صحة الاطفال

علاج حساسية الجلد عند الأطفال

علاج حساسية الجلد عند الأطفال

نعرف جيدا أن بشرة الأطفال حساسة وأن جهازهم المناعي لم يكتمل، لذلك هم الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الجلد، فتبحث الأمهاتدائمًا عن علاج حساسية الجلد عند الأطفال للتوصل للعلاج المناسب.

أسباب حساسية الجلد عند الأطفال

قبل الحديث عن علاج حساسية الجلد عند الأطفال، لابد أن نعرف أولا مسببات حساسية الجلد، وهي:



  • حبوب اللقاح من أهم مسببات حساسية الجلد عند الأطفال والتي توجد بغزارة في فصل الربيع، وتكون الأشجار والأعشاب والنباتات والحشائش محملة بها.
  • قد تسبب بعض أنواع الأطعمة أو المشروبات التي تقدمها الأم لطفلها بعض أنواع الحساسية وذلك نتيجة لعدم اكتمال جهازه الهضمي، ومن أشهر أنواع الأطعمة المسببة للحساسية البيض، اللبن، الزبادي، الفول السوداني، المكسرات، الفول، السمك، القمح، الفراولة، المانجو.
  • كما تسبب بعض لدغات الحشرات مثل الذباب أو الناموس أو النمل الحساسية الجلدية عند الأطفال.
  • تلامس الأطفال مع الحيوانات الأليفة مثل القطط، الكلاب، الأرانب، الخيول، ذات الجلد الوبري يسبب بعض أنواع الحساسية الجلدية.
  • بعض المواد الكيميائية الموجودة في مستحضرات العناية ببشرة الطفل مثل الشامبو أو البلسم أو الكريمات والزيوت قد تسبب حساسية لبشرة الطفل.
  • كما تسبب حشرة الفراش والتي تسمى بالعث وتعيش في الوبر والسجاد والبطاطين الحساسية لبعض الأطفال.
  • قد تسبب بعض الأدوية التي يتناولها الطفل حساسية الجلد وليست كل أنواعها، ولكن الأكثر شيوعًا مثل الأسبرين والبنسلين وبعض المضادات الحيوية.
  • يسبب العفن أو التعفن الحساسية لبشرة الطفل والإحساس بالأكلان.
  • كما يعتبر الغبار من أهم مسببات الحساسية الجلدية لدى الأطفال.
  • والعطور والأصباغ كذلك تسبب حساسية لبشرة الأطفال.

أعراض حساسية الجلد عند الأطفال

يجب معرفة أعراض الحساسية الجلدية قبل معرفة علاج حساسية الجلد عند الأطفال، ومنها:

  • ظهور بقع حمراء أو طفح جلدي واحمرار في الجلد.
  • انسداد الجيوب الأنفية وسيلان في الأنف.
  • العطس والرشح المستمر.
  • تورم في العينين أو الشفتين أو الوجه.
  • ملاحظة زيادة معدل ضربات القلب وضعف قوتها.
  • فقدان الشهية والميل إلى القيء والشعور بالغثيان.
  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • نزول دموع بغزارة من العينين.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • الشعور بألم في البطن والإسهال.
  • الاحساس بالدوار وفقدان الاتزان وقد تصل لحد الإغماء.
  • ظهور نتوءات على الجلد.
  • تورم في منطقة الفم واللسان.

علاج حساسية الجلد عند الأطفال

هناك بعض الخطوات التي تساهم في علاج حساسية الجلد عند الأطفال قبل استشارة الطبيب مثل:

  • استخدام مستحضرات العناية ببشرة الطفل يكون في أضيق الحدود ومحاولة الابتعاد عن المواد الكيميائية بقدر المستطاع، أو استخدام المواد التي تخلو من الروائح النفاذة أو التي تحتوي على السليكون والصوديوم والسيلفات.
  • محاولة إبقاء وجه الطفل أو فمه جافًا بقدر الإمكان وتجفيفه باستمرار، وذلك لأن لعاب الطفل يساعد على تهيج الجلد وإصابته بالحساسية والاحمرار.
  • تقليم أظافر الطفل بشكل مستمر لأن الطفل لا اراديًا يقوم بحك جلده أو وجهه، لذلك يجب ألا تكون حادة لمنع حدوث أي مشكلة جلدية أو بقع حمراء.
  • تحميم الطفل بالماء الفاتر بشكل منتظم لفترة متوسطة ما بين ثلاث دقائق إلى خمس دقائق، لأن البقاء تحت الماء لفترة أطول يسبب جفاف لبشرة الطفل، وبالتالي تعرضها للحساسية.
  • تجفيف جسم الطفل بعد الاستحمام جيدًا وعدم ترك الجلد مبللًا أو ارتداء ملابس والجلد مبلل، لأنه يساعد على تهيج الجلد.
  • ارتداء الملابس القطنية يحافظ على الجلد ويحميه من الحساسية والتهيج والاحمرار.
  • يمكن أيضًا استخدام بعض المرطبات الطبية التي يقوم بوصفها الطبيب، والتي تحافظ على بشرة الطفل وتبقيها رطبة بقدر الإمكان.
  • الزيوت الطبيعية من أفضل منتجات العناية ببشرة الطفل، مثل زيت الزيتون.
  • كما يمكن أيضًا استخدام مضادات الحساسية أو الهيستامينالتي تساعد على التخفيف من حدة أعراض الحساسية والحكة واحمرار الجلد ولكن بوصف الطبيب.
  • أما إذا ظهرت أعراض عدوى جلدية أو صديد أو احمرار شديدة أو تقرح أو ارتفاع درجة الحرارة فيجب زيارة الطبيب على الفور لوصف علاج حساسية الجلد عند الأطفال للتخلص من هذه الأعراض.

أنواع حساسية الجلد عند الأطفال

قد يتوقف تحديد علاج حساسية الجلد عند الأطفال على معرفة نوع الحساسية التي يعاني منها مثل:



الإكزيما

وهي عبارة عن التهاب جلدي، حيث يظهر على الطفل طفح جلدي أو احمرار يسبب الشعور بالحكة والهرش، وهناك واحد من كل عشرة أطفال يصابون بالإكزيما سنويًا، وتصيب الإكزيما الأطفال في الفئة العمرية ما بين عمر سنة وحتى خمس سنوات.

ويمكن أن تظهر نتيجة الحساسية من بعض أنواع الأطعمة أو نتيجة لبعض الملوثات البيئية، وفي بعض الأحيان تكون بغير سبب واضح، ويكون علاجها عن طريق تجنب المواد المسببة للحساسية، بالإضافة إلى استخدام بعض الكريمات المرطبة والملطفة للجلد من أجل التخفيف من حدة احمرار الجلد والحكة التي تحدث به.

التهاب الجلد التحسسي

وهو عبارة عن التهاب جلدي أو طفح جلدي يظهر مباشرة بعد ملامسة الطفل لمادة معينة يتحسس منها جلده، فيظهر على الجلد احمرار أو انتفاخ أو ظهور قشرة، ويكون العلاج عن طريق تجنب ملامسة الأشياء التي يتحسس منها الطفل، بالإضافة إلى تناول أحد أنواع مضادات الحساسية أو الهيستامين.

الشرى أو ارتكاريا خلايا النحل

تشبه التهاب الجلد التحسسي في ظهور بقع حمراء أو وردية اللون عقب ملامسة بعض الأشياء، ولكنها تكون مرتبطة بتاريخ وراثي للعائلة، كما تزداد حدة أعراضها حيث تصل إلى صعوبة وضيق في التنفس وظهور نتوءات على الجلد وتورم في منطقة الفم واللسان وصعوبة في البلع، ويتوجب عليك زيارة الطبيب في حال ظهور أعراضها.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق