ADVERTISEMENT

ما هو معنى مازوخي

ما هو معنى مازوخي؟ المازوخية هي استحسان واستعذاب تلقى الآلام، وعكسها كلمة السادية وهي تعنى من يستحب إحداث الآلام في الآخرين. ومعنى الاستعذاب هو المتعة، والأهم أن نوع المتعة هنا يختلف حسب استخدامه.

ما هو معنى مازوخي

ما هو معنى مازوخي
ما هو معنى مازوخي

هو الشخص الذي يستعذب، أو يستمتع بتلقي الألم، وهو نوع من الشخصيات لديه اضطرابات نفسية، وهو شخص يستمتع بالإهانة، والتعذيب، والإذلال، وتعتبر هذه نوعاً من الاضطرابات الشخصية.

ADVERTISEMENT

شاهد أيضًادواء ابليفاي لعلاج الامراض النفسية

صفات الرجل المازوخي

ما هو معنى مازوخي
ما هو معنى مازوخي

الرجل المازوخي يمتلك العديد من الصفات وهي:

  • يظلوا دائمًا في علاقات مؤذية نفسيًا.
  • ليس لديهم القدرة أن يستمتعوا بأوقاتهم.
  • دائماً ينهون صداقتهم الحميمية، على أتفه، وأبسط الأسباب.
  • لديهم القدرة دائمًا أن يكونوا متسامحين، مع أكتر الأشخاص المؤذية في حياتهم، والتي تسبب لهم أكبر العقد النفسية التي يعانون منها.
  • لديهم قدرة عالية على إنجاز مهمات عدة، ولكن لا يستطيعون أن ينجزوها.
  • دائمًا يرفضون الأشخاص الذين يتعاملون معهم بحسن المعاملة، وبأسلوب مهذب.
  • دائماً ما يسعى نحو الفشل، والمعاناة.
  • ليس لديه أدنى ثقة بالنفس، ودائماً يشعر بالذنب.
  • غالباً لا يعتنى بنفسه، ولا يهتم أو يلاحظ إرهاقه وألمه.
  • دائماً يكون خاضع لسيطرة زوجته، ولا يهمه ذلك الأمر ولا يشكل له أي مشكلة.
  • أغلب أوقاته يلوم نفسه، ويؤنبها.
  • يقدم عدد هائل من التضحيات على حساب نفسه، ولا يهمه ذلك أبدًا.
  • لا تكمن إثارته الجنسية إلا في التعرض للإهانة والشتائم، والذل، وأحيانًا تصل للضرب.

لا يفوتك معرفة: علاج الحالة النفسية بالقران وهل القرآن علاج فعال لجميع الحالات النفسية ؟؟

ADVERTISEMENT

ما حكم الماسوشية في الإسلام

الماسوشية هي عرض معضل، ونفسي في نفس الوقت، وقد يتمكن في النفس البشرية إن لم نتداركه أو نعالجه، والأولى أن نقى أنفسنا منه، بألا نوجد في ظروف وبيئة تدفعنا للإصابة بهذا المرض اللعين المعضل ومنها:

  • التلذذ التمتع بتعذيب النفس، وتدميرها، وكبتها، وجلب كل شر لها للاستمتاع بأقصى قدر من التعذيب، وتأنيب الضمير.
  • تعتبر ملامستها تفسد الوضوء كالمرأة الحائض، أو ملامسة الكلب.

وهنا يأتي دور الإسلام، وشأنه كان شأن بقية العقائد، فالإسلام يحرمها تحريمًا قاطعًا، ويعتبرها رجاسه ونجاسة، ويعتبرها كالغول فلذلك الإسلام.

الشرع هنا يقسم التشخيص لقسمين على حسب وعى، ومدى تركيز المريض فعلى حسب وعيه يصدر الشيوخ الفتاوى على أساس إن كان الشخص مكلف أم لا،

ولكن التي يتفق أغلبية العلماء، والعقلاء عليه إذا كان الشخص في وعيه فهو حرام شرعًا، وذلك لما يتعرض له الأشخاص من أضرار نفسية، وجسدية.

قد يهمك أيضًا: دواء كيتيل للامراض النفسية والعصبية

ما هي درجات المازوخية

ما هو معنى مازوخى وما هي درجاته؟ تتفاوت درجات المازوخية بين المرضى لثلاثة درجات، وهي:

  • درجة ضعيفة: هي درجة من الدرجات التي يسعى فيها المازوخي للاستمتاع بمشاهدة أفلام الرعب، أو كذهاب لأماكن مرعبة، أو أن يستقل الألعاب المرعبة في الملاهي.
  • درجة متوسطة: وفيها يتلذذ ويستمتع بالضرب والإهانة، والسب والتحقير دون أي مقاومة منه، بل يكون مستمتع بذلك.
  • درجة قوية جدًا: وفى هذه الدرجة المازوخى هو من يطلب من الآخرين إيذائه، أو استفزازهم لإيذائه، ويمكن أن تصل به الحالة لجرح نفسه جروح بالغة، حتى يستمتع بالألم، ويمكن أن يتسبب لنفسه بكسور، وقد يؤدى لوفاته.

اختبار الشخصية المازوخية

بعد ما عرفنا ما هو الشخص المازوخي فكيف يتم اختبار الشخصية المازوخية عن طريق عدة اسئلة تعرض عليه، وعن طريق إجاباته نحدد ما إذا كان مازوخي أم لا:

  • عند مشاهدة التلفزيون يمكنك سؤاله ما هي المشاهد التي يستمتع بمشاهدتها أكثر؟
  • ما الذي تشعر به أو ما هو إحساسك عند ركوب الألعاب المرعبة، واندفاعها بقوة في الملاهي؟
  • ما هو شعورك عند إهانة الأشخاص لك وضربك؟
  • بماذا تشعر عند إهانة شريك حياتك لك، وقيامه بضربك؟
  • ماذا تود أن تكون في مكان عملك هل الشخص المسيطر، أو المسيطر عليه؟
  • هل تحب أن تنتقد نفسك أم لا؟
  • هل تشعر بالذنب حتى وإن لم تفعل شيء؟
  • ما هو نوع الطعام التي تود أن تراه أمامك؟
  • ما نوع المشروبات التي تود رؤيتها في ثلاجتك؟
  • ماذا سوف يكون ردك إذا استوقفك أحد ليسألك عن رغبتك في التمثيل في مشاهد غير مستحبة؟
  • إذا كان لديك رحلة عمل ماذا ستفعل اليوم الذي يسبق الرحلة؟

ننصحك بقراءة: أساليب الصحة النفسية والعلاج النفسي

الشخصية المازوخية وعلاجها

الشخصية المازوخية هي الشخصية التي تقبل دائمًا الذل والمهانة، وهي نوع من الاضطراب النفسي، والجنسي، وحب الأشخاص هذه لرؤية الذل والتعذيب والتلذذ به.

دائمًا يسعون أن يكونوا متواجدين في الأماكن التي يكون بها تعذيب وإهانة للأشخاص الآخرين، أو لهم، وذلك يكون نتيجة تعرض الأطفال لعنف شديد في طفولتهم، أو تعرضهم لصدمة لم يستطيعوا مجابهتها.

ودائمًا الشخصيات المازوخية تبحث عن كل الأشياء وهي:

  • الأشياء التي تسبب لها الألم من كل الاتجاهات سواء أكلها لكميات كبيرة حتى تشعر بالألم.
  • دائمًا يسعوا للتخلي عن أهدافهم ويبتعدون عن العلاقات الناجحة، والمريحة، وغالبًا ينهوا علاقاتهم على أتفه الأسباب مع أعز أصدقائهم.
  • في الأغلب الشخص المازوخي يشرب المخدرات، والكحول، دائمًا يسعوا لانتقاد الأشخاص لهم، ويرفضوا الدفاع عن أنفسهم.
  • دائمًا يكونوا متسامحين مع الأشخاص الذين يسببون لهم الأذى.

ولعلاج الشخصية المازوخية يوجد ثلاثة أنواع من العلاج، وهي:

  • النوع الأول علاج سلوكي، ونفسي: وهو بعرضه على طبيب نفسي هو والطرف الأخر لما يشكله الشخص المازوخي من أذى على جميع أفراد عائلته.
  • النوع الثاني وهو المعرفي: وعلى الطرفين أن المشتركين أن يأتوا بمشهد مازوخى حتى نرى المؤثر، والمتأثر، ويحاولون ضبط نفسيتهم، وعدم الإتيان بهذا السلوك مرة أخرى.
  • النوع الثالث وهو العلاج الدوائي: يجب اللجوء لهذا النوع في حالات الاكتئاب، والانفصام لأن الأدوية في الأغلب تعمل على تخفيض الهرمونات.

تعرف على: اسباب الحالة النفسية عند البنات

وفى النهاية لابد أن ننوه على ضرورة الوقوف بجانب الشخص المازوخى وعدم إفشاء سره، والتكتم عليه، واللجوء للطبيب النفسي الموثوق فيه لعلاج المشكلة بطريقة صحيحة، وسرية ونرجو أن نكون وفرنا لكم المعلومات الكافية عما هو الشخص المازوخي وما أنواعه وكيفية اختبار شخصيته.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق