صحة عامة

أنواع الفحوصات والتحاليل الشاملة لضمان صحتك 2021

تتواجد بعض أنواع الفحوصات والتحاليل الشاملة لضمان صحتك، فلنتعرف عليها معا عبر موقع محيط، حيث يتفقد الكثيرون حالتهم الصحية عن طريق الذهاب إلى المشفى والقيام ببعض الفحوصات الشاملة، حيث أن ذلك الإجراء الوقائي يعمل على الحماية من الإصابة بأحد الأمراض المزمنة، وتُقيم تلك الفحوصات صحة الشخص بشكل عام، ويكون ذلك عن طريق أخذ عينة من الدم والبول وعمل التحاليل التفصيلية بهم، وتعد نتائج تلك الفحوصات والتحاليل هي المؤشر الذي يقيم حالة الشخص الصحية.

الفحوصات والتحاليل الطبية الشاملة

قد يحتاج الطبيب المعالج إلى بعض الفحوصات والتحاليل الروتينية للإطمئنان على صحة الشخص العامة، في حين أنه من الضروري إجراء بعض الفحوصات والتحاليل التفصيلية الشاملة.



وذلك للتنبؤ بإحتمالية إصابة الشخص ببعض الأمراض والوقاية منها عن طريق إتخاذ الإجراءات اللازمة، وتتمحور تلك الفحوصات والتحاليل الشاملة في الآتي.

تحليل صورة الدم الكاملة

يتعلق ذلك التحليل بمكونات الدم بوجه عام، حيث أنه يعمل على الكشف عن العديد من الأمور المتعلقة بمكونات الدم، والتي تتمثل في خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء وكذلك الصفائح الدموية وغيرهم من مكونات الدم.

حيث يتواجد في الدم ما يسمى بالهيماتوكريت وهو ما يقيس النسبة بين خلايا الدم الحمراء والبلازما في الدم ككل، وتعتبر القيم الغير طبيعية لأيا من مكونات الدم المختلفة مؤشر خطير يؤشر إلى وجود خلل قد يكون سببه وجود بعض الأمراض.



الأمر الذي يستدعي عمل المزيد من الفحوصات والتحاليل التفصيلية لمعرفة سبب الخلل وعلاجه، ويساعد ذلك التحليل في معرفة الحالة الصحية العامة للشخص، بالإضافة إلى القدرة على كشف الإصابة ببعض الأمراض كسرطان الدم وفقر الدم.

كما يمكن مراقبة حالة المريض الصحية وإستجابته للعلاج عن طريق القيام بذلك التحليل، ولكل من مكونات الدم قيم طبيعية وهي كالآتي.

قيم خلايا الدم الحمراء:

  • تكون النسبة عند الرجال 4.32-5.72 مليون خلية دم حمراء/ميكرولتر، وتكون النسبة عند النساء 3.90-5.03 مليون خلية دم حمراء/ميكرولتر.

قيم خلايا الدم البيضاء:

  • تتساوى تلك النسبة عند كلا من الرجال والنساء وتكون 3.5-10.5 مليار خلية دم بيضاء/لتر.

قيم الصفائح الدموية:

  • تكون نسبة الصفائح الدموية عند كلا من الرجال والنساء هي 150-450 مليار/لتر.

قيم الهيموجلوبين:

  • تأتي نسبة الهيموجلوبين في دم الرجال بين 13.5-17.5 غرام/ديسيلتر، أما نسبته في دم النساء تكون بين 12.0-15.5 غرام/ديسيلتر.

قيم الهيماتوكريت:

  • تختلف نسب الهيماتوكريت في دم كلا من الرجال والنساء، فتكون عند الرجال بين 38.8-50%، أما عند النساء تكون بين 34.9-44.5%.

لا تفوت فرصة التعرف على: معلومات عن تحليل hiv وسعره بالتفصيل

الفحوصات الإستقلابية الشاملة
الفحوصات الإستقلابية الشاملة

الفحوصات الإستقلابية الشاملة

تعتبر عملية الأيض أحد أكبر العمليات الكيميائية التي تحتاج إلى إستخدام الطاقة المتواجدة بجسم الإنسان، وتكون مهمة الفحوصات الإستقلابية الشاملة أن تقوم  ببيان التوازن الكيميائي لعمليات الأيض في جسم الإنسان.

وترشد نتائج تلك الفحوصات إلى إكتشاف ومتابعة مرض السكري أو كلا من أمراض الكبد والكلى، كما أنها توضح إضطرابات التنفس.

ومن الممكن أن تتأثر نتائج تلك الفحوصات بعدة عوامل مثل الأدوية والعقاقير التي يتناولها المريض، أو تناول بعض الأطعمة التي قد تؤثر على تلك النتائج كتناول الحلويات قبل عمل تحليل سكر الدم.

أو حتى القيام ببعض الأعمال التي تحتاج إلى جهد قبل إجراء تلك الفحوصات، فكل تلك الأمور من الممكن أن تؤثر على نتائج الفحوصات الإستقلابية الشاملة.

وتكون تلك الفحوصات كالآتي.

  • تحاليل الكبد: يهتم ذلك التحليل بفحص وقياس مستوى بعض الإنزيمات الهامة التي يفرزها الكبد، مثل إنزيم الفوسفاتاز القلوي وإنزيم ناقل الأسبارتات وإنزيم ناقل أمين الألانين وإنزيم البيليروبين، وذلك للتأكد من قيام الكبد بوظائفه بشكل سليم.
  • تحاليل الكلى: تهتم تلك التحاليل بقياس نسبة نيتروجين اليوريا في الدم وكذلك والكرياتينين، حتى يطمئن المريض على صحته من خلال التأكد من قيام الكلى بوظائفها بصورة صحيحة.
  • تحاليل البروتينات: تقوم تلك التحاليل بفحص كلا من الألبيومين والبروتين الكلي.
  • تحاليل الكهارل: تقوم تلك التحاليل بقياس نسبة كلا من الكلور والصوديوم وثاني أكسيد الكربون والبوتاسيوم في الجسم.

لا تفوت فرصة التعرف على: ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء والأسباب المؤدية لذلك

تحليل الدهون في الدم
تحليل الدهون في الدم

تحليل الدهون في الدم

يجب إجراء تحليل الدهون في الدم من فترة لأخرى للكشف عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ولمتابعتها إن وجدت، ويجب على الشخص الصيام لمدة لا تقل عن إثنى عشر ساعة قبل القيام بإجراء ذلك التحليل.

ويوضح ذلك التحليل نسب كلا من الآتي:

  • الدهون الثلاثية في الدم.
  • الكوليسترول الكلي.
  • البروتين الدهني مرتفع الكثافة وهو ما يعرف بالكوليسترول الجيد وإختصاره (HDL).
  • البروتين الدهني منخفض الكثافة أو ما يسمى بالكوليسترول الضار وإختصاره (LDL).

تحليل البول

يعتبر ذلك التحليل من أهم التحاليل التي يجب القيام بإجرائها للتأكد من سلامة الكلى والكبد وخلو الجسم من العديد من الأمراض كمرض السكري.

وتتواجد ثلاث طرق لإجراء ذلك التحليل وهي كالآتي:

التحليل النظري:

  • تهتم تلك الطريقة بالنظر إلى عينة البول وتقييم لونه و معرفة درجة صفائه.

التحليل بإستخدام الشرائح:

  • هو عبارة عن إستخدام شرائح بها بعض المواد الكيميائية، حيث يقوم الطبيب بغمس تلك الشرائح في عينة البول لمعرفة بعض الخصائص المتواجدة به، مثل وجود خلايا الدم الحمراء وكذلك معرفة الرقم الهيدروجيني والسكر والبروتين والبيليروبين في البول.

التحليل المجهري:

  • يقوم ذلك التحليل بفحص العناصر الموجودة في البول والتي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، كمعرفة وجود خلايا الدم الحمراء والبيضاء وكذلك التحقق من وجود بعض أنواع البكتيريا والبلورات في البول.

لا تفوت فرصة التعرف على: معلومات تفصيلية عن تحليل الدهون الثلاثية

تحليل السكر بالدم
تحليل السكر بالدم

تحليل السكر بالدم

يهتم ذلك التحليل بالكشف عن الإصابة بمرض السكري، فهو يقوم بقياس نسبة الجلوكوز في الدم ومعرفة ما إن كان الشخص مريض بالسكري أم لا.

ويوجد نوعان للقيام بذلك التحليل وهما:

  • تحليل سكر الدم الصيامي: ويجب على الشخص أن يقوم بالصيام لمدة لا تقل عن إثني عشر ساعة قبل إجراء ذلك التحليل لمعرفة مستوى الجلوكوز بجسمه.
  • تحليل السكر التراكمي: يقوم ذلك التحليل بمعرفة مستويات سكر الجلوكوز في جسم الإنسان في الثلاثة شهور السابقة من إجراء التحليل، ولا يشترط الصيام قبل إجراء ذلك التحليل.

بعض التحاليل الأخرى الهامة

يجب أن يهتم الأشخاص بإجراء بعض التحاليل الأخرى والتي لا تقل أهميتها عن غيرها من الفحوصات والتحاليل الشاملة، وتتمثل تلك التحاليل في الآتي.

تحليل الغدة الدرقية: يحتاج الشخص القيام بتحليل الغدة الدرقية للكثير من الأسباب والتي من أهمها:

  • توارث إضطرابات الغدة الدرقية بالعائلة.
  • عند الوصول إلى فترة إنقطاع الدورة الشهرية.
  • أثناء فترة الحمل.
  • الشعور بالإجهاد والإعياء المزمن.
  • الإصابة ببعض المشاكل بالغدة النخامية.
  • التعرض لبعض إضطرابات بالغدد الصماء.

تحليل فيتامين D:

  • يجرى ذلك التحليل للتأكد من عدم وجود نقص بفيتامين D في الجسم أو عند الإصابة بمشاكل في عدم إمتصاصه.

تحليل مستضد البروستاتا النّوعي:

  • هذا التحليل خاص بالرجال فقط ويهتم بالكشف عن إحتمالية الإصابة بمرض سرطان البروستاتا والوقاية منه.

لا تفوت فرصة التعرف على:  شروط تحليل الدم الـ 5 وأشهر 9 أدوية تؤثر على التحليل

أهمية إجراء الفحوصات والتحاليل الشاملة
أهمية إجراء الفحوصات والتحاليل الشاملة

أهمية إجراء الفحوصات والتحاليل الشاملة

تتمثل أهمية إجراء الفحوصات والتحاليل الشاملة للإطمئنان على صحة الشخص والتأكد من سلامته في عدة نقاط وهي:

  • الكشف عن المشاكل الصحية والأمراض المزمنة المتواجدة لدى الشخص، والقيام بإتباع الإجراءات اللازمة لمعالجة تلك الأمراض والإضطرابات.
  • معرفة الخطة العلاجية التي يقوم ببنائها الطبيب المختص والتي تعتمد على نتائج تلك الفحوصات والتحاليل.
  • متابعة إستجابة الشخص إلى الأدوية والعقاقير وتأثيرها في علاج بعض الأمراض المزمنة والإضطرابات الصحية.

لذا فمن الهام أن يقوم كل شخص بعمل تلك الفحوصات والتحاليل بغرض الإطمئنان على الصحة العامة والتأكد من عدم وجود بعض الأمراض والإضطرابات الصحية.

كما يجب القيام بتلك الفحوصات والتحاليل كل ستة أشهر أو كل سنة كحد أقصى وبشكل دوري، لمعرفة الحالة الصحية والتصدي لأية أمراض مزمنة.

الوسوم

Basant Mostafa

أستمتع بالكتابة في العديد من المجالات، أحب القراءة والتعمق في بحر المعلومات العامة، كما أحب الإستماع إلى الموسيقى الهادئة وتعلم اللغات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق