صحة عامة

علاج الكحة الناشفة ببعض المكونات المتواجدة في المنزل

علاج الكحة الناشفة

يصاب الكثير من الأشخاص بالكحة، وبالأخص في فصل الشتاء وبين المواسم، فيبحث الكثير عن طرق علاج الكحة الناشفة، فيتواجد الكثير من الطرق منها الطرق الطبيعية، واستخدام الأعشاب، وتجنب التعرض لها.

علاج الكحة الناشفة لجميع الأعمار

  • يمكن تقليل الكحة الناشفة من استنشاق البخار الساخن، فهو يساعد على تقليلها.
  • استشارة الطبيب الخاص بك على الدواء المناسب لصحتك وعمرك.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل الدافئة.
  • تجنب الأطعمة التي تحفز الحالة الصحية، في حالة كنت مصاب بارتجاع المريء.
  • الابتعاد عن الأدخنة والأتربة، وإذا كنت تدخن اقتلع عند التدخين.
  • تجنب التواصل مع الأشخاص المصابين بشكل مباشر.
  • الانتباه من تغطية الأنف والفم أثناء السعال أو العطس.
  • تجنب الأطعمة الصناعية أو الجاهزة، أو الأطعمة المقلية، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على توابل كثيرة، أو التي يتواجد بها مواد حافظة، وذلك لعدم تهيج الكحة بشكل أكبر.
  • ينصح بتناول الموز والطحين والأفوكادو، فتلك الأطعمة تساعد في معالجة الكحة الناشفة.

العسل أو البصل لعلاج الكحة الناشفة

العسل من أهم العلاجات الطبية الفعالة في معالجة الكحة الناشفة، وهو كان يستخدم دائمًا منذ القدم بديل الطب، لذلك قام موقع محيط بتوضيح علاج الكحة الناشفة بالعسل أو البصل، فالعسل على تحفيز الجهاز المناعي، مما يحمي من التعرض إلى الكثير من الأمراض، وذلك بفضل مكوناته.



يتكون العسل من مضادات الالتهاب التي تساعد على تقليل الالتهاب في الحلق، التي يساعد على تقليل الكحة، بالإضافة إلى مساعدته في تفكيك المخاط وتهدئة التهاب الحلق، لذلك ينصح استخدامه سواء في مشروب دافئ أو شربه مع مكونات أخرى، مثل الليمون.

كما يمكن خلط العسل مع الزنجبيل والرمان، فيتم تناول من هذا الخليط ملعقة كبيرة، ويتناول مرتين أو ثلاثة بشكل يومي لحين الشفاء، كما ينصح عدم إعطاء الأطفال الصغير منه بالأخص الأطفال الأقل من سن السنة.

بالنسبة إلى البصل فهو أيضًا يتواجد به المواد التي تعمل على التطهير والتخلص من المخاط الذي يوجد في القصبة الهوائية التي يسبب الحكة الناشفة باستمرار.



فيمكن استخدام البصل من خلال نقع  قطع صغيرة منه، بالإضافة إلى اثنين من فصوص الثوم، ونقعهم في وعاء وإضافة إليهم العسل، وتركه لمدة ثلاث أيام في درجة حرارة الغرفة، ويتناول ثلاث مرات في اليوم.

الغرغرة لعلاج الكحة الناشفة

تساعد الغرغرة المكونة من ماء وملح على تخفيف الألم الناتج عن الكحة الناشفة، بالإضافة إلى تقليل نسبة الكحة، كما أنه يساعد في طرد البلغم العالق في الممرات الهوائية، ولكن يجب مراعاة استخدام ماء فاتر في الغرغرة للإفادة منها.

تتم الغرغرة من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح، إلى واحد كوب من الماء الفاتر، ويتم تقليبهم معًا جيدًا، ومن ثم يتم القيام بالغرغرة وذلك لثواني ومن ثم تكرار هذه الخطوة عدة مرات، ويتم عمل الغرغرة ثلاث مرات في اليوم.

علاج الكحة الناشفة بالزنجبيل

علاج الكحة الناشفة
علاج الكحة الناشفة

الزنجبيل يساعد بشكل كبير في التخلص من الكحة وطرد البلغم، فيساعد على تقليل مدة الإصابة بالكحة الناشفة والشفاء منها، بالإضافة إلى أن الزنجبيل يعمل على تعزيز الجهاز المناعي، الذي يساعد في تجنب الأمراض ومحاربتها.

يتم الاستفادة من الزنجبيل في معالجة الكحة الناشفة عن طريق، تقطيعه إلى شرائح صغيرة ومن ثم يتم طحنه ناعمًا، وبعد ذلك يضاف ملعقة صغيرة منه في كوب من الماء ويوضع في وعاء على النار، ويترك حتى تمام الغليان، ومن ثم يتم شربه ثلاث مرات في اليوم، كما يمكن إضافة إليه العسل والليمون.

إقرأ أيضًا: متى يخف الالم بعد خلع ضرس العقل

علاج الكحة الناشفة بعرق السوس

يساعد عرق السوس في طرد البلغم، بالإضافة إلى أنه يهدأ الحنجرة ويلطفها، مما يترتب عليه إرخاء الشعب والممرات الهوائية، والتي يساعد في التخلص من الكحة الناشفة، لذلك ينصح بتناول عرق السوس في حالة الإصابة بالحكة الناشفة.

يتم استخدام العرق سوس من خلال، إضافة ملعقتين كبار منه في كوب من الماء الساخن، ويتم تركه جانبًا مغطاة، لمدة عشر دقائق، ومن تناوله ويتم تناوله مرتين يوميًا.

علاج الكحة الناشفة بخل التفاح

خل التفاح مشهور بعلاجه للكثير من الأمراض، والتي من ضمنها الكحة الناشفة، فهو لديه الكثير من المكونات والخصائص التي تساعد على التهدئة والتطهير، فيخلص المريض من الكحة الناشفة، بالإضافة إلى تمكنه من محاربة الأمراض، بفضل تعزيزه لجهاز المناعة.

يتم استخدام خل التفاح للتخلص من الكحة الناشفة من خلال، القيام بخلط اثنين ملعقة كبيرة من خل التفاح، مع ملعقة كبيرة من العسل، بالإضافة إلى وضعهم في ماء فاتر وخلطهم به جيدًا جدًا، ومن ثم تناول هذا المشروب من مرتين إلى ثلاث مرات باليوم.

علاج الكحة الناشفة في المنزل

يمكن معالجة الكحة الناشفة في المنزل من خلال الاستنشاق أي البخار، فهو من أفضل الطرق التي تساعد على معالجة الكحة الناشفة، فينصح بالقيام باستنشاق الأعشاب، فهو يساعد على الاسترخاء وتوسيع القصبات الهوائية، بالإضافة إلى تخفيف التهيج المسبب للكحة.

يتم استخدام زيت الأوكالبتوس وأوراق الكينا في عملية التبخر، وذلك من خلال تجهيز وعاء كبير ملء بالماء المغلي ومن وضع به بعض القطرات من زيت الأوكالبتوس وأوراق الكينا، وتقليبهم بالماء، مع الانتباه بترك الماء تبرد جزء بسيط حتى لا تسبب حرق في الوجه.

بعد ذلك يتم تقرب الوجه إلى الطبق وتغطية الرأس بمنشفة حتى يتمكن البخار من التركيز على الوجه، ودخوله الأنف والفم، مع القيام بالاستنشاق بعمق، والقيام بعملية الزفير ببطء، ويتم البقاء لمدة تتراوح من خمس دقائق، إلى عشر دقائق، وتتم هذه الخطوات ثلاث مرات في اليوم، كما يمكنك استبدال تلك الأعشاب بالزنجبيل والهيل أو أعشاب أخر ويتم بنفس تلك الطريقة.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق