الصحة النفسية

كيفية التخلص من ادمان الجوال في خطوات بسيطة

كيفية التخلص من ادمان الجوال

من الصعب في هذا العصر وجود شخص لا يمتلك جوال، بل على العكس أصبح امتلاك الجوال واستخدامه إدمان، لذلك يقوم البعض بالبحث عن كيفية التخلص من ادمان الجوال، وذلك لشعورهم بضياع وقتهم من استخدامه.

الكثير من الأشخاص أصبح لديهم إدمان بشكل كبير من الجوال، وذلك بسبب إمكانيات الهواتف من توفير التكنولوجيا به التي تجعل الشخص يستمر عليه لفترات طويلة، قد تقارب أكثر من نصف اليوم.



إدمان الجوال

قد تم إطلاق مصطلح إدمان على الاستخدام الكثير للجوال، وذلك يرجع لسبب الاستخدام بشكل مفرط لا داعي له، فأصبح البعض يستخدم الجوال أكثر من نصف اليوم مما يضيع الكثير من الوقت بدون أي فائدة، فالبعض يقوم بالبحث عن كيفية التخلص من ادمان الجوال لعيش حياته بشكل طبيعي، فسوف يقدم لكم موقع محيط الخطوات البسيطة للتخلص من هذا الإدمان.

علامات إدمان الجوال

كيفية التخلص من ادمان الجوال
كيفية التخلص من ادمان الجوال

قبل التعرف على كيفية التخلص من ادمان الجوال، نتعرف على العلامات التي تدل على أنك بالفعل مدمن للجوال.

  • الاستمرار بتفقد الجوال بشكل مستمر بين الحين والأخر، وبالأخص قبل النوم وفور الاستيقاظ من النوم قبل غسل الوجه.
  • ملاحظة استخدام الجوال لفترات طويلة من الوقت تتخطى الساعات.
  • استخدام الجوال باستمرار في كافة أنشطة اليوم، على سبيل المثال عند تناول الطعام أو في العمل أو عند القيادة.
  • ملاحظة أنك أصبحت شخصًا انطوائيًا، تكون علاقات على الجوال وتبتعد عن العلاقات في الحياة الواقعية.
  • تقليل نسبة التركيز لديك في العمل أو مهام ما مما يلاحظ تراجعك بشكل كبير، ويرجع ذلك إلى التركيز مع استخدام الجوال بشكل أكبر.
  • عدم الجلوس مع العائلة أو الاجتماعات العائلية أو النشطات المجمعة للأقارب بسبب الانشغال بالجوال.
  • إذا كنت طالب أو طالبة تلاحظي قلة اهتمامك بالدراسة والمذاكرة بسبب تفقد الجوال بين الحين والآخر، مما يضيع أغلب الوقت عليه.
  • ملاحظة التقصير من ناحية اهتمامك الشخصي بنفسك، وأيضًا بالأشخاص المقربين لك.
  • التعرض إلى التوتر والقلق المستمر بسبب اضطرابات النوم التي سببها الرئيسي استخدام الجوال في فترة النوم، لذلك يجب التعرف على كيفية التخلص من ادمان الجوال.

أسباب إدمان الجوال

يعد أسباب إدمان الجوال الطريق الرئيسي للتعرف على كيفية التخلص من ادمان الجوال، فلا يمكن معالجة أي مشكلة إلى بمعرفة أسبابها أولاً للتمكن من حلها.



  • توفير الكثير من التطبيقات والبرامج في الجوال، سواء برامج خاصة بالإنترنت مثل مواقع التواصل الاجتماعي أو تطبيقات الألعاب والفيديوهات وغيرها.
  • يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام الجوال للهروب من المشاكل والقيام بالتسلية به سواء بالألعاب أو مشاهدة أفلام ومسلسلات أو بالتحدث إلى الأصدقاء من تطبيقات التواصل الاجتماعي.
  • توفير خدمة الإنترنت التي تؤدي إلى الاستمرار عليه لفترات طويلة عن اللازم من متابعة مسلسلات كثيرة أو الارتباط بتطبيقات معينة بشكل دائم.
  • كما من ضمن أسباب إدمان الجوال هرمون مادة الدوبامين، وذلك لأن البعض يشعر بالسعادة عند استخدام الجوال، مما يزيد معدل مادة الدوبامين في المخ والتي تجعلك أكثر سعادة بذلك.
  • قد يكون السبب أيضًا متابعة شخص معين أو متابعة الأخبار بشكل مستمر، مما يظل الشخص معظم اليوم على الجوال بهذا السبب.

تأثير إدمان الجوال

  • التأثير على فترة النوم، وعدم النوم لفترات طويلة بالأخص في الليل، مما ينعكس بالشعور بالرغبة في النوم باقي اليوم.
  • التعرض إلى الصداع المستمر والألم بالعينين، بسبب كثرة النظر إليه بإضاءة لا تنسب العين نهائيًا.
  • يؤدي الاستمرار على الجوال لفترات طويلة، للتأثير في الحياة الشخصية والعملية.
  • التعرض إلى قلة التركيز بسبب ضياع فترات طويلة من الوقت على الجوال.

إقرأ أيضًا: اهم 10 نصائح عن الصحة النفسية

كيفية التخلص من ادمان الجوال

  • أول خطوة هو الاعتراف مع النفس أنك أصبحت شخص مدمن للجوال، ومعرفة مدى تعرضه للضرر في حياتك سواء الشخصية أو العملية، أو في واجباتك اتجاه المقربين لك ولنفس.
  • التعرف على عدد الساعات التي تستخدم الجوال بها طوال اليوم، والقيام بتقليله بشكل تدريجي حتى أن تصل إلى عدد محدد لاستخدام الجوال، مع الحرص على عدم تجاوزه.
  • من أهم خطوات كيفية التخلص من ادمان الجوال، هو عمل تنبيه للفترة المحددة حتى لا يتغلب عليك الوقت وتظل لفترات أطول.
  • أثناء فترة عملك أو فترة المذاكرة أو أي مهام خاص بك، قوم بإبعاد الجوال من أمامك، حتى لا تنجذب إليه.
  • ساعد نفسك للتخلص من إدمانه من خلال تحديد مكافآت عند قيامك بالنجاح لفترة تقوم بتحديدها.
  • ينصح بعمل الجوال صامت في فترات العمل أو فترات الجلوس مع العائلة وغيرها، لتجنب الانتباه إليه واستخدامه.
  • ينصح بتوقف الإنترنت في فترات اليوم وتشغيلها في الفترة المحددة فقط للاستخدام، أو في بقاءها ولكن الرد على المراسلات الهامة فقط وبشكل فوري.
  • حاول تعويض التواصل عبر المواقع الاجتماعي، بالتوصل وجهًا لوجه.
  • القيام بممارسة الرياضة والهوايات المفضلة لديك، لتحسين المزاج والبعض لفترة عن الجوال.
  • التقرب من الله سبحانه وتعالى والقيام بكافة الطاعات من صلاة للأذكار لقراءة القرآن لقيام الليل والضحى، سوف تشعر بالراحة النفسية، وتلاحظ بعودك عن الجوال بشكل تلقائي.
  • عند الجلوس مع العائلة أو الالتقاء بأي شخص، تجنب استخدام الجوال أثناء جلوسك معه، فهذا الأمر يشعر الشخص الذي أمامك بالضيق وقلة التقدير.
  • تحديد أوقات القيام بها بالاسترخاء دون استخدام الجوال نهائيًا، ولاحظ الفرق.

كيفية التخلص من ادمان الجوال للأطفال

كيفية التخلص من ادمان الجوال
كيفية التخلص من ادمان الجوال
  • في البداية ومن أهم الطرق يجب تحديد وقت محدد للطفل على مدار اليوم لاستخدام الجوال أو التابلت، ويفضل أن هذا الوقت لا يزيد عن ساعة.
  • إذا كان الطفل يلجأ إلى الجوال والأجهزة الحديثة لسماع الأغاني والكرتون، يفضل تشغيلها على سي دي أو التلفزيون بحيث يبتعد عن استخدام الوسائل الحديثة.
  • أعطي لطفلك مهارات ممتعة ليتعلق بها ولا يجد وقت لاستخدام الجوال حينها.
  • تقسيم يوم الطفل بحيث أن إذا لم يقم بشيء معين مثل الرياضة أو واجبات أو غيرها، يعاقب من الجلوس على الجوال، وهكذا يكون بهدف التشجيع لتنفيذ ما عليه.
  • أصحبي طفلك بمساعدتك في أعمال المنزل أو القيام بممارسة رياضة معًا أو الجلوس واللعب سويًا وغيرها من الأمور التي تبعده عن الجوال.

أضرار إدمان الجوال

بعد أن تم التعرف على بعض خطوات كيفية التخلص من ادمان الجوال، نتعرف على الأضرار التي من الممكن التعرض لها عند الاستمرار في استخدام الجوال لفترات طويلة.

  • من الممكن التعرض إلى حدوث خلل كبير في خلايا المخ، التي يؤدي إلى اختلال توازن المادة الكيميائية في الدماغ.
  • التعرض للقلق والإرهاق المستمر والشديد والتوتر والغضب.
  • حدوث اضطرابات في النوم، التي يترتب عليها التعرض إلى الأرق الشديد.
  • الإصابة بألم في العين، وتشوش الرؤية مرافقة للحمة والاحمرار.
  • التعرض إلى الصداع الشديد.
  • وأهم ضرر هو حدوث اضطرابات في العلاقات العائلية والاجتماعية، وذلك بسبب البعد عن الجلوس معهم والبقاء على الجوال.
  • التعرض إلى الانعزال التام، وذلك لاهتمامك الأكبر بالجوال، وعدم رغبتك في التحدث مع الآخرين، والتحدث معهم من خلال الجوال فقط.
  • التعرض إلى الفشل في الحياة العملية أو العلمية أو في الحياة الخاصة من خلال التقصير اتجاه عملك أو دراستك.
  • التقصير في حقك قبل غيرك، فلا تقوم بعمل متطلباتك الشخصية أو اهتماماتك الخاصة بسبب عدم ترك الجوال، مما يؤثر هذا عليك وعلى نفسيتك.
  • التعرض إلى ضعف في النظر بسبب النظر إليه لفترات طويلة.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق