الطب

علاج داء العصب الوركي

علاج داء العصب الوركي

العصب الوركي أو ما يسمى بعرق النسا هو عبارة عن ألم يبدأ من أسفل الظهر مرورًا بالمؤخرة ويمتد إلى الأرداف إلى أسفل الطرف السفلي، وتختلف طرق علاج داء العصب الوركي وفقًا لحالة المريض.

علاج داء العصب الوركي بطريقة طبية

  • يعتبر العلاج الدوائي من الطرق الطبية لعلاج العصب الوركي حيث يتم استخدام:

العقاقير المسكنة مثل الباراسيتامول.
أو الأدوية المضادة للالتهاب مثل الأسبرين والآيبوبروفين.
أو الأدوية المرخية للعضلات مثل السيكلوبنزابرين.



  • كما يعتبر التحفيز الكهربائي للعصب علاج يساعد على تقليل الألم، حيث يتم استخدام تيارات كهربائية منخفضة الجهد لعلاج ألم العصب الوركي.
  • كما أن الحقن المضادة للالتهابات مثل الكورتيكوستيرويد أو الستيرويدات تعتبر حل فعال لتقليل الالتهاب حول العصب المتهيج.
  • وفي بعض الحالات الصعبة التي لا يتم فيها الاستجابة للعلاج الدوائي ويستمر الألم حينها أكثر من 3 أشهر يتم التدخل الجراحي عن طريق العمليات الجراحية مثل:

عملية استئصال القرص حيث يتم إزالة أجزاء من القرص الغضروفي الذي يضغط على العصب من خلال شق في الظهر.

أو عملية استئصال الصحيفة الفقرية حيث يتم إزالة جزء من القوس الفقري لتخفيف الضغط على العصب الوركي.

أو عملية توسيع العمود الفقري حيث تساعد هذه العملية على تقليل الضغط على الأعصاب الموجودة في أسفل الظهر.



علاج داء العصب الوركي بطريقة طبيعية

  • تعتبر الطرق الطبيعية من أسهل وأسلم الطرق حيث يتم استخدام كمادات باردة على منطقة أسفل الظهر ثم استبدالها بكمادات ساخنة على نفس المنطقة أيضًا لعدة أيام متتالية.
  • كما يمكن أيضًا تدليك المناطق التي يبدأ منها الألم للمساعدة على تقليل ألم العصب الوركي.
  • يعتبر تعديل وتغيير نمط الحياة من الطرق الطبيعية التي تساعد على تخفيف ألم العصب الوركي، حيث أن الراحة المفرطة والكسل يؤدي إلى زيادة التهاب العصب الوركي.
  • كما أن العمل والضغط الزائد يؤدي أيضًا إلى زيادة التهاب العصب الوركي.
  • يعتبر العلاج اليدوي على يد مختص من أفضل الطرق الطبيعية للعلاج، حيث يقوم المعالج بالضغط بواسطة أصابعه على أماكن في العمود الفقري للتقليل من ألم العصب الوركي وتخفيفه.

علاج التهاب العصب الوركي بالاعشاب

  • تعتبر بذور القش من العلاجات المفيدة والتي لها دور كبير في القضاء على آلام منطقة أسفل الظهر والعصب الوركي والروماتيزم.
  • كما أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن القراص من النباتات العشبية التي تحتوي على شعيرات تتسبب بوخز عند ملامستها للجلد، وهذه الشعيرات تساعد على معالجة التهاب العصب الوركي.
  • وقد أشار العديد من العلماء على أن عشبة الصفصاف تحتوي على نسبة عالية من السالسيين وهي مادة تشبه الأسبرين المستخدم في تسكين آلام العصب الوركي.
  • كما تعتبر بذور الرشاد من النباتات الرائعة والمفيدة لجسم الإنسان حيث تحتوي على نسبة عالية من الجلوكوزيدات التي لها دور كبير في معالجة التهاب العصب الوركي.
  • وقد أشار العلماء إلى أن خليط الزنجبيل والسمسم له دور كبير في علاج العصب الوركي، حيث يتم خلط معلقتان من الزنجبيل مع 3 ملاعق من زيت السمسم وبضع قطرات من الليمون ووضعه على منطقة الألم لعدة مرات في اليوم ليساعد على اختفاء الألم بشكل تدريجي.

الرياضة لعلاج داء العصب الوركي

  • تساعد التمارين الرياضة التي من شأنها تقويم ودعم العضلات المركزية أن تحمي وتعالج آلام العصب الوركي.
  • وتعتبر السباحة والمشي من الرياضات الهامة التي تساعد على سرعة شفاء داء العصب الوركي.
  • كما أن تمرين جسر الجذع من التمارين التي تستهدف عضلات الأوراك وأسفل الظهر والعضلات الخلفية.
  • ويعتبر تمرين البلانك والبلانك الخلفي من التمارين التي تساعد على زيادة علاج العصب الوركي أو عرق النسا.
  • أما تمرين القطة أو الجمل الذي من خلاله يتم الاستلقاء على اليدين والركبتين مع محاولة ثني الظهر قليلاً لشد عضلات البطن والأرداف، فهذا يساعد على تخفيف ألم العصب الوركي.

علاج العصب الوركي بالحجامة

  • تعتبر الحجامة فعالة جدًا في تخفيف ألم العصب الوركي، حيث يتم صنع شقوق سطحية على الجلد وتطبيق الأكواب لاستخلاص الدم أو اللمف تحت الجلد.
  • يبدأ العلاج بالحجامة الجافة بالمكان الذي يعتبر الأساس في أي عملية حجامة، حيث نبدأ بموضع الكاهل في الظهر، وذلك لأن الكاهل هو المصب لجميع الأخلاط الدموية في جسم الإنسان.
  • وفي الخطوة الثانية نقوم بعمل حجامة رطبة وأخرى جافة بمواضع أسفل الظهر والمعروف أنها المنطقة التي يبدأ منها الألم وينتقل للأرداف وصولاً للقدم.
  • أما الخطوة الثالثة وهي الحجامة المتزحلقة والتي يتم من خلالها تحديد موضع الألم بشكل دقيق، حيث يتم دهن الفخذ المصاب بنوع من أنواع المرطبات ثم وضع كأس الحجامة مع الضغط الخفيف وتحريك الكأس في اتجاهات مختلفة ثم شد الكأس وسحب الهواء.

علاج داء العصب الوركي بالنسبة للمرأة الحامل

  • تعتبر المرأة الحامل أكثر من يصاب بهذا الداء ويمكن استخدام التدليك اللطيف للجزء السفلي من الظهر للمساعدة على تخفيف الألم.
  • كما أن التمارين الخفيفة مثل المشي أو السباحة تعتبر من العوامل المساعدة في تقليل الضغط على العصب الوركي.
  • ويوصي الأطباء أيضًا باستخدام حقن الستيرويد، حيث تعتبر هذه الحقة آمنه للسيدة الحامل وتساعدها على التقليل من ألم العصب الوركي.
  • يمكن استخدام كمادات ساخنة أو زجاجات ماء دافئة للمساعدة على الاسترخاء والتخفيف من حدة الألم.
  • كما يجب تجنب الجلوس لفترات طويلة وعند الجلوس يجب المحافظة على وضعية جيدة من خلال وضع وسادة تدعم الجزء السفلي الخلفي للظهر.
  • كما يجب على المرأة الحامل النوم على مرتبة اسفنجية مريحة واستخدام الوسائد المخصصة للحمل مع تغيير وضعيات نومها للتقليل من الألآم المصاحبة لفقرات الظهر والعصب الوركي.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق