العناية بالطفل

تربية الأطفال حديثي الولادة

تربية الأطفال حديثي الولادة من أجمل الدراسات التي تقوم بها كليات الآداب والتربية تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط، حيث يتم تربية طفل صغير يبدأ بالظهور ليواجه الحياة الجديدة التي نشأ من أجل مواجهتها وتطوير ذاته ومعرفة خالقه، لذلك تُعد من أهم الإنجازات التي يقوم بها الأب والأم وتُعد من أهم المناهج للناشئين حيث يتم تدريسها لمن هم مقبلين على الزواج والبالغين.

نبذة عن تربية الأطفال حديثي الولادة

مع تطور العصر والفكر تم تطوير تربية الأطفال حديثي الولادة و مبادئ كثيرة خاصة بتربية الطفل الصغير وتم إزالة العديد من المبادئ السلبية والعقيمة التي تُسبب ظهور شخص كاره للحياة ومريض نفسي، لذلك تلجأ حاليًا إلى التربية الإيجابية ومنها:



  • عندما يُحدث الصغير صوتًا علينا ترديد الصوت وإصدار كلمات مع الصوت الصغير ليتمكن الصغير من فهم الكلام وتعليم اللغة بسهولة.
  • القراءة الدائمة بجوار وجانب الصغير مثل كتب الأطفال والقصص القصيرة ليتعلم اللغة بسهولة ووضوح.
  • يجب علينا دائمًا ذكر الإيجابيات التي يتصف بها الصغير وتشجيعه والاهتمام بما يفعله ومشاركته وإعطائه الحب والعناية.
  • علينا أن نكون ملزمين بشكل دوري لصغير ليشعر بمدى الاهتمام والحب واحتضان الطفل بشكل مستمر
  • مشاركة اللعب والمرح في أي وقت والضحك المستمر معه.
  • الطفل يجب أن يرى الوالدين قدوة على أكمل وجه من خلال جميع الجوانب الجسمية والعقلية والنفسية والعاطفية ويجب أن يرى جانب التفاهم بين الوالدين.
  • لا يجب على الوالدين الاختلاف أو الخناق أمام الطفل أو بصوت يرعب الصغير.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أساليب التربية الصحيحة | واثرها على المجتمع

تربية الأطفال حديثي الولادة
تربية الأطفال حديثي الولادة

العناية الشخصية للطفل وتربية الأطفال حديثي الولادة

من المهم أن يشعر الصغير بالراحة الجسدية والاسترخاء، لذلك نقوم بتنظيفه يوميًا عن طريق عدة طرق، ومنها:

  • استخدام قطع قطنية مع بعض الماء الفاتر والبدء بمسح كل جزء بشكل منفرد وقطنة مخصوصة له بعيدًا عن الجانب الآخر
  • غسل شعر الصغير بالشامبو المخصص له ويجب أن يكون خالي من أي مواد كيميائية ثم تجفيف فروة الرأس جيدًا بمنشفة مخصصة لذلك.
  • علينا تخصيص فوطة صغيرة لتنظيف اللثة وتنظيفها بالفوطة والماء الفاتر مرتين على الأقل يوميًا
  • التركيز مع أظافر الصغير حتى لا تسبب أي أذى الصغير فعلينا أن نقوم بقصها باستمرار وتنظيفها وتخصيص آلة خاصة بصغير وممنوع استخدام أي شخص آخر لها
  • علينا تغيير الحفاضة باستمرار وعلينا الانتباه لنقطة مهمة عند تغير الحفاضة علينا ترك الطفل لقليل من الوقت حتى لا تسبب له حساسية والاهتمام ببشرة الصغير واستخدام مرطب خالي من المواد الكيميائية بعيدًا عن الروائح النفاذة

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: مراحل تربية الطفل الرضيع ونصائحه لتربيته



تربية الأطفال حديثي الولادة
تربية الأطفال حديثي الولادة

معرفة الطفل الصغير بالأب والأم

قامت العديد من الدراسات الخاصة بدراسة تربية الأطفال حديثي الولادة وتم إثبات أن الآمن التي يحصل عليه الصغير مرتبط بنمو ذكائه الاجتماعي والعاطفي ويبدأ بالظهور بشكل سليم.

التقارب الجسدي مع الصغير يجعل نموه العاطفي يتطور بشكل سليم ويشعره بالأمان ويبدأ بتكوين الروابط القوية مع الآم من خلال الرضاعة والأحضان والقبلات.

كذلك الأب يبدأ بالتعرف عليه من خلال مداعبته واحتضانه وضحكه والنظر إليه باستمرار والابتسام عند النظر إليه مع قبلات كثيرة وتكرار اسم الصغير على لسان الأب و الأم.

كل هذه الأمور يتم تفعيلها في الساعات الأولى من تواجد الطفل مع والديها حيث يكون كل من الأب والأم سعداء بوجود الصغير فيقوموا بالاقتراب منه وتدليله ومداعبته باستمرار.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: مراحل تربية الطفل وتنشئته بطريقة صحيحة

تربية الأطفال حديثي الولادة
تربية الأطفال حديثي الولادة

تربية الأطفال حديثي الولادة نجحت على المدى الطويل فنجد الجيل الجديد أكثر نضجًا وذكائًا بالإضافة إلى أنه أكثر مواجهة المجتمع،

ونرى أنه يرون الجانب المضيء في الحياة ويرون أن الأهل مصدر الأمان والحب عوضًا عما كان يحدث في سابق العصور فكان الأطفال يرون الأهل مصدر للخوف ويجب الابتعاد عنه،

الآن نرى الأهل يسعون إلى جعل صغيرهم أكثر هدوًء واستقرار وتأقلم مع البيئة المحيطة من خلال توفير عيشة مستقرة وكريمة اجتماعيًا وتعلميًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق