شخصيات اسلامية

فضائل حذيفة بن اليمان كاتم اسرار الرسول “ص”

فضائل حذيفة بن اليمان من الصحابة الذين أحبهم الرسول -صلى الله عليه وسلم- كثيرًا وكان يأتمنه على أسراره، وشارك هذا الصحابي في العديد من الغزوات من أهمهم غزوة أحد والخندق، واتصف -رضي الله عنه وأرضاه- بأعظم الصفات التي لم يضاهيه فيها أحد.

فضائل حذيفة بن اليمان

فضائل حذيفة بن اليمان
فضائل حذيفة بن اليمان

فضائل حذيفة بن اليمان لا تعد ولا تحصى، ولكن عند الحديث عن الصفات التي اشتهر بها، فيمكن ذكرها بعضها على سبيل المثال:



  • الزهد؛ وهذا حيث أنه في لحظة وفاته عندما جاءوا له بكفن جديد فقال لهم أن لو كان عمل الإنسان صالح فإن الله تعالى سيبدله عن هذا الكفن الجديد خيرًا، إما إن كان عمله غير صالح فإن الكفن الجديد هذا لن يغير من حسابه في شيء.
  • الحكمة؛ وهي واحدة من أشهر فضائل حذيفة بن اليمان، حيث أن الإمام عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- كان يستشيره في الكثير من الأمور للاستفادة من حنكته وعلمه.
  • تزكية النبي -صلى الله عليه وسلم- لحذيفة: مما ذكر عنه -رضي الله عنه- أن رسولنا الكريم قد زكاه وأمر المسلمين بتصديقه في كل ما يقول بدون تكذيب.
  • الحذر الشديد من الوقوع في فتن الدنيا: من فطنة حذيفة بن اليمان الشديدة كان يسأل الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن الفتن والأخطاء التي من الممكن أن يقع فيها ليتجنبها، بينما كان جميع الصحابة يسائلون عن الفضائل التي يمكن أن يقوموا بها للتقرب من الله تعالى.
  • الغيرة على كاب الله: عندما رأى الصحابي حذيفة بن اليمان اختلاف المسلمين فيما مضى في رواية القرآن الكريم، كان هو من اقترح على الإمام عثمان بن عفان أن يتم تجميعه في مصحف واحد على حرفٍ واحد.

لماذا لُقب حذيفة بن اليمان بكاتم أسرار الرسول؟

فضائل حذيفة بن اليمان
فضائل حذيفة بن اليمان

لقد سُمي الإمام حذيفة بن اليمان بلقب كاتم أسرار النبي، لعدة أسباب من ضمنها:

أن رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- كان قد أخبره بالفتن التي سوف تحدث للمسلمين في المستقبل وتفتنهم بعيدًا عن أمور دينهم.

كما أخبره -عليه أفضل الصلاة والسلام- بأسماء المنافقين في دينهم، وحين ألح عمر بن الخطاب عليه لمعرفة ما إن كان أحد هؤلاء المنافقين أم لا، أخبره حذيفة بأنه ليس منهم.



وحين سأل عمر بن الخطاب عن أخبار الساعة وإن كان أحد الصحابة سمع شيءً عنها من الرسول، فكان حذيفة بن اليمان هو الوحيد الذي سرد له الرسول -صلى الله عليه وسلم- أخبار الساعة أشراطها.

بالرغم من كون عمر بن الخطاب هو ثاني الخلفاء الراشدين من بعد موت النبي، إلا أن حذيفة سبقه كثيرًا من حيث الأمور التي قالها له الرسول قبل وفاته، وكان يُعلمها للناس.

شاهد أيضًا: ابن عمر من هو لن تصدق إذا عرفت!

قصة عمر بن الخطاب مع حذيفة بن اليمان

كما سبق القول من قبل فإن المواقف التي جمعت بين ثاني الخلاء الراشدين “عمر بن الخطاب” وبين كاتم أسرار الرسول “حذيفة بن اليمان” كثيرة ولا حصر لها؛ ولكن من أشهر القصص التي قيلت عنهما -رضي الله عنهما- هو الحوار الآتي:

أن الإمام عمر بن الخطاب نادى على حذيفة بن اليمان في أحد الليالي وقال له: “أقسمت عليك يا حذيفة مرة أخرى أسمّاني رسول الله في المنافقين”.

فقال له حذيفة: “يا أمير المؤمنين قلت لك لم يسمك في المنافقين”، فقال عمر -رضي الله عنه-: “الحمد لله.. أصدقني يا حذيفة”

ومن ثم نظر إلى حذيفة وكان الصحابة يجتمعون في المسجد وقال له: “يا حذيفة حدثني عن الفتنة” فقال له حذيفة: “نعم يا أمير المؤمنين إن فتنة الرجل في بيته.

وفتنة الرجل في ماله، وفتنة الرجل في ولده يكفرها الصلاة والزكاة والصدقة -وكان يقصد المعاصي أو المصائب التي تحدث للإنسان في ولده وماله فيكفرها الصلاة والصيام والصدقة-.

فقال له عمر بن الخطاب: “ليس عن هذا أسألك ولكن أسألك عن الفتنة التي تموج في الأمة”، ليرد عليه حذيفة بن اليمان سائلًا: “ومالك ومال هذه الفتنة يا أمير المؤمنين إن بينك وبينها باباً مسدوداً طالما أنت حي”.

فقال عمر: “يا حذيفة أيفتح الباب أم يكسر” قال حذيفة: “بل يكسر”؛ فقال عمر: “إذن لا يعود إلى مكانه” فقال حذيفة: “نعم يا أمير المؤمنين” فقام عمر وهو يبكي..

وهنا سأل الناس: “يا حذيفة ما الموضوع وما الباب، وما هي الفتنة!”؛ ليقول لهم حذيفة: “الباب هو عمر بن الخطاب، فإذا مات عمر فتحت أبواب الفتن على المسلمين”.

ننصحك بقراءة: من هو أبو موسى الأشعري

أحاديث حذيفة بن اليمان

من أجمل فضائل حذيفة بن اليمان هو نقله للعديد من الأحاديث الشريفة عن لسان الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن الأحاديث التي نقلها حذيفة -رضي الله عنه-:

قال حذيفة بن اليمان: “كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم-عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في الجاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير.

فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: (نعم). قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: نعم، وفيه دخن). قلت وما دخنه؟ قال: (قوم يهدون بغير هديي.

تعرف منهم وتنكر). قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: (نعم، دعاة إلى أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها). قلت: يا رسول الله، صفهم لنا؟.

فقال: (هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا). قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم، قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: (فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).

عن حذيفة بن اليمان قال: بت عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فرأيت عنده شخصا فقال لي: يا حذيفة هل رأيت؟ قلت نعم يا رسول الله، قال: هذا ملك لم يهبط الى الأرض منذ بعثت آتاني الليلة فبشرني أن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.

وعن أبي إدريس الخولاني عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنهما- قال “هذه فتن قد أطلت كجباه البقر يهلك فيها أكثر الناس إلا من كان يعرفها قبل ذلك.

عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان قال: “كان رسول الله إذا أراد أن ينام وضع يده تحت رأسه ثم قال: اللهم قني عذابك يوم تجمع عبادك.

كما حدثنا عبد الله بن أبي جعفر الرازي عن أبيه عن الربيع عن أبي العالية عن حذيفة بن اليمان أنه قال: “قال رسول الله من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ومن لا يصبح ويمسي ناصحًا لله ولرسوله ولكتابه ولإمامه ولعامة المسلمين فليس منهم.

لا يفوتك معرفة: من هو ارطغرل الحقيقي؟

متى توفي حذيفة بن اليمان

في العام السادس والثلاثين من الهجرة توفي حذيفة بن اليمان وكان ذلك بعد وفاة خليفة المسلمين عثمان بن عفان -رضي الله عنهما وأرضاهما- بأربعين يومًا فقط في نهاية شهر محرم.

مما قيل حول وفاته: أن ليث بن أبي سليم قال: لما نزل بحذيفة الموت، جزع جزعًا شديدًا وبكى بكاءً شديدًا، فقيل له ما يبكيك؟

فقال: “ما أبكي أسفًا على الدنيا، بل الموت أحب إلي، ولكن لا أدري علام أقدم على رضى أم على سخط؟”؛ وهذا إن دل فهو يدل على مدى فضائل حذيفة بن اليمان منذ لحظة إسلامه وحتى فارق الدنيا وما عليها.

تعرف على: من هو ابن حجر العسقلاني

الحديث عن الصحابي لا ينتهي ولا يمل منه أحد، فسيرتهم العطرة تُطيب النفوس وتزيد الرغبة فيها برؤيتهم في الفردوس الأعلى.

لذا فلقد حاولنا أن نلم بالكثير مما قيل حول فضائل حذيفة بن اليمان ولكن إن صدقنا القول فهو من أحد الصحابي الذين عاصروا نبينا الكريم محمد، وكان أقربهم إلى قلبه كما ذكرنا لكم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق