دعاء الرزق للتخلص من الضنك وضيق الحال

في كثير من الأحيان نحتاج لقول دعاء الرزق عندما تضيق بنا الحياة وتكثر علينا الهموم، فنطلب من الله أن يرزقنا من فضله الواسع وعطاءه الذي لا حدود له وأن يكون بجانبنا في المحنة التي نمر بها، وأنواع الرزق متعددة وكثيرة لا تقتصر على المال فقط وإنما تشمل تيسير الأمور والستر وتفريج الكرب والرزق بالولد وغيرها من احتياجات الحياة.

دعاء الرزق

طلب الرزق من الله يحتاج إلى التعبد والخشوع لله عز وجل بكل الطرق الممكنة، وتأكد أن الله لن يتخلى عنك وأنه دائمًا يقدر الخير لك،

ولكن الله يحب العبد اللحوح الذي لا يمل من الدعاء والتضرع، فالله لا يمل حتى تملّوا كما جاء في الحديث القدسي.

ولكن الله يؤجل الاستجابة لحين الوقت المناسب لحكمة لا يعلمها إلا الله، قد تعلمها أنت بعد حين وقد لا تعلمها حتى تموت، ولكن حسن ظنك بالله وبتقديره يؤكد لك أنها كانت الخير بل كل الخير،

وإليكم بعض العبارات التي قالها العلماء في دعاء الرزق:



اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ.

اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي.

لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ.

دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ : لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.

اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ.

وللمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء الفرج السريع والرزق العاجل

دعاء الرزق وتيسير الأمور

دعاء الرزق
دعاء الرزق

في كثير من الأحيان نتعرض لمواقف متعثرة في حياتنا لا نستطيع التصرف فيها، وقد يكون حلها مستحيلًا بالنسبة لتدابير البشر، ولكن تدابير الله دائمًا تفوق كل التوقعات ويعجب لها الجميع، وبالدعاء تتغير الأقدار.

ولذلك نلجأ وقت الشدة إلى قول دعاء الرزق كي نتوسل به إلى الله تعالى حتى يرزقنا برزقه الواسع المديد، ولكن لا بد أن ننوه أنه لا يجب علينا نسيان ذكر الله في أوقات الرخاء كما نذكره في أوقات الشدة، فهذا الفعل ذنبه عظيم عند الله.

كما أن نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى وتستحق منّا الشكر لله وعبادته حق العبادة طوال أيام حياتنا، وفي المقال التالي أدعية نقولها أملًا في تيسير أمور حياتنا:

  • يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقضِ حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب.
  • اللهُمَّ رَضِّني بقضائكَ، وبارِك لي فيما قُدِّرَ لي، حتَّى لا أحِبَّ تعجيلَ ما أخَّرتَ ولا تأخيرَ ما عجَّلتَ.
  • اللهم لا تكلني إلى أحد، ولا تحوجني إلا أحد، واغنني عن كل أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصمد، لا شريك له ولا ولد، خذ بيدي من الضلال إلا الرشد، ونجني من كل ضيق ونكد.
  • هب لنا يقينا صادقا تكفينا به من مؤونة الطلب، وألهمنا ثقة خالصة تعفينا بها من شدة النصب، واجعل ما صرحت به من عدتك في وحيك واتبعته من قسمك في كتابك قاطعا لاهتمامنا بالرزق الذي تكفلت به وحسما للاشتغال بما ضمنت الكفاية له.
  • اللهم يا باسط اليدين بالعطايا، سبحان من قسم الأرزاق ولم ينس أحداً، اجعل يدي عُليا بالإعطاء ولا تجعل يدي سفلى بالاستعطاء، إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم ارزقني رزقاً لا تجعل لأحدٍ فيه منّة علي، ولا في الآخرة عليه تبعة، برحمتك يا أرحم الراحمين.

دعاء الرزق بالمال

المال والبنون هم زينة الحياة الدنيا كما قال الله تعالى في كتابه الكريم، والمال هو أكبر هدف يسعى الجميع وراء كسبه، فبدونه لا نستطيع العيش وشراء ما يلزمنا من متطلبات الحياة الأساسية سواء مأكل أو ملبس أو مشرب وغير ذلك.

وبناءً على ذلك فنحن نفعل كل ما بوسعنا وندعو الله دائمًا ونتوسل إليه بكل السبل كي يرزقنا بالمال الذي يرضينا ويكفي حاجتنا، ولكن من الضروري ألا ننشغل بالبحث عنه وننسى ذكر الله تعالى.

وهناك أقوالًا ثابتة عن العلماء وكذلك أقوالًا في الأحاديث تقال في دعاء الرزق كي يرزقنا الله بالمال الوفير نقدمها لكم في النقاط الآتية:

اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في بطن الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقربه، وإن كان عسيراً فيسره، وإن كان قليلاً فأكثره وبارك فيه برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم أكثر مالي وولدي، وبارك لي فيما أعطيتني، اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مطلعا على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأنسا وفرجا من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كله ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقر به أعيننا، وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، في بابك واقفون، ولجودك الواسع المعروف منتظرون، يا كريم يا رحيم.

اللّهم صُبّ علينا الخير صبًّا صبًّا ولا تجعل عيشنا كدًّا كدًّا.

وللمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء الفرج والرزق وقضاء الدين

دعاء الرزق بسرعة البرق

من البديهي أن تكون الحياة مليئة بالتعب والمشاكل، فالإنسان قد خلق في كبد، ولكن ضيق الحياة هذا كثيرًا ما يغلق جميع الأبواب من حولنا، ولا نجد بابًا نلجأ إليه غير باب الله جل وعلا، ونتمنى من الله أن يفرج كروبنا ويزيل عنّا همومنا بأقصى وقت ممكن.

وخصوصًا عندما نصل إلى مرحلة صعبة لم نعد قادرين فيها على التحمل أكثر من ذلك، ولا نطيق أو نتحمل كثرة الهموم فوق رؤوسنا.

فبالتالي نظل نصلي ونتعبد وندعو الله ونكثر من قول دعاء الرزق كي يستجيب لمطالبنا بأقصى سرعة ممكنة، والأدعية التالية تقال توسلًا إلى الله بسرعة الاستجابة:

إلهي أدعوك دعاء مَن اشتدّت فاقته وضعفت قوّته وقلّت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه مِن الذنوب إلا أنت، فصلِّ على محمد وآل محمد واكشف ما بي مِن ضرّ، إنك أرحم الراحمين لا إله إلا أنتَ سبحانك إنّي كنت من الظالمين، سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه ومداد كلماته.

اللّهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمّن سواك.

يا الله، يا الله، يا الله، أسألك بحقّ مَن حقّه عليك عظيم أن تصلّي على محمد وآل محمد وأن ترزقني العمل بما علّمتني مِن معرفة حقك وأن تبسط علي ما حظرت من رزقك.

اللّهم صن وجهي باليسار ولا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق رزقك من غيرك، وأستعطف شرار خلقك، وأبُتلَى بحمد مَن أعطاني، وأُفتن بذمّ من منعني، وأنت مِن وراء ذلك كله ولىُّ الإجابة والمنع.

اللّهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممّن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء بيدك الخير إنّك على كل شيء قدير، تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل، وتخرج الحيّ من الميّت وتخرج الميّت من الحيّ وترزق من تشاء بغير حساب، رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما تعطي من تشاء منهما وتمنع من تشاء ارحمني رحمة تغنني بها عن رحمة من سواك.

دعاء الرزق الذي لا يرد

دعاء الرزق
دعاء الرزق

عندما تطلب خدمة من أحد فأنت تحاول أن تجمل أسلوبك وتطلبها منه بكل أدب واحترام، ولله المثل الأعلى، فعندما تود أن تدعو الله بشيء تريده فعليك تعلم أساليب الدعاء الصحيحة والتأدب مع الله في الطلب.

وهناك الكثير من الأساليب التي تستخدم في دعاء الرزق قد أقرها علماء الدين واقتبسوها من الأحاديث النبوية ومن روايات الصحابة عن أسلوب النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء.

ولا بد أن نسعى لتعلم تلك الأساليب كي ندعوا بها الله ونطلب منه كل ما في أنفسنا، وحرصًا عليكم جمعنا لكم بعضًا من تلك الأدعية الصحيحة:

اللّهم ربّ السموات السبع ورب الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرّ كلّ شيء أنت آخذ بناصيته اللّهم أنت الأوّل فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين واغننا من الفقر.

اللّهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيّبًا من غير كدّ، واستجب دعائي من غير ردّ، وأعوذ بكَ من الفضيحتين الفقر والدّين.

اللّهم يا رزاق السائلين، يا راحم المساكين، يا ذا القوة المتين، يا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد وإيّاك نستعين، اللّهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان رزقي في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدًا فقرّبه وإن كان قريبًا فيسره وإن كان كثيرًا فبارك فيه يا أرحم الراحمين.

وللمزيد من المعلومات اقرأ: ما هي أشكال الرزق وأسباب سعته | الأدعية التي تزيده وتبارك فيه 2022

 دعاء الرزق في القرآن

طلب الرزق من الله يحتاج منّا إلى ممارسة بعض الوسائل في التعبد مثل الاستغفار وكثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والتوكل على الله حق التوكل.

ولا شك أنه ليس هناك أروع من صيغة الدعاء التي ذكرت في القرآن الكريم، وقد اقتبسنا بعضًا من آيات القرآن التي تقال في دعاء الرزق في المقال التالي:

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ.

وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا.

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا.

وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا.

قراءة سورة الواقعة.

وأخيرًا وليس آخرًا علينا أن نؤكد على ضرورة اللجوء إلى الله عند الوقوع في ضيقة وألا نلجأ لأحدًا غيره مهما كان، فهو الملجأ الوحيد الذي لا تعود منه إلا وأنت مجبور الخاطر، فقط قل دعاء الرزق وتوكل على الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق