موبايل

ماهو الماسح الضوئي للجوال scanner وخصائصه

يعمل الماسح الضوئي “scanner”، إلكتروني على التقاط الصور المختلفة، والعناصر المادية الأخرى التي يسهل استخدامها فيما بعد، بجانب أنه يتم تحليلها وإنتاجها مرة أخرى على شكل صورة رقمية عن طريق تقنية التعرف الضوئي، ومن الممكن أن يتم تخزين هذه النسخ من الصور أو تعديلها، عن طريق التطبيقات والبرامج التي تستخدم في هذا الغرض، وسوف نتعرف على الماسح الضوئي من خلال السطور القادمة في مُحيط

نشأة الماسح الضوئي

الماسح الضوئي



ظهر الماسح الضوئي القديم “scanner”، في ستينيات القرن الماضي، ولكن الماسح الذي نعرفه في وقتنا الحالي تمت صناعته في عام 1957، وكان مخترع الماسح الضوئي العالم راسل كيرش، داخل المكتب الوطني للولايات المتحدة الأمريكية، وتمت صناعته على المقاس الأول للماسح الضوئي القديم 5×5 سم، وبدقّة 176 بيكس.

خصائص scanner

يتمتع الماسح الضوئي بالعديد من الخصائص المهمة جدًا، والتي يتميز بها هذا النوع الفريد من نوعه في العالم.

  • الموثوقية في نقل البيانات: ويتم خلال هذه المرحلة عملية مهمة جدًا لتحويل الصور الثابتة إلى نماذج رقمية عالية الدقة والسرعة في نقل البيانات.
  • الكفاءة: وتتميز الماسحات الضوئية الحديثة بقدرتها العالية وكفاءتها المتميزة، بجانب السرعة الفائقة التي تتمتع بها في أداء عملها بسهولة، ناهيك عن السهولة الكبيرة في استخدامها.
  • الجودة: تتمكن أجهزة المسح الضوئي بالتعامل على دقة عالية جدًا في تمكنها للصور الرقمية، وقدرتها  العالية على إنتاج الصور بدقة كبيرة، مما يجعلها مفيدة للاستخدام بشكل كبير في التصوير الفوتوغرافي.
  • توفير المساحة: يتم استبدال الماسحات الضوئية للملفات العالية بنسخ رقمية توفر المساحة المادية المستخدمة في التخزين.

مكونات scanner

يتكون الماسح من العديد من الأجزاء المختلفة، مثل العدسات، والجهاز مزدوج الشحنة، المرايا، المرشحات، وذلك بالإضافة إلى مجموعة من الثنائيات الحساسة للضوء، ويتم اعتمادها على حساسية شديدة لمثل هذه الثنائيات بالنسبة للضوء.

أنواع scanner

تنوعت الماسحات الضوئية التي تستخدم في العديد من دول العالم، على أكثر من نوع تختلف على حسب الطريقة المستخدمة فيها.

  • ماسح ضوئي مخصص للورق: ويقوم هذا النوع بمسح نوع الأوراق الذي يتم إدخاله إلى الماسح الضوئي.
  • ماسح ضوئي محمول باليد: ويستخدم في مسح الصور والنصوص المختلفة، من خلال تمرير الجهاز فوق المكان المطلوب مسحه.
  • ماسح البطاقات: ويستعمل في مسح البطاقات التي يتم عليها العمل بمختلف أنواعها.
  • ماسح ضوئي مسطح: ويعتبر هذا النوع هو أكثر الأنواع استخدامًا، ويقوم هذا الماسح بالعمل عن طريق تثبيت الورقة التي تريد مسحها تحت الماسح ليقوم بمسحها جيدًا، ولكن يجب وأن تكون ثابتة عند العمل على مسحها.
  • ماسح ضوئي ذو تغذية يدوية: يعمل هذا النوع من خلال سحب الورقة إلى الداخل في الماسح ليتم عرضها إلى مصدر ضوئي ثابت، وأكثر ما يميز هذا النوع من الماسحات هو أنها صغيرة الحجم ويتم استخدامها مع الحواسيب المحمولة.
  • ماسح ضوئي يدوي: ويعتبر أصغر حجمًا ويتم خلاله المسح بطريقة يدوية، بالرغم من أنه لا يعطي جودة عالية للصور التي يتم مسحها، إلا أنه يتميز بسرعته في المسح بشكل جيد.
  • ماسح ضوئي إسطواني: ومن ضمن مميزات الماسح الضوئي، أنه يتم استخدامه في المؤسسات التي تقوم على النشر، مما يجعل قدرته على العمل تفوق جميع الأنواع التي سبق وذكرناها.

طريقة استخدام scanner

تختلف الطريقة المستخدمة في عملية استخدام الماسح، والتي تمكنه من العمل بشكل جيد في مسح الصور أو الأوراق بمختلف أنواعها بسرعة ودقة عالية.

  • الحرص على وضع المستند بشكل مقلوب للأسفل على جهاز scanner، بجانب أن يكون الشخص متأكدا من توصيل هذا الماسح بالكمبيوتر.
  • الضغط على قائمة ابدأ المتواجدة على سطح المكتب في جهاز الكمبيوتر، واختيار كلمة الفاكس والمسح (fax and scan) في صندوق البحث.
  • ثم الضغط على أيقونة الفاكس والمسح التي تتخصص بالويندوز.
  • يتم الضغط بعد ذلك على أيقونة مسح جديد.
  • يتم اختيار الماسح الضوئي الذي يتم توصيله على جهاز الكمبيوتر، عن طريق الضغط على أيقونة تغيير.
  • يجب اختار الإعداد المناسب الذي تريد اختياره لمسح الصورة أو الورقة التي تختارها، بجانب الضغط على صيغة اللون والنوع الذي تريده من الملفات.
  • بعد الانتهاء من الخيارات السابقة اضغط على زر المعاينة (Preview) لتتم مشاهدة المستند قبل المسح، والضغط على زر (Scan).

الماسح الضوئي

خطوات استخدام الماسح scanner

هناك العديد من الخطوات التي إذا التزم بها الشخص حصل على مسح ضوئي بطريقة سليمة ومتميزة، من خلال عدد من الخيارات التي لابد وأن يتبعها في عملية المسح التي يحتاج إليها.

  1. ضرورة وضع الصورة على اللوح الزجاجي وتغطيتها بالغطاء الخاص بالماسح، لأن الشكل الداخلي لغطاء الماسح يجب وأن يكون أملسًا ويتمتع بلون أبيض أو اسود.
  2. يجب أن تقوم باستخدام مصدر للضوء ليساعد على إضاءة الصورة المستخدمة في المسح، ومن الممكن أن يكون المصباح المستخدم في الماسحات الضوئية من نوع “زينون” أو مصباح فلورسنت كاثود بارد.
  3. يشتمل الرأس القائم بعملية المسح على عدد من المرايا وجهاز الشحنة المزدوجة بجانب العدسات، ويقوم هذا الرأس بالتحرك بشكل بطيء أعلى الصورة مرة واحدة فقط، وبطريقة مكتملة جدًا من خلال حزام معين يتم توصيله بالموتور، بجانب أنه موصول بالأساس في لوح تثبيت خاص به، لمنع تأثير الذبذبات عليه.
  4. وتقوم المرآة بعكس الصورة المستخدمة، وتقوم بنقلها إلى مرآة أخرى، مرورا بالعدسة التي تقوم بالتركيز على الصورة وفلترتها على جهاز الشحنة المزدوجة.
  5. وتختلف العلاقة التي تتعلق بين الفلتر والعدسة وذلك على حسب النوع المستخدم من الماسحات الضوئية، وهي تعتبر ضمن مميزات الماسح الضوئي.
  6. بعد الانتهاء من مراحل الفلترة يقوم البرنامج الخاص بالماسح الضوئي بإعادة تجميع الصور الثلاث عقب عملية الفلترة في صورة واحدة شاملة الألوان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق