العناية بالطفل

متى يبدا الطفل بالجلوس و10 طرق لمساعدته على الجلوس

متى يبدا الطفل بالجلوس بشكل مستقل عبر موقع محيط، منذ ولادة الصغير تترقب الأم بداية نموه وتطوره وتتساءل متى يبدا الطفل بالجلوس بمفرده دون مساعدة، وتتابع الأم مشاهدة حركات الطفل منذ الشهور الأولى ومقارنتها مع تطورات نمو الطفل كل شهر حتى تعرف إذا كان يوجد تأخر في نمو الطفل واستشارة الطبيب إذا دعا الأمر لذلك، لكن في الحقيقة لا يُمكن الجزم بمعرفة متى يبدأ الطفل بالجلوس بالتحديد نتيجة اختلاف كل طفل عن الآخر في النمو والبيئة المساعدة.

متى يبدا الطفل بالجلوس بالتحديد

لا يمكن تحديد عمر معين للإجابة عن متى يبدأ الطفل بالجلوس، لكن يوجد معدل طبيعي لقيام الطفل بذلك تم تحديده من عمر 4 إلى 7 شهور، ويعتمد ذلك في الأساس على الوقت الذي يحتاجه الطفل لتَكون عضلات ظهره ورقبته قوية بما فيه الكفاية لإبقائه بشكل مستقيم.



  • يُمثل الجلوس بالنسبة للطفل تغيير في نظرته للأشياء من حوله حيث تتوضح له حقيقة العالم بصورة أكبر مِما كان عند استلقائه.
  • يَتعلم الطفل الجلوس شيئاً فشيئاً، حيث يتعود على سند ظهره ورأسه ووضع أرجله بطريقة معينة لكي لا يقع، لتأتي بعد ذلك مرحلة الزحف ثم الوقوف والمشي.
  • تزداد عضلات رقبة الطفل قُوة عند الشهر الرابع، ويمكن ملاحظة تحكمه الأكبر برأسه حين وضعه في وضع الاستلقاء على بطنه، ثم بعد ذلك تتطور عضلات الظهر والرجلين.

شاهد أيضاً: متى يتكلم الطفل وما هو السن المناسب لبداية النُطق

متى يبدا الطفل بالجلوس بشكل جيد

قد تشير جداول النمو المنتشرة على أن الطفل يستطيع الجلوس جيداً في عمر 6 شهور، لكن لا يجب على الوالدين القلق إذا لم يتم ذلك حيث يكون النمو الطبيعي لكل طفل مختلف عن الآخر وقد يكون شديد الاختلاف مع هذه الجداول التي يتم وضعها بشكل تقريبي.

يَكون الطفل مستعدًا للجلوس عندما يستطيع أن يسند رأسه بنفسه، ويستطيع التقلب والتدحرج لمساعدة نفسه على الجلوس، يُمكن لبعض الأطفال المبتسرين أو المصابين ببعض الأمراض التأخر في تعلم الجلوس مقارنة بالآخرين من ذلك:



  • الأطفال الذين يكون وزنهم أقل من كيلوغرام واحد عند الولادة .
  • الأطفال المُصابين بمشاكل في التنسج القصبي الرئوي.
  • الأطفال الذين يدخلون المستشفى بشكل شبه دائم.

اقرأ أيضاً: متى يبدا الطفل بالحبو السن المناسب وتفاصيل مهمة للأمهات الجدد

متى يجب القلق من عدم جلوس الطفل

بعد معرفة متى يبدا الطفل بالجلوس بشكل عام باختلاف طبيعة الطفل، فإنه من الواجب استشارة الطبيب عندما يتجاوز الطفل الشهر التاسع من عمره دون تمكنه من ذلك، حيث يعتبر أن لديه تأخير في اكتساب هذه المهارة.

فإذا كان الطفل لا يُبدي أي حركة لرفع الرأس حين يكون على بطنه، فإنه هناك إحتمال أن يكون لديه مشكلة في الدماغ تُؤثر على ذلك، وقد يستدعي الأمر تقديم جلسات علاج طبيعي للطفل، حيث يكون مُصاب بشلل دماغي حركي.

متى يبدا الطفل بالجلوس
متى يبدا الطفل بالجلوس

طرق تقوية عضلات الطفل لتهيئته للجلوس

يُمكن مساعدة الطفل على تقوية عضلات رأسه ورقبته ثم ظهره منذ الولادة من خلال:

  • وضع الطفل على بطنه من وقت لآخر، حيث يساعد الاستلقاء على البطن الطفل في تقوية عضلاته من خلال محاولة رفع رأسه من الأرض للنظر حوله، يمكن ملاحظة تطور عضلاته حين يستطيع رفع رأسه للنظر بشكل أفقي، لكن لا يجب ترك الطفل حديث الولادة ينام على بطنه.
  • وضع الطفل بين رجلين الأم في وضع الجلوس واللعب معه من خلال الغناء له أو قراءة القصص.
  • وضع الطفل مستنداً بمساعدة وسادات عديدة بحيث يكون ينظر إلى الأم في مقابلته.
  • بدأ تعويد الطفل على وضع الجلوس من خلال وضعه ليجلس ثواني معدودة ويقع بعدها، من المهم إحاطته بالكثير من الوسادات حتى لا يتضرر عند الوقوع.
  • من الممكن وضع الطفل على بطنه ووضع لعبة أمامه على الأرض ثم رفعها لمستوى أعلى ليحاول رفع رأسه والنظر إليها.

شاهد أيضاً: كيفية تنمية مهارات الطفل وتطوير ذكائه منذ اليوم الاول

كيفية مساعدة الطفل على الجلوس

مِن الممكن أن تقدم الأم المساعدة بعد معرفة متى يبدا الطفل بالجلوس من خلال طرق متنوعة:

  • ضبط توازن الطفل: يجب أن يتعلم الطفل كيف يضبط توازنه، ولفعل ذلك من الممكن وضع الطفل في زاوية الكنبة محاط بالوسادات لأجل الأمان حتى يستطيع المحافظة على التوازن في البداية.
  • وضع الطفل على الأرض حين يكون مستعداً لتجربة الجلوس، حيث يستعين الصغير بيديه ليسند جسمه ويحافظ على التوازن، يجب أن لا تكون الأرضية قاسية حتى لا يتضرر الطفل عند الوقوع.
  • مساعدة الطفل من خلال شده من يديه بلطف للجلوس.
  • ليجلس الطفل لمدة أطول، يُمكن وضعه أمام مرآة لمشاهدة انعكاس شكله عليها.
  • وضع الطفل في وضع الوقوف من خلال مسكه من تحت ذراعيه، يساعد ذلك في تقوية العضلات اللازمة لجلوس الطفل.
  • حين يتعلم الطفل الجلوس يكون مهيأ لبدء الزحف، والوصول إلى جميع الأشياء القريبة منه على الأرض، لذلك يجب تأمين المكان الذي يجلس فيه.

كيفية الحفاظ على سلامة الطفل عند الجلوس

للحفاظ على سلامة الطفل أثناء الجلوس، يجب تهيئة المكان بشكل ملائم حتى لا يكون هناك شيء يهدد سلامة الطفل من خلال:

  • تأمين مخارج الغرف والدرج القريبة من جلوس الطفل، وكذلك تأمين حواف الأثاث وأقفال الخزائن ومخارج الكهرباء.
  • إبعاد المواد الخطيرة عن محيط الطفل مثل: المنظفات والأدوية وغيرها.
  • خفض مستوى مرتبة الطفل في سريره حتى لا يتمكن من الصعود والوقوع من أعلى السرير، حيث يطور الطفل مهاراته بشكل سريع خلال هذه المرحلة.
  • ربط الطفل جيداً عند جلوسه في كرسي الطعام الخاص به الذي يكون مرتفع نوعاً ما.
  • إبعاد مكان جلوس الطفل عن الماء.

بعد معرفة متى يبدا الطفل بالجلوس بشكل مستقل ودون مساعدة يجب مساعدة الطفل على تطوير مهاراته في الزحف ومن بعدها الوقوف ثم المشي عند تخطي عمر السنة، ويكون للبيئة المحيطة بالطفل والأم دور هام في تعليم الطفل الجلوس منذ عمر صغير حتى لا يجد صعوبة في القيام بذلك في الوقت المناسب، كما يعود تحديد سن تعلم الجلوس إلى طبيعة الطفل التي تختلف من واحد إلى الآخر.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق