صحة عامة

أسباب الدوار المستمر و8 طرق للتغلب عليه للابد

أسباب الدوار المستمر الذي قد يصيب بعض الأشخاص، وهي ما يعرف أيضاً باسم الدوخة أو عدم الاتزان، الذي قد يؤثر على كلاً من العينين والأذنين، مما قد يسبب الإغماء أحياناً، وقد ترجع أسباب حدوث الدوار إلى تناول بعض الأدوية التي تسبب آثاراً جانبية من بينها الدوخة، وغيرها من الأسباب التي نوردها في التالي.

أسباب الدوار المستمر
أسباب الدوار المستمر

أسباب الدوار المستمر بشكل عام

لا يمكن نعتبر أن الدوخة أو الدوار هي مرض منفصل بذاته، وإنما على الأغلب هي عرض نتيجة حدوث خلل في بعض أجهزة الجسم كاضطراب الأذن الوسطى، أو نتيجة لتناول بعض الأدوية التي تسبب آثاراً جانبية، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:



  • إصابة الشخص بما يعرف بفقر الدم أو الأنيميا، حيث يصاب الجسم بنقص حاد في الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الجسم كالحديد، والكالسيوم، والماغنسيوم، وغيرها.
  • حدوث التهاب في الأذن الداخلية أو الأذن الوسطى.
  • تذبذب ضغط الدم، حيث يؤدي انخفاضه إلى الشعور بالدوار المستمر.
  • نقص السكر في الدم، حيث يؤدي اتباع الحميات الغذائية بأسلوب خاطئ إلى هبوط سكر الدم في الجسم، أو قد يكون هذا الهبوط ناتج عن حالة مرضية تحتاج لمراجعة الطبيب.
  • الإصابة بفشل القلب الاحتقاني، وأمراض القلب كتصلب الشرايين، وحدوث اضطراب في معدل نبضات القلب.
  • انخفاض الأملاح في الجسم، الناتج عن بذل المجهود الزائد أثناء الجو الحار، مما يؤدي إلى التعرق الشديد وخروج الأملاح مع العرق.
  • التعرض لإصابات الرأس، أو المخيخ، كحدوث النزيف وتمدد الشرايين.
  • إصابة المخ بالأورام الحميدة والخبيثة، وتعتبر من أشد أسباب الدوار المستمر خطورة.
  • الإصابة بنزيف في الجهاز الهضمي، أو الإسهال.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، نتيجة ضيق التنفس أو التهاب الجيوب الأنفية.
  • القلق والتوتر، حيث يؤدي القلق المستمر إلى التعرض لدوار مستمر الناتج عن قلة النوم .
  • إدمان الكحوليات والمواد المخدرة.

قد يهمك التعرف على أسباب الشعور بالدوار وكيفية التغلب عليه من خلال هذا المقال: اسباب الشعور بالدوار وطرق العلاج الدوائي والطبيعي له

أسباب الدوار المستمر عند النساء

تتعرض النساء للدوخة المستمرة خلال اليوم نتيجة عدة أسباب منها:

  • اتباع بعضهن بعض أنظمة الرجيم القاسي الذي يعتمد على تناول كمية بسيطة من الطعام، مما يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم وبالتالي حدوث الدوار.
  • الإرهاق والتعب خلال اليوم، وهو يعتبر أحد أسباب الدوخة المستمرة عند النساء، حيث تتعرض معظم السيدات لبذل مجهود مضاعف بالرغم من قلة ساعات النوم لرعاية الأطفال، مما يؤدي بدوره إلى حدوث الدوار.
  • العمل على أجهزة الحاسوب لفترات طويلة، لأداء أعمالهم، دون أخذ قسط من الراحة
  • الحساسية الزائدة لدى بعض النساء، والتي تعرضهن للضغط النفسي تجاه أي أحداث حزينة أو مشاكل اجتماعية.
  • حدوث الحمل الذي يؤدي إلى الشعور بالدوار المصحوب بالغثيان والقيء أحياناً.
  • الوقوف لساعات طويلة وبذل مجهود يؤثر على العمود الفقري، الذي يتصل بالمخ عن طريق الشرايين والأعصاب.

أسباب الدوار المستمر عند الرجال

يصاب الرجال بأعمارهم المختلفة بالدوار الناتج عن عدة أسباب مثل:



  • يتناول بعض الرجال المصابين بأمراض القلب الأدوية المضادة للنوبات القلبية التي تعتبر الدوخة أحد آثارها الجانبية.
  • عدم تناول السوائل أو الماء بشكل كافي خلال اليوم.
  • ارتفاع سكر الدم لدى المصابين بمرض السكري، مما يزيد من تكرار التبول وبالتالي فقد الكثير من المعادن والأملاح في الجسم مما يؤدي بدوره إلى الشعور بالدوخة.
  • القلق والتوتر والضغط العصبي الزائد الذي يتعرض له الرجال خلال ساعات العمل، هو أحد أسباب الدوخة المستمرة عند الرجال.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية والأورام الخبيثة.
  • الإصابة بفقر الدم، الذي يؤدي بدوره إلى الشعور بالوهن والضعف والدوخة المستمرة.
  • التعرض لبعض الأمراض العصبية مثل مرض باركنسون، والتصلب المتعدد.

أسباب الدوخة البسيطة عند الوقوف

لا تختلف أسباب الدوار المستمر عن أسباب الدوخة البسيطة، إلا أن الدوار المستمر قد يكون ناتج عن حالة مرضية قد تحتاج لزيارة الطبيب لتناول العلاج المناسب، أما الأخيرة منها فقد يكون لأسباب عادية ومنها:

  • الجلوس لفترات طويلة في الجو الحار. مما يؤدي إلى زيادة التعرق وفقد المعادن وبالتالي الشعور بالدوار.
  • تسارع ضربات القلب نتيجة المجهود الزائد، وفرط التنفس، وبالتالي الشعور بالدوار المفاجئ البسيط الذي يزول سريعاً فور الجلوس قليلاً.
  • التعرض للإصابة بنزلات البرد الخفيفة.
  • الإفراط في التدخين، حيث تحتوي السجائر على التبغ الذي يسبب الدوار الخفيف.
  • الصعود على المرتفعات قد يسبب ذلك للبعض.

أسباب الدوار المستمر

8 طرق للتغلب على الدوار المستمر بالأغذية الطبيعية

إذا كنتم تعانون من الدوار المستمر، فيمكنكم التغلب عليها باتباع بعض الأساليب بعد تحديد السبب الأساسي لحدوثها، حتى يتسنى لكم اختيار أفضل طريقة للتغلب عليها، ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  1. زيادة تناول عصير الليمون، فهو يحتوي على العديد من الأملاح والمعادن التي تمد الجسم بالنشاط اللازم، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين (C)، الذي يرفع من مناعة الجسم ومقاومة الأمراض والالتهابات التي تسبب الدوخة.
  2. تناول عسل النحل مع خل التفاح مع نصف كوب من الماء، مرة أو مرتين يومياً، حيث يحتوي العسل على السكريات الطبيعية التي تزيد من نشاط الجسم، مع عدم زيادة نسبة السكر بالدم.
  3. تناول مشروب القرفة المحلى بعسل النحل لعلاج الدوار.
  4. تناول مشروب الزنجبيل الذي يساعد في التخلص من أحد أسباب الدوار المستمر الذي يعود إلى عدم تدفق الدم ووصوله إلى الدماغ بشكل طبيعي، حيث يعمل الزنجبيل على تحسين الدورة الدموية في الجسم.
  5. تناول منقوع الينسون مع النعناع المجفف، حيث يعمل اليانسون على تحسين الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يساعد في التغلب على أسباب الدوار.
  6. تناول كوب من الماء المضاف إليه نصف ملعقة من الملح مع مطحون الفلفل الأسود يساعد في التخلص من الدوار.
  7. زيادة تناول الماء خلال اليوم لتعويض الأملاح والمعادن التي يفقدها الجسم، نتيجة التعرض للمجهود الزائد.
  8. اتباع نظام غذائي متوازن، للحصول على الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم.

شاهد أيضًا أسباب دوران الرأس وطرق علاجه من خلال هذا المقال: أهم اسباب دوران الراس وطرق علاجه في المنزل

أسباب الدوار المستمر
أسباب الدوار المستمر

علاج الدوار المستمر بالأعشاب

يمكن تحديد أسباب الدوخة وعلاجها بالاعشاب في المنزل، ولكن يجب دائماً زيارة الطبيب لمعرفة أسباب الدوخة لتناول العلاج المناسب، ومن بين الأعشاب التي تساعد في التخلص من الدوار ما يلي:

  • يساعد تدليك زيت اللافندر على التغلب على أسباب الدوار المستمر ، فهو له فاعلية ملحوظة في تنشيط الدورة الدموية، وتهدئة الأعصاب ومحاربة التوتر والقلق.
  • يساعد منقوع بذور الكزبرة في التخلص من الدوار المزمن، لاحتوائها على المعادن اللازمة للجسم.
  • تناول المكسرات كاللوز الذي يحتوي على فيتامين (B)، الذي يعمل على تعزيز وظائف الجسم والقضاء على الدوار.
  • تناول الخردل مع الفلفل الأسود والخل، بكميات متساوية في كوب من الماء، يساعد في مقاومة الدوار.
  • تناول الكهوش السوداء في حالة ما إذا كان الدوار ناتج عن مشكلة في الطمث، فهو يساعد على تنشيط الدورة الدموية.

حالات مصاحبة للدوار المستمر وتستدعي زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات الخطرة التي تستدعي زيارة الطبيب، في حالة اقترانها بأحد أسباب الدوار المستمر ، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • فقدان أو تشوش السمع.
  • زغللة العين مصحوبة بالصداع.
  • الإغماء وفقدان الوعي المتكرر.
  • الشعور بألم الصدر.
  • التقيؤ المتكرر.
  • حدوث ألم في أسفل الرأس وألم الرقبة.
  • عدم انتظام التنفس، والصعوبة في التحدث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق