صحة عامة

سرعة الترسيب | الأعراض | اسباب ارتفاعها وانخفاضها | العلاج الطبي والبديل

تُعتبر سرعة الترسيب أحد الفحوص المعملية التي يطلب الطبيب فعلها عندما يشكو المريض من التهابات بأي منطقة في الجسد من خلال موقع مُحيط، لأن الفحص يوضح ماهية المرض وتطوراته ومدى تمكنه من المنطقة التي يقطنها، ولا يقف عند هذا التحليل فقط، إنما يُلزم مريضه بعمل بعض التحاليل الأخرى عند معرفة نوعية المرض للإسراع بعلاجها، ويعتمد فحص الترسيب على قياس نسبته من خلال دم المريض بعد سحبه.

سرعة الترسيب بالتفصيل

في البداية لابد إن نتعرف على الأعراض حيث ينصح الطبيب بعمل تحليل مخصص يتمكن من قياس السرعة الترسيبية، عند تكرار الأعراض التالية لدى المريض:-



  • أوجاع المفاصل: إذا وجد المريض نفسه يتألم من المفاصل لمدة طويلة تتخطى النصف ساعة عند الاستيقاظ.
  • الصداع: تكرار الصداع وحدوثه بأشكال متعددة لساعات طويلة أو أيام عديدة مع التقليل في الأكل.
  • ألم الرقبة: الألم غير المعتاد بها مع أوجاع الظهر ومنطقة الكتفين بالإضافة للعمود الفقري يستدعي عمل التحليل.
  • مشاكل الهضم: وما يتبعها من مشكلات تُجلب أوجاع البطن والإسهال المفاجئ والحرارة الزائدة وظهور شحوم بالبراز.

للمزيد من المعلومات حول ارتفاع تحليل الدم يُرجى الإطلاع على الآتي: ارتفاع تحليل rbc في الدم والبول: 8 أسباب لارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم

أسباب سرعة الترسيب في الدم

تكثر الأسباب التي تجعل الدم يعاني من الترسيب العالي والسريع؛ كالتالي:-

  • مشكلة الأنيميا: تُساهم في إحداث ازدياد عالي في سرعته عند إصابة الشخص بها.
  • الإصابة بالتسمم: الذي يغمر العديد من الأعضاء والدم سريعًا.
  • خلل الكلى: عند تركيزه العالي بالدم يحدث فشل كلوي وتزداد الحصوات بها.
  • ازدياد الوزن: تزداد مناطق متعددة بالجسم بسرعة، ولا يتمكن الشخص من ضبطه.
  • السرطان: ينتج عن الترسيب بعض السرطانات المتنوعة مثل النوع الليمفاوي.
  • الحمل: تتعرض النساء للترسيب في توقيت شهور الحمل.
  • التهاب الصدر: وظهور مشكلات قلبية بالإضافة للالتهابات عديدة مثل العظام.
  • خلل الغدة: تُصاب بخلل وتغير هرموني وانتفاخات.
  • الروماتيزم: يشعر المصاب بالترسيب بأوجاع في الساقين واليدين وبعض أجزاء الجسد.
  • حدوث طفح: غير طبيعي على مناطق عديدة بالبشرة والرغبة في حكها.

سرعة الترسيب



فحص سرعة الترسيب

التحليل يُسمى من الناحية العلمية ESR، ولا يُعتبر من النوعيات الصعبة إنما يتم بطريقة يسيرة تعتمد على إخراج 2 سم دم بواسطة إبرة طبية؛ كالتالي:-

  • يعمد مسؤول الفحص إلى تنظيف المنطقة التي سيتم إخراج الدم منها.
  • يحدد الوريد ويُدخل الإبرة به ليخرج الكمية الملائمة للتحليل.
  • يُخرج الإبرة ويضع لاصق طبي يوقف خروج الدم.
  • يُدرج الدم داخل أنبوب التحليل ويتركه ساعة.
  • يبدأ الدم بالذهاب للأسفل ويترسب بهذه المنطقة، أما بلازما الدم فتظل متواجدة في المنطقة العليا للأنبوب.
  • بعد ملاحظة المختص للأنبوب خلال الساعة الموضوع بها داخل المعمل يمكنه تقدير النتيجة.
  • الشخص الذي لديه التهابات ومشكلات صحية تترسب الدماء الخاصة به بصورة أسرع من غيره.
  • يلجأ المختص لعمل تحليل آخر عند ازدياد السرعة الترسيبية للمريض بناء على توصية الطبيب.
  • التحليل يُسمى CRP وهو خاص بمعرفة التهاب السحايا المؤدي لمشكلات القلب.

تابع أيضاً أهم الأسباب المؤدية إلى نقص كريات الدم البيضاء عبر قراءة: اسباب نقص كريات الدم البيضاء وطرق علاجها

النسبة الطبيعية لسرعة الترسيب

يفضل معرفة سرعة الترسيب الطبيعية لمختلف الأعمار، لعلاج وضبط أي التهابات ومشكلات صحية مبكرًا؛ كالتالي:-

  • حديث الولادة: النسبة المضبوط للمولود حديثًا تبدأ من 0 وتنتهي عند 2 ملي خلال الساعة.
  • مرحلة الطفولة: والتي تبدأ من الشهرين إلى اقتراب الطفل من البلوغ، والنسبة المضبوط لهذه المرحلة تكون من 3 وتنتهي عند 13 ملي.
  • مرحلة الشباب: وتكون من بدء البلوغ إلى وصول الشخص لسن الخمسين، والنسبة المتوازنة لها لا تتخطى 15 مل للرجال و20 مل للنساء.
  • سن الخمسين: إلى انتهاء العمر النسبة المتوازنة لها أصغر من 20 ملي للرجال، أما النساء 30 ملي.

سرعة الترسيب المنخفضة

تتعدد الأسباب التي تجعل كفاءة السرعة في الترسيب ليست منضبطة داخل الدم، فبعض الأمراض تجعلها تتغير عن الطبيعة المفترض أن تكون عليها؛ كالتالي:-

  • المشاكل القلبية: والقصور في قيام العضلة بوظائفها كاملة، ويحدث احتقان بها يقلل نسبتها.
  • بروتين الفيبرينوجين: ينخفض الترسيب عندما تكون نسبة البروتين قليلة داخل الخلايا الدموية.
  • اللوكيميا: تعمل على زيادة الخلايا البيضاء، لأنها تتمكن من الانتشار في الدم؛ مما يتسبب في تقليل الترسيب.
  • لزوجة الدم: يقل الترسيب نتيجة لزيادة سمك الخلايا الدموية، وتغيير الشكل الخاص بها.
  • نخاع العظم: الذي يُساهم في إنتاج الخلايا الحمراء وتكثر أعدادها، ويتسبب في خفض الترسيب عن القدر المتوازن.

أكلات ترفع سرعة الترسيب

أكثر الأكلات التي ترفع الترسيب والتي يُفضل تجنبها؛ لأنها تزيد من حدة الالتهابات وهي كالآتي:-

  • السكريات: التي تتضمن ألوان مختلفة لأنها تشتمل على كمية كوليسترول مضرة.
  • الأكلات المقلية: التي تُوضع في الزيت كثيرًا مثل؛ البطاطس والفلافل.
  • المياه الغازية: لأنها تضرر الصحة وتزيد من الأملاح في الجسم، كما يُفضل تقليل المعجنات.
  • الزبد النباتي: الأكلات المُضاف إليها تجعل الترسيب مرتفع، كما أن كثرة اللحوم تسبب نفس المشكلة.

يُمكنك مُتابعة أيضاً أضرار التبرع بالدم عبر الآتي: اضرار التبرع بالدم بشكل مستمر

أطعمة تحارب الالتهابات وتقلل الترسيب

يشير الأطباء لمن يعانون ارتفاعات غير عادية في الترسيب اللجوء للأكلات التي تقلل نسبته، فيُنصح بالإكثار من الفواكه كالفراولة، وكذلك الخضروات مثل الجرجير والسبانخ بالإضافة الخس والكرنب، كما يُفضل الإكثار من الجوز والطماطم.

يُنصح بأكلات أخرى مثل زيت الزيتون والسلمون والدجاج والسردين، لأنه يُساهم في التصدي للالتهابات، والحرص على إدخال المزيد من المرطبات للمعدة خلال اليوم لتقوية العظام ولترطيب الجسم وخاصةً عند التبول بكثرة أو الإرهاق وتطوير كفاءة العضلات المتضررة.

الترسيب عند الأطفال

قد يصاب به الطفل نتيجة لمروره بمشكلة فقر الدم التي تجعله يعاني من الدوخة الدائمة أو السل الذي يعلق بالرئتين وينتقل بالتنفس، كما يزداد عند الصغار الذين لديهم التهابات قلبية، وتنخفض نسبته بسبب لزوجة الدم داخل الشرايين وتواجد خلايا سرطانية بأحد الأعضاء.

سرعة الترسيب
سرعة الترسيب

العلاج الطبي لزيادة الترسيب

ينصح الطبيب مرضاه بأخذ مضادات بعيدة عن النوع الستيرويد، مثل نابروكسين أو الإيبوبروفين، وجميعها تفيد في إحداث توازن لنسب الترسيب العالية ولا يلجأ الطبيب إلى إعطاء مرضاه المضادات الحيوية، إلا عند ظهور التهابات لا تتمكن هذه الأدوية من تخفيفها.

علاج سرعة الترسيب بالأعشاب

تُعتبر الأعشاب من أبرز المواد التي تُريح أمعاء الإنسان فتُعطي أكبر قدر من الاستفادة عند مزجها في الطعام أو استخدامها كمشروب، ويُفضل استعمال الكثير منها للمساعدة في تخفيف حدة زيادة الترسيب ؛ كالتالي:-

الروزماري

  • هي عشبة تمد الجسم بالمناعة وتيسر الهضم وتنشط المخ وينعش المزاج ومضادة للسرطان وتقوى النظر ويمنع الالتهابات وتُستعمل كتوابل الأكلات المحببة.

مشروب النعناع

  • يخفف آلام القولون والمريء والدورة الشهرية والصداع الحاد والبرد ويجعل رائحة الأسنان أفضل.
  • كما يخفف التقيؤ والحساسية بالإضافة لعسر الهضم ويزيد الطاقة.

الكمون

  • يقوي المناعة ويعالج الإسهال والأنيميا ويحارب السرطان وألم القولون وحبوب البشرة بالإضافة.
  • لذلك فإنه يحرق الدهون ويمنع الالتهابات والتشوهات ويُدر اللبن.

الزنجبيل

  • يتصدى لمختلف السرطانات المعروفة ويهدئ الصداع ويخفف الزكام.
  • يُساهم في تقليل الوزن ويطرد الغازات ويُخفض السكر ويعقم البشرة ويقوي الشعر.

القرفة بالعسل

  • يساهمان معًا في خفض الكوليسترول وعلاج الأسنان والبرد والحساسية والسعال ومشاكل المثانة وسرطان العظام والالتهابات والحبوب وضيق التنفس.

بذلك فإن ارتفاع سرعة الترسيب تجعل الشخص يُعاني من عدة أمراض منها الصداع والأنيميا وخلل الكلى والسرطان والروماتيزم، وتختلف النسبة من عمر لآخر فهي ليست واحدة لكل الأعمار، ويمكن اللجوء للأعشاب لعلاجها مثل الزنجبيل والكمون ومشروب النعناع والقرفة، كما ينصح الأطباء باستعمال العلاجات التي لا تتضمن النوع الستيرويدي كالإيبوبروفين، ويرتفع الترسيب عند الأطفال نتيجة اللوكيميا أو الالتهابات القلبية أو السل وينخفض بسبب لزوجة الدم .

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق