ADVERTISEMENT

الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية عبر موقع محيط، إنها عملية فصل المتعلمين والمعلمين والكتاب في البيئة التعليمية، وعملية تغيير النموذج التعليمي من البيئة التي يتلقى فيها الطلاب التعليم مباشرة في المدارس أو الجامعات إلى إمكانية تلقي الطلاب التعليم تعليمه في أي وقت ومكان، فإن ظهور التعلم عن بعد هو نتيجة طبيعية للتطورات التكنولوجية التي أثرت على العالم، حيث توفر التكنولوجيا الحديثة العديد من وسائل التعليم الحديثة فضلاً عن إمكانية تزويد الناس بفرص غير ممكنة لظروف الحياة اليومية قم بزيارة مقر التعليم يوميا.

الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية مثل أنواع التعليم الأخرى ملتزم بمجموعة من الأهداف التي تعزز التقدم الاجتماعي،

ADVERTISEMENT

والتعليم عن بعد هو مكمل مهم لنظام التعليم الرسمي، ويعمل على رفد سوق العمل بالخريجين، ومن أبرز أهداف التعليم عن بعد ما يلي:

  • الجهود المبذولة لتحسين المستوى الثقافي والفكري والعلمي للمجتمع توفر خريجين جدد في جميع المجالات لن يتمكنوا من الحصول على شهادات وإكمال دراستهم دون التعليم عن بعد.
  • يوفر التعليم عن بعد لسوق العمل مجموعة من الخريجين، مما يساعد على التغلب على النقص في سوق العمل.
  • من خلال التعليم عن بعد، يمكننا التغلب على نقص إمكانية التعليم، لأننا لا نحتاج إلى قاعات محاضرات وكراسي وأشياء مادية أخرى.
  • يلعب التعليم عن بعد دورًا مهمًا في توفير مورد تعليمي كبير ومتنوع للقضاء على الفروق الفردية بين المتعلمين.
  • يمكن أن يؤدي التعليم عن بعد أيضًا إلى تحسين صفوف الأشخاص في العمل من خلال تعزيز درجاتهم.
  • يوفر التعليم عن بعد الأمل لأولئك الذين لا تسمح لهم ظروفهم المعيشية بممارسة في التعليم التقليدي.
الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية
الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

قد يمكنك الاطلاع على: مصروفات الجامعات الخاصة 2023

ما هو نظام التعليم عن بعد في الجامعة الجزائرية

يطبق نظام الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية باستخدام التكنولوجيا ووسائل الاتصال، لا يضطر الطلاب للذهاب إلى المدرسة أو الجامعة، بل ينقلون المواد التعليمية للطلاب عبر الإنترنت،

ADVERTISEMENT

مما يسمح للطلاب بدورهم باستخدام الأجهزة الإلكترونية في المنزل، ولا يعتبر التعليم عن بعد نظامًا جديدًا، ولكنه عملية تعليمية تتبعها الجامعة المفتوحة،

حيث تجذب كلاً من الموظفين الحاليين وغير المتفرغين إلى المدارس والجامعات بشكل منتظم.

ما هي عناصر الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

إليكم عناصر الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية كالآتي:

  • التليفزيون: يعد التلفزيون من أهم عناصر التعلم عن بعد، حيث سهل ظهوره تطور التعليم عن بعد، حيث افتتح التربويون محطات تعليمية، افتتحت أولها عام 1953 في مدينة هيوستن باسم KUHE، وبدأت هذه القناة في النشر ثم بدأت الموارد التعليمية ببث البرامج التعليمية، وبدأت القنوات التعليمية بالظهور والانتشار، وأصبحت من أهم وسائل التعليم عن بعد.
  • شريط الفيديو: كان شريط الفيديو من أهم وسائل النشر في الستينيات والسبعينيات، وتم استخدامه في الجامعات والمدارس، حيث تم تشغيل الشريط وطُلب من الطلاب مناقشة الشريط، وكان المعلم يدير المناقشة.
  • الأقمار الصناعية: يعود ظهور الأقمار الصناعية إلى عام 1957، عندما أصبح استقبال الإشارات التلفزيونية أسهل، مما أدى إلى إنشاء العديد من القنوات التي ساعدت في انتشار التعليم عن بعد.
  • الألياف البصرية: هي مجموعة من الألياف الزجاجية الرقيقة يمكنها حمل كميات كبيرة من البيانات ونقلها بسرعة وبشكل فوري، وتستخدم هذه التقنية لنقل الاشارات التلفزيونية ومكالمات الفيديو.
  • الأسطوانات: تلعب الأسطوانات دورًا مهمًا في التعليم عن بعد لما يتمتع به من مرونة كبيرة، حيث يساعد على تنسيق العلاقة بين احتياجات الطلاب التعليمية وطرق التدريس، ويساعد هذا الطريقة للمعلمين على التحكم في تفسير المعلومات، وتوفر الأسطوانات معلومات أكثر من المنهج المقدم.
  • الإنترنت: يعد الإنترنت من أهم وسائل التعليم عن بعد، حيث يتواصل الطلاب مباشرة مع المعلمين عبر الإنترنت، وقد أدخلت الإنترنت تقنيات تعليمية جديدة، ويمكن إجراء المحاضرات مباشرة عبر الإنترنت.

قد يهمك معرفة: معلومات تفصيلية عن الجامعة العربية المفتوحة

تحديات الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

تواجه البلاد العديد من التحديات منها ما يلي:

  • عدم القدرة على التركيز بالمنزل بسبب أفراد الأسرة.
  • صعوبة توصيل المعلومات وفهم معلومات معينة بسبب نقص المحاضرين أو المعلمين.
  • لقد لوحظ أن الطلاب يتعرضون للإهمال في المراجعة والقراءة بعد المدرسة، وبالتالي لا يكون لهم التأثير المطلوب.
  • يتغيب العديد من الطلاب عن الفصول الدراسية.
الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية
الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

ما هي مميزات الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

إيجابيات الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية نقول إن أحد الإيجابيات هو أن المتعلمين حريصون على التعلم ولكن ليس لديهم اهتمام أو ضغط للتعلم،

ويمكن للطلاب اختيار يوم مناسب حسب وقتهم، إذا لم ينجح الطالب يمكنه إعادة الدراسة مرة أخرى العام المقبل، ومع التعلم عن بعد يمكن لكبار السن والصغار التعلم وبالتالي فإن العمر ليس عائقا.

شاهد أيضا: الفرق بين الجامعة والكلية

ما هي سلبيات الدراسة عن بعد في الجامعة الجزائرية

التكلفة الأولية لبناء نظام تعليمي متكامل مرتفعة إلى حد ما، وقد تتأثر رغبة الطلاب وحافزهم للتعلم بنقص التواصل المباشر والملموس مع المعلمين والزملاء، فضلاً عن المشكلات بين الطلاب،

مثل الثقة، بسبب الدعم التكنولوجي المكتسب، بالإضافة إلى قلة خبرتهم في الأساليب التعليمية، والشعور بالعزلة لدى الطلاب،

والاختيار غير المناسب للدورات التي يدرسها الطلاب من المسؤولين عن المؤسسات التعليمية التي تقدم خدمات عن بعد.

كما أن هناك مجموعة من الصعوبات في تقييم الطلاب ووضع خطة دراسية لهم، لذلك نرى التعلم عن بعد في الجامعة الجزائرية من الأنظمة التعليمية الحديثة،

والمتقدمة التي تهدف إلى توفير العلم لمن لا يستطيع الذهاب إلى الجامعة كل يوم، وعلى الرغم من وجود مجموعة من السلبيات في هذا النظام، ومع ذلك فإنه يتمتع بمزايا أكثر.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق