ADVERTISEMENT

أفضل أنواع من الحبوب الكاملة وفوائدها

الحبوب الكاملة عبر موقع مُحيط، تعد الحبوب الكاملة من أهم أنواع البذور التي تؤثر على الحالة الصحية بطريقة إيجابية، فهي تحتوي على الكثير من العناصر والفيتامينات التي تمد الجسم بالقوة والطاقة، وخاصة في فترة الرجيم والحمل، والدواعي الصحية التي تتطلب طعام غني بالمعادن، كما يوجد انواع كثير من تلك الحبوب منها المتوفر بكثرة ومنها النادر وتتنوع في السعر والقيمة الغذائية.

الحبوب الكاملة التي تمد الجسم بالطاقة

تستخدم الحبوب الكاملة بشكل متنوع في الغذاء، فالبعض يستعملها كبذور إضافية للسلطات والوجبات، وهناك من يطحنها ويصنع منها المخبوزات، وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الخصائص، كالتالي:

ADVERTISEMENT
  • تحتوي كل أجزاء تلك الحبوب على عناصر هامة، حتى عند الطحن لا يمكن نخلها بل يتم الاحتفاظ بكل أجزائها من النخالة والسويداء وغير ذلك.
  • تعد من أفضل المصادر الغنية بالألياف والعناصر الغذائية مثل فيتامين B والحديد وحمض الفوليك والسيلينيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم.
  • كما أنه يتم تناول الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والذرة الصفراء كوجبات كاملة غنية بالعناصر التي يحتاجها الجسم دون أن تسبب زيادة في الوزن أو ارتفاع مستوى الكوليسترول.
  • كما أن هناك حبوب معززة بإضافة الفيتامينات التي تفقدها خلال الطحن مثل فيتامين B، والحديد وحمض الفوليك، والعناصر التي ترفع من قيمتها الغذائية.
  • توجد الحبوب الكاملة في أنواع مختلفة من الغذاء، لذا يمكن الاعتماد عليها كغذاء رئيسي، فهي موجودة في هيئة الأرز والخبز والبرغل والشعير والشوفان والحبوب والدقيق والمكرونة ومتوفرة في كثير من المتاجر.

اطلع على: أضرار خبز الشوفان وفوائده بالتفصيل

الحبوب الكاملة
الحبوب الكاملة

أفضل 5 أنواع من الحبوب الكاملة لصحة الأمعاء

يصف الأطباء أنواع كثيرة من الحبوب الكاملة عند وجود الأمراض التي تحتاج لنظام غذائي صحي، ومن أهم تلك الأنواع ما يلي:

الحنطة السوداء

ADVERTISEMENT
  • تعتبر على مصدر قوية للبروتين النباتي والكربوهيدرات التي تمتص ببطء كما تحتوي على مضادات الأكسدة،
  • تحتوي على الكثير من العناصر مثل الماغنسيوم والحديد والفوسفور والنحاس، والألياف الخشنة التي تحفز من عمل الأمعاء وتقلل من نسبة الكوليسترول.

الأرز البني والأرز البري

  • أنه مصدر هام للزنك الذي يجدد خلايا الجلد والأغشية المخاطية، كما أنه قشوره تحتوي على كمية من العناصر والفيتامينات المفيدة كما يعتبر افضل من الأرز الأبيض.
  • كما يعالج أعراض أمراض النسا والتوتر العصبي، ويخفف من التهاب الجلد والمفاصل، كما يسهل من عملية التئام الجروح ويحسن عملية الهضم.

الشوفان

  • الشوفان من أهم الأنواع التي تتميز بأنها غير باهظة الثمن ومتوفرة بكثرة في البروتينات والألياف مثل البوتاسيوم والماغنسيوم والزنك وفيتامين A, E،
  • كما أنه يعتبر وجبة مثالية للإفطار لأنه سريع الهضم ويعزز المناعة ويمد الجسم بالطاقة ويحافظ على مستوى السكر في الدم، كما يمكن صنع حليب الشوفان عن طريق التخمير.

البرغل

  • هو من أهم مصادر البروتين النباتي ويمكن إضافته للسلطة بعد نقعه، كما يوجد منه أطباق شهيرة مثل الكشك والكبة وغير ذلك، ويستخدمه بعض الناس كمشروب صباحي، وذلك لأنه غني بالكثير من المعادن الهامة للجسم.

بذور الكتان

  • تعتبر بذور الكتان من أهم مصادر حمض الفوليك ويوجد به دهون صحية وبروتينات مفيدة جدًا، لذا يستخدم بذر الكتان في الكثير من الوجبات كما أن زيت الكتاب يعتبر من الزيوت الصحية للجسم.

تابع قراءة: فوائد الشوفان للوجه| 8 أقنعة بمكون الشوفان لبشرة أكثر نضارة

الحبوب الكاملة
الحبوب الكاملة

أفضل منتجات الحبوب الكاملة

هناك الكثير من منتجات الحبوب الكاملة ولكن أهمها ما يلي:

الفارّو “Farro” هو الاسم الإيطالي الذي يطلق عن أنواع محددة من القمح مثل: farro piccolo، أو einkorn؛ farro medio أو emmer؛ و farro grande،

حيث أنه يكون صغير الحجم، ويستخدم بجانب التوت البري من أجل إعداد سلطة الحبوب الكاملة، وكذلك مع الجبن مثل البارميجانو.

الفريكة والتي تعد من أكثر أنواع الحبوب الكاملة انتشارًا، فهي تحصد خضراء ثم تحمص، فهي ذات مذاق قوي ومميز، وتحضر كسلطة نباتية مثل سلطة بوريتو الحارة أو مع حساء الدجاج الساخن.

يُمكنك معرفة الآتي: استخدامات الشوفان في المطبخ والمنزل

الحبوب الكاملة للرجيم

  • تعد الحبوب الكاملة من أهم العناصر التي ينصح بتناولها في نظام الرجيم، وذلك لأنها تعوض الجسم عن العناصر الممنوعة خلال فترة الرجيم، كما أنها تعلي مستوى الحرق وتكسب الجسم القوة والصحة وتجعل البشرة في تحسن دائم، كما أنها تتميز بما يلي:
  • يوجد في الحبوب الكاملة بعض الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع.
  • يوجد منتجات متنوعة للحبوب مثل، الشعير والشوفان والبرغل والمعكرونة والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • كما أنها تساعد على تسريع عملية الأيض كما أنها تعمل على التحكم في معدل السكر في الدم وتخفف من حساسية الأنسولين لمرضى السكري مما يؤدي إلى خسارة الوزن.
  • تحتوي على الكثير من الألياف الطبيعية بالنسبة للدقيق العادي، لذلك تعزز من صحة الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • كما أكدت الجمعية الأمريكية للتغذية أنه تم اختبار هذه الحبوب على مجموعة من الأفراد حيث أن ذلك أدى لانخفاض مقاومة الجسم للأنسولين، كما أدى أيضًا إلى حدوث تغيرات ميكروبية مما زاد قوة المناعة وقضت على الميكروبات الموجودة في المعدة.
  • تجعل الجسم في حالة نشاط وقوة، كما تحافظ على صحة القلب، كما أنه ينصح بها في فترة الرجيم بعد الحمل فهي تعد مدرة للحليب وتزود الأم بالعناصر التي فقدتها كما تغذي الرضيع أيضًا دون أن يؤثر الرجيم على وزن الأم أو تغذية الطفل.

في نهاية مقالنا حول الحبوب الكاملة، نتمنى أن يكون المقال نال أعجابكم، كما أن شاركنا معكم أهم المميزات والمكونات التي تحتوي عليها الحبوب الكاملة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق