تربية الحيوانات

علاج مرض البارفو للكلاب وأعراضه

علاج مرض البارفو للكلاب

قد تتعرض الكلاب لبعض الفيروسات التي تُسبب لها أمراض خطيرة، وتجد من يهتم بتربية الكلاب يبحث باهتمام عن علاج مرض البارفو للكلاب، حتى يكون على استعداد إن تعرض لمثل هذا الأمر.

تعريف المرض البارفو

قبل التحدث عن علاج مرض البارفو للكلاب من محيط، يجب أن نتعرف أولاً على المرض، فهو مرض فيروسي مُعدي يُصيب الكلاب ذات المناعة الضعيفة، أو التي لم يتم تطعيمها التطعيمات الدورية.



والمرض يأتي على شكلين

  • شكل يُصيب الجهاز الهضمي وخاصةً الأمعاء والمعدة، وفيه يتعرض الكلب لقيء شديد بشكل متكرر الأمر الذي يجعله يفقد شهيته، ويخسر وزنه، وهذا هو الشائع والمنتشر في هذا النوع من المرض.
  • أما النوع الثاني: فهو مرض البارفو الذي يُصيب عضلة القلب، وهو أقل انتشارًا عن النوع الأول، ولا يُمكن تشخيصه بسهولة، وهو في غالب الأمر يُصيب الجراء الصغيرة، وقد يؤدي إلى الوفاة.
  • وتتعرض الكلاب لمرض البارفو إما بطريقة مباشرة عن طريق الاحتكاك المباشر بالكلب المصاب.
  • أو عن طريق غير مباشر بالتعرض لبعض بقايا أو فضلات كلب مصاب، سواء على الأرض أو أحذية أو أطباق أو طعام، أو ماء.
  • فهذا الفيروس له قدرة على أن يحمي نفسه لفترات طويلة دون الحاجة للجسم.
  • وهذا المرض له تأثير أيضًا على نخاع العظام والغدد الليمفاوية لذلك يجب العلاج سريعًا قبل التعرض للوفاة.

ما هي الأعراض التي تظهر على الكلب المصاب بفيروس البارفو

علاج مرض البارفو للكلاب
علاج مرض البارفو للكلاب

لكي يتم تشخيص الحالة التي يكون عليها الكلب يتم ملاحظة الأعراض التي تظهر وهي كالتالي:

  • تظهر عليه أعراض الحمى.
  • قيئ شديد مع فقدان الشهية للطعام.
  • إسهال يُصاحبه دم.
  • جفاف شديد مع حالة ضعف عام تظهر على الكلب.

فإذا لم يتم علاج مرض البارفو للكلاب في مراحله المبكرة قد تسوء الحالة حيث تنخفض الحرارة جدًا مع حدوث صدمة للقلب قد تُسبب الوفاة.

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البارفو للكلاب

هناك العديد من العوامل التي تعمل على زيادة انتشار عدوى البارفو للكلاب وهي:

قد يحصل الكلب على تطعيماته ولكن مع ذلك يُصاب بالمرض، وقد يرجع ذلك إلى أن برنامج التطعيم غير صحيح أو أنه غير مكتمل.

  • أن برنامج التطعيمات حدث له فشل.
  • قد تزيد فرص الإصابة بهذا المرض لبعض أنواع معينة من الكلاب.
  • أكثر من يتعرض للإصابة بهذا المرض هم الجراء الصغار.
  • بعض الأمراض أو الأدوية التي تُسبب نقص مناعة تؤدي إلى زيادة الإصابة بالمرض.
  • يجب تجنب هذه الأسباب المؤدية للمرض حتى نتجنب التعرض للعدوى والبحث عن علاج مرض البارفو للكلاب.

إقرأ أيضًا: علاج الإسهال عند الكلاب بالاعشاب وأسبابه والوقاية منه

كيف يتم تشخيص حالة العدوى بمرض البارفو للكلاب

  • يتم تشخيص حالة عدوى مرض البارفو عن طريق الكشف الخارجي على جسم الكلب.
  • ملاحظة الأعراض الظاهرة على الكلب.
  • استخدام تحليل للكشف على وجود فيروس البارفو.
  • عمل أشعة اكس على البطن، والسونار.
  • عمل بعض أنواع من التحاليل الأخرى كصورة دم وإنزيمات كبد وتحليل براز وكيمياء الدم.

من الواجب على صاحب الكلب أن يُعطي معلومات صحيحة للطبيب البيطري وذلك للوصول للتشخيص السليم للحالة ومن ثَم إيجاد علاج مرض البارفو للكلاب.

كيفية تطهير مكان الكلب المصاب بالمرض لتجنب انتقال العدوى للكلاب السليمة

  • كأمر ضروري من ضمن علاج مرض البارفو للكلاب واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية يجب تطهير المكان إن حدث إصابة لبعض الكلاب.
  • فمن خصائص هذا الفيروس أنه يحافظ على نفسه في التربة الطينية لمدة طويلة قد تصل للعام كامل.
  • يتم غسل المكان الذي حدثت فيه إصابة لأحد الكلاب جيدًا من بقايا المخلفات العضوية لها.
  • ثم بعد ذلك يتم التطهير باستخدام الكلور ولكن يجب أن يتم التطهير جيدًا.

علاج مرض البارفو للكلاب

علاج مرض البارفو للكلاب
علاج مرض البارفو للكلاب
  • الأمراض الفيروسية لا يوجد لها علاج بشكل مباشر، ولكن آلية العلاج تعتمد على زيادة كفاءة الجسم لمقاومة الفيروسات.
  • والقيام على علاج الأعراض وتقليل أسباب الوفاة كتقليل الإصابة بالجفاف والتسمم البكتيري، ونزيف الأمعاء.
  • يُعطي الطبيب في الغالب بعض المضادات الحيوية وقد تكون أكثر من واحد معًا.
  • ويعطي أدوية مضادة للقيئ والنزيف، بالإضافة إلى بعض المحاليل الوريدية التي تُعتبر ذات أهمية كبيرة في العلاج.

كيف يتم الاهتمام بالكلب المصاب بعد العلاج

  • بعد إعطاء جرعة علاج كما سبق فإن الكلب يخرج من المرحلة بجهاز مناعي ضعيف جدًا ومتهالك، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج لكيفية رفع كفاءة عمل الجهاز المناعي.
  • فجسم الكلب يظل يُحارب في الفيروس لمدة حوالي شهرين بعد العلاج، وبالتالي فهو يُعتبر مصدر للعدوى خلال هذه الفترة للكلاب السلمية، لذلك يجب أن يكون هناك عزل وتطهير للمكان.
  • بالرغم من أن الإصابة تُعطي للكلب مناعة للمرض فترة طويلة إلا أنها ليست عازل لعدم الإصابة لمرة أخرى، لذلك يجب متابعة حالة الكلب الشفاء بصفة دورية عند الطبيب البيطري ومتابعة التطعيمات المناسبة في كل فترة حتى ولو استقرت حالته.
  • ولتجنب الإصابة بهذا المرض لكلبك الخاص حاول على إعطائه تطعيماته في أوقاتها السليم وبشكل صحيح، مع إعطائه التطعيمات المناسبة لنوع الكلب الخاص بك، وما هي التطعيمات المتاحة.
  • كما أنه يجب أن يتم تقليل الاحتكاك بين كلبك والكلاب الأخرى وتقليل الخروج حتى تمام الانتهاء من هذه التطعيمات وذلك لتقليل فرص الإصابة بهذه العدوى.
  • فالجهاز المناعي للكلب يضعف بسبب تنقل الكلب لسافة كبيرة مع التعرض لبعض الأمراض الأخرى، والاستحمام وهذا الأمر يجعل الكلب عرضة للإصابة بفيروس البارفو.
  • وعلى الرغم من أن مرض البارفو لا ينتقل من الكلب إلى الإنسان إلا أن التطهير واجب في جميع الأحوال.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق