مواضيع وابحاث

أهمية التعليم الإلكتروني وفوائده

أهمية التعليم الإلكتروني قد ازدادت وبالأخص خلال الآونة الأخيرة، والتي قد تم اللجوء فيها للتعليم الأون لاين، وذلك عبر الشبكة العنكبوتية، وذلك بسبب التداعيات التي تخص تفشي كوفيد تسعة عشر، ومن خلال ما يلي من الفقرات الآتية نتعرف بما فيه الإيضاح والتفصيل على أهمية هذا النوع من أنواع التعليم باعتباره أصبح وسيلة شبه أساسية بالعديد من الدول للتعلم، وإتمام العملية التعليمية.

أهمية التعليم الإلكتروني

أهمية التعليم الإلكتروني تكمن في كونه متسم بالعديد من الخصائص التي تميزه عن العديد من الطرق والوسائل الأخرى للتعليم، والتي من بينها ما يلي بالنقاط التالية:



التعليم الإلكتروني يعد من بين السائل التعليمية الأفضل، والتي تسهم في تقديم متطلبات التعليم بأقل التكاليف، حيث أنه لا يستدعي أن يكون هناك تواجد بداخل مؤسسة تعليمية معينة، إذ يتم من المنزل شريطة الاتصال الجيد بالإنترنت.

هذا النوع من أنواع التعليم يعد متوفر للأشخاص من كافة الأعمار، والمراحل السنية، وغير مقتصر على فئة تعليمية محددة.

التعليم الإلكتروني يوفر العديد من الروس التعليمية الرقمية، والدورات التدريبية، والتي تسهم في التوفير لمستوى جيد من التعليم لكافة المتعلمين.



أهم خصائص ومواصفات التعليم الإلكتروني

أهمية التعليم الإلكتروني
أهمية التعليم الإلكتروني

تعرف على الفرق بين التدريب والتعليم.

أشرنا فيما سبق إلى أهمية التعليم الإلكتروني، والذي أصبح جزءًا هامًا من حياة الطالب التعليمية، وبالأخص في توقيتنا الحالي، ومن خلال الآتي من النقاط القادمة نتعرف على أهم الخصائص التي يتسم بها التعليم الإلكتروني:

  • التعليم الإلكتروني يتسم بكونه أكثر مرونة عن أي نوع وسيلة تعليمية أخرى، حيث أن الطالب بمقدوره أن يستخدم الشبكة العنكبوتية في التعليم بأي وقت متاح لديه.
  • يزيد من الاستغلال للوقت في التعلم، كما أنه غير مضيع للوقت، واستخدامه يعد يسير.
  • التعليم الإلكتروني ليس له أي شروط سوى الاتصال الجيد بالشبكة العنكبوتية، مع ضرورة توفر الحاسب الآلي.
  • يعد هذا النوع من أنواع التعليم متسم بالمحايدة، كما أنه أكثر تنظيم.
  • موفر بشكل جيد للمحتوى التعليم المرغوب في أن يقوم الطالب بدراسته.
  • دقيق في العملية الخاصة برصد وتقييم مستوى الطالب من حيث التحصيل، ومن حيث الحضور للفصول الدراسية الرقمية.
  • يعد نوع من التعليم الصديق للبيئة، إذ لا يحتاج إلى توفر الأوراق، أو أي أدوات أخرى قد تكون ذات أثر ضار على البيئة حال التخلص منها.
  • موفر بشكل كبير للعديد من مستويات الإرشاد لكل مرحلة من المراحل التعليمية المعتمدة بشكل أكبر على أسس التعليم الإلكتروني.
  • يدير مختلف المصادر التعليمية بمنتهى الكفاءة، كما أنه مقيم جيد لأداء الطلاب المتعلمين عن بعد.
  • مساعد قوي للطالب ليكتسب مختلف المعارف، والمهارات.

اقرأ أيضًا أهمية دور المعلم في بناء المجتمع 2021.

المفهوم العلمي للتعليم الإلكتروني

أهمية التعليم الإلكتروني من الممكن أن تكون أوضح بالنسبة للجميع حال التعرف بشكل مفصل على المفهوم والتعريف الخاص بالتعليم الإلكتروني.

حيث أنه يعد الوسيلة التعليمية والتي تعتمد على الأجهزة الإلكترونية الموصلة بالشبكة العنكبوتية، بهدف تيسير الوصول للمصادر والمراجع الخاصة بالتعليم.

من بين التعريفات لهذا النوع من التعليم أنه النظام التعليمي، والذي يتسم بالتفاعلية، وكل ما يستخدم فيه هو مختلف المصادر المعتمدة على التكنولوجيا.

ووسائل الاتصال، كما أنه التعليم الذي يكون معتمد على الوسط البيئي الإلكتروني من النوع الرقمي المتكامل.

ما هي المحاور الأساسية للتعليم الإلكتروني؟

من بين أهم المحاور الخاصة بالتعليم الإلكتروني والتي تساعد بشكل كبير في إبراز أهمية التعليم الإلكتروني ما يلي بالنقاط القادمة:

  • محور الندوات التعليمية.
  • المحور الخاص بعملية التقييم الذاتية للطلاب.
  • المحور الذي يهتم بمستوى التفاعل الذي يحدث ما بين مختلف العناصر داخل العملية التعليمية.
  • المحور الذي يزيل الخلط فيما بين عملية التعليم الإلكتروني، وعملية الترفيه.
  • الفصول الافتراضية.
  • محور المنصات التعليمية المتواجدة بالإنترنت.

الأنواع الأساسية للتعليم الإلكتروني

أهمية التعليم الإلكتروني
أهمية التعليم الإلكتروني

تابع الوسائل التعليمية الحديثة وأهميتها في التعليم.

أهم الأنواع والمستويات الخاصة بالتعليم الإلكتروني ما يلي بالنقاط التالية:

التعليم أون لاين، وهو الوسيلة التي من خلالها يتم الاتصال، وكذلك تتم العملية الخاصة بالتواصل، حيث أنه من أهم العوامل التي تتسبب في الإلغاء لأي مسافات، وأي عوائق يتسبب عنها بعد المكان ويكون مؤثر بعملية التعليم.

نوع التعلم التزامني، وهذا المستوى النوعي من التعليم الإلكتروني يوفر أبسط السبل للتواصل فيما بين المعلم والأشخاص المتعلمين.

وذلك يكون في نفس المعد والتوقيت ويضمهم فصل افتراضي واحد، ومن الممكن أن يتم عبر المحادثات الفورية، أو النظام الخاص بالدردشات النصية.

التعليم اللا تزامني: وهو الذي يستعمل محتويات التعليم الرقمية، وكذلك نظم الموسوعات الإلكترونية الخاص، كما أن هذا النوع من أنواع التعلم الإلكتروني.

تتميز باستخدامها للبريد الإلكتروني،ومختلف أنواع الشبكات الاجتماعية، مع الاعتماد على المنتدى التعليمي المناسب، وكذلك المدونات.

نوع التعليم الممزوج: ويكون فيه المزج ما بين الاستراتيجيات الخاصة بالتعلم من نوعه المباشر، ويكون ذلك بالفصول الحقيقية الواقعية، وبين مختلف وسائل التعلم الإلكتروني أو إحداها، وذلك يكون بالاعتماد على الشبكة العنكبوتية.

نوع التعليم المتنقل، أو نوع التعلم المحمول، وفي ذلك النظام يكون الاعتماد الأكبر على نوعية الأجهزة اللاسلكية، مثل الحواسب الآلية المحمولة، وكذلك مختلف الأنواع من الهواتف الجوالة الذكية.

اقرأ أيضًا ما هي مصادر العناصر المشعة.

الإيجابيات الخاصة بالتعليم الإلكتروني

جاءت أهمية التعليم الإلكتروني من إيجابياته المتعددة، والتيمن بينها ما نخصه بالذكر على النحو التالي:

  • يزيد من قدرات وسائل الاتصال التي تدمج فيما بين مختلف عناصر العملية التعليمية.
  • يصلح استخدامه حال التعرض لكارثة من الكوارث الطبيعية والتي قد تحول دون تلقي العلم بالمنشآت والمؤسسات التعليمية، كما أنه يستعمل في الحالات التي يحبذ فيها عدم الاختلاط فيما بين الطلاب.
  • يتيح مختلف المصادر أمام الطالب، كما أن المدرس والوصول إليه يكون سريع بالاعتماد على نوع التعليم الإلكتروني
  • يزيد من اللغة الحوارية فيما بين مختلف العناصر الخاصة بالعملية التعليمية.
  • ييسر من الوصول للمحتوى الدراسي المطلوب بأقل وقت ممكن، بالمقارنة بنظام التعليم العادي.
  • يشعر فيه المتعلم بتكافؤ الفرص والماواة فيما بينه، وبين زملائه.
  • المناهج متاحة وذلك على مدار الساعة.
  • لا توجد إجازة بالتعليم الإلكتروني، فالتوقيت الذي يفضل فيه الطالب التعلم يختاره، حتى ولو كان يوم للعطلة الرسمية إذ أن المحتوى متوفر طوال الأسبوع.
  • من الممكن من خلاله أن تتم عملية تكييف الطريقة التدريسية وذلك على حسب قدرات ومستوى الطالب التحصيلي.
  • توفر أنواع المنصات والمنتديات الفورية يعمل على التوفير للغة حوارية وتبادل معرفي كبير يتم فيما بين جميع العناصر بالعملية التعليمية، وتبادل الخبرات فيما بين الطلاب يكون متاح بشكل جيد عبر هذا المستوى النوعي من التعليم.
  • موفر للعديد من المنصات الرقمية والمكتبات التعليمية الإلكترونية، والمراجع الإلكترونية، والتي تيسر على الطالب حصوله على المعلومة.
  • تتوفر العديد من الدورات التدريبة، والكورسات، والدروس الجماعية على الإنترنت، ومختلف الدروس الجماعية تكون مفتوحة المصدر للطلاب.

تطرقنا من خلال الفقرات القادمة إلى أهمية التعليم الإلكتروني والذي أصبح من بين أهم نظم ووسائل التعليم والتي تتيح للطالب فرصة التعليم الحرة والمميزة.

كما أنه يوفر وقت الطالب وكذلك وقت المعلم، وقد بينا من خلال الفقرات سالفة الذكر الأنواع المختلفة من هذا النوع من التعليم مع بينان كامل ومفصل عن أهم الإيجابيات التي قد نحصل عليها نتيجة اتباع التعليم الإلكتروني وأسسه، ومحاوره الرئيسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق