إسلاميات

ابواب الجنة الثمانية ومتى تفتح هذه الأبواب

ابواب الجنة الثمانية بالتفصيل ومتى تفتح هذه الأبواب ، أبواب الجنة الثمانية من أعظم الأبواب التي يمكنك دخولها رزقنا الله إياها وكل باب يدخل منه صنف معين من الناس بحسب أعماله والحسنات التي قام بها، الكثير منا يسمع عن الأبواب الثمانية للجنة ولكن لا يعرفون ما هي بالتحديد وما هي مواصفاتها وهذه هي الأبواب الثمانية للجنة من محيط.

ابواب الجنة الثمانية بالتفصيل

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

حتى يتمكن المؤمن من الدخول إلى الجنة فإنه سيدخل خلال واحد من هذه الأبواب وكل باب يمتلك صفات ومميزات عن الباب الآخر، وعند الحديث عن ابواب الجنة الثمانية نجد أن هناك مجموعة أبواب للجنة وهناك أيضا أنهار للجنة تم ذكرها بشكل مفصل في النصوص الشرعية المتنوعة وهناك بعض الأبواب الأخرى التي استنتجها علماء الدين الإسلامي من كلام الرسول وآيات القرآن الكريم.



باب الصلاة

هذا الباب من الأبواب العظيمة التي يدخل منها كل شخص ملتزم بأداء الصلاة وهي من الفروض المهمة جداً التي يتوجب على كل مؤمن الالتزام بها وعدم إهمالها لأنها العهد الذي يفرق بين المسلم والكافر.

باب الصائمين “الريان”

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

باب الريان يعد من أكثر ابواب الجنة الثمانية التي لاقت انتشاراً وشهرة كبيرة بين الكثير من الناس وهو باب مخصص لكل شخص مسلم يتقرب من الله تعالى بعبادة الصوم ويكثر منها وعندما يدخل من هذا الباب كل الأشخاص الصائمين يقوم الله تعالى بإغلاقه فيما بعد حتى لا يتمكن أي شخص غيرهم من الدخول إليه.

باب الجهاد

الجهاد من أعظم ما يمكن تقديمه لخدمة الدين الإسلامي ويكون هذا الجهاد من أجل رفعة الدين وتقدمه للأفضل وكانت من أحب الأعمال لله تعالى، من فضل الجهاد العظيم أنه من أفضل الأعمال بالدين بعد الإيمان بالله تعالى كما يوجد بالجنة باب خاص للمجاهدين هم فقط من يدخلون من هذا الباب ويتمتعون بما فيه من نعيم وخير وفير.



باب الصدقة

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

الصدقة من الأعمال التي يحبها الله تعالى وتطفيء غضبه لأنها قائمة على التكافل الاجتماعي وخدمة الغير ومساعدتهم ومن يقوم بفعلها يكن شخص نبيل ولديه الإحساس القوي بغيره.
هذا الباب مخصص الأشخاص الذين يتصدقون بشكل دائم ويجعلون في أموالهم نصيبا معروفا ومقدارا لكل شخص مسكين أو محتاج .

هناك مجموعة من الأبواب الأخرى التي ذكرها مجموعة من العلماء واستنتجوها من خلال الكثير من الأدلة الشرعية ويمكن أن تكون بعضها أحد الأبواب المكملة لأبواب الجنة الثمانية.

باب الشفاعة

باب الشفاعة من أبواب الجنة التي تمتلك مكانة هامة وعظيمة ويدخل من هذا الباب الأشخاص الذين حصلوا على الشفاعة لدخول الجنة.

باب التوبة

باب التوبة من الأبواب الموجودة بالجنة والتي يدخل منها كل شخص تائب لله عز وجل وأقلع عن القيام بالذنوب ابتغاء لرضائه ومغفرته، وكان هذا الباب أحد أوجه التكريم وقبول توبتهم لما قاموا به في سبيل الله تعالى.

باب الإخلاص

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

الإخلاص لله تعالى في العبادة من أعظم الأمور التي تقرب العبد من ربه وتفتح له أبواب الرحمة والمغفرة وهو معاكس للرياء حيث يقوم الشخص بفعل الطاعة وإتقانها من باب الإخلاص والتقرب إلى الله تعالى ويدخل من هذا الباب كل عبد مخلص توكل على ربه وفوض أمره له.

باب البر بالوالدين

يظهر من اسم هذا الباب الموجود في الجزء الأوسط من الجنة أنه تم تخصيصه لكل شخص يعمل على صلة رحمه والبر بوالديه وتقديم الطاعة بالمعروف لهما فكان دخول هؤلاء من هذا الباب رحمة من الله تعالى وجزاءا حسنا على ما قدموه من خير وبر للأهل.

باب قول لا حول ولا قوة إلا بالله

قد تشعر بأمر عجيب عند قراءة اسم هذا الباب فهل يمكن أن يكون هناك باب مخصص فقط لمن يقولون أمرا ما بالفعل يوجد لمن يداومون على قول لا حول ولا قوة إلا بالله وهي من الأذكار التي يحبها الله تعالى من عباده.

السر وراء المكانة العظيمة لهذه الكلمة هو أنها تعبر عن أن الشخص مستسلم لله تعالى ويذكر أنه لا يتمكن من فعل أي شيء بدون مساعدة الله تعالى ولا يمتلك القوة إلا من الله.

باب الحج

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

الحج من الفرائض العظيمة التي فرضها الله على عباده المقتدرين والذين لديهم مال ليقوموا بأدائها في الموسم الخاص بها، يدخل من هذا الباب كل شخص قام بأداء فريضة الحج بجميع مناسكها وواجباتها ومشاقها وتقبلها منه الله تعالى وحسبت له حجة.

باب الكاظمين الغيظ

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

أحد أبواب الجنة التي يدخل منها كل من تغاضى عن القهر والظلم والحديث السيء وكتم غيظه وغضبه وتحكم به وهو تكريم من رب العالمين لهؤلاء لما يعانونه من شعور بالكبت والقهر.

اقرأ أيضاً اسماء انهار الجنة عبر مقالنا: اسماء انهار الجنة

من هو الصحابي الذي يدخل من أبواب الجنة الثمانية

هناك صحابي من أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام له فضل كبير جدا وهو الصحابي الوحيد الذي يقوم بالدخول من أبواب الجنة كلها وهو صاحب الرسول عليه الصلاة والسلام ووالد السيدة عائشة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه.

أبو بكر الصديق يمتلك فضل كبير جدا بين الصحابة فهو أول من آمن الرسول الله تعالى وسارع لتصديقه وكان من أوائل المهاجرين معه وزوجه من السيدة عائشة رضي الله عنه وأرضاه.

لم يقف فضل أبي بكر على قربه من الرسول وحبه له بل أنه ساهم في نشر الدعوة الدين الإسلامي بكل ما أوتي من قوة وأسلم على يديه عدد كبير من الناس كان من بينهم الكثير من العشرة المبشرين بالجنة.

صفات أهل الجنة

ابواب الجنة الثمانية
ابواب الجنة الثمانية

وصف الله سبحانه وتعالى أهل الجنة بعدد كبير من الصفات التي تتواجد في كل شخص مسلم قريب من الله تعالى ويرغب في الوصول لجنته وأي شخص لا تتوافر به هذه الصفات لا يمكن اعتباره أهلا لها.

الإيمان

أول صفة من صفات أهل الجنة هو أنهم يصدقون بالله تعالى ويؤمنون بوجوده كما يؤمنون برسوله وآياته ويعبدون الله بإخلاص وقلب نظيف خال من أي ضغائن أو أحقاد.

المعرضون عن أي لغو

الإعراض عن أي كلام لا يأتي بفائدة من صفات أهل الجنة حيث أنهم يشغلون أوقاتهم بذكر الله والحديث عن الأمور الجيدة والخير فقط، لأن اللغة بالكلام يؤدي إلى الكثير من الخطأ والتجاوزات وارتكاب ذنوب أكثر لذا كان الإعراض عنها هو الحل الأفضل لبقاء المؤمن نقي وبعيد عن أي مشاكل وآثام.

حفظ الفرج

ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه أن من صفات أهل الجنة المؤمنين العفة والحفاظ على الفرج من الوقوع في الرزيلو وارتكاب الزنا لأنها من الذنوب العظيمة التي يبغضها الله ورسوله، وحفظ الفرج يبدأ من حفظ اللسان عن الخطأ والحديث السيء وحفظ النظر عن مشاهدة المحرمات وغيرها الكثير من الأمور.

تقوى الله تعالى

عند الحديث عن التقوى كأحد صفات أهل الجنة فنحن نتحدث عن مراقبة الشخص لربه في كل أفعاله سواء كانت ظاهرة أو خفية وحرصه الدائم على البعد عن كل ما يتسبب في غضب المولى وسخطه فيطلق على هذا الشخص بأنه تقي وقريب من ربه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق