الادوية الطبية

دواء البيوجليتازون لعلاج دهون الكبد | جرعاته وأعراضه الجانبية 2021

تعرف على دواء البيوجليتازون لعلاج دهون الكبد وعلى جرعاته وأعراضه الجانبية عبر موقع محيط، حيث يتواجد الكبد في الجزء الأيمن العلوي بالبطن، وخلقه الله سبحانه وتعالى ليقوم بعدة مهام ووظائف في جسم الإنسان، والتي من دونها لن يستطيع الجسم القيام بوظائفه الحيوية على أكمل وجه، الأمر الذي سيؤدي إلى الوفاة إن لم تتم معالجة الأمر بشكل سريع، وقد يصاب الإنسان بزيادة نسبة دهون الكبد مما يعرض حياته للخطر، وفيما يلي سنتعرف على وظائف الكبد المتعددة بجسم الإنسان بالإضافة إلى بيان شامل عن دواء البيوجليتازون لعلاج دهون الكبد.

وظائف الكبد في جسم الإنسان

تتعدد وظائف الكبد الحيوية في جسم الإنسان، والتي تجعله قادر على الإستمرار في الحياة دون مشاكل صحية، ومن أهم تلك الوظائف الحيوية ما يلي:



  • تخليص الجسم من السموم والمخلفات وعدم تراكمها به، الأمر الذي يقي الإنسان من التعرض للكثير من المشاكل الصحية التي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.
  • مسؤول عن عمليات أيض الأدوية المختلفة، وبذلك يستطيع الجسم الحصول على فوائدها وخصائصها العلاجية التي يحتاج إليها.
  • مسؤول عن إستخلاص العناصر الغذائية من الطعام والإستفادة منها وإمداد الجسم بفوائدها.
  • يعمل الكبد على تنقية الدم الذي يأتي من القناة الهضمية ثم يوزعه على باقي أجزاء الجسد بالكامل.
  • يعتبر الكبد هو المسؤول الوحيد عن عملية إستقلاب الدهون بجسم الإنسان، وعند وجود بعض المشاكل الصحية به يتعذر عليه تحطيم الدهون، الأمر الذي يجعلها تتراكم بداخله، وحينها يعاني المريض من الكبد الدهني وعند تفاقم تلك المشكلة الصحية يصاب المريض بتشمع الكبد.

الأدوية الخاصة بعلاج الكبد الدهني

قامت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بإثبات فاعلية دواء البيوجليتازون الذي يستخدمه مرضى السكري من النوع الثاني، ودواء البنتوكسيفيلينال وتناول أقراص فيتامين E في علاج الكبد الدهني.

وقد أثبت دواء البيوجليتازون فاعليته الكبرى دونا عن غيره من باقي الأدوية في علاج دهون الكبد والتخلص منها، وهو من عائلة الثيازوليدياديونز.

وتقوم آلية عمله على إرتفاع حساسية جسم الإنسان للإنسولين عن طريق إرتباطه بالمستقبلات التي تعمل على تنظيم الجلوكوز بالدم وإستقلاب الدهون بالجسم.



الأمر الذي يعمل على تحطيم الدهون المتواجدة في الكبد والإستفادة القصوى منها عن طريق إمداد الجسم بطاقتها، مما يخلص الكبد من تلك الدهون المتراكمة والتخلص من مشكلة الكبد الدهني نهائيا.

لا تفوت فرصة التعرف على: أسباب زيادة إنزيمات الكبد وطرق العلاج بـ 3 أعشاب طبيعية

جرعة دواء البيوجليتازون وطريقة إستعماله
جرعة دواء البيوجليتازون وطريقة إستعماله

جرعة دواء البيوجليتازون وطريقة إستعماله

يأتي هذا الدواء على هيئة أقراص تؤخذ مرة واحدة في اليوم عن طريق الفم عند تناول الطعام أو بعده وبشكل يومي، ويتوفر في الصيدليات بثلاثة تركيزات وهي:

  • خمسة عشر ملغ.
  • ثلاثين ملغ.
  • خمسة وأربعون ملغ.

ويحدد الطبيب المختص التركيز المناسب للمريض من تلك التركيزات بناء على الفئة العمرية والحالة الصحية للمريض، فمن الممكن الإصابة بقصور القلب الإحتقاني عند عدم الحذر أثناء إستعماله.

كما يجب عدم تخطي الجرعة الموصى بها من قبل الطبيب، وعدم أخذ أكثر من الجرعة اليومية القصوى وهي خمس وأربعون ملغ.

أعراض دواء البيوجليتازون الجانبية

توجد الكثير من الأعراض الجانبية لإستعمال دواء البيوجليتازون والتي من أهمها ما يلي:

  • الإصابة بصداع الرأس الشديد.
  • الإصابة بإلتهاب الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وخصوصا عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • إحتمالية الإصابة بالسكتة القلبية.
  • الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • هشاشة العظام وإحتمالية الإصابة بكسور العظم.
  • ملاحظة وجود دم أثناء التبول.
  • الإصابة بإلتهاب الحلق.
  • الشعور بآلام حادة في عضلات الجسم.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الضار بالجسم.
  • إحتمالية الإصابة بسرطان المثانة.
  • التعرض إلى الإصابة باليرقان.
  • الشعور بألم شديد في الظهر.
  • الشعور بالرغبة في الحكة في كافة أنحاء الجسد.
  • نقص حاد في نسبة الهيموغلوبين في الدم.
  • نقص في نسبة الدهون الثلاثية المتواجدة في الدم.
  • الإصابة بأعراض تشبه أعراض الحساسية كالسعال والعطس والزكام وإنسداد الأنف.
  • الإصابة بضيق شديد في التنفس.
  • عدم وضوح الرؤية والإصابة بالرؤية الضبابية.
  • الإصابة بفقدان الشهية.
  • التعرض إلى الإصابة بالعديد من مشاكل الأسنان المختلفة.
  • إحتمالية الإصابة بتليف الكبد، رغم قلة حدوث ذلك الإحتمال.

لا تفوت فرصة التعرف على: اعراض الدهون الثلاثية على الكبد والأطفال وطرق علاجها بالاعشاب

تأثير دواء البيوجليتازون السلبي لبعض المرضى
تأثير دواء البيوجليتازون السلبي لبعض المرضى

تأثير دواء البيوجليتازون السلبي لبعض المرضى

يعتبر دواء البيوجليتازون كغيره من الأدوية التي يوجد لها بعض التأثيرات السلبية التي من الممكن أن تصيب بعض المرضى بأمراض خطيرة، ومن تلك التأثيرات ما يلي:

  • قد يسبب دواء البيوجليتازون الإصابة بالسرطان وخصوصا سرطان المثانة.
  • التعرض إلى كسور في العظام بشكل متكرر خاصة عند النساء أكثر من الرجال.
  • زيادة نسب الإباضة عند النساء، وزيادة نسبة إحتمالية الحمل لديهن.
  • إنخفاض نسبة السكر في الدم والذي من أعراضه الشعور بالجوع الشديد والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ والتعرق المفرط والشعور بالدوخة والصداع المفاجئ.

التداخلات العلاجية لدواء البيوجليتازون

قد يؤدي تفاعل الأدوية مع بعضها البعض إلى إضعاف فاعليتها أو زيادة نسب إحتمالية الإصابة بأحد أعراضها الجانبية الشديدة، ومن الممكن أيضا خروج مفعولها العلاجي من الجسم وعدم الحصول على خصائصها العلاجية وفوائدها المرجوة.

ومن أهم الأدوية التي قد تتفاعل مع دواء البيوجليتازون ما يلي:

  • دواء الميتفورمين وبقية أدوية علاج مرض السكري.
  • الميتوبرولول والبروبرانولول وكافة حاصرات بيتا كقطرات العين التي تستخدم لعلاج الجلوكوما كالتيمولول، حيث تقوم تلك الأدوية بحجب بعض الأعراض التي تدل على إنخفاض نسبة السكر في الدم.
  • دواء ريفامبين ودواء جيمفايبروسيل ودواء ريفاميسين.
  • الإنسولين والسلفونيل يوريا، حيث تقوم تلك الأدوية بالتسبب في الإصابة بتورم في الجسم عند إستعمالها أثناء إستعمال دواء البيوجليتازون.
  • الأدوية التي تعمل على منع الحمل سواء كانت الهرمونية أم غير الهرمونية.
  • دواء نيفاديبين.
  • دواء مضاد الفطريات كيتوكونازول.

لا تفوت فرصة التعرف على: سبل المحافظة على الكبد

مخاطر ومحاذير عند إستعمال دواء البيوجليتازون
مخاطر ومحاذير عند إستعمال دواء البيوجليتازون

مخاطر ومحاذير عند إستعمال دواء البيوجليتازون

  • يؤدي تناول المشروبات الكحولية إلى إنخفاض نسبة السكر في دم الإنسان مما يتعارض مع إستعمال دواء البيوجليتازون، الأمر الذي قد يسبب الإصابة ببعض المشاكل الصحية.
  • إذا قام المريض بنسيان تناول الجرعة اليومية في وقتها المحدد، فعليه أن يتناولها بسرعة فائقة، وإن كان قد مر وقت طويل على وقت تناولها فعليه تناول الجرعة القادمة في وقتها المحدد وعدم نسيانها.
  • إذا قام المريض بتناول جرعة زائدة من دواء البيوجليتازون، فمن المؤكد أنه سيصاب بإنخفاض حاد في نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يمكن تفاديه ومعالجته عن طريق تناول بعض الحلويات والأغذية الغنية بالكربوهيدرات، وإن كان الأمر خطير فيجب عليه الذهاب إلى المشفى لتلقي الرعاية الطبية.

نصائح هامة لمرضى الكبد الدهني

يجب إتباع بعض النصائح والإرشادات الصحية الهامة لعلاج مرض الكبد الدهني والتخلص منه نهائيا وعدم الإكتفاء بتناول دواء البيوجليتازون لعلاجه، ومن أهم تلك النصائح الذهبية ما يلي:

  • إجراء الكثير من التغييرات القطعية في نمط الحياة وتحويلها إلى إسلوب حياة صحي.
  • القيام بالكثير من التمارين الرياضية وزيادة النشاط الجسدي وفقدان الكثير من الوزن الزائد وذلك لحرق الدهون الزائدة والمتراكمة بالكبد وبالجسم ككل.
  • الإبتعاد عن تناول المشروبات الكحولية.
  • إتباع الأنظمة الغذائية السليمة والتي تحتوي على نسب قليلة من السكريات والقليل من الدهون المشبعة كزيت الزيتون وثمار الأفوكادو، وتناول الكثير من الخضروات والفواكه الطازجة مع تناول حصة كافية من البروتينات الحيوانية أو النباتية.
  • لابد من التوقف عن التدخين والبعد عن المدخنين قدر الإمكان، حيث أن التدخين يزيد من سموم الجسم ويقلل من كفاءة عمل الكبد.
  • التوقف عن تناول أية أدوية من شأنها أن تضعف الكبد وتقلل من كفاءته.

أسباب تكون الدهون بالكبد وتراكمها

تتعدد أسباب تكون الدهون بالكبد، ومن أهم تلك الأسباب وأولها هو تناول المشروبات الكحولية بكثرة، بالإضافة إلى الكثير من المسببات الأخرى والتي تتمثل في الآتي:

  • إرتفاع نسبة السكر بالدم والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • السمنة المفرطة.
  • قد يعمل الحمل على تراكم الدهون بالكبد.
  • التعرض إلى فقدان الوزن بشكل سريع ومفاجئ.
  • الإصابة بإلتهاب الكبد الوبائي (فيروس سي).
  • قد تعمل بعض الأثار الجانبية لكلا من دواء الميثوتريكسيت وحمض الفالبرويك على الإصابة بالكبد الدهني.
  • تناول بعض المأكولات السامة قد تعمل على التسبب بتراكم الدهون بالكبد.
  • قد يكون السبب وراء الإصابة بالكبد الدهني هو بعض العوامل الوراثية.
  • الإصابة بإرتفاع ضغط الدم، وعدم علاجه بأسرع وقت قد يعمل على زيادة نسبة الدهون بالكبد.
  • الزيادة في نسب دهون الجسد وخاصة نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • من الممكن أن تعمل أدوية السرطان على الإصابة بالكبد الدهني.
  • الإصابة بمشاكل الأيض كمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • التقدم في العمر قد يزيد من نسب الإصابة بتراكم الدهون في الكبد.
  • قد تزيد نسبة الإصابة بالكبد الدهني لدى الأشخاص الذين ينحدرون من أصل أسباني، وتقل تلك النسب عند الأمريكيون من الأصل الإفريقي.

وبذلك نكون قد تعرفنا على وظائف الكبد المتعددة والهامة لجسم الإنسان، كما تعرفنا على مرض الكبد الدهني وتعرفنا على الأدوية القادرة على علاجه.

بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على دواعي إستعمال دواء البيوجليتازون وعلى أعراضه الجانبية وتأثيراته السلبية لدى بعض المرضى.

وتعرفنا أيضا على تداخلاته العلاجية، كما أننا قد ذكرنا بعض النصائح الذهبية التي يجب إتباعها للتخلص من مشكلة الكبد الدهني نهائيا.

الوسوم

Basant Mostafa

أستمتع بالكتابة في العديد من المجالات، أحب القراءة والتعمق في بحر المعلومات العامة، كما أحب الإستماع إلى الموسيقى الهادئة وتعلم اللغات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق