صحة عامة

اعراض التهاب المسالك البولية والجماع

اعراض التهاب المسالك ، يتعرض الإنسان للعديد من الأمراض التي يتعرض لها الجهاز التناسلي، سواء أملاح، أو التهابات المسالك، ولذلك لابد وأن نتعرف على اعراض التهاب المسالك لكي يتم علاجه بطريقة سليمة والتخلص منه بسهولة، لأنه يسبب العديد من المشاكل للنساء والرجال على حد سواء، وعلى وجه التحديد النساء هم أكثر عرضة لهذا المرض، ولذلك سوف نستعرض معكم اعراض التهاب المسالك وطرق العلاج منها في محيط

ماهي اعراض التهاب المسالك وأسبابه بالتفصيل

اعراض التهاب المسالك
اعراض التهاب المسالك

هناك العديد من الأعراض التي تظهر الأشخاص المصابين بالتهابات المسالك البولية، ولكنها لا تظهر كلها على مصاب واحد ولكنها تختلف من شخص لآخر، على حسب المنطقة المصابة بالالتهابات داخل الجهاز التناسلي، ولذلك فإن ظهور اعراض التهاب المسالك لابد وان يهتم به الشخص ويعالجه بطريقة سليمة وجيدة.



  • الحاجة إلى التبول باستمرار.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • الشعور بنزول نقاط من البول باستمرار.
  • نزول دم مع البول.
  • وجود جراثيم في البول.
  • الشعور بآلام في الكليتين في حالة التعرض للالتهابات بها.
  • ويحدث هبوط في درجات حرارة الجسم عندما تكون الالتهابات في المثانة، مما يضغط على الحوض والإحساس بعدم الراحة.

أسباب التهاب المسالك البولية

يتكون الجهاز البولي من خلال عدد من الأعضاء الهامة التي لا يقوم بدوره بدونها، مثل المثانة والكليتين والإحليل، ومع ذلك فإن الفضلات التي تصل إلى الجهاز تحتوي على كميات كبيرة من الفيروسات والأعضاء التي به تقوم بدور الحارس الذي لا يسمح بمثل هذه الفيروسات بالمرور، إلا إذا حدث خلل في إحدى وظائفه.

  • تحدث التهابات المثانة في الكثير من الحالات بسبب جرثومة الإشريكية القولونية، التي تتواجد في الغالب داخل الجهاز الهضمي، وقد تتسبب ممارسة الجنس في الإصابة بالتهابات المثانة أيضًا.
  • تتسبب بكتيريا الإحليل التي تعبر إليه من خلال الجهاز الهضمي، بالعديد من المشاكل التي ينتج عنها الالتهابات بداخله.
  • فيروس الهربس، وهو ينتقل من خلال الاتصال الجنسي المباشر.

ما هي طرق الوقاية من الإلتهابات البولية

بالرغم من وجود العديد من الأدوية التي تعالج اعراض التهاب المسالك البولية، إلا أن هناك العديد من الطرق التي إذا التزم بها الرجل أو المرأة لن تعرضهم للإصابة بالالتهابات.

  • شرب المياه بكميات كبيرة كل يوم.
  • تناول العصائر التي تمنع حدوث الالتهابات وترفع نسبة الحموضة في البول، والتي تحتوي على فيتامين سي.
  • الالتزام بالتبول بشكل مستمر فور الإحساس بالذهاب إلى الحمام، لعدم الضغط على المثانة.
  • ضرورة التنشيف بشكل جيد بعد الانتهاء من التبول.
  • الابتعاد عن المواد التي تسبب التهيج بشكل عام، مثل العطور والغسول المهبلي.
  • التزام الرجل والمرأة بالذهاب إلى الحمام قبل البدء في عملية الجماع.
  • تناول الأدوية التي تساعد في ضبط نسبة السكر في الدم بالنسبة للمصابين بمرض السكر.

عوامل خطر التهاب المسالك البولية

يتعرض بعض الأشخاص المصابين بالتهابات المسالك للخطر بعد الإصابة بالمرض، وذلك قد ينتج عن سوء الاستخدام للأدوية أو الممارسة الجنسية الخاطئة.

  • الجنس: تعاني النساء من الإصابة بشكل كبير بالالتهابات في مراحل حياتهم المختلفة، والجماع قد يكون من ضمن الأسباب التي قد تسبب هذا الأمر، لأن الإحليل في جسم الأنثى أقصر منه في جسم الذكر، وهذا ما يجعل المسافة التي تقطعها البكتيريا أقل بكثير.
  • النشاط الجنسي الزائد: تعتبر النساء اللواتي يمارسن الجنس باستمرار وبنشاط مرتفع من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بالتهابات المسالك البولية، لأنه يؤدي إلى تهيج بفتحة الإحليل.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل: يساهم استخدام النساء للعوازل الأنثوية لمنع الحمل في تعرضها للعدوى بالتهابات المسالك البولية.
  • كبر السن: عندما تصل المرأة لسن اليأس تكثر التهابات المسالك البولية بالنسبة لها، لأن الأنسجة التي تحيط بالمهبل تصبح ضعيفة بسبب عدم وجود هرمون الإستروجين.

اقرأ أيضًا: اعراض نقص الاكسجين واسباب حدوثه

علاج التهاب المسالك البولية

تساعد الأدوية الطبية في منع أو علاج  التهابات المسالك البولية، في حال فشلت طرق الوقاية منها، لما تحتويه بعض الأدوية على مضادات حيوية تقضي على الجراثيم والبكتيريا التي تؤدي إلى حدوث الالتهابات في أعضاء الجهاز البولي بشكل عام.

علاج الالتهاب البسيط

ويتم ذلك بعد ظهور اعراض التهاب المسالك من خلال استخدام الأدوية المتخصصة في مثل هذه الحالات، مثل (ترايمتوبريم- لفاميتوكسازول- امبيتسلين – اموكسيسيلين – ليفاكوين – سيبرو – نيتروفورانتوين – ليفوفلوكساسين – سيبروفلوكساسين).

علاج الالتهاب المتكرر

يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من التهابات المسالك البولية المتكررة، مما تستدعي الطبيب لوصف نوع من المضادات المختلفة يتم استخدامه لمدة طويلة، وعند حدوث الالتهابات نتيجة  الجماع يتناول المصاب المضادات الحيوية مرة واحدة بعد الجماع، أو استخدام المضادات الطبيعية مثل أكل التوت البري، بجانب أخذ بعض التطعيمات التي لها دور فعال في علاج هذه الحالات المتكررة.

علاج الالتهاب الحاد

يستدعي المصاب به المكوث في المستشفى لبعض الوقت ليتم الاعتناء به ورعايته حتى يشفى بشكل كامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق