ادعية واذكار

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

إن دعاء التوكل على الله وطلب العون منه من الأدعية التي يسعى لمعرفتها والحصول عليها العديد من الأشخاص، وهذا من أجل التقرب إلى الله بمثل هذا الدعاء الرائع.

أهمية دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

يعد دعاء التوكل على الله وطلب العون منه نوع من أنواع العبادات العظيمة، فمن خلال هذا الدعاء يستطيع المسلم أن يتقرب إلى الله، فسبحانه جل علاه أخبرنا بأن التوكل عليه شرط هام من شروط الإسلام والإيمان.



فالتوكل على الله درجة عظيمة عند الله من درجات التوحيد، والتي دائمًا ما تكون سبب في قيادة صاحبها لفعل الأعمال الصالحة والابتعاد عن ارتكاب المعاصي والأخطاء التي قد نهانا عنها الله عز وجل.

هذا بالإضافة إلى أن الله قد أخبرنا بأن التوكل عليه صفة لا يتحلى بها ألا العبد الصادق المؤمن بالله، فلا يمكن أن يكون عبد غير صالح يعلم بأن الله هو وكيله في كافة أمور حياته، ولا غير الله يمكن أن يفيده ولا يضره إلا إذا قدر له الله هذا.

كما أن التوكل على الله عبادة من العبادات القلبية، التي لا يعلمها أحد غيرك، والتي لا يمكن الجهر بها باللسان فقط، وكي يكتمل إيمان المسلم يجب أن يكون لدية ثقة كاملة بالله، وأن يكون دائمًا على رضا كامل بما قد قسمه الله له.

ولهذا فمن الضروري أن نكون دائمًا متوكلين على الله، ونهتم بأن نردد دعاء التوكل على الله وطلب العون منه في سائر أمور حياتنا، وهذا من أجل تيسير أمورنا وجلب الخير والصالح لنا في كل وقت.

دعاء التوكل على الله في الرزق

من الممكن أن يدرك المسلم ويعلم بعض الأدعية التي من الممكن أن يرددها عند توكله على الله وطلب العون منه في أن يسع له أبواب الرزق، ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • “اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك”.
  • “اللهم أرزقني رزقًا لا تجعل لأحد فيه منه، ولا في الآخرة عليه تبعه برحمتك يا أرحم الراحمين”.
  • “اللهم أني أعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال”.

ثمار دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه
دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

من المؤكد أن هناك العديد من الثمار التي يمكن أن يجنيها المسلم المتوكل على الله في كافة أموره، والمهتم بأن يردد دعاء التوكل على الله وطلب العون منه في كل وقت، وهذه الثمار هي:

العبد المتوكل على الله دائمًا ما يحقق له سبحانه وتعالى مقاصده وأمانيه، ويكفيه من شرور الدنيا، ويرشده إلى فعل الخير والصواب باستمرار، وهذا جزاء من الله على توكله عليه حقًا وصدقًا في كافة أمور حياته.

ومن الثمار الهامة التي من الممكن أن يجنيها المسلم المتوكل على الله أنه سوف يجازا بالكثير من الفوائد والمنافع، إما أن تكون في الحياة الدنيا أو في الآخرة، كما أن المتوكل على الله يبعد عنه الشرور وكل ما يمكن أن يضره، وهذا هو ما يأمل فيه المسلم الصالح.

هذا بالإضافة إلى أن التوكل على الله يكون سبب في شجاعة المسلم، كما أنه يجعله قادر على أن يواجه أي تحدي من أي نوع، فقلبه على ثقة ويقين بأن الله معه، وبهذا فهو لا يخشى بشر، وأن كانوا بلغوا من النفوذ أعلاها وأقواها.

كما أن المسلم المتوكل على الله يمكنه أن يصبر على الشدائد وعلى المحن، فيمكنه أن يتحمل ما يقابله من صعاب، فهو مطمأن ومتوكل على الله في كافة أموره، ولهذا فهو يعلم أن الله لا يقدر له إلا الخير حتى في حالة الضيق والكرب، فهو خير له.

التوكل على الله حقًا من أهم شروط الإيمان بالله، فالمؤمن الحق هو من يتوكل على في كافة أموره، بالإضافة إلى أن التوكيل يزيد من شعور الراحة والسكينة داخل قلوب المسلمين، فهم راضين بما قدر الله لهم.

دعاء التوكل على الله مكتوب

“بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله خير الأسماء، بسم الله رب الأرض والسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه سم ولا داء، بسم الله أصبحت وعلى الله توكلت”.

“بسم الله على قلبي ونفسي، بسم الله على ديني وعقلي، بسم الله على أهلي ومالي، بسم الله على ما أعطاني ربي، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، الله ربي لا أشرك به شيئًا، الله أكبر الله أكبر، وأعز وأجل مما أخاف وأحذر”.

“عز جارك وجل ثناؤك، ولا إله غيرك، اللهم أني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل سلطان شديد، ومن شر كل شيطان مريد، ومن شر كل جبار عنيد، ومن شر قضاء السوء، ومن كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إنك على صراط مستقيم وأنت على كل شيء حفيظ”.

“إن وليي الله الذي نزل الكتاب، وهو يتولى الصالحين، فإن تولوا فقل حسبي الله، لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، توكلت على الحي الذي لا يعجل، على المعبود الذي لا يجور”.

“بسم الله الرحمن الرحيم، توكلت على الله الذي لا يغلبه أحد، توكلت على الجبار الذي لا يقهره أحد، توكلت على العزيز الرحيم الذي يراني وتقلبي في الساجدين، توكلت على الحي الذي لا يموت، توكلت على من بيده نواصي العباد”.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق