ادعية واذكار

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه .. تعرف عليها

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

التوكل على الله هو سر من أسرار السعادة الحقيقية في الحياة، فحاجة البشر لعون الله لا تنتهي طالما هو على قيد الحياة، ودعاء التوكل على الله وطلب العون منه، من الأدعية التي يلجأ إليها العبد للتقرب من الله عز وجل.

والتوكل على الله له الكثير من الفضائل التي تعود على المسلم بالخير والنفع في حياته، فهو من العبادات العظيمة التي يُجر عليها عند حسن توكله على خالقه.



ما هو التوكل على الله

ويهدف موقع محيط، لتقديم معنى التوكل وأهميته، وكذلك دعاء التوكل على الله وطلب العون منه، والتوكل هو عزم العبد بالنية الصادقة لترك أموره لتدابير الله كما يشاء، والرضا والتسليم بما يختاره الله له.

فالتوكل على الله من أعظم العبادات التي أمر الله بها أنبياءه وعباده الصالحين، وقال الجرجاني رحمه الله عن التوكل أنه “الثقة بما عند اللّه، واليأس عما في أيدي الناس” (التعريفات 74 ).

فيجب على المسلم أن يعتمد على الله في كافة أموره، ويسلم أمره إلى الله عند النوم واليقظة، وعند الخروج من المنزل، وعند نزول البلاء، والمصائب، ومواجهة الأعداء، وذكر الفيروز آبادي في بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، بعض المواضع التي ذُكرت في الأحاديث النبوية الشريفة، والتي تفيد بأهمية التوكل على الله ومنها:



التوكل على الله عند النوم

فعن البراء بن عازب رضي اللّه عنهما أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن، ثم قل: اللهم أسلمت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الّذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهنّ آخر ما تتكلم به”.

التوكل على الله عند نزول الفاقة

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ نَزَلَتْ بِهِ فَاقَةٌ فَأَنْزَلَهَا بِالنَّاسِ لَمْ تُسَدَّ فَاقَتُهُ، وَمَنْ نَزَلَتْ بِهِ فَاقَةٌ فَأَنْزَلَهَا بِاللَّهِ فَيُوشِكُ اللَّهُ لَهُ بِرِزْقٍ عَاجِلٍ أَوْ آجِلٍ” جامع الترمذي.

التوكل على الله عند نزول المصائب

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه
دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

جاء في الصحيحين عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ عِنْدَ الْكَرْبِ: “لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَظِيمُ الْحَلِيمُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الْأَرْضِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ”.

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

يحتاج المسلم للتقرب إلى الله بالبحث عن دعاء التوكل على الله وطلب العون منه، ومن أدعية التوكل على الله ما يلي:

دَخَل رَسُول اللهِ صلى الله عليه وسلم ذاتَ يَومٍ المَسْجِدَ، فَإذا هُو بِرجلٍ مِنَ الأنْصَارِ يُقالُ لَهُ أَبو أَمَامَة، فقالَ: “يَا أَبَا أَمَامَة مَا لِي أَرَاكَ جَالسًا فِي المَسجِد فِي غَيرِ وَقتِ الصَّلاةِ؟ قَال: هُمومٌ لَزِمتني وَدُيونٌ يَا رَسُولَ اللهِ، قال: أفلا أعلمك كلامًا إذا أنت قُلتَه أَذَهَب الله -عز وجل- هَمَّكَ وَقَضى عَنْكَ دَيْنك؟ قال: قلت بلى يا رسول الله، قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، قال: ففعلت ذلك فأذهب الله همي وقضى عني ديني”.

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه عن علِيٍّ بن أبي طالب (رضي الله عنه) أن مكاتبًا جاءَهُ فقال: “إِنَّي قد عجزْتُ عن كِتابتي فأعِنِّي قال: ألَا أُعَلِّمُكَ كلماتٍ علمانيهن رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لو كانَ عليكَ مثلَ جبلِ صِيرٍ دَيْنًا أدَّاهُ اللهُ عنكَ؟ قال: قلْ اللهمَّ اكفِنِي بحلالِكَ عن حرَامِكَ وأغْنِنِي بفَضْلِكَ عمَّن سواكَ”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعاء التوكل على الله وطلب العون منه: “إذا أتيتَ مضجعَكَ، فتوضَّأْ وضوءَكَ للصَّلاةِ، ثمَّ اضطجِعْ على شقِّكَ الأيمنِ، وقُلِ: اللَّهمَّ أسلَمتُ وجهي إليكَ، وفوَّضتُ أمري إليكَ، وألجأتُ ظَهْري إليكَ، رَهْبةً ورغبةً إليكَ، لا مَلجأَ ولا مَنجى منكَ إلَّا إليكَ، آمنتُ بِكِتابِكَ الَّذي أنزلتَ، وبنبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ، فإن متَّ متَّ على الفطرةِ فاجعَلهنَّ آخرَ ما تقولُ فقلتُ أستذكُرُهُنَّ: وبرسولِكَ الَّذي أرسَلتَ، قالَ: لا، وبنبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ”.

إقرأ أيضًا: دعاء كورونا اللهم ارفع عنا البلاء والوباء

 فضل التوكل على الله

مما لا شك فيه أن الإنسان بحاجة دائمة لعون الله له، والتوكل على الله له من الفضائل الكثير والكثير، التي تجعل العبد يبحث عن دعاء التوكل على الله وطلب العون منه، ونذكر من بعض فضائل الله في التوكل عليه ما يلي:

  • التوكل على الله من العبادات التي يُؤجر عليها العبد، وتقربه من الله عز وجل، واعتراف منه بحاجته إلى الله.
  • كما أن حسن التوكل على الله، يُشعره العبد بالراحة والآمان أنه تحت رعاية الله، وتوكله عليه يكفيه من هم شر وهم الدنيا، كما جاء في قول الله تعالى: ” إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ” (النحل: 99).
  • وسُمي الله ذاته باسم الوكيل، فهي من أسماء الله الحسنى، والذي يعني بها خضوع جميع مخلوقاته في الكون لوكالته ولتدبيره.
  • التوكل على الله هو اتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم خير المتوكلين على الله جل علاه.
  • التوكل على الله هو من صفات المؤمنين، فهو يملئ حياتهم بالتفاؤل، ويدفع عنهم الحزن والضيق.
  • يقوم التوكل على الله بفتح أبواب الرزق أمام المسلم، كما جاء في سنن الترمذي وابن ماجة: عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَوَكَّلُونَ عَلَى اللَّهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ لَرُزِقْتُمْ كَمَا يُرْزَقُ الطَّيْرُ، تَغْدُو خِمَاصًا وَتَرُوحُ بِطَانًا”.

أهمية التوكل كما ذكرها الأئمة

دعاء التوكل على الله وطلب العون منه
دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

قال الأئمة في الإسلام عن فضل وأهمية دعاء التوكل على الله وطلب العون منه ما يلي:

  • قال ابن عباس: “التوكل هو الثقة بالله، وصدق التوكل أن تثق في الله، وفيما عند الله فإنه أعظم وأبقى مما لديك في دنياك”.
  • قال الحنبلي: “هو صدق اعتماد القلب على الله عز وجل، في استجلاب المصالح ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة كلها”.
  • قال الإمام حسن: “إن من توكل العبد أن يكون الله هو ثقته”.
  • قال الإمام أحمد: “هو قطع الاستشراف باليأس من الخلق، وقال: وجملة التوكل تفويض الأمر إلى الله جل ثناؤه والثقة به“.

آيات من القرآن عن التوكل

وذكر القرآن الكريم فضل التوكل على الله في آياته من العديد من السور ومنها:

  • قول الله تعالى في سورة آل عمران، الآية 159 “فَإِذَاعَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ”
  • كما قال الله تعالى في سورة النساء، الآية 81 ” فَأَعْرِضْعَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا”.
  • وقال الله تعالي أيضًا في سورة الأنعام، الآية 89 “فَإِنْيَكْفُرْ بِهَا هَٰؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ”.

التوكل والأخذ بالأسباب

وبعد التعرف على أهمية التوكل على الله وفضله على الإنسان، يجب أيضًا على المرء الانتباه من ثلاثة أمور هامة وهي:

  • أن التوكل لا يتعارض مع الأخذ بالأسباب.
  • أن نأخذ بالأسباب حتى وإن كانت ضعيفة.
  • ألا يعتمد علي الأسباب تمامًا، ولكن يتوكل على الله، فهو مسبب الأسباب.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق