبيب حتى ننعم بصحة جيدة وبجو هادئ خالي من المشاكل الصحية والنفسية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق