افكار مشاريع

طريقة اعادة تدوير الورق بالخطوات في 2021

اعادة تدوير الورق ، هناك العديد من المشروعات التي لها ربح مادي جيد للأشخاص الذين يبحثون عن مصدر دخل مناسب لهم في ظل الأزمات التي تمر بها البلاد، ومن ضمن هذه المشروعات اعادة تدوير الورق، قد يجد الشخص أن البحث عن الأوراق مرهق بعض الشيء، إلا أنه يمكن الاستفادة منها بشكل كبير في اعادة تدوير الورق عن طريق سلسلة من العمليات المختلفة، وهنا في مُحيط وفي هذا التقرير سوف نتحدث معكم عن كل ما يخص اعادة تدوير الورق بالتفصيل.

اعادة تدوير الورق بالتفصيل

اعادة تدوير الورق
اعادة تدوير الورق

تم البدء في هذه الفكرة من خلال صناعة أول مطحنة لصناعة الورق في أمريكا عام 1690 ميلاديا،عن طريق وليام ريتينهاوس، وذلك عن طريق استخدام الملابس القطنية التالفة، حتى انتشرت هذه الصناعة وتطورت مع الوقت ليتم استخدام الأشجار والأخشاب في صناعة الورق.



وفي عام 1801 ميلاديا تم عمل أول مطحنة في بريطانيا والتي تعتبر في هذا الوقت أول مطحنة استخدمت في اعادة تدوير الورق، وبدأت من هنا نقلة نوعيه في عدد كبير من دول العالم في هذا المجال، لأنها لها دور كبير في الاقتصاد والاستغلال الجيد لهذه المواد، والتقليل من مقالب النفايات.

أنواع الورق الذي يتم إعادة تدويره

تختلف أنواع الأوراق التي يتم إعادة تدويرها على حسب جودها والمصدر الذي صنعت منه، بجانب أن هناك بعض أنواع الأوراق ليست قابلة لإعادة التدوير مرة أخرى مثل الورق الصحي.

  • ورق الجرائد.
  • أوراق المجلات.
  • الكرتون.
  • الورق المقوي.

اقرأ أيضًا: طريقة صنع طائرة ورقية سريعة جدا



أهمية إعادة تدوير الورق

صناعة الورق وإعادة تدويرها لها أهمية كبيرة تعود في الأساس على البيئة وحمايتها من التلوث، وذلك من خلال توفير الكميات الكبيرة التي يتم استهلاكها في قطع الأشجار لصناعة الورق منها، والتي لها دور كبير في امتصاص نسبة ثاني أكسيد الكربون، ناهيك عن توفير مساحات كبير داخل مقالب النفايات.

بجانب أنها لها دور كبير في تقليل درجات تلوث الهواء مقارنة بصناعة الأوراق من جديد، بجانب أن تكلفة شراء الأوراق المعاد تدويرها أقل من صناعة الأوراق الجديدة.

خطوات عملية لتدوير الورق

تتمثل خطوات التدوير فيما يلي:

أولًا: جمع الورق

وتتم هذه العملية من بعض الأشخاص المخصصين في مثل هذه الأمور بمختلف الأماكن، وتخزينها في صناديق تم تخصيصها لهذا الغرض، لتكون جاهزة في اعادة تدوير الورق مرة أخرى .

ثانيًا: فرز الورق

تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات التي تتم في إعادة تدوير الورق، وذلك لأن هناك العديد من الأنواع المختلفة للورق والتي لها استخدامات متنوعة، حيث يقوم القائمين على فرز الورق بوضع كل نوع مع المشابه له، ونقله إلى المصانع بعد الانتهاء من فرزه.

ثالثًا: التقطيع والعجن

تتم عملية تقطيع الورق إلى قطع متوسطة، ووضع كمية كبيرة من المياه وبعض المواد الكيميائية عليها، وخلطها حتى تصير مثل العجين.

رابعًا: الغسل وإزالة الحبر

بعد عملية العجن  يتم وضع العجين داخل خزان مياه، مع إضافة بعض المواد الكيميائية الأخرى عليه لعمل فصل بين الحبر والأوراق، وتعويمه داخل الخزان، ثم بعد ذلك توضع مواد أخرى لعملية  التبييض للأوراق.

خامسًا: التجفيف

بعد الانتهاء من تمرير اللب فوق آلة للاهتزاز، لإخراج كميات المياه الزائد منه، وبعد ذلك يوضع الورق على بكرات ساخنة تبلغ حرارتها حوالي 55 درجة مئوية، لعمل تشكيل للفات الأوراق، وتحسين جودة الورق.

سادسًا: التقطيع

وفي نهاية الأمر يتم تقطيع لفات الورق إلى أجزاء صغيرة، وإرسالها إلى الشركات التي تقوم باستخدام الأوراق بمختلف أنواعها في منتجاتها.

إعادة تدوير الورق يدوياً

  • تقطيع الأوراق إلى قطع صغيرة، ووضعها في إناء كبير ممتليء بالمياه، وبعد ذوبانها في المياه يتم فركها بالأيدي حتى تمتزج بالمياه، وتترك ليوم كامل على هذا الحال.
  • وفي اليوم التالي يتم خلط الورق الممزوج بالمياه داخل خلاط كهربائي، ليتم تفتيتها جيدا ووضعها في إناء مخصص لها بعد ذلك.
  • إحضار قوالب خشبية موضوع عليها مصفاة التصفية المياه من الأوراق .
  • ثم يتم وضع الألواح تحت أشعة الشمس من أجل تجفيفها جيدًا، وبتلك الطريقة تتم عملية تدوير الورق بشكل جيد.
  • يتم قص أطراف المنتج النهائي ليظهر بشكل مناسب وجيد.

ما هي أهم فوائد إعادة تدوير الورق

يتم استهلاك ملايين الأطنان من الأوراق سنويا ولا يتم الاستفادة منها بشكل فعال، بجانب أنها تعتبر مشروع استثماري ضخم إذا تم استغلاله بشكل سليم، بجانب منع الإضرار البيئية التي قد تنتج عنه نتيجة تراكمه في مقالب النفايات.

  • لها دور فعال في حفظ الموارد الطبيعية للدول، وتوفير الطاقة اللازمة التي نحتاج إليها.
  • تساعد في التقليل من انبعاثات الغازات الناتجة عن الاحتباس الحراري.
  • تقوم بتوفير مساحة كبيرة لمكب النفايات.
  • تساعد إعادة التدوير في تقليل نسبة غاز الميثان وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.
  • تساهم بشكل كبير في تقليل نسبة الغازات الدفيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق