العوامل المؤثرة في التعلم

العوامل المؤثرة في التعلم

العوامل المؤثرة في التعلم عبر موقع محيط، التعلم عبارة عن نشاط يتم عمله من أجل تحضير المعرفة والمهارات الجديدة، ويمكن تحقيق التعلم بعد تغيير عدد من السلوكيات أو التوجيهات والقيم والأفكار، ويمر التعلم بعوامل كثيرة تؤثر به وسنوضح ذلك في مقالنا اليوم.

العوامل المؤثرة في التعلم

العوامل المؤثرة في التعلم
العوامل المؤثرة في التعلم

هناك عدد من العوامل التي تؤثر في التعلم وتم تحديدها من قبل عدد من المختصين في علم النفس التربوي، وجاءت تلك العوامل كما يلي:

خصائص المتعلم

  • تعد تلك الخصائص من العوامل الهامة التي تحدد فاعلية التعلم، وذلك لأن القدرات العقلية أو الحركية والصفات الجسدية مختلفة بالتأكيد بين المتعلمين، إضافة إلى اختلاف الشخصيات والاتجاهات والقيم.

سلوك المعلم والمتعلم

  • يوجد تفاعل مستمر بين سلوم كل من المعلم والمتعلم، وهذا يؤثر بشكل واضح في عملية التعلم، وشخصية المعلم الذكي ترتبط بطاقة الطرق الفعالة في التدريس.

بيئة المدرسة



  • يجب توفير وسائل تعليمية أو تجهيزات مختلفة تتعلق بالمادة التي يتم تدريسها داخل المدرسة.

المادة الدراسية

  • التحصيل في المواد الدراسية من المؤكد أنه يختلف من متعلم لآخر، ففي الطبيعي بعض من الطلاب يميل إلى مواد عن مواد أخرى.
  • يجب أن يتم عرض المادة الدراسية بشكل واضح وبصورة منظمة وجيدة، وذلك بهدف زيادة فعالية عملية التعلم.

صفات المتعلمين

  • من العوامل المؤثرة في التعلم، والقدرات الحركية أو العقلية مختلفة بين طلاب الصف الواحد، إضافة إلى أن ميول كل طالب مختلفة وكذلك الخبرات السابقة لكل طالب نظراً إلى الانتماءات لطبقات اجتماعية واقتصادية مختلفة.

تأثير القوى الخارجية

  • القوى الخارجية عبارة عن عامل يحدد فاعلية عملية التعلم، إضافة إلى كونها تؤثر بشكل واضح في التعليم الدراسي بشكل عام، على سبيل المثال الجيران والمنزل والبيئة الثقافية.
  • تعتبر القوى الخارجية هامة في تحديد كافة الأنماط السلوكية أو الصفات التي تخص الطالب داخل غرفة الدراسة.

شاهد أيضا: اهمية التعليم في المجتمع

نظرة المجتمع للمدرسة

يعتبر ذلك ضمن أهم العوامل المؤثرة في التعلم، وهي ضمن العوامل الخارجية، هناك بعض من المجتمعات التي تتوقع قدرة المدرسة على تطوير شخصية الطالب بشكل فكري وتفاعلي.

ولذلك يجب على كل مجتمع توفير الفرص الدراسية للأبناء، ولكن هناك بعض من المجتمعات التي لا تشجع الأبناء على بذل مجهود من اصل في التعلم.

بعض من المجتمعات تقوم بإرسال الأبناء إلى المدرسة بهدف التخلص من كافة المشاكل المنزلية فقط، وبالتالي المدرسة لن تكون قادرة على بذل مجهود من أجل تعلم هؤلاء الطلاب.

شروط عملية التعلُّم

قام العلماء بوضع عدد من الشروط وذلك بهدف التأثير في نتائج عملية التعلم والتعليم من تلك العملية، ومن بينها ما يلي.

عوامل تعتمد على ذات المتعلم

  • تنقسم تلك العوامل إلى 5 أقسام، تتمثل في النضج والذكاء والاستعداد والدافعية والخبرة والتدريب.

العوامل الجغرافية

  • تعتبر تلك العوامل من العوامل المهمة وتندرج إلى العوامل الموضوعية والمادية، وتنقسم إلى 7 أقسام وهي البيئية وتقنيات التدريس وطرق التدريس والخبرات المجهزة سابقا، المنهج النظري والعملي، العقاب والتعزيز، الوسائل التعليمية

العوامل الذاتية

  • هناك عدد من العوامل الذاتية التي يمكنها التأثير في عملية التعلم ويجب عدم إهمالها ومن بينها ما يلي.

النضج

النضج المقصود به التغيرات الجسدية والحسية والعصبية التي يتعرض لها الإنسان بفضل المخطط الوراثي، من العوامل الهامة جدا، فمن غير الطبيعي حدوث التعلم إذا لم يكتمل نضج أعضاء الجسد.

وتظهر تلك العلاقة من خلال عدد من النقاط تتمثل فيما يلي:

  • زيادة النضج، فمن الطبيعي أنه عند زيادة النصح التقدم في التعلم سيكون أكبر.
  • توحيد معدل النضج وذلك على الرغم من تواجد بعض من الخلافات في الظروف التعليمية.
  • ترك تدريب الطفل قبل أن ينضج لأن ذلك سيترك بعض من الآثار السلبية عليه وتحديداً إذا أصيب بالفشل.
  • تسهيل تعلم بعض من المهارات التي تعتمد على الأنماط السلوكية التي تكون ناضجة أكثر من أي مهارات أخرى.

الدافعية

عبارة عن حالة من النقص الذي يكون في داخل الطالب، ويكون محاط بعدد من الميول أن العوامل الداخلية، وبالتالي تولد بعض من السلوكيات التي تساعد على استمرار ودوام الدافعية.

ويمكن للدافعية المساهمة في التعلم بناء على ما يلي:

  • العمل على توجي السلوكيات تجاه مصادر التعلم المختلفة.
  • الجزء إلى بعض من الوسائل المناسبة التي تساعد على تحقيق عملية التعلم.
  • توليد بعض من السلوكيات من أجل التعلم.
  • المحافظة على السلوك بهدف حدوث عملية التعلم.

مبادئ التعلُّم الجيد

العوامل المؤثرة في التعلم
العوامل المؤثرة في التعلم

يوجد عدد من المبادئ التي يجب تطبيقها من أجل تحقيق تعلم جيد، ومن بين تلك المبادئ ما يلي:

  • تشجيع الطلاب على التواصل مع أعضاء هيئة التدريس بشكل مستمر، سواء كان ذلك التواصل خارج الفصل أو في الداخل، وهو عامل من عوامل تخفين الطلاب لوضع عدد من الخطط.
  • تشجيع الطلاب على عملية التفاعل بين بعضهم البعض، لأن ذلك يعزز من مفهوم التعلم الجماعي، والتعليم الجيد يجب أن يكون فيه مشاركة تفاعلية بين الطلاب.
  • يجب أن يتم تشجيع الطلاب على عملية التعلم النشط وذلك معناه التعلم عن طريق التحدث والكتابة عن المادة التعلمية، ثم ربط ذلك بالخبرات السابقة.
  • توفير وقت جيد وكاف من أجل التعلم.
  • استخدام تقنية تسمى التغذية الراجعة، وذلك معناه أن يكون الطالب على دراية كاملة بالمعارف التي اكتسبها والأخرى التي لم يكتسبها.
  • مساعدة الطالب على تنوع طرق التعلم وهذا يتيح الفرصة أمام المتعلمين على إظهار المواهب المختلفة والطرق الخاصة في التعلم.
  • وضع عدد من التوقعات الكبيرة على مختلف المتعلمين، لأن ذلك يجعلهم في تجاوب مستمر.

قد يمكنك معرفة: أنواع صعوبات التعلم وأسبابها والعلامات الدالة عليها وطرق العلاج

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن العوامل المؤثرة في التعلم، ويجب أن يتم دراسة تلك العوامل جيدا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق